لقاء تواصلي للتضامن الجامعي المغربي "فرع الحي الحسني" ..    قضية الخاشقجي.. الأمم المتحدة تصدرا تقريرا صادما عن تفاصيل الجريمة    الأمم المتحدة: 71 مليون لاجئ فالعالم والدول الفقيرة كتستاضف غالبيتهم    التحقيق مع مواطن إسباني يشتبه في تورطه في النصب والاحتيال واغتصاب طفل قاصر    رونار يوجه الدعوة لأشرف داري للالتحاق بالأسود    هذا هو المبلغ الذي سيناله المتوج بكأس الأمم الإفريقية    فيسبوك تعلن عن تقديم عملة « ليبرا » الرقمية    الحموشي يدخل على خط قضية سيدة تطالب بتوقيف زوج شقيقتها المتورط في قتل هذه الأخيرة وثلاثة من أبنائها بفرنسا    الحكومة تريد تعبئة 15 مليون هكتار من الأراضي السلالية    ساركوزي غادي يتحاكم بتهمة استغلال النفوذ    بعد الحديث عن استقالته.. بوعيدة: وزارة الداخلية رفضت استلام تعرضي فمن سأبلغ!    مجموعة بريطانية حكومية تستثمر 200 مليون دولار أمريكي في بنك مغربي    راموس يوجه رسالة لإنريكي بعد استقالته من تدريب إسبانيا    موعد مباراة المغرب وناميبيا في أول مباراة للفريقين في أمم افريقيا 2019    أمينة بوعياش تلتقي مجموعة جديدة من عائلات معتقلي “حراك الريف”    بعد فشله في تطويق الحراك الشعبي.. قايد صالح يهدد الأمازيغ ويتهمهم بالخيانة    الشعب المغربي يحتفل غدا الخميس بذكرى ميلاد الأمير مولاي رشيد    بوركينا فاسو: مقترح الحكم الذاتي يستجيب للمعايير الدولية    مديرية الأمن الوطني تؤكد تفاعلها مع نداء سيدة تطالب بتوقيف زوج شقيقتها لتورطه في قتل هذه الأخيرة و3 من أبنائها بفرنسا    الجواهري: أقدم للملك العنصر المهمة بكل أمانة    من امريكا ..عبد النباوي يبرز خصائص النيابة العامة بالمغرب    إدارة المؤسسة الخصوصية تنفي وفاة إحدى تلاميذها في حادثة سير بطنجة    سلام الله عليك أيها السيد الرئيس    الرميد وسط بركان دفاع المشتكيات.. وملف بوعشرين يجره نحو الاستقالة    لجنة الخارجية صادقات بالإجماع على مشروع قانون الصيد مع الاتحاد الاوروبي    لتمويل مشاريع في الصحراء والشرق.. صندوق عربي يقرض المغرب 2270 مليارا    شاب يدخل في لعبة تحدي اعتراض القطار.. و”مكتب السكك الحديدية” يهدد بمقاضاته    مهرجان الشعراء في تطوان يجمع بين الشعر والموسيقى والتشكيل    نبيل درار يُطمئن الجماهير: سننافس من أجل اللقب    أكبر تحالف يساري في تونس يحمل الدولة المصرية مسؤولية وفاة مرسي    بنشماش يهاجم مليارديرات “البام” ويتهمهم بمحاولة السطو على مؤسسات الحزب    مهرجان تطوان المدرسي يُسدل الستار عن النسخة السابعة    بين الانتقاد والاستغراب .. هكذا تفاعل مغاربة مع قميص "الأسود"    مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!    هواوي تعزز ترتيبها في قائمة براندز لأقوى العلامات التجارية في العالم    الجماهير البرازيلية تخدل السيليساو في كوبا امريكا    تنقيب أولي يكشف عن احتياطات ضخمة من الغاز قبالة ساحل العرائش    إحالة رئيس الوزراء السابق أويحيى للمحكمة العليا بتهم فساد    برلماني من المضيق يُسائل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية    اسبانيا .. تفكيك شبكة لتهريب المخدرات من المغرب وحجز 7 اطنان من الحشيش    معرض “ذوات” لعبد الكريم الوزاني في مركز تطوان للفن الحديث    طقس الخميس: حار بالجنوب ومعتدل بباقي المناطق.. والعليا تصل ل 42 درجة    القطب المالي للدارالبيضاء يعزز دوره كمحفز للاستثمارات بالمغرب والقارة الإفريقية    20 حفلا في الدارالبيضاء للاحتفال باليوم العالمي للموسيقى.. حفل مسلم الأبرز    تسجيل حالة إصابة بالمينانجيت باسفي    جمهور فاس يتحول إلى كورال لمارسيل    مغاربة ينسفون ندوة “سماب إيمو” .. ويتهمون شركات عقار ب”النصب” افتتحها الوزير عبد الأحد الفاسي الفهري    التفكير في المتوسط مع محمد أركون    فلاش: الفيلالي يغادر إيموراجي    جائزة “السلطان قابوس” في حلة جديدة    “مايلن المغرب” تطلق أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    إطلاق سراح بلاتيني بعد استجوابه عدة ساعات في فرنسا    السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة    سحب رقائق بطاطس “لايز” من المتاجر    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    قصة : ليلة القدر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشاذلي…”الكوشي”
نشر في الصباح يوم 21 - 05 - 2019


(الحلقة الأخيرة)
يعد مصطفى الشاذلي، واحدا من الحراس المتميزين الذين أنجبتهم الساحة الكروية الوطنية في العقدين الماضيين. فرض نفسه داخل فريقه الرجاء الرياضي، وقاده إلى اكتساح الألقاب وطنيا وقاريا، بل كان له دور حاسم في أكثر من لقب. اعترف الشاذلي، أنه ولد ليكون حارسا للمرمى، ولم يسبق له أن خاض تجربة في أي مركز داخل الميدان، ولم تحل بنيته التي لا تعكس قيمته بين القائمين دون تحقيق أمانيه.
بعد أن قرر الرجاء، إعارته ضدا على رغبة الجمهور، وجد في التبغ حينها ملاذه الوحيد لإثبات إمكانياته، خصوصا في ظل وجود مسيرين كبار، في مقدمتهم محمد الأمين، ومدرب بقيمة حسن حرمة الله، الذي تفاجأ بمستواه.
شاركت في أول حصة تدريبية رفقة التبغ، وأظهرت إمكانيات محترمة، فاجأت المدرب، الذي استفسر عن سر تألقي في فترة الاستعدادات وقبل انطلاقة الموسم، فأخطرته” استعددت بفرنسا رفقة الرجاء، وخضت هناك مباراة إعدادية حارقة، ساهمت بشكل أو بآخر في تكويني على أعلى مستوى، ونزعت مني دهشة الحراسة”.
كان التبغ يشكل الفريق الثالث للعاصمة الاقتصادية في البطولة، لكنه بشهادة المتتبعين كان يقدم مباريات راقية، ويضم أسماء كبيرة، في مباراتنا ضد الرجاء تصديت لضربة جزاء من تنفيذ الهداف حينها أستاذ، وأتذكر أن ذلك التصدي خلق لوالدي مشاكل في المدرجات، حينما لم يستسغ اتهامات الجمهور لشخصي، مؤكدا لهم أن الرجاء من أعارني ولم أرحل بمحض إرادتي”.
قضيت الموسم رفقه “التبغ” وعدت إلى الرجاء في الموسم الموالي، وكان علي أن أتجاوز أخطاء الماضي، وانتظر فرصتي وأقاوم من أجل الرسمية حارسا كبيرا بقيمة الدغاي.
لم يكن حينها الدغاي مجرد حارس للمرمى، بل صديقا لجميع اللاعبين، ولتجاوزه علي بذل جهد مضاعف وإقناع زملائه في الفريق.
لم أتأخر كثيرا في إبراز مواهبي، وبسرعة متناهية اكتسبت الرسمية، ومعها قلوب جماهير الرجاء التواقة لمشاهدة حارس كبير يدافع عن عرينها بقيمة كسكس.
كنت واثقا من نجاحي هذه المرة، وفرضت إيقاعا مرتفعا في التداريب والمباريات، ما جعلني أحظى بثقة جل المدربين الذين توالوا على تدريب الرجاء، منهم على الخصوص الأسطورة أوسكار فيلوني، الذي قادني إلى العالمية عبر بوابة التتويج بأول عصبة الأبطال من قلب تونس، ومن ثم بدأت الحكاية الحقيقية للشادلي رفقة الرجاء، من مونديال البرازيل..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.