لقاء تواصلي للتضامن الجامعي المغربي "فرع الحي الحسني" ..    قضية الخاشقجي.. الأمم المتحدة تصدرا تقريرا صادما عن تفاصيل الجريمة    الأمم المتحدة: 71 مليون لاجئ فالعالم والدول الفقيرة كتستاضف غالبيتهم    التحقيق مع مواطن إسباني يشتبه في تورطه في النصب والاحتيال واغتصاب طفل قاصر    رونار يوجه الدعوة لأشرف داري للالتحاق بالأسود    هذا هو المبلغ الذي سيناله المتوج بكأس الأمم الإفريقية    فيسبوك تعلن عن تقديم عملة « ليبرا » الرقمية    الحموشي يدخل على خط قضية سيدة تطالب بتوقيف زوج شقيقتها المتورط في قتل هذه الأخيرة وثلاثة من أبنائها بفرنسا    الحكومة تريد تعبئة 15 مليون هكتار من الأراضي السلالية    ساركوزي غادي يتحاكم بتهمة استغلال النفوذ    بعد الحديث عن استقالته.. بوعيدة: وزارة الداخلية رفضت استلام تعرضي فمن سأبلغ!    مجموعة بريطانية حكومية تستثمر 200 مليون دولار أمريكي في بنك مغربي    راموس يوجه رسالة لإنريكي بعد استقالته من تدريب إسبانيا    موعد مباراة المغرب وناميبيا في أول مباراة للفريقين في أمم افريقيا 2019    أمينة بوعياش تلتقي مجموعة جديدة من عائلات معتقلي “حراك الريف”    بعد فشله في تطويق الحراك الشعبي.. قايد صالح يهدد الأمازيغ ويتهمهم بالخيانة    الشعب المغربي يحتفل غدا الخميس بذكرى ميلاد الأمير مولاي رشيد    بوركينا فاسو: مقترح الحكم الذاتي يستجيب للمعايير الدولية    مديرية الأمن الوطني تؤكد تفاعلها مع نداء سيدة تطالب بتوقيف زوج شقيقتها لتورطه في قتل هذه الأخيرة و3 من أبنائها بفرنسا    الجواهري: أقدم للملك العنصر المهمة بكل أمانة    من امريكا ..عبد النباوي يبرز خصائص النيابة العامة بالمغرب    إدارة المؤسسة الخصوصية تنفي وفاة إحدى تلاميذها في حادثة سير بطنجة    سلام الله عليك أيها السيد الرئيس    الرميد وسط بركان دفاع المشتكيات.. وملف بوعشرين يجره نحو الاستقالة    لجنة الخارجية صادقات بالإجماع على مشروع قانون الصيد مع الاتحاد الاوروبي    لتمويل مشاريع في الصحراء والشرق.. صندوق عربي يقرض المغرب 2270 مليارا    شاب يدخل في لعبة تحدي اعتراض القطار.. و”مكتب السكك الحديدية” يهدد بمقاضاته    مهرجان الشعراء في تطوان يجمع بين الشعر والموسيقى والتشكيل    نبيل درار يُطمئن الجماهير: سننافس من أجل اللقب    أكبر تحالف يساري في تونس يحمل الدولة المصرية مسؤولية وفاة مرسي    بنشماش يهاجم مليارديرات “البام” ويتهمهم بمحاولة السطو على مؤسسات الحزب    مهرجان تطوان المدرسي يُسدل الستار عن النسخة السابعة    بين الانتقاد والاستغراب .. هكذا تفاعل مغاربة مع قميص "الأسود"    مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!    هواوي تعزز ترتيبها في قائمة براندز لأقوى العلامات التجارية في العالم    الجماهير البرازيلية تخدل السيليساو في كوبا امريكا    تنقيب أولي يكشف عن احتياطات ضخمة من الغاز قبالة ساحل العرائش    إحالة رئيس الوزراء السابق أويحيى للمحكمة العليا بتهم فساد    برلماني من المضيق يُسائل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية    اسبانيا .. تفكيك شبكة لتهريب المخدرات من المغرب وحجز 7 اطنان من الحشيش    معرض “ذوات” لعبد الكريم الوزاني في مركز تطوان للفن الحديث    طقس الخميس: حار بالجنوب ومعتدل بباقي المناطق.. والعليا تصل ل 42 درجة    القطب المالي للدارالبيضاء يعزز دوره كمحفز للاستثمارات بالمغرب والقارة الإفريقية    20 حفلا في الدارالبيضاء للاحتفال باليوم العالمي للموسيقى.. حفل مسلم الأبرز    تسجيل حالة إصابة بالمينانجيت باسفي    جمهور فاس يتحول إلى كورال لمارسيل    مغاربة ينسفون ندوة “سماب إيمو” .. ويتهمون شركات عقار ب”النصب” افتتحها الوزير عبد الأحد الفاسي الفهري    التفكير في المتوسط مع محمد أركون    فلاش: الفيلالي يغادر إيموراجي    جائزة “السلطان قابوس” في حلة جديدة    “مايلن المغرب” تطلق أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    إطلاق سراح بلاتيني بعد استجوابه عدة ساعات في فرنسا    السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة    سحب رقائق بطاطس “لايز” من المتاجر    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    قصة : ليلة القدر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رعاية ملكية لرضيعة مختطفة
نشر في الصباح يوم 19 - 05 - 2019


اختطاف الرضع… تجارب مؤلمة 4
شغلت قضايا اختطاف الرضع في السنتين الأخيرتين، بال المواطنين، سيما أن بعضها جرى تنفيذه داخل أقسام الولادة، في تحد كبير لأجهزة المراقبة وموظفي المستشفيات. وأثبتت التجارب التي عالجتها مصالح الأمن سواء في مراكش أو البيضاء أو غيرهما، أن المشتبه فيهم خططوا باحترافية المجرمين. وبينما توحدت أغلب جرائم الاختطاف حول رغبات في التبني لعدم الإنجاب، فإنه في قضايا أخرى فإن أزواجا سخروا عصابات لسرقة الرضع.
المصطفى صفر
استرجعت رضيعة اختطفت من مستشفى الهاروشي في شتنبر 2016، دون أن يتم اعتقال المختطفة التي ظلت مجهولة الهوية، وجرت مساطر تسليم الرضيعة أمام عدسات الصحافيين، إذ حضر وقائعها المدير العام للأمن الوطني رفقة مسؤولين آخرين، إثر صدور أوامر ملكية إلى الطاقم الطبي المسؤول، تشير إلى تكفل جلالته شخصيا بمصاريف العلاج، والتطبيب الخاصة بالمولودة المختطفة، وكذا توفير الدعم النفسي لوالديها.
واقعة اختطاف وسرقة رضيعة من مستشفى الهاروشي في شتنبر 2016، عرت هشاشة الحراسة داخل قسم الولادة، فطريقة السرقة تمت بحبكة لا تتوفر إلا لدى المجرمين المحترفين أو في من تخصصوا في عمليات الاختطاف، فالمشتبه فيها انتحلت صفة طبيبة، بعد ارتدائها وزرة بيضاء، واستغلت لحظة استعداد الأم لمغادرة المستشفى، وطالبتها بتسليمها الرضيعة من أجل إخضاعها للتلقيح، وطالبت منها إحضار ورقة أوهمتها أنها موضوعة قرب السرير الذي كانت ترقد عليه، وهي الحيلة التي انطلت على الأم، التي تفاجأت أثناء عودتها باختفاء الطبيبة والرضيعة.
واستنفرت مختلف مصالح الأمن جهودها بعد إشعارها بالواقعة، وانطلقت الأبحاث والتحريات، إذ صرحت الأم التي تتحدر من منطقة حد السوالم، أنها خضعت لعملية قيصرية في الساعات الأولى من صباح اليوم نفسه، وأنها سلمت رضيعتها للمرأة التي كانت ترتدي وزرة بيضاء، اعتقادا منها أنها طبيبة، سيما أنها أخبرتها بوجوب تلقيحها، ناهيك عن الاستماع إلى مسؤولين بالمستشفى حول ظروف دخول الخاطفة إلى المستشفى مرتدية وزرة بيضاء، دون أن يتمكن أحد العاملين من اكتشاف أمرها وإشعار الشرطة لاعتقالها.
استعانت مصالح الشرطة بأشرطة كاميرات المراقبة التابعة للمستشفى والمحلات التجارية وباقي المرافق، لتحديد هوية المتهمة التي تقمصت دور طبيبة، وتتبع وجهتها لحظة مغادرة المستشفى وهي تحمل الرضيعة المختطفة.
وأصدر الوكيل العام لاستئنافية البيضاء بلاغا استعجاليا لتسريع البحث بغية تضييق الخناق على المشتبه فيها، فاستعملت النيابة العامة الفصل 43 من قانون المسطرة الجنائية، الذي يلزم كل من شاهد ارتكاب جريمة تمس بالأمن العام أو بحياة شخص أو أمواله، أن يبلغ وكيل الملك أو الوكيل العام للملك أو الشرطة القضائية. ويلزم أيضا بتبليغ أي سلطة قضائية أو إدارية مختصة، إذا كان الضحية قاصرا أو معاقا ذهنيا. وواكب تعميم صورة المتهمة المبحوث عنها، نشر أرقام هاتفية، للاتصال بها والإبلاغ عن كل ما من شأنه أن يفيد في إلقاء القبض على المتهمة أو أي متورط آخر، إذ حث المنشور على الاتصال بأقرب مركز للشرطة أو الاتصال على أرقام هاتفية تخص مصالح الأمن الوطني.
اهتمام دولي
أصدرت تعليمات في الآن نفسه إلى شرطة الحدود تحسبا لمحاولة تهريب الرضيعة المختطفة خارج أرض الوطن، باستعمال وثائق سفر مزورة. ولم يتم الاهتداء إلى المختطفة فيما أسال الموضوع مدادا كثيرا في وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية، بل أخذت بعدا دوليا، بعد تناولها من قبل قنوات أجنبية.
وبعد أسبوع من الأبحاث، عثر على الرضيعة المختطفة بحي النخيل بالبيضاء، موضوعة بعناية في زاوية من تقاطع شارع وزقاق، ما فسر بتضييق المصالح الأمنية الخناق على المشتبه فيها وخوفها من الوقوع في يد الشرطة الشيء الذي دفعها إلى التخلص من الرضيعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.