“البوليساريو” تعبر عن “ارتياحها” لتقلد تبون منصب رئيس الجزائر    نفقات الأجور وتكاليف التسيير ترفع عجز الخزينة فوق 42 مليار درهم    إلى جانب تسجيل أكثر من ألفي حالة انتحار : آلاف الفلسطينيين مرضى الكلي والسرطان فارقوا الحياة بسبب الحصار و 60 % من الأطفال يعانون من أمراض نفسية    فيديو.. عمرو أديب يبكى على الهواء: « موت الفجأة غريب »    تشاهدون اليوم الأحد    “التراجعات في مجال حقوق الإنسان” تدفع هيآت وجمعيات حقوقية لتنظيم مسيرة وطنية في الرباط    قضاة وخبراء يناقشون بمراكش الخطأ القضائي في مجال الاعتقال الاحتياطي    تركيا تؤكد مجددا «دعمها الكامل» للوحدة الترابية للمغرب    جامايكا تجدد التأكيد على موقفها المتعلق بسحب اعترافها بالبوليساريو    الدورة الثامنة لسباق تافيلالت الدولي يوم الأحد    إيقاف 20 شخصا بعد أحداث شغب خريبكة    أخبار الساحة    الشبيبة الاتحادية والاستقلالية تدعوان قيادتي الحزبين إلى التنسيق بينهما دفاعا عن المكتسبات الديمقراطية    76 % من وفيات الحوامل يمكن تفاديها باعتماد الوقاية والنزيف السبب الرئيسي للوفاة    إكراهات البنك الدولي تدخل خزينة الجماعة البيضاوية لحلبة الماراطون    “وادي الأرواح” للكولومبي نيكولاس رينكون جيل    فركوس: بداياتي كانت مع السينما الأمريكية والإيطالية    الملكة رانيا تهنأ متابعيها بالعام الجديد بصورة للعائلة المالكة!    بداية محبطة لغاطوزو مع نابولي الايطالي    القسم الثاني.. “الماص” وشباب المحمدية أكبر المستفيدين من الدورة 12    اللجنة المركزية للاستئناف بجامعة كرة القدم تخفض عقوبة أولمبيك الدشيرة    الFBI يعتقل السعودي حسن القحطاني بعد العثور على مسدس بشقته    الملكة إليزابيث تحدد أجندة رئيس الوزراء جونسون يوم الخميس    أخنوش يفتتح أولى دورات معرض الصناعات التحويلية للزيتون بتاوريرت    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد    العثماني والحلوطي يتبادلان الأدوار في مؤتمر نقابة البيجيدي    النيابة السودانية: البشير تنتظره قضايا بعقوبات تصل إلى الإعدام    المواجهات تتجدد بين الشرطة والمحتجين في بيروت    تتويج فيلم "رافاييل" بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير    لجنة حماية الصحافيين بنيويورك: اعتقال بوعشرين انتقام منه بسبب كتاباته    المقاولات بالمغرب.. التحسيس بالتحديات تعزيزا لروح المبادرة    طانطان.. توقيف ثلاثة أشخاص في حالة سكر علني ألحقوا خسائر بممتلكات عمومية وعرضوا سلامة الأشخاص للخطر    سجال قانوني حول وثائق تزوير الجنسية المغربية لفائدة الإسرائيليين    عيوش: نريد الدارجة لغة رسمية وقانون الإطار جاء للنهوض بالتعليم    باحث: نسبة الخصوبة بالمغرب ستؤثر على مستقبل الاحتجاجات عبد الرحمان رشيق    البيضاء.. مهرجان الحكي الإفريقي يسدل الستار على فعاليات دورته الثانية    في ظل الاحتجاجات.. جزائريون يستعينون بمهربين مغاربة للحريك إلى سبتة    بروتين في الدماغ يحمي من الإصابة بألزهايمر    الجوائز.. نعمة أم نقمة؟    فرنسا.. سيول ورياح عاتية تغرق عشرات آلاف المنازل بالظلام    جماهير الهلال السعودي: "الوداد هو البطل الحقيقي لأفريقيا و الترجي سرق اللقب دون أن يستحقه"    القصر الكبير : ميلاد المنظمة الدولية لرواد الانسانية والسلام    بيوكرى…روائح كريهة تقود للكشف عن جثة متحللة بحي درب كناوة    عامل تطوان يقاضي برلماني « يساري » لهذا السبب !    المقاول الذاتي: موضوع لقاء تكويني نظمته شبيبة المصباح بالقصر الكبير    "المشاريع الكبرى" تخلق أزمة بين فرنسا والمغرب وباريس تُلوّح بإغلاق "رونو طنجة"    محورية الرحمة والرفق بالخلق في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين    دراسة: مادة الكركم تؤخر خرف الشيخوخة    خمس المغاربة يحلمون بالعيش في طنجة    أخنوش يترأس افتتاح الدورة الأولى لمعرض الصناعات التحويلية للزيتون بتاوريرت    دراسة أمريكية تؤكد اكتشاف دائرتين في المخ ترتبطان بالأفكار الانتحارية    دراسة كندية تكشف بروتين في دماغ الإنسان يحميه من ألزهايمر    الناظور.. رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات على مستوى جهة راس كبدانة-السعيدية    دراسة: الزواج مفيد للصحة النفسية.. والرجل الرابح الأكبر امتدت لسنوات    دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول "شعور الميت داخل قبره"!    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    التحريض على الحب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باكلوريا مهنية الموسم المقبل
الشعبة تحدث بمعهد التكوين في مهن صناعة السيارات بطنجة المتوسط لمواكبة التكوين في قطاع حيوي
نشر في الصباح يوم 23 - 06 - 2014

وقع رشيد بن المختار، وزير التربية الوطنية والتكوين والمهني وعبد العظيم الكروج، الوزير المنتدب المكلف بالتكوين المهني، و جاك بروست، المدير العام لمجموعة رونو المغرب، وبول كارفالو، المدير العام لمصنع رونو نيسان طنجة، الأربعاء الماضي، على مذكرة شراكة لإحداث شعبة "باكلوريا مهنية" بمعهد التكوين في مهن صناعة السيارات بطنجة المتوسط، ابتداء من الموسم الدراسي المقبل.
وتحدد هذه المذكرة المبادئ الأساسية للتعاون بين الأطراف المعنية من أجل تطوير التكوين المهني في مجال السيارات، في إطار التجربة الناجحة للشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال التكوين في مهن السيارات، خاصة الشراكة مع مجموعة رونو التي مكنت من تكوين الكفاءات المغربية التي تضمن نجاح مصنع طنجة.
وقال بن المختار إن الباكلوريا المهنية الجديدة المتخصصة في مجال السيارات ستمكن من تعزيز أكبر للتكوين في هذا القطاع وستمثل نموذجا لشعب مماثلة موجهة إلى قطاعات أخرى، مبرزا أن هذه المبادرة تساهم في تثمين التكوين المهني رافعة أساسية للتنمية.
من جهته، أشار كروج إلى أن جودة الإنتاج في مصنع رونو-نيسان بطنجة والمعايير الدولية التي يستجيب لها تظهر قدرات الكفاءات المغربية ومؤهلات الشباب على رفع تحديات التنمية الاقتصادية والصناعية.
وتهدف شعبة الباكلوريا المهنية الجديدة، يضيف كروج، إلى تطوير الشراكة بين القطاعين العام والخاص بشكل قبلي، من أجل إحداث فضاء للمهن المتمحورة حول السيارات وتشجيع إدماج أفضل للتكوين المهني والتعليم العالي وعالم المقاولة.
وتميز حفل التوقيع على المذكرة بتسليم شهادات نهاية التكوين على العديد من خريجي معهد التكوين في مهن صناعة السيارات طنجة المتوسط.
ومكن هذا المعهد، منذ تدشينه سنة 2011، من تكوين وإدماج أزيد من 6500 شابا، في مصنع رونو - نيسان بمعدل إدماج يصل إلى 100 في المائة.
وتعد هذه المؤسسة، المجاورة لمصنع رونو - نيسان بطنجة، من بين المعاهد الأربعة المتخصصة في التكوين الموجه لصناعة السيارات والتي أسند تسييرها لمهنيين، إلى جانب معاهد الدار البيضاء والقنيطرة وطنجة (المنطقة الحرة)
وتحظى شبكة المعاهد هذه باستثمار تمنحه الدولة وتتميز بنمط حكامتها الذي يكرس الشراكة العمومية الخاصة كموجه رئيسي لتثمين الموارد البشرية وتحسين قابلية تشغيل المأجورين، حسب بلاغ لقطاع التكوين المهني.
وتساهم الشبكة في تفعيل الإستراتيجية الصناعية للمغرب، عبر تطوير كفاءات لشغل 70 ألف منصب شغل يرتقب إحداثها في أفق 2015 في قطاع السيارات، يضيف وزير التكوين المهني.ويأتي توقيع هذه المذكرة في إطار تفعيل مرسوم رقم 442-13-2 الخاص بإحداث وتنظيم مركز التكوين في مهن صناعة السيارات طنجة المتوسط.
ويندرج هذا المرسوم في إطار دعم تطوير الكفاءات في مجال صناعة السيارات، على اعتبارها عنصرا محددا لنجاح الاستثمارات الصناعية في قطاع السيارات بالإضافة إلى دورها الريادي في استقطاب هذه الاستثمارات.
ويهدف هذا المشروع، الذي صادقت عليه الحكومة في ماي الماضي، إلى تمكين مركز التكوين في مهن صناعة السيارات طنجة- المتوسط من إطار قانوني يحدد تنظيمه وشروط القبول به وأسلاك التكوين وكذا المقتضيات المتعلقة بإدارته وتدبيره.
ويتولى هذا المعهد أساسا التكوين من أجل تحضير وتسليم دبلومات التأهيل المهني والتقني والتقني المتخصص، والتكوين التأهليلي للإدماج لفائدة مقاولات قطاع صناعة السيارات، بالإضافة إلى دورات التكوين أثناء العمل واستكمال التكوين لفائدة مستخدمي مقاولات قطاع صناعة السيارات والتكوين في المهن التي لها صلة بمهن صناعة السيارات لفائدة المعتملين والتقنيين مستخدمي التأطير الوسطاء، خاصة المشتريات والجودة واللوجستيك والتدبير والموارد البشرية والتدبير الصناعي، وكذا التجارب في المختبر والمشاركة في أشغال المعايرة والمساعدة التقنية والاستشارة لمقاولات قطاع صناعة السيارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.