جلالة الملك يهنئ الحجمري بمناسبة حصوله على الجائزة الكبرى للفرنكفونية لسنة 2019    المؤتمر 8 للنقابة الوطنية للصحافة المغربية : البيان العام    تفكيك خلية إرهابية بمراكش كانت تخطط لتحضير مواد متفجرة    رقم معاملات مقاولات القطب المالي للدار البيضاء بلغ 5.8 مليار درهم    فوسبوكراع..حملة جديدة لتلقيح الإبل بالسمارة    ترامب للسيدة التي تتهمه باغتصابها: لست من النوع الذي أرغب فيه!    ميسي يحتفل بعيد ميلاده بالبرازيل    المشاكل التنظيمية تعذب الجمهور المغربي بالقاهرة : المنتخب الوطني يخطف فوزا ثمينا بمساعدة خصمه الناميبي    الكاف يغرم المنتخب الجزائري بسبب تصرفات مشجعيه    لقجع يطير إلى المغرب    تنازلات جديدة لنيمار من أجل العودة لبرشلونة    رونار بعد رحيل حمد الله عن الأسود: "إسألوه فهذه هي الحقيقة"    نسبة النجاح بمديرية التعليم بإقليم اليوسفية تصل الى 63.21 بالمائة    مديرية الأرصاد الجوية: الحرارة تعم مختلف المدن المغربية والمحرار يسجل 42 درجة    تفكيك خلية إرهابية تتكون من أربعة موالين ل”داعش” ينشطون ضواحي مراكش    الرقم الأخضر يطيح بطبيب من أجل الابتزاز والنيابة العامة تتابعه في حالة اعتقال    طنجة المتوسط: الجمارك تحبط عملية تهريب “260 كلغ ” من الشيرا داخل سطول بلاستيكية    اليسا تكشف عن سبب اختيارها للمواضيع الجريئة    شعارات سياسية تتسبب في ترحيل 3 مشجعين من “كان 2019” بمصر قبل مباراة محاربي الصحراء أمام كينيا    البام في الطريق للانشقاق؟.. معارضو بنشماس يقررون عقد مؤتمر الحزب    قرب نهاية أزمة طلبة الطب    والي الرباط “يخرج” العين الحمراء    إطار بوزارة المالية يمثل المغرب في ورشة البحرين    قبيل ساعات من “ورشة المنامة”.. كوشنر يرفض “مبادرة السلام العربية”    “بلوكاج” بميزانية شركات عماري    عودة ثلاثة رواد فضاء إلى الأرض بعد قضاء ستة أشهر في الفضاء    نجما الراب العالميان "أوريلسان" و"فيوتشر" يوقعان على حفل استثنائي بمنصة السوسي    رضا الطالياني يكشف عن جديده « الفرنسي » وهكذا يبتعد عن العامية    بيبول: تيكروين في “بلاص ماريشال”    إبداع بصيغة المؤنث في فاس    خلاف يستأنف تصوير “عيون غائمة”    رقص شرقي وموسيقى شعبية مصرية.. سعد الصغير يلهب الأجواء في موازين-صور/فيديو    نقطة نظام.. صفعة القرن    ترامب يعرض صفقة ب50 مليار دولار مقابل «سلام» مع إسرائيل    إردوغان وانتخابات بلدية إسطنبول .. هزيمة مريرة وتداعيات قاتمة    كافاني بنقذ أوروغواي وتضع تشيلي في مواجهة كولومبيا    مديرية العرائش تؤكد احترامها للمراجع الوزارية المؤطرة لعمليات تنظيم الامتحانات الإشهادية    عمدة الرباط يزور الرياض ويلتقي مسؤولين سعوديين (صور) رفقة وفد عن جماعة الرباط    سيدر على خزينة المغرب 48 مليون أورو.. مجلس النواب يصادق على اتفاق الصيد البحري مع أوروبا    طنجة المغربية تحتضن الدورة الأولى للمنتدى الدولي للإعلام والاتصال    بسبب ملايير.. اعتصام ليلي لمنتخبي مجلس كلميم بوزارة الداخلية اعتصام امتدت لساعات الليل    ابنة رئيس أوزبكستان السابق تعلن من سجنها دفع مليار يورو للدولة    القهوة مشروب مدمر لحياة البشر    تصميم منصة للبحث والابتكار والتصنيع لأنظمة الإنارة الطبيعية الدينامية بالمغرب    ما وراء اختفاء الأدوية الحيوية من الصيدليات المغربية    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    “الأصالة والمعاصرة”: مجموع المديونية العمومية بالمغرب وصل إلى حوالي 1014 مليار درهم    الفنادق المصنفة بطنجة تسجل أزيد من 422 ألف ليلة مبيت بين يناير أبريل    هاكيفاش داز اليوم الثالث من مهرجان موازين    دراسة تحذر من مخاطر العمل لساعات طويلة    بنك اليسر في ملتقى علمي ثاني لبحث تطوير المالية التشاركية بالمغرب    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    خلية المرأة و الأسرة بالمجلس العلمي بطنجة تختتم "الدرر اللوامع"    رسالة إلى الأستاذ والصديق الافتراضي رشيد أيلال    بالشفاء العاجل    دراسة: القهوة مشروب مدمر لحياة البشر وتسبب الموت المبكر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أموال الأفلام “الإلكترونية”
نشر في الصباح يوم 19 - 05 - 2019


دليلك لجني الأموال من الأنترنت 10
تمكن مغاربة عاديون من تحقيق أرباح مالية ضخمة على برامج بالأنترنت، وهو ما دفع كثيرين في الفترة الأخيرة إلى ولوج هذا العالم متعدد الأطراف، والذي يوفر أرباحا قارة، يمكن أن تصل إلى ملايين السنتيمات في ظرف وجيز.
نقدم في هذه السلسلة دليلا لمن يرغب في دخول هذا العالم الخفي، والذي يضمن تحقيق أرباح مالية من مختلف البرامج والتطبيقات، شريطة إتقانها ومعرفة طرق العمل بها، وتقديم تنازلات مالية في بعض الأحيان، من أجل مضاعفة الربح في القريب العاجل.
لم يقتصر البعض على نشر فيديوهات لا تتجاوز مدتها دقائق، بل أراد البعض مضاعفة أرباحه المالية، بإنتاج أفلام قصيرة، على مواقع متخصصة، وليس فقط المواقع التي تبث الفيديوهات المعروفة لدى الجميع.
من أجل ولوج عالم “صناعة الأفلام” على الأنترنت، فإن الأمر يحتاج لمجهودات مضاعفة، أكثر مما تحتاجها من أجل الترويج لفيديوهات قصيرة، إذ يجب أن تكون لك خبرة في مجال الإنتاج والإخراج التلفزي، أي أن تكون حائزا على دبلومات في التمثيل أو غيرها، ناهيك عن مصاريف التصوير، وكأنك تصور فيلما حقيقيا يبث على القنوات.
يعتقد المهتمون بالسينما أن المستقبل لن يكون هو التلفزيون، بل هو الأنترنت، إذ ارتفعت حدة عرض الأفلام على بعض المواقع المشهورة في هذا المجال، تماما كما حدث للأغاني، إذ بات العرض الأول مقتصرا على “اليوتوب” وغيره من المواقع المماثلة.
لكن الفرق بين عرض الأغاني والأفلام، يكمن في الأموال المرصودة للأعمال، إذ بات على المعني بالأمر أن يتكفل لوحده بعملية الإنتاج وجلب الممثلين ومصاريف العمل ككل، وهي تكلفة باهظة، في انتظار جني الأرباح بعد ذلك. ويعتبر هذا العامل، السبب الرئيسي في عدم مغامرة البعض في ولوج هذا العالم، مقتصرا على إنتاج الأغاني والفيديوهات القصيرة، والتي لا تتطلب أموالا كثيرة.
ويقتصر هذا المجال على أصحاب السينما، فيما لجأ إليه بعض الممثلين الأجانب، الذين يحلمون بولوج عالم الإخراج على أعلى مستوى، إذ تعتبر أفلام “الأكشن” والخيال العلمي والأفلام الإباحية الأكثر انتشارا على الأنترنت، بما أنها تعتمد كلها على التأثيرات الصوتية والبرامج والتطبيقات التقنية، والتي تقلص نوعا ما من مصاريف العمل ككل.
هو مجال ليس للجميع، بما أنه يحتاج لسيولة مالية كبيرة، لكن يمكن لأي شخص القيام به، بما أن بعض أفلام هواة ظهرت في الفترة الأخيرة، بمصاريف عادية، ولقيت انتشارا هائلا وجنى أصحابها من ورائها أرباحا مهمة. ولجأت بعض الشركات أيضا إلى هذا المجال، من أجل تسويق منتوجاتها، معتمدة على ممثلين شباب غير معروفين، ولجأ بعضها إلى وجوه من “ولاد الشعب”، لتفادي المصاريف والرواتب الكبيرة.
ورغم أن المهتمين لا يعتبرون ذلك “صناعة أفلام إلكترونية”، بما أن الغرض من هذه الأفلام إشهاري، فإن مدتها يمكن أن تصل إلى ساعة، فيما فضل البعض الآخر عرض حلقات طويلة، عبارة عن سلسلات ومسلسلات.
في انتظار انتشار هذا النوع من “الإنتاجات السينمائية”، فإن الراغبين في الربح عبر الأنترنت المبتدئين لا يلجؤون إلى هذا المجال، بحكم أنهم لا يتوفرون في البداية على سيولة مالية مهمة، ويحتاجون إلى التعرف على متطلبات العمل السينمائي أولا قبل التفكير في إنتاج أفلام إلكترونية، عكس بعض المحترفين، الذين اختاروا تجريب هذا المجال، لكن أغلبهم لم ينالوا ما يريدون، بحكم أنه صعب ويعتبر فيه الربح المالي الكبير غير مضمون، عكس المجالات الأخرى.
على العموم، يبحث الناس عن الربح بأقل الأثمان، وبالتالي فمن الصعب إقناع شخص بولوج هذا العالم في بداية مسيرته على الشبكة العنكبوتية، إلا إذا توفرت له أموال مهمة منذ بداية الطريق.العقيد درغام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.