أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    إن كنت تملك هاتف « هواوي ».. هذا ما سيحدث لجهازك    إخلاء برج إيفل بباريس بعد تسلق رجل للمزار الشهير    رونالدو يدعم ترشيح مورينيو لخلافة أليجري في يوفنتوس    رونالدو يدعم ترشيح مورينيو لخلافة أليجري في يوفنتوس    البحرية الملكية.. إغاثة 169 مرشحا للهجرة السرية في عرض المتوسط    حادثة طريق أشقار .. ارتفاع عدد القتلى إلى ثلاثة بعد وفاة احد الدراجين الأربعة    رسميا.. حمد الله يواجه غوارديولا !    جهة طنجة تطوان الحسيمة.. حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية الفاسدة    مبارك في حوار مطول له .. الرئيس المعزول يتحدث عن خلاف الأسد وصدام حسين بالمغرب وزيارة بيريز للرباط    الدار البيضاء.. مصرع 3 عمال اختناقا في قناة للصرف الصحي ببسكورة    غضبة ملكية تطال مسؤولين بمدينة البيضاء    بحضور مشاهير المملكة.. »البزار اكسبو » يستقطب أزيد من 5000 زائر    الحوثيون يستهدفون من جديد عمق السعودية ويطلقون صاروخين باليستيين على الطائف وجدة    وزير فلسطيني : من يقبل بالمشاركة في اجتماعات صفقة القرن في البحرين فهو عميل للأمريكان وإسرائيل    باعدي والفحلي ضمن اللائحة الأولية للمنتخب المغربي    أمزازي يصعد من لهجته تجاه طلبة الطب ويحملهم مسؤولية مقاطعة الامتحانات    تصريحات مبابي بشأن إمكانية الرحيل تثير مشكلة في سان جيرمان    بيان الشرعية والمسؤولية    ليلة رمضانية لا تنتهي في ضيافة دار الشعر بتطوان    اضراب مفتوح لعمال كولينور حليب تطاون    بالصور .. نغوما يصل إلى البيضاء تمهيداً لإتمام مفاوضاته مع الرجاء    تأجيل محاكمة الصحافيين الأربعة والبرلماني حيسان    طعنات قاتلة تنهي حياة أربعيني نواحي الصويرة    كروس متفائل بتحقيق الريال لمزيد من الألقاب    التصعيد متواصل بين أطباء القطاع الخاص والكاتب العام لوزارة المالية    السعودية تعترض صاروخا باليسيتيا كان متجها إلى منطقة مكة المكرمة -فيديو    رغم الرفض الشعبي..قائد الجيش الجزائري يتمسك بالانتخابات الرئاسية    توقعات أحوال الطقس غدا الثلاثاء    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    كليات رمضانية.. كلية التحرر والتحرير (4): من محطات التحرر في رمضان سلسلة مقالات رأي    ‘”الشدان” في رمضان مقال رأي    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    مجزرة دموية في ملهى ليلي بشمال البرازيل    الحكومة غادي تناقش قوانين مدونة السير    الموت يغيب وزير الصحة الأسبق الطيب بن الشيخ    احتراق حافلة لنقل المسافرين بأكادير في ظروف غامضة    العثماني: الأغلبية متماسكة    مغاربة بعيدون عن “أجمل 100 وجه”    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    الدكتور الطيب تيزيني : على هامش رحيله الأبدي    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    أداء مطارات المملكة يواصل منحاه التصاعدي    إدارة مارينا أبي رقراق تكشف عن برنامج طموح للترفيه السياحي والثقافي ستستفيد منه ساكنة الرباط وسلا    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    تصريح الجعواني بعد الفوز على الزمالك    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    تكريم عبيد بمكناس    قرقيبو وذكريات مع إليسا    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    «الإيكونوميستا»: إسبانيا أول شريك تجاري للمغرب للعام السابع على التوالي    مبادرة جمعوية "تغرس الأخوة" بمدينة الصويرة    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصرف يدقق في حسابات مستثمرين
نشر في الصباح يوم 23 - 04 - 2019

حولوا 500 مليار إلى الخارج والمراقبة تكشف اختلالات في الوثائق المصرح بها
يدقق مراقبو مكتب الصرف حسابات مستثمرين لديهم مشاريع بإفريقيا وبلدان خليجية، وتهم عمليات الافتحاص الوثائق والتحويلات المالية التي أنجزوها، خلال أربع سنوات الأخيرة. ويتعلق الأمر ب 15 مستثمرا حولوا مبالغ مالية إلى البلدان التي يستثمرون بها، 10 منهم يتوفرون على مشاريع بإفريقيا وخمسة تتوزع استثماراتهم على بلدان خليجية، خاصة بالإمارات العربية المتحدة والبحرين.
وأفادت مصادر أن الأمر يتعلق بمبالغ تناهز قيمتها الإجمالية 500 مليار (5 ملايير درهم) تم تحويلها لتمويل مشاريع بإفريقيا والخليج. وأقر مكتب الصرف في السنوات الأخيرة جملة من إجراءات التحفيز تهدف بالأساس إلى تبسيط مساطر الصرف ومنح تسهيلات للفاعلين الاقتصاديين، تماشيا مع انفتاحهم على الأسواق العالمية.
من بين هذه الإجراءات نخص بالذكر الإمكانية المتاحة للمقاولات المغربية من أجل إنجاز استثمارات بالخارج وتحويل ما قيمته 50 مليون درهم سنويا، مع إمكانية الرفع من هذا السقف إلى 100 مليون درهم بالنسبة إلى الاستثمارات بالبلدان الإفريقية. لكن يتعين على المستثمرين المغاربة بالخارج تقديم تصريحات لمكتب الصرف حول توطين الأرباح التي يحققونها من مشاريعهم، إضافة إلى الوثائق المثبتة لنفقاتهم بوجهات استثماراتهم.
ولاحظ مراقبو الصرف أن الأشخاص المعنيين بالمراقبة لم يلتزموا بتحويل المبالغ التي حصلوا عليها من مشاريعهم إلى المغرب، ويدقق مكتب الصرف مع المعنيين لرصد مآل هذه المبالغ ومطالبتهم بتقديم الوثائق التي تسند تصريحاتهم. وأوضحت مصادر “الصباح” أن تدفقات الاستثمارات المغربية بالخارج تخضع لمراقبة دقيقة من قبل مكتب الصرف، إذ يتعين على المستثمرين الإدلاء بالوثائق الضرورية التي تثبت نفقاتهم بالخارج، كما يتعين عليهم توطين إيرادات هذه الاستثمارات، ويحظر القانون وضعها في حسابات بالخارج.
ويستفيد مكتب الصرف من الاتفاقية التي وقعها المغرب مع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية الخاصة بتبادل المعلومات بين أجهزة الرقابة المالية وتهريب الأموال. وتمكن اتفاقية الشراكة المكتب من الاستفادة من الآليات التي تخول له الوصول إلى مصادر المعلومات، التي تمكنه من القيام بمهامه على أحسن وجه.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن بعض الأشخاص يستغلون التسهيلات التي تم إقرارها في قوانين الصرف من أجل تشجيع رؤوس الأموال المغربية للاستثمار بالخارج، ليهربوا الأموال إلى الخارج بطرق غير قانونية. وأوضحت أنه يتم تحويل الأموال على أساس رؤوس أموال لتمويل الاستثمار، ويتم افتعال خسارات بالمشاريع التي ينجزونها بالخارج والحصول على وثائق صورية من أطراف بالبلدان التي يستثمرون بها من أجل تبرير نفقات صورية بهدف تضخيم التكاليف واصطناع عجز دائم في حسابات الشركة، قبل الإعلان عن إفلاسها، والاستعانة بوسطاء دوليين متخصصين في تهريب الأموال إلى الخارج وإيداعها في حسابات سرية. وتهدف مهمة مراقبي الصرف إلى التأكد من أن المبالغ التي تم تحويلها من قبل الأشخاص المعنيين بالمراقبة قد وظفت، بالفعل، في تمويل الاستثمارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.