ابن كيران يبكي مستشار العثماني في جنازته: كنت تستحق أن تكون وزيرا    رئيسة وزراء الدنمارك ترفض بيع أكبر جزيرة في العالم إلى ترامب    الألعاب الإفريقية.. الكاف يعلن المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة فائزا على نظيره الجنوب افريقي    اتحاد طنجة ينهزم في أول مقابلته ب”كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال” (ملخص)    المغرب يصدر كمية الطماطم إلى أوروبا أكثر من المتفق عليها!    تقرير دولي يضع المغرب في المرتبة الأخيرة في جودة الخدامات الصحية    كوتينيو من أغلى صفقة لبرشلونة إلى أفشل صفقة    طنجة.. مقتل “اللمبرينو” بسيف الساموراي في شجار دامي    احذروا مسحات الأذن القطنية فهي آكلة لعظم الجمجمة    الإطلاق الرسمي لبرنامج الصحفيين الشباب مواكبة للألعاب الإفريقية    المغربي محمد لهبوب يحرز الميدالية الفضية    وزير الصحة يبحث مع الصينيين إحداث مركز للطب التقليدي    عائلات نشطاء “الريف”: كنا ننتظر الإفراج عن المعتقلين وفوجئنا باعتداءات نفسية وجسدية عليهم    العثماني يزوج نجله من إبنة عائلة سورية مقيمة بطنجة    سلطات بني ملال تشن حملة واسعة لتحرير الملك العام بمنتجع عين أسردون (صور)    “بريميرليغ”.. تشلسي يكتفي بالتعادل أمام ليستر سيتي    أجواء حارة بمنطقة الريف والحرارة قد تصل الى 37 درجة    تقرير دولي: الدار البيضاء في المركز 83 ضمن مدن العالم التي تنتشر فيها الجريمة والأسوء في مجال الرعاية الصحية    العثماني وأسرته في طنجة لحضور زفاف ابنه على نجلة رجل أعمال    3 شهداء بقصف الاحتلال لشمال غزة وفصائل المقاومة تتوعد    بعد الخسارة من فريق بيراميدز: الأهلي يطرد مدربه لاسارتي    15 ألف مستفيد من الخدمة العسكرية في المرحلة الأولى التي ستنطلق غدا الإثنين    في ظروف غامضة..العثور على جثتي عسكريين بمسبح أحد الفنادق بمدبنة خنيفرة    حكومة “جبل طارق” ترفض طلب واشنطن إيقاف الناقلة الإيرانية    مأساة …مسنة تضع حدا لحياتها بإقليم شفشاون    عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!    مازيمبي يتقدم بشكوى ل"الفيفا" ضد الرجاء    بنشماش معلقا على خطاب العرش: استوعبنا الرسالة جيدا ومطالبون بمراجعة الخطاب السياسي    بويزكارن تستعد لافتتاح فعاليات مهرجان ظلال الأركان في نسخته الرابعة    وزيرة إسرائيلية:الرب وحده يقرر من سيصبح رئيسًا جديدًا وليس الشعب    تحقيق: يائير نتنياهو يسخر من والده ويصفه أحيانا ب »الضعيف »    إم بي سي المغرب: هذا "المشروع" ؟!    بعد حديوي.. لشكر تهاجم سميرة سعيد بسبب لمجرد    جدة نائبة أمريكية بالكونغريس: « الله يهد ترامب »    من بينهم رؤساء دوائر.. عامل العرائش يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد    تنظيم "داعش" يتبنى تفجير حفل زفاف في كابول    حريق بغابة “اغالن” ضواحي مراكش يأتي علي أزيد من أربعة كيلومترات والسلطات تبحث عن الفاعل    المنجز المسرحي المغربي وأزمنة سنوات الرصاص والاستبداد…    المغرب وإسبانيا يشيدان بحصيلة جني الفواكه بإقليم ويلبا    وزارة الفلاحة تنوه بالظروف التي مرت فيها عملية ذبح الأضاحي    التخلص من الإدمان على السكر أصعب على المراهقين    حفل زفاف يتحول لمأثم في أفغانستان.. وفاة 63 وجرح 182 من المدعويين بين الضحايا نساء وأطفال    «ملاك» لعبد السلام الكلاعي … في مجتمعنا… ملاك !    تنظيم الدورة ال 16 لمهرجان اللمة بوادي لاو ما بين 18 و24 غشت الجاري    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت عبور طنجة المتوسط في اتجاه الأندلس … -1-    إسبانيا تدعو إلى فتح معبر حدودي جديد بين المغرب وموريتانيا    نقل الرئيس البيروفي السابق فوجيموري من السجن إلى المصحة    عمل جديد ل «أمينوكس» يجمعه ب «ريدوان»    الإعلام الاسترالي: الإدارة الأمريكية مقتنعة أن الاستقلال ليس خيارا لتسوية ملف الصحراء    إجراءات جديدة لزبناء البنوك الراغبين في تحويل العملة الصعبة    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باكلوريا مهنية الموسم المقبل
الشعبة تحدث بمعهد التكوين في مهن صناعة السيارات بطنجة المتوسط لمواكبة التكوين في قطاع حيوي
نشر في الصباح يوم 23 - 06 - 2014

وقع رشيد بن المختار، وزير التربية الوطنية والتكوين والمهني وعبد العظيم الكروج، الوزير المنتدب المكلف بالتكوين المهني، و جاك بروست، المدير العام لمجموعة رونو المغرب، وبول كارفالو، المدير العام لمصنع رونو نيسان طنجة، الأربعاء الماضي، على مذكرة شراكة لإحداث شعبة "باكلوريا مهنية" بمعهد التكوين في مهن صناعة السيارات بطنجة المتوسط، ابتداء من الموسم الدراسي المقبل.
وتحدد هذه المذكرة المبادئ الأساسية للتعاون بين الأطراف المعنية من أجل تطوير التكوين المهني في مجال السيارات، في إطار التجربة الناجحة للشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال التكوين في مهن السيارات، خاصة الشراكة مع مجموعة رونو التي مكنت من تكوين الكفاءات المغربية التي تضمن نجاح مصنع طنجة.
وقال بن المختار إن الباكلوريا المهنية الجديدة المتخصصة في مجال السيارات ستمكن من تعزيز أكبر للتكوين في هذا القطاع وستمثل نموذجا لشعب مماثلة موجهة إلى قطاعات أخرى، مبرزا أن هذه المبادرة تساهم في تثمين التكوين المهني رافعة أساسية للتنمية.
من جهته، أشار كروج إلى أن جودة الإنتاج في مصنع رونو-نيسان بطنجة والمعايير الدولية التي يستجيب لها تظهر قدرات الكفاءات المغربية ومؤهلات الشباب على رفع تحديات التنمية الاقتصادية والصناعية.
وتهدف شعبة الباكلوريا المهنية الجديدة، يضيف كروج، إلى تطوير الشراكة بين القطاعين العام والخاص بشكل قبلي، من أجل إحداث فضاء للمهن المتمحورة حول السيارات وتشجيع إدماج أفضل للتكوين المهني والتعليم العالي وعالم المقاولة.
وتميز حفل التوقيع على المذكرة بتسليم شهادات نهاية التكوين على العديد من خريجي معهد التكوين في مهن صناعة السيارات طنجة المتوسط.
ومكن هذا المعهد، منذ تدشينه سنة 2011، من تكوين وإدماج أزيد من 6500 شابا، في مصنع رونو - نيسان بمعدل إدماج يصل إلى 100 في المائة.
وتعد هذه المؤسسة، المجاورة لمصنع رونو - نيسان بطنجة، من بين المعاهد الأربعة المتخصصة في التكوين الموجه لصناعة السيارات والتي أسند تسييرها لمهنيين، إلى جانب معاهد الدار البيضاء والقنيطرة وطنجة (المنطقة الحرة)
وتحظى شبكة المعاهد هذه باستثمار تمنحه الدولة وتتميز بنمط حكامتها الذي يكرس الشراكة العمومية الخاصة كموجه رئيسي لتثمين الموارد البشرية وتحسين قابلية تشغيل المأجورين، حسب بلاغ لقطاع التكوين المهني.
وتساهم الشبكة في تفعيل الإستراتيجية الصناعية للمغرب، عبر تطوير كفاءات لشغل 70 ألف منصب شغل يرتقب إحداثها في أفق 2015 في قطاع السيارات، يضيف وزير التكوين المهني.ويأتي توقيع هذه المذكرة في إطار تفعيل مرسوم رقم 442-13-2 الخاص بإحداث وتنظيم مركز التكوين في مهن صناعة السيارات طنجة المتوسط.
ويندرج هذا المرسوم في إطار دعم تطوير الكفاءات في مجال صناعة السيارات، على اعتبارها عنصرا محددا لنجاح الاستثمارات الصناعية في قطاع السيارات بالإضافة إلى دورها الريادي في استقطاب هذه الاستثمارات.
ويهدف هذا المشروع، الذي صادقت عليه الحكومة في ماي الماضي، إلى تمكين مركز التكوين في مهن صناعة السيارات طنجة- المتوسط من إطار قانوني يحدد تنظيمه وشروط القبول به وأسلاك التكوين وكذا المقتضيات المتعلقة بإدارته وتدبيره.
ويتولى هذا المعهد أساسا التكوين من أجل تحضير وتسليم دبلومات التأهيل المهني والتقني والتقني المتخصص، والتكوين التأهليلي للإدماج لفائدة مقاولات قطاع صناعة السيارات، بالإضافة إلى دورات التكوين أثناء العمل واستكمال التكوين لفائدة مستخدمي مقاولات قطاع صناعة السيارات والتكوين في المهن التي لها صلة بمهن صناعة السيارات لفائدة المعتملين والتقنيين مستخدمي التأطير الوسطاء، خاصة المشتريات والجودة واللوجستيك والتدبير والموارد البشرية والتدبير الصناعي، وكذا التجارب في المختبر والمشاركة في أشغال المعايرة والمساعدة التقنية والاستشارة لمقاولات قطاع صناعة السيارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.