بعد تحقيق كأس الخليج.. ملك البحرين يعلن الاثنين يوم عطلة    تزامنا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان..”لجنة دعم معتقلي حراك الريف” تنزل إلى الشارع    الناصيري: أنا باق على رأس الوداد.. والأولوية للانتدابات وتقويم الاعوجاج    الحسنية تنفرد بصدارة مجموعته بعد انتصاره على مضيفه بارادو الجزائري    ليستر يكسر رقمه القياسي.. ويفوز برباعية على أستون فيلا    تحركٌ دبلوماسي بعاصمة أوربا الشرقية…مشاركة مميزة للمغرب في البزار الدبلوماسي بوارسو    نقابيون ينددون بأوضاع الصحة في جهة مراكش    تناقض الرابور والممثلة يعري حقيقة كذبهما وخيانتهما للزوجة المسكينة    محمد جبرون*: دعاوى التحالف مع البام لا تعكس نقاشا داخليا واضحا داخل البيجيدي    أحوال الطقس غدا الإثنينأحوال الطقس ليوم غد الإثنين    المغرب العميق..مصرع امراة وجنينها بعد رحلة لساعات في مسالك وعرة للوصول إلى المستشفى    بوعياش: المجلس الوطني لحقوق الإنسان لن يقوم بالوساطة في ملف الريف    مقتل 10 أشخاص في اشتباكات بشمال أفغانستان    هند صبري: سعيدة بتكريم منى فتو ومهرجان مراكش يهتم بالفنان المغرب    المنتخب البحريني توج بطلا لكأس الخليج للمرة الأولى في تاريخه    بعد الاستقبال الملكي:بنموسى يرسم منهجية عمل لجنة النمودج التنموي    مدرب صانداونز يتفاعل مع تعليق مناصر ودادي ذكره برسالة "الوينرز"    قرعة كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة تضع المنتخب المغربي في المجموعة الأولى    أخنوش: من يسب الوطن لا مكان له بيننا ولي ناقصاه التربية نربيوه    مشروع قانون المالية 2020 يكسب جولة مجلس المستشارين    حارس مرمى برشلونة تيرشتيغن يتفوق على هازار    يا بنكيران .. إِنَّ لِأَنْجِيلاَ مِيرْكَلْ مِثْلُ حَظِّ الذَّكَرَيْنِ !    أرقام مخيفة... الناظور تسجل أعلى معدل للمصابين بالسيدا بأزيد من 13 في المئة    "أمازيغ المغرب" يحجّونَ إلى البيضاء تنديدًا ب"تسلّط الرحّل" في سوس‬    سائق يدهس شرطيا و يلوذ بالفرار    الثقافة كمنتوج: "من الإنتاج إلى الإستهلاك"    المنظمة الديمقراطية للشغل: قانون المالية ارتجالي وترقيعي ويهدف للقضاء على الطبقة المتوسطة    النيابة العامة الجزائرية تطلب بأحكام مشددة لرموز نظام بوتفليقة    750 مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بمنطقة تامجيلت بجرسيف    المنشد سعيد مشبال إلى جانب وفد تطوان يمثل تطوان في إحياء الذكرى الواحدة والعشرون لرحيل الملك الحسن الثاني في حضرة الملك محمد السادس    بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. حقوقيون يطالبون بإطلاق سراح معتقلي الحراك والصحافيين المعتقلين    التنسيق النقابي: نرفض مناورة الوزارة.. ولن نقبل بأي مقترح غير الترقية وتغيير الإطار    أكبر حزب إسلامي بالجزائر يقرر عدم دعم أي مرشح للرئاسة    انطلاق الدورة 21 لأيام قرطاج المسرحية بمشاركة مغربية    قبيل الانتخابات الرئاسية.. الغضب يشتد والإضراب العام يشل الجارة الجزائرية    "أيادي النور" تحط الرحال بمركز الفن الحديث بتطوان    الحكومة تُغري الخواص بجاذبية الاستثمار في قطاع الطاقات المتجددة    الجديدة.. عبيابة يؤكد على ضرورة استحضار البعد التنموي الشامل في كافة الأوراش الثقافية والرياضية    وزير الخارجية الفرنسي يصف مشروع رونو طنجة بالنموذج التنموي “الفاشل”    تصفية “الرجل الإيرلندي” على يد عصابة سكورسيزي ودي نيرو في مراكش    الرباح: المنطقة الواقعة بين إقليمي العرائش والقنيطرة تزخر بإمكانات فلاحية مهمة    واشنطن والرباط تتفقان على تعميق الشراكة الإستراتيجية القائمة بينهما    قتلى وجرحى في حريق مصنع    المغرب يشارك في المعرض الدولي للتغذية « سيال 2019 » في أبوظبي    ثلاثة مليارات ونصف من السنتيمات لتحديد مكان وفاة البحارة    احتياطيات العملة الصعبة ترتفع..وهذه تطورات الدرهم    «آسيا أفقا للتفكير» موضوع لقاء بأكاديمية المملكة    فورين أفيرز: لهذا على أمريكا ألا تستخف بقدرات الجهاديين وقيمهم    اختتام فعاليات معرض الكتاب بتارودانت    ندوة الأرشيف ذاكرة الأمم    نقطة نظام.. خطر المقامرة    بُورتريهاتْ (2)    الصين تعلن ولادة “حيوان جديد” يجمع بين القردة والخنازير    دراسة بريطانية تحذر من مشروبات أشهر سلاسل المقاهي في العالم والتي تحظى بشعبية كبيرة في المغرب    دراسة: تناول الحليب ومشتقاته لا يطيل العمر عند الكبار.. وقد يكون سببا في أمراض قاتلة    دراسة علمية جديدة تكشف فائدة أخرى “مهمة” لزيت الزيتون    ما يشبه الشعر    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عزلة بنشماش وسط سيل التوقيعات
نشر في الصباح يوم 22 - 05 - 2019

استعمل المكتب السياسي لفرض مرشحه والمنصوري تهدد بإقالته في المجلس الوطني
لم تتردد فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني للأصالة والمعاصرة، في التهديد بالدعوة إلى دورة استثنائية لبرلمان الحزب بنقطة واحدة هي إقالة الأمين العام، علها تنجح في فك “البلوكاج” الذي تسبب فيه بنشماش، الذي رفض منطق الأغلبية في انتخاب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع.
وفي الوقت الذي أعلن فيه عن عدم ترشح أحمد اخشيشن رئيس جهة مراكش آسفي، ودعمه الكامل لمسار تشبيب قيادة الحزب وفتح الباب أمام جيل جديد، بعثت فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني ومحمد الحموتي رئيس المكتب الفدرالي، رسائل تهنئة سمير كودار، على انتخابه رئيسا للجنة التنظيمية للمؤتمر الرابع للحزب.
وتلقي كودار المسنود من قبل الأغلبية تهاني الأمين الجهوي لجهة الداخلة واد الذهب والأمين الجهوي بجهة سوس ماسة، والأمين الجهوي لجهة بني ملال خنيفرة والأمين الجهوي لجهة مراكش آسفي، ورئيس الهيآة الجهوية للمنتخبين بجهة الرباط سلا القنيطرة.
ودعت لائحة تحمل أكثر من 100 توقيع إلى دعم اللجنة التحضيرية للاعداد لمؤتمر قوي للحزب، والحرص على استكمال المحطات المقبلة في جو يضمن توفير كل شروط السير بثبات نحو عقد مؤتمر وطني رابع يتميز بسمو مخرجاته السياسية والتنظيمية، وجودة نتائجه ونقاشاته بشكل يعيد للحزب كامل عافيته التنظيمية ويعزز إشعاعه السياسي والمجتمعي.
والتمس أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع، المساهمة في تعبئة كل الطاقات والفعاليات وكل هيآت ومؤسسات الحزب للوقوف إلى جانب اللجنة التحضيرية، ورئيسها المنتخب ديمقراطيا، وتقديم كامل الدعم والمساندة لعملها، والابتعاد باللجنة التحضيرية عن أي معارك صغيرة تحكمها حسابات ضيقة، لا علاقة لها بمشروع الحزب.
وتتبنى اللائحة المذكورة مقتضيات “نداء المستقبل”، المرتكز على ثلاثة مداخل أساسية للخروج من الأزمة التي يعيشها الحزب “أولها إعمال الديمقراطية الداخلية والتدبير الجهوي للحزب خيارا إستراتيجيا، ثانيها تجديد النخب الوطنية والمحلية والانفتاح على جيل جديد من القيادات السياسية، وثالثها توحيد الصف الديمقراطي الحداثي، مدخلا لتحصين مكتسب الانتقال الديمقراطي”.
ووصف الموقعون المبادرة بالنداء التاريخي لدعوة الجميع دون تمييز أو إقصاء، إلى تفكير هادئ ومسؤول من أجل رؤية إستراتيجية شاملة لانطلاقة جديدة بأفق طموح، تتسع لجميع المكونات الحيوية للحزب، من أجل استكمال البناء المؤسساتي الجاد للذات الحزبية، وفي وقت يعيش الحزب مخاضا عسيرا يرفض بقاء بنشماش في القيادة.
وأشار نداء المستقبل إلى أن “الصراعات الحالية التي تلازم الحزب في حركيته تحول دون اعتماده أشكالا ديمقراطية في معالجته للخلافات الداخلية، إذ طغت العصبية وتضخمت العوامل الذاتية وهيمنت المصالح الشخصية على مصالح التنظيم والوطن”، معتبرا أنه “لو كُتب للحزب أن يستثمر في أساليب حضارية وديمقراطية في معالجة أزماته الداخلية لواصل مساهمته الفعالة في بناء الوطن بقوة أكبر ولجنبنا الكثير من هدر الزمن والطاقات”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.