سفير أمريكا بالمغرب يزور معالم تاريخية رفقة زوجته -صور    الاتحاد الاشتراكي تنقل لكم حياة جهة خوباي، وعاصمتها يوهان،حيث مهد فيروس كورونا الذي يرعب العالم    سقوط صاروخ داخل مبنى السفارة الأمريكية في بغداد    تحطم طائرة ركاب في أفغانستان واستبعاد وجود ناجين    العالم تحت صدمة خسارة الأسطورة براينت الذي كان "أقوى من أي مروحية"    “الكاف” يسقط إسم رضوان جيد من قيادة قمة عصبة الأبطال وغاساما يعوضه    أبوفارس تنفجر في وجه مسؤولي جامعة التكواندو    فيتا كلوب يؤخِّر رحلته إلى المغرب بثلاثة أيام قبل ملاقاة الرجاء    رغم ضغوطات جنوب إفريقيا .. منتخب أنغولا يصل العيون للمشاركة في “كان الصالات” !    اعتقال شرطي بطانطان متورط في التزوير والمس بنظام المعالجة الآلية للمعطيات    وفاة عارضة الأزياء المغربية "كامليا" بسجن "بوركايز" بفاس    البراءة لأمنيين معتقلين في ملف “سمسار المحاكم” !    بعد ظهور الخنزير البري في حي الرياض بالرباط.. وزارة الفلاحة تكشف الإجراءات التي قامت بها    انقلاب سيارة بالعرائش يخلف إصابة 20 شخصا    صدمة للفنانة المغربية مريم حسين.. السلطات الإمارتية تقرر حبسها ثم ترحليها بعد ذلك!    المغنية الشابة بيلي إيليش تكتسح جوائز جرامي الموسيقية    الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام: القرار الأخير للمركز السينمائي المغربي غير وطني وغير أخلاقي..    أول خروج إعلامي ل »مول الدريويتشي »: هذه حقيقة فيديو « القرد »    حوار بين الشعر والموسيقى والعربية والإسبانية في ضيافة دار الشعر بتطوان    فيروس “كورونا” يحدث استنفارا بمطارات وموانئ المغرب    إيداع صينية الحجر الصحي بشفشاون بشبهة فيروس كورونا    عائلات معتقلي “الحراك” يكشفون معاناة أبنائهم ويستنكرون صمت النيابة العامة ومندوبية السجون ومجلس حقوق الإنسان    المغرب يمنع سبتاويين من دخول ترابه    هاته توقعات أحوال الطقس ليوم الثلاثاء    برنامج مباريات المنتخب المغربي في كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة    برشيد يفوز على بني ملال بالبطولة الاحترافية    صحيفة إيطالية تدعو الاتحاد الأوروبي وإيطاليا إلى فتح قنصليات لها بالأقاليم الجنوبية للمغرب    دعوة الاتحاد الأوروبي إلى فتح قنصليات في الصحراء    حضور وازن للكويت والسعودية في المؤتمر والمعرض الدولي للغاز والبترول Petrolia Expo    الخارجية الإسبانية تقر بحق المغرب في ترسيم حدوده البحرية    سفير المغرب بإيطاليا يبرز أهمية اسهامات الجمعيات المغربية في إنجاح رهانات النموذج التنموي الجديد    نادي إفريقيا والتنمية يطلق أول بعثة متعددة القطاعات حول فرص الاستثمار في الصناعات الاستخراجية بموريتانيا    رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية: الخطة الأمريكية للسلام “لن تمر”    قم بتأمين نفسك من "هاكرز" الواتساب في أقل من دقيقة    دفاع ترامب يحذر من المساس بنتائج الانتخابات    المغرب يحقق رقما قياسيا في صادرات المنتجات الغذائية الفلاحية    رسائل ألبير كامو إلى ماريا كازارس    «غضب من رماد»    بحضور الربيعي..المنتخب يشارك في البطولة العربية للملاكمة بالكويت    تعزية في وفاة استاذ الاعلاميات بكلية العلوم بالجديدة علي الحر    بأرباح تتراوح بين 3000 و 7000 درهم.. تفاصيل العمل في “غلوفو” -فيديو    أدوية الأمراض النفسية… محنة الصيدلي    بالحبر و الصورة .. الإنصات للمغرب العميق    حصيلة جديدة.. 80 حالة وفاة و2744 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    لأول مرة.. إسرائيل تسمح رسميًا لمواطنيها بزيارة السعودية    ورزازات تحتضن النسخة الثامنة للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس “كورونا” في الصين إلى 80 مع تسجيل أكثر من 2300 إصابة مؤكّدة    دكار… الطريقة التيجانية العمرية تحتفل بالدورة الأربعين ل "الزيارة السنوية" تحت الرعاية السامية لجلالة الملك    الأملاك المخزنية في خدمة الاستثمار    8 مشتركين يتأهلون إلى المواجهة لخوض التحدي على طريق النجومية    الحكومة الصينية تؤكد حرصها على تأمين جميع الظروف الأمنية والصحية للمواطنين المغاربة المقيمين في الصين    الصادق المهدي: لا سبيل لإقصاء الإخوان إلا بالديمقراطية (حوار)    80 حالة وفاة في الصين بسبب فيروس “كورونا”    تفصلنا 3 أشهر عن رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح جمادى الثانية    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور
نشر في الصباح يوم 21 - 05 - 2019

البروفيسور هيكل أكد إمكانية التخلي عن السحور وحدد طبيعة النظام الغذائي السليم
أكد البروفيسور جعفر هيكل، اختصاصي في علم التغذية والطب الوقائي، أن رمضان هو شهر الصيام، وهذا يعني في مجال الطب أو التغذية الصحية، شهر تخفيض السعرات الحرارية، أخذا بعين الاعتبار الحفاظ على مستوى أدنى من التوازن الغذائي، سواء على مستوى الكم أو الكيف.
واعتبر البروفيسور هيكل، في تصريح ل”الصباح”، أن النظام الغذائي الأمثل يقوم على وجبتين رئيسيتين، وثالثة خفيفة في السحور.
وعن طبيعة النظام الغذائي السليم، أوضح الاختصاصي في علم التغذية والطب الوقائي، أن إنهاء الصيام يتم أولا عن طريق شرب كأس ماء، وعصير فواكه طبيعي، على ألا تتجاوز الكمية المستهلكة كوب عصير، ثم إضافة تمرتين أو حبتي تين مجفف، بالإضافة إلى قطعة “بريوة” أو “شباكية”، و “جبانية” شربة، مع إنهاء وجبة الفطور بقهوة أو شاي حسب الرغبة.
ساعتان بعد ذلك، يمكن تناول وجبة العشاء، عبارة عن بروتين حيواني بالإضافة إلى طبق خضر، نصف الكمية عبارة عن خضر نيئة والنصف الثاني مطهوة. ونصح هيكل بضرورة الحرص خلال فترة المساء، على شرب الكميات الكافية من المياه، وعدم التردد في شرب “اللويزة”، وغيرها من باقي أنواع شاي الأعشاب.
وفيما شدد البروفيسور هيكل على أن السحور ليس وجبة أساسية، أوضح في المقابل، أنه يجب أن يكون عبارة عن وجبة خفيفة بالنسبة إلى الأشخاص الذين يفضلون تناول السحور، “في هاته الحالة، يجب أن يكون عبارة عن قطعة خبز بالجبن، أو صحن حبوب بالياغورت أو “الرايب”، فضلا عن كوب ماء.
ولفت الاختصاصي في علم التغذية، الانتباه من جهة، إلى ضرورة القيام بتمارين رياضية، إما ممارسة المشي أو أي نشاط جسماني خفيف، دون إرهاق الجسم ببرنامج رياضي مكثف، ومن جهة أخرى الابتعاد عن محاولة تعويض، في ست ساعات، الوجبات الثلاثة، المألوفة، في الأيام العادية، أي خارج رمضان، والابتعاد ما أمكن عن كميات السكريات والدهنيات التي تبقى في مستويات مرتفعة خلال شهر الصيام، لأنه يكثر الإقبال عليها.
الممنوعات الخمسة
في مقابل النظام المتوازن أو الوجبات الصحية، شدد البروفيسور هيكل على ضرورة تفادي المقليات، وتناول الكثير من الفواكه بعد الوجبات، لأنها تؤدي إلى الإصابة بالتخمر وتتسبب في انتفاخ البطن. ونبه في السياق ذاته إلى ضرورة تجنب الأكل بسرعة وتناول جميع أنواع المأكولات في الآن ذاته، محذرا من تبعات الإصرار على تناول وجبة رئيسية في السحور، وداعيا إلى تعويضها بوجبة خفيفة فقط.
وفيما نهى عن التأخر في الخلود إلى النوم، باعتباره مسببا لإضاعة فترة النوم الطبيعية التي تبقى أساسيا للحفاظ على التوازن المطلوب، أكد على ضرورة التخلي عن عادة القيام بالرياضة المكثفة، باعتبار ارتفاع درجات الحرارة، ما يؤدي إلى الاجتفاف ونقص مستوى السكر في الدم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.