هتافات غاضبة ضد رئيس الأركان الجزائري قايد صالح    قطار يخرج عن سكته في بوسكورة    لجنة دعم المعفيين من العدل والإحسان: راسلنا العثماني 3 مرات وسنتجه إلى المنظمات الدولية والآليات الأممية    هذا هو برنامج الدورة الاولى من بطولة القسم الممتاز لكرة اليد    الألعاب العالمية الشاطئية: أسود الشاطئ هزموا الإمارات    اتحاديو سوس يطالبون برأس لشكر    قطاع الطرق في الكركرات    هذا برنامج أول مجلس حكومي بعد تعيين « حكومة الكفاءات »    أمن العيون يوقف مسافرا بحوزته كمية مهمة من الذهب المهرب    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    العرائش.. تأجيل قضية “فرح” إلى الأسبوع المقبل    مسابقة تضامنية لدعم “البولفار”    تكريم شرف بمؤتمر القاضيات    فيلم مغربي ينال حصة الأسد من جوائز مهرجان الأردن    قيس سعيد رئيسا لتونس بأزيد من 70% من الأصوات الناخبة    ترامب يفرض عقوبات على تركيا    الشرطة تُحدد هوية مشجعي بلغاريا المُتسببين في إيقاف لقاء إنجلترا بسبب العنصرية    أخبار الساحة    «إيمورانت أنفست» تستكمل برنامجها الاستثماري بقيمة 520 مليون درهم    البنك الدولي ينبه المغرب إلى ارتفاع البطالة وضعف الخدمات واستمرار التفاوتات الاجتماعية    وزارة الداخلية تنفي اتخاذها عقوبات تأديبية في حق بعض رجال السلطة    اليوم العالمي للمرأة القروية    بالأرقام .. هذا نصيب الفقراء في مشروع قانون المالية لسنة 2020 عُرضت توجهاته العامة على النقابات    طنجة… افتتاح أشغال المؤتمر الإفريقي لربابنة الملاحة البحرية    مقدم شرطة يضطر لإستعمال مسدسه في مواجهة جانح    بعد أن اجتمع بهم وزير التجهيز والنقل: مهنيو قطاع النقل الطرقي للبضائع يعلقون إضرابهم    ضربة موجعة لسان جيرمان بغياب نجمه ل 4 أسابيع    انطلاق فعاليات الدورة ال 12 لمعرض الفرس للجديدة    رباب ناجد تجتاز عقبة الحلقة الأولى من «ذافويس»    مساواة بين النساء والرجال بمهرجان القاهرة السينمائي    بطاقة الفنان والتسويق الترابي والمجالي للوطن    الأسود ينهون استعداداتهم لمواجهة الغابون    الملك يهنئ قيس سعيد بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية التونسية    فرنسا : امرأتان حاولتا تفجير سيارة ملغومة أمام كاتدرائية نوتردام    قبل حلوله في المغرب.. محمد رمضان يخلق ضجة بقيادته لطائرة ركاب ويتسبب في توقيف ربانها    بسبب تغريدة تضامنية مع فلسطين.. سلطات السعودية تعتقل أحد أقارب العودة    اقتحامات واسعة للأقصى في ثاني أيام “عيد العرش” اليهودي    المقاوم والشهيد الفلسطيني أحمد السناقرة ..قصة صمود أسطوري تحت الركام لثلاثة أيام    صور.. لحظة وصول الأسطورة محمد رمضان للمغرب    تقرير: تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة ما يزال متعثرا ومرتجلا    القسم الثاني هواة : أمل تيزنيت يحافظ على الصدارة بالرغم من التعثر بالجديدة    غطاس يعتصم أمام مندوبية الصيد بالجديدة بعد إقصاء شركته من حصة تصدير الطحالب    « ظلال أنثى ».. إبداع جديد للمسرح الأدبي بالمغرب    أفورار : ضعف الانارة يثير استياء كبيرا لدى الساكنة    مجموعة التجاري وفابنك في لقاء تواصلي مع الزبناء بأسفي + فيديو    بعد سنوات من الانتظار.. عائلة مغربية تستثمر بكوبا    الاحزاب عاجزة عن الاستجابة لحاجة البلاد إلى الكفاءات السياسية    الملكة إليزابيث تخرق العادات الملكية.. تخلَّت عن تاجها الملكي    دراسة: كثرة النوم قد تسبب مرضا لا علاج له!    الضغط الناجم عن مشاهدتك خسارة فريقك الكروي يمكن أن يؤدى للوفاة    بعد إصابة أكثر من 10 ملايين شخص بمرض السل سنويا.. العلماء يكتشفون علاجا فعالا للمرض يستخرج من قاع البحر    التسوس ينخر أسنان 92 ٪ من المغاربة تتراوح أعمارهم ما بين 35 و 45    اختبار جديد يحسن تشخيص وعلاج التهاب الكبد “بي”    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    إذ قال لابنه وهو يعظه    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين
نشر في الصباح يوم 20 - 05 - 2019

تلاسنوا مع الداودي حول أسعار المواد الاستهلاكية وعدم محاربة المضاربة
اتهم برلمانيو المعارضة الحزبية والنقابية، الحكومة بحماية كبار المفسدين، والتواطؤ مع المضاربين الذين تسببوا في رفع أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية، إذ يشترون الشاحنات محملة بالخضر والفواكه، والأسماك، وسط الطريق عبر سماسرة تعرفهم الحكومة، ويعيدون بيعها، فتتضاعف أسعارها.
واتهم امبارك الصادي، من الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، الحكومة قائلا «أنتم تلومون المغاربة، وتحملونهم مسؤولية غلاء الأسعار في رمضان لأنهم يستهلكون أكثر، ويتعاونون مع الفلاحين، فلماذا تخفون عن المغاربة أن سبب الغلاء، هو الاحتكار، والمضاربين».
وانتفضت فاطمة الزهراء اليحياوي، من نقابة الاتحاد المغربي للشغل، متهمة الحكومة بالتلاعب بالأسعار لأنها تعرف المضاربين الكبار، بل إن المغاربة أضحوا يتلقطون صورا مع الأسماك، رغم وجود البحرين الأبيض المتوسط، والمحيط الأطلسي، ولم يستطيعوا حتى شراء السردين، لذلك فهي حكومة فاشلة.
وحملت نجاة كمير، من الأصالة والمعاصرة، الحكومة مسؤولية استمرار الاحتكار والمضاربة، وارتفاع الأسعار بشكل صاروخي، مؤكدة أن عمل اللجنة الوزارية لتتبع الأسعار محتشم لأن الحكومة عاجزة وفاشلة.
ورد الداودي بأن الحكومة ليست عاجزة أو فاشلة، لأنها تحظى بشعبية في الانتخابات، فاهتزت قاعة الجلسات بالاحتجاج، وقاطع البرلمانيون الوزير، وقال عبد الإله المهاجري، من «البام»، «وسير قولها ليهم. تعبنا من سماع هذه الأسطوانة، وأنتم «بيجيدي» صوت عليكم مليون وباغين تحمقونا، كون صوت عليكم 10 ملايين ناخب، هل سترموننا في البحر؟».
ورد الدوادي «هذا كلام غير مسؤول، والانتخابات تميز بين من يشتغل وبين من يستفيد»، ورد برلماني عن «البام» «واش نبتنا هنا بالشتا، نحن أيضا صوت علينا المواطنون».
وتدخل مصطفى الخلفي، وزير العلاقات مع البرلمان، قائلا إن أعضاء مجلس المستشارين انتهكوا حق الحكومة في التعبير، ورد برلمانيو «البام» بأن الوزير الداودي مستفز في كلامه.
وقال الداودي «أنا ماشي مرمضن، واستمعت إلى اتهاماتكم وأنتم تقاطعونني الآن، أين الحوار؟»، مضيفا أن الحكومة تشتغل وهي أحسن من سابقتها في التصدي للمفسدين. ولم يكد يسترسل في حديثه حتى ثارت ثائرة نواب الفريق الاستقلالي، الذين تهجموا على الداودي متهمين إياه بالكذب، معتبرين أن الحكومة التي قادها الاستقلال هي الأفضل، فطلبوا نقطة نظام، ورد الداودي أن النظام الداخلي لا يسمح لهم والوزير يعقب، مهددا بمغادرة القاعة، ما أدى إلى تحويل المجلس إلى «سوق لتبادل الاتهامات»، وتوقيف الجلسة للبحث عن مخرج، وبعد مرور وقت، تلا الداودي ورقة تؤكد إتلاف 24.5 طنا من المواد الفاسدة من أصل 8500 التي تمت مراقبتها، وإرجاع 95 طنا مستوردة غير صالحة للاستهلاك، وتسجيل 404 مخالفة، وتحرير 218 محضرا، وتوزيع 186 إنذارا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.