الحكومة تصادق على مرسوم بشأن النظام الأساسي الخاص بموظفي الأمن الوطني    حول الأمازيغية ورموز الدولة، نقط على الحروف    النقابات تقاطع حوار أمزازي حول “أساتذة التعاقد”    الحكومة ترفع رسوم استيراد القمح الطري لحماية المنتوج المحلي    ليفربول يضع نجم المنتخب المغربي على قائمة صفقاته الصيفية    البيضاء.. الملك يدشن الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين    مجلس النواب يعقد جلسة عمومية لتقديم جواب رئيس الحكومة على التدخلات في مناقشة الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة    بعد استقالته.. ألمانيا شكرات ولد ابلادها على التزامو بدعم الجهود الأممية فالصحرا    مصر.. إخلاء سبيل صحفي ألقي القبض عليه فور عودته من قطر خريف 2016    وهبي: المواد التي استند عليها بنشماش لتجميد مناصب منسقين وأمناء جهويين في الحزب لا تسعفه لأنه تم تعديلها!    برشلونة يضم رسميا موهبة خط وسط منتخب هولندا للشباب "لودوفيت ريس"    مانشستر سيتي ينفي صحة شائعات تولي غوارديولا تدريب يوفنتوس    نيمار يغيب عن تدريب سان جرمان بدون إذن    الشعلاني: مصممون على وضع قدم على منصة التتويج في الرباط    الحكومة: تعيين العدوي خلفا للوزير لفتيت "إشاعة"    رسميا.. النقابات تقاطع جلسة الحوار مع أمزازي حول “المتعاقدين”    سابقة .. فريق طبي وتمريضي ينجح في تفادي بتر الطرف السفلي لشاب بالعيون    طقس اليوم    مراكش .. الأمن يوقف مواطن دنماركي مبحوث عنه دوليا    البيضاء تحتضن الدورة الأولى من مهرجان الموسيقى الاندلسية    تنصيب أعضاء اللجان العلمية لجائزة المغرب للكتاب    دراسة جديدة تقترح الصوم كعلاج جديد لمكافحة السمنة    المغرب ال 42 عالميا والثالث إفريقيا في تصنيف “البيانات المفتوحة”    الكشف عن البرنامج الاعدادي للاسود قبل الكان وتاريخ المباريات الودية    الدارالبيضاء: أزيد من 400 عارض في الدورة 35 لمعرض رمضان التجاري    المحترفون المغاربة يحبسون الأنفاس قبل لائحة رونار    التحالف يعلن تدمير طائرة مسيرة لجماعة الحوثي    “باناسونيك” اليابانية تعلّق تعاملاتها مع “هواوي” بعد الحظر الأميركي    الساكنة المغاربية .. توقع 32.1 مليون نسمة إضافية مع حلول سنة 2050    “علماء المسلمين” يدعو لاعتصامات لمنع إعدام العلماء بالسعودية العودة والقرني والعمري    ناصر الخليفي يخضع للتحقيق بسبب مزاعم بالفساد    "آبل" تتصدر أغلى العلامات التجارية بحسب "فوربس"    مضيان يحمل الحكومة مسؤولية الاحتقان بالحسيمة وجرادة    اللغة الإسبانية في المملكة المغربية    إعتراض قارب على متنه 15 “حرّاكا” مغربيا قبالة ساحل سبتة    بعد إخفاق جولة مفاوضات.. تجمع المهنيين السودانيين يدعو الى مظاهرة مليونية    سقوط 7 من المُهربين الدوليين للحشيش بسبب “عملية طنجة”    الشمس تتعامد فوق الكعبة الثلاثاء المقبل    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    اهم منجزات التعاضدية الفلاحية للتأمين..اتفاقية مع مكثري البذور    فريق طبي ينجح في استئصال ورم نادر يزن 20 كلغ لمريضة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    أناس الدكالي يعطي انطلاقة خدمات المركز الصحي الحضري ديور الجامع بالرباط    طبيبة تشرح كيف اكتشف اطباء العالم أن الصيام علاج للسرطان    الإدريسي: أكره العلاقات العابرة    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار الحسن الأول بالعيون بنحو 11%    المسرح الحساني يحتفي باليوم الوطني للمسرح    "كَبُرَ مَقْتاً... " ! *    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 15 : اضطراب التغذية والشره المرضي خلال شهر الصيام    مؤانسات رمضانية المعلومة تضع الفرق بين آدم والطين وبين آدم والملائكة..    صحيفة “ذا تايمز”: رئيسة الوزراء البريطانية قد تعلن استقالتها غدا الجمعة    في 3 أشهر : مبيعات OCP تتجاوز 1.3 مليار درولار وأرباحه تقفز ب %73 : بفضل تحسن الطلب وارتفاع الأسعار في السوق الدولي    سيناتور يحذر: ترامب بصدد استخدام "ثغرة" لبيع قنابل للسعودية    مؤسس “فيسبوك” يعري فضائحه    تيزيني… رحيل عراب التنوير السوري    بيبول: لجنة فنية لمساعدة الركراكي    المدينة العتيقة الأخرى    «رائحة الأركان».. الحاج بلعيد: أركان الجبل -الحلقة13    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عشر سنوات لقاتل زوجته ببرشيد
تشاجر معها حول لعبة أطفال مكسورة وبعد أن تحدته طعنها بسكين في إبطها
نشر في الصباح يوم 19 - 01 - 2011

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بسطات، أخيرا، بتأييد الحكم الصادر بعشر سنوات سجنا نافذا
في حق متهم بقتل زوجته عن طريق الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض.
توبع الظنين من طرف النيابة العامة وقاضي التحقيق وهيأة الحكم من أجل تهم «الضرب والجرح العمدين بواسطة السلاح الأبيض، المؤديين إلى الموت دون نية إحداثه». وسبق لغرفة الجنايات الدرجة أولى أن قضت بمؤاخذة المتهم من أجل ما نسب إليه وحكمت عليه بعشر سنوات سجنا نافذا.
وتعود وقائع القضية إلى أكثر من سنة، عندما توصلت مفوضية الشرطة بعمالة برشيد بمكالمة هاتفية مفادها أن امرأة تعرضت لاعتداء خطير على يد زوجها بواسطة سلاح أبيض، وتسبب لها في إصابات خطيرة.
وأوضحت المكالمة الهاتفية أن الضحية نقلت من منزلها إلى مستشفى «الرازي» على متن سيارة إسعاف في وضعية صحية حرجة من أجل تلقي الإسعافات الأولية، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة.
ومكنت التحريات الأولية التي باشرتها المصالح الأمنية بمحيط المنزل مسرح الجريمة من الوصول إلى الأسباب الحقيقية للجريمة، والمتمثلة في وقوع خلافات بين الزوجين. وداخل المؤسسة الصحية التي توفيت بها الهالكة، عاين رجال الأمن الجثة، وشاهدوا طعنات في الإبط الأيمن، بالإضافة إلى خدوش في الوجه والعنق.
واستهلت الشرطة القضائية البحث في الجريمة بالاستماع إلى الابن الأكبر للضحية، الذي صرح أنه كان بمنزلهم ليلة الحادث رفقة والديه وإخوته. وفي الوقت الذي أمسك بمسدس بلاستيكي يخص شقيقه الأصغر، تدخلت والدته وانتزعته منه، فأصيب المسدس بعطب، لتقوم والدته بضربه، فتدخل والده واشتبك معها.
وفي رد فعل منها، حملت كأسا وحاولت ضربه بها، لكنه أمسك بها من اليد التي تحمل الكأس ووجه لها طعنة بسكين في إبطها، وغادر المنزل وتركها تنزف دما. وأفاد بعض الجيران أن المتهم شوهد، وهو في حالة نفسية مضطربة بعد حادث الاعتداء على زوجته، وكشفوا أنه كان يحثهم على الاعتناء بأبنائه الثلاثة. من جهتها، أفادت والدة الضحية أن صهرها كان يسيء معاملة زوجته، وكثيرا ما كان يعتدي عليها.
ويتضح من خلال البحث الاجتماعي أن المتهم، البالغ من العمر 40 سنة، تابع دراسته إلى حدود السنة الأولى إعدادي قبل أن ينقطع عنها. ومثل غيره من الشباب في سن المراهقة، تعاطى للتدخين، قبل أن يتورط في قضية سرقة، أدين من أجلها بخمس سنوات سجنا نافذا. وأفاد البحث الاجتماعي أن الجاني تزوج بالهالكة وأنجب منها ثلاثة أبناء.
وبخصوص الحادث، صرح المتهم أن أبناءه طلبوا منه مرافقتهم في نزهة داخل المدينة فاستجاب إلى طلبهم. ولدى عودتهم إلى المنزل ألحوا عليه في تسليمهم اللعب التي اشتراها لهم بمناسبة عاشوراء، وهي عبارة عن مسدسات بلاستيكية، فطلب من الزوجة أن تبحث عن اللعب، فسلمت الضحية لعبتين منها إلى الطفلين الصغيرين، باستثناء الابن البكر، الذي رفضت أن تسلمه لعبته، بل قامت بتكسيرها واعتدت عليه بالضرب.
وأضاف المتهم أنه عندما عاتبها على ذلك هاجمته واشتبكت معه بالأيدي، فأمسك بها من عنقها ففعلت به الشيء نفسه، قبل أن تأخذ كأسا زجاجية وتحاول الاعتداء عليه بواسطتها، ما جعل غضبه يشتد، فحمل سكينا من المطبخ وهددها بها، فاستمرت بدورها في تهديده بالكأس الزجاجية.
وأكد الزوج القاتل أنه استغل اللحظة التي رفعت فيها يدها اليمنى لرشقه بالكأس، وطعنها تحت الإبط فسقطت مضرجة في دمائها. وأوضح أنه طلب منها بعد ذلك أن تغير ملابسها في انتظار أن يطلب حضور سيارة الإسعاف، وتوجه إلى المخدع الهاتفي المجاور الذي وجده مغلقا فعاد إلى المنزل.
وأكد أن أقاربه حضروا فور سماعهم الخبر، وعملوا على نقل الضحية إلى مستشفى الحسن الثاني بسطات فلحق بها، ولما علم أنها فارقت الحياة أوصى عمه خيرا بأبنائه وغادر إلى وجهة مجهولة قبل أن يتم إيقافه. واعترف المتهم بحدوث نزاعات بينه وبين زوجته التي كانت تغادر بيت الزوجة بسببها، قبل أن يتدخل أفراد العائلتين ويعملوا على إجراء صلح بينهما.
خلال التحقيق التفصيلي أفاد أنه كان يمسك بالسكين لكي يصلح بها الثلاجة، ولم يعرف كيف أصيبت زوجته أثناء الاشتباك. وبخصوص تصريحاته أمام الضابطة القضائية صرح أنه بصم على المحضر دون أن يعرف مضمونه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.