مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يحقق نموا في حركة النقل الجوي    عاجل.. دي ليخت في برشلونة    رونالدو يطلب من إدارة يوفنتوس التعاقد مع مورينيو !    جشع مصحات خاصة في طنجة يفاقم معاناة المواطنين مع اختلالات قطاع الصحة    رسميا.. « الكاف » يعين حكم مباراة الزمالك ونهضة بركان    عاجل.. دي ليخت في برشلونة    بعد ان تحالف معه للاطاحة بالعماري.. الحموتي ينقلب على بنشماش    "صيانة حديث الرسول الأمين برعاية أمير المؤمنين" محور الدرس الحسني الثالث    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    إن كنت تملك هاتف « هواوي ».. هذا ما سيحدث لجهازك    البحرية الملكية.. إغاثة 169 مرشحا للهجرة السرية في عرض المتوسط    حادثة طريق أشقار .. ارتفاع عدد القتلى إلى ثلاثة بعد وفاة احد الدراجين الأربعة    إخلاء برج إيفل بباريس بعد تسلق رجل للمزار الشهير    مبارك في حوار مطول له .. الرئيس المعزول يتحدث عن خلاف الأسد وصدام حسين بالمغرب وزيارة بيريز للرباط    رسميا.. حمد الله يواجه غوارديولا !    الدار البيضاء.. مصرع 3 عمال اختناقا في قناة للصرف الصحي ببسكورة    غضبة ملكية تطال مسؤولين بمدينة البيضاء    بحضور مشاهير المملكة.. »البزار اكسبو » يستقطب أزيد من 5000 زائر    جهة طنجة تطوان الحسيمة.. حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية الفاسدة    باعدي والفحلي ضمن اللائحة الأولية للمنتخب المغربي    وزير فلسطيني : من يقبل بالمشاركة في اجتماعات صفقة القرن في البحرين فهو عميل للأمريكان وإسرائيل    أمزازي يصعد من لهجته تجاه طلبة الطب ويحملهم مسؤولية مقاطعة الامتحانات    الحوثيون يستهدفون من جديد عمق السعودية ويطلقون صاروخين باليستيين على الطائف وجدة    ليلة رمضانية لا تنتهي في ضيافة دار الشعر بتطوان    اضراب مفتوح لعمال كولينور حليب تطاون    تأجيل محاكمة الصحافيين الأربعة والبرلماني حيسان    طعنات قاتلة تنهي حياة أربعيني نواحي الصويرة    كروس متفائل بتحقيق الريال لمزيد من الألقاب    رغم الرفض الشعبي..قائد الجيش الجزائري يتمسك بالانتخابات الرئاسية    السعودية تعترض صاروخا باليسيتيا كان متجها إلى منطقة مكة المكرمة -فيديو    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    توقعات أحوال الطقس غدا الثلاثاء    كليات رمضانية.. كلية التحرر والتحرير (4): من محطات التحرر في رمضان سلسلة مقالات رأي    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    مجزرة دموية في ملهى ليلي بشمال البرازيل    الموت يغيب وزير الصحة الأسبق الطيب بن الشيخ    الحكومة غادي تناقش قوانين مدونة السير    احتراق حافلة لنقل المسافرين بأكادير في ظروف غامضة    العثماني: الأغلبية متماسكة    مغاربة بعيدون عن “أجمل 100 وجه”    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    إدارة مارينا أبي رقراق تكشف عن برنامج طموح للترفيه السياحي والثقافي ستستفيد منه ساكنة الرباط وسلا    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    تصريح الجعواني بعد الفوز على الزمالك    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    الدكتور الطيب تيزيني : على هامش رحيله الأبدي    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    تكريم عبيد بمكناس    قرقيبو وذكريات مع إليسا    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    «الإيكونوميستا»: إسبانيا أول شريك تجاري للمغرب للعام السابع على التوالي    مبادرة جمعوية "تغرس الأخوة" بمدينة الصويرة    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحقيق مع عصابة للسطو على العقارات
نشر في الصباح يوم 15 - 04 - 2019

من بين أفرادها عدلان زورا ختم قاضي التوثيق ووضعا في العقد أرقاما وهمية لإدارة الضرائب
أمر الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء، أمس (الجمعة)، الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالتحقيق في شكاية أربعة أبناء ضد والدهم وزوجته الثانية وعدلين بالبيضاء، يتهمونهم بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في السطو على العقارات والتزوير في محرر رسمي واستعماله والمشاركة في التزوير بالتلاعب في وكالات عرفية تعود ل1992، وتزوير أختام قاضي التوثيق بالبيضاء وطوابع الدولة.
وحسب مصادر “الصباح” فإن أبناء المتهم الرئيسي في الملف، يملكون معه على الشياع فيلا قيمتها أربعة ملايير بعين الذئاب مجاورة للإقامة الملكية، إذ اكتشفوا أن والدهم يعرض الفيلا للبيع على مواقع إلكترونية دون علمهم، قبل أن يبيعها لزوجته الثانية بناء على وكالات عرفية قديمة، بقيمة مليار و200 مليون، بتواطؤ مع عدلين، أحدهما مبحوث عنه بجنايات التزوير والنصب وخيانة الأمانة، موضوعة أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء.
ودخل محافظ المحافظة العقارية بأنفا، على خط القضية، عندما رفض تسجيل عقد البيع العدلي بعد شكوكه في وجود تزوير. وتعود تفاصيل القضية إلى فاتح يوليوز 2013، عندما توفيت والدة المشتكين الأربعة، الذين يقطنون بوجدة وطنجة والبيضاء، فزادت حصتهم في الفيلا التي يملكونها على الشياع مع والدهم.
وسبق للأبناء أن حرروا لولدهم في 1992 وكالات عرفية، قبل أن يدخلوا معه في نزاعات قضائية، بعد أن باع عقارا ب290 مليونا وفيلا بمليارين و800 مليون، دون أن يسلمهم نصيبهم فيها.
وبعدها سيتوصل الأبناء بمعلومات عن ارتباط والدهم بفتاة تتحدر من أزمور بناء على رسالتين من شخص قدمه نفسه أنه عشيقها، حررتا بالعربية والفرنسية، حاول فيهما العشيق ابتزازهم ب20 مليونا. وبناء على هذه المستجدات، تقدم الأبناء بطلب تقييد القسمة بالمحافظة العقارية لمناسبتين دون جدوى بحكم استقرار والدهم مع زوجته الثانية بأزمور، لكن في 23 مارس 2018، عندما قصدوا المحافظة العقارية من أجل تقديم طلب تقييد القسمة، اكتشفوا أن زوجة والدهم تقدمت بطلب تقييد عقد شراء الفيلا حرر لدى عدلين، مدعية أن والدهم أصالة عن نفسه وبناء على وكالات أبنائه المحررة في 1992 باعها لها بمليار و200 مليون.
وخلال البحث في الرسم العدلي تبين تورط العدلين في التزوير، إذ تم تضمين العقد تاريخ 23 يوليوز 2014، حتى يكون سابقا عن تاريخ صدور قانون إلغاء الوكالات العرفية، كما تبين خلال الاطلاع على العقد العدلي أنه يتضمن أرقاما وهمية لإدارة الضرائب، وخاتما مزورا لقاضي التوثيق بالبيضاء، وعدة عيوب شكلية من بينها البياض والنقط.
كما ساهمت حنكة محافظ أنفا في اكتشاف التزوير، إذ استغرب في البداية أن العقد محرر في 2014 وأن صاحبه أراد تسجيله بالمحافظة العقارية في 2018، قبل أن يتنبه إلى أن المشترية لم تذكر أنها زوجة المشتري في العقد العدلي، من أجل التحايل على القانون، ما جعله يرفض تقييد العقد المزور.
وتقدم الأبناء بتعرض لدى المحافظة العقارية حفاظا على حقوقهم من الضياع، وبعد البحث عن هوية العدلين بالمحكمة الاجتماعية تبين أنهما مختفيان بسبب عدة شكايات ضمنها التزوير والنصب وخيانة الأمانة. كما اكتشف الأبناء أن والدهم، بعد أن ادعى بيع الفيلا لزوجته في 2014، قام برفع دعوى قضائية أمام المحكمة المدنية بالبيضاء، في 2015، ترمي إلى التشطيب على إراثتهم منها، وطلب تقييد عقد عرفي مؤرخ في 1980 بوجدة، يدعي فيه أن زوجته الهالكة باعت له كامل الحقوق المشاعة التي تملكها في الفيلا، دون أن يذكر فيه أنها زوجته.
وانتقل الأبناء إلى وجدة لمعرفة مدى صحة العقد العرفي المصحح الإمضاء من قبل المجلس البلدي بوجدة، فتبين أنه مزور وغير مسجل بسجل مصلحة تصحيح الإمضاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.