"البيجيدي" ينافس "البام" على رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة    لجنة حماية المعطيات تنتظر أجوبة "فيسبوك"    نسبة ملء حيقنة سد الخطابي بالحسيمة تتجاوز 47 في المائة    روسيا تعتزم بناء مصفاة للبتروكيماويات بشمال المغرب بقيمة 2 مليار أورو    OCP تلتحق بالمجلس العالمي للمقاولات من أجل التنمية المستدامة    بلهندة مهدد بالإيقاف بسبب سلوكه    أياكس vs تشيلسي | زياش أساسي ومزراوي يبدأ على مقاعد البدلاء    "الطاس" يتأهل لنصف نهائي الكأس على حساب ا.الخميسات    مندوبية التامك تهاجم “مراسلون بلا حدود”: المطالبة بإطلاق سراح الأبلق تدخل في شؤون الدولة    “حشو وتشويه” يتهدد الأمن القضائي    وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة "تاكادة"    كارمين الكنز الإسباني الثمين    هرنانديز سيخضع لجراحة في أربطة الكاحل    خزينة الحسنية تنتعش بعد التأهل لدور النصف نهائي لكأس العرش    “الجوكر”.. رسائل فيلم “مثير للجدل” يفضح واقع “الرأسمالية المتوحشة”    في ظرف 10 أيام.. توقيف 8225 خلال عمليات أمنية بالدار البيضاء    المدير التقني الوطني روبيرت يعقد ندوة صحفية غداً الخميس    جلالة الملك يعزي إمبراطور اليابان على إثر الإعصار الذي تعرضت له بلاده    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    أخنوش يبرز بأوسلو التدبير المستدام لقطاع الصيد البحري في المغرب    أوسلو.. أخنوش: يسلط الضوء على سياسية المغرب لمكافحة تغير المناخ    قيس سعيد يقترح على التونسيين التبرع بيوم عمل على مدار 5 سنوات لتسديد ديون البلاد    مكانة المرأة المغربية في القضاء    بعد تأجيله.. رابطة « الليغا » ترفض موعد الملاسيكو    بث مباشر.. العثور على 39 جثة في حاوية شاحنة ببريطانيا    بعدما عصف به التعديل الحكومي.. العثماني يعين الصمدي مستشارا له في التعليم    العثماني.. لا نية للحكومة في الرفع من ثمن “البوطا”    عامل إقليم بوجدور يدعو لإشاعة الثقافة المقاولاتية ودعم المبادرات الفردية    مواجهة الخطر الإيراني توحد المغرب وأمريكا    الشرطة البريطانية تعثر على 39 جثة داخل شاحنة قرب لندن    الرئيس التونسي يتبرّع بيوم عمل ويرفض الإقامة في قصر قرطاج    وسط توتر المتظاهرين.. الجيش اللبناني يلجأ إلى القوة لإعادة فتح الطرق    روسيا، تطرد البوليساريو من قمة "سوتشي"    قانون مالية 2020.. الحكومة تواصل مسلسل الخوصصة    أحمد الفيشاوي يكشف أسرارا غير متوقعة عن هيفاء وهبي ونيته في وشم صورة زوجته – فيديو    على غرار المخدرات.. مصحات لعلاج إدمان الهواتف الذكية    المغرب يحتل الصف الثالث في مؤشر «أبسا » للأسواق المالية الأفريقية لسنة 2019    الجامعة تقنن الحضور الجماهيري بالملاعب    الاتحاد الاشتراكي يدشن بمراكش ورش المصالحة باحتفاء كبير    مصر "مصدومة" من تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي    فيلمان مغربيان بالمهرجان الدولي «سينميد»    فيلمان مغربيان في مهرجان نواكشوط الدولي للفيلم القصير    الملتقى الوطني للمسرح الكوميدي بجهة فاس – مكناس    ندوة وطنية تقارب علاقة الشعر والسينما بالرباط    بطل مغربي في “التيكواندو” يختار ركوب قوارب الموت ويرمي ميدالته في البحر    استنفار في فرنسا.. رجل يُهدد الشرطة من داخل متحف بكتابات عربية    روسيا: أمريكا خانت الأكراد.. وإذا لم ينسحبوا فسيواجهون ضربات الجيش التركي    حجز بضائع مهربة بحوالي 2 مليون درهم    بعد مغادرته الحكومة.. العثماني يختار الصمدي مستشار له بقطاع التعليم كاتب الدولة السابق    علماء يطورون "أدمغة صغيرة" من أنسجة بشرية في إنجاز يثير مخاوف أخلاقية!    أزمة صحية جديدة بسبب الدواء المضاد للسل    طنجة تحتضن لقاء علميا حول موضوع خصائص وأصول المذهب المالكي    دراسة حديثة.. التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    النص الكامل لمقال سيست من خلاله أسماء لمرابط الحجاب قبل خلعه    الحريات الفردية بين إفراط المجيزين وتفريط المكفرين    حوار حول الحرية    لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للوفاة بهذه الأمراض التي تصيب الرأس والأعصاب    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“إعدام” أشهر مؤسسة ثقافية بالمغرب
نشر في الصباح يوم 20 - 05 - 2019

المسؤولة عن دار الشباب بالحي المحمدي بالبيضاء تتحدى الوزارة وتغلق أبوابها مساء
انتفضت جمعيات ثقافية وفنية بالحي المحمدي بالبيضاء، في الآونة الأخيرة، ضد حكم «الإعدام» في حق أشهر دار الشباب بإغلاق أبوابها مساء، في تحد لوزارة الشباب والرياضة.
ووجدت المسؤولة عن تدبير دار الشباب الحي المحمدي، التي تعد أشهر مؤسسة للأطفال واليافعين بالمغرب، وصفة سحرية لتشجيع الثقافة والفن، بإغلاق أبواب المؤسسة مساء، رغم أن الجمعيات «تناضل»، في هذا الشهر، من أجل خلق إشعاع ثقافي بالمنطقة، كما جرت به التقاليد بالحي نفسه، ما دفع بعض الجمعويين إلى اعتبار قرار المديرة وصمة عار وأحلك فترة للمؤسسة التي تخرج منها مثقفون ومجموعات غنائية، منهم «ناس الغيوان» والعربي ومحمد باطما وبوجميع ورفقائهم، وبصمت تاريخ الحي المحمدي وجعلته ينال لقب حي «الإبداع» لتاريخه االعريق في المجال الفني، إذ تخرجت منها مجموعات، مثل المشاهب وجيل جيلالة، مرورا بمسناوة وتكادة والعديد من مجموعات الأخرى.
وقال الصديق الراشدي، رئيس مجلس دار الشباب، في اتصال مع «الصباح»، إن مديرة المؤسسة تتحدى القانون، ولا تلتزم بمذكرة وزارة الشباب التي تشير إلى أن العمل في الفترة المسائية يبدأ من التاسعة والنصف ليلا إلى الحادية عشرة والنصف ليلا، ما دفعهم إلى التوجه إلى مندوب الوزارة الذي ألزمها بفتح أبواب المؤسسة، لكن دون جدوى، إذ واصلت قرارها، غير آبهة بمكانة المؤسسة الرمزية لدى الفاعلين الجمعويين، إذ يكفي أنها دشنت في 1953 ولعبت دورا محوريا في بناء ذهنية أبناء الحي وكان نفوذها يمتد، آنذاك، إلى مدن مجاورة، مثل خريبكة وابن سليمان والجديدة، ونجحت في استقطاب الشباب لصقل مواهبهم، قبل أن تشهد في السنوات الأخيرة قرارات للحد من دورها.
وعاينت «الصباح» أبواب المؤسسة مغلقة، ضدا على المذكرة الصادرة من مدير الشباب والطفولة والشؤون النسوية، والموجهة إلى المديرين الإقليميين لوزارة الشباب والرياضة بخصوص توقيت عمل دور الشباب في رمضان، إذ رأت الوزارة ضرورة ضبط السير العادي والطبيعي لمؤسسات دور الشباب، حتى تتمكن هذه المؤسسات من مزاولة أنشطتها القارة والإشعاعية وتأدية رسالتها التربوية والفنية والرياضية والاجتماعية باعتبارها مؤسسات تجسد سياسة القرب بمختلف المناطق، وطلبت منهم اعتماد توقيت محدد من الثلاثاء إلى السبت، إذ تنطلق الفترة الزوالية من 10 والنصف إلى الرابعة عصرا، أما المسائية فتبدأ من التاسعة والنصف ليلا إلى الحادية عشرة والنصف.
وحثت الوزارة مديري المؤسسات والجمعيات، التي تزاول أنشطتها بهذه الفضاءات على احترام التوقيت المقرر، وإعداد برامج وتظاهرات تساهم في إشعاع أنشطتها وموافاة الإدارة المركزية بهذه البرامج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.