الهاكا تنذر “الأولى” و”دوزيم” و”ميدي1تيفي” بسبب وصلة إشهارية    "فوربس" تنشر لائحة بأغنى أغنياء العرب    وزير الإسكان يدعو مغاربة المهجر للانخراط في انعاش القطاع العقاري    حمد الله يبدأ استعداداته للموسم الرياضي المقبل    رونار ينهي استعدادات “أسود الأطلس” من مراكش تأهبا ل”كان 2019″ كأس إفريقيا بمصر    الناظور .. توقيف مروج كوكايين رفقة مفتش شرطة    فرقة أبوظبي للفنون الشعبية تثري مهرجان طانطان بلوحات جمالية    انطلاق فعاليات المهرجان الدولي للفروسية بالشمال    سحب السلفادور لاعترافها ب”البوليساريو” يرعب الكيان الوهمي ويوقظ مخاوفها من توسع قاعدة رافضيها    إستقلاليو الشمال يجتمعون في ذكرى رحيل الزعيم علال الفاسي    الترجي يتحدى الفيفا ويصنع قانونه الجديد    تقرير | صلاح رفض عرضين من يوفنتوس وريال مدريد    سكالوني: الشيء الأكثر أهمية الآن هو تصحيح الأخطاء    الحركة الشعبية يشيد ب »قرارات » أمزازي في التعاطي مع طلبة الطب    مجهولون يذبحون حصاناً وينكلون به    خطر الحرب الإيرانية "الهجينة" .. أمريكا تجرب سياسة الكوابح والحوافز    إدانة زوجة ناتنياهو باستغلال المال العام لدفع أثمان وجبات طعام والأخيرة تطلب آداء الغرامة بالتقسيط    افتتاح مهرجان مكناس الدولي للسينما    للراغبين في الاستثمار ..هذا موعد وتفاصيل بيع أسهم الدولة في اتصالات المغرب    مؤهلات فاس الحضارية والثقافية .. رافعة أساسية للاستثمار    لطيفة رأفت في أول ظهور لها بعد الحمل: بارْكو ليا ودْعيو معايا (فيديو) على هامش مهرجان القفطان في دورته الرابعة بأكادير    وهبي: سننظف البام من الانتهازيين.. ولا نريد حزبا يتآمر على الأحزاب في لقاء تواصلي بأكادير    اخنوش يفتتح الجناح المغربي في معرض القنص "غيم فير 2019 " بفرنسا    كلفة تنفيذ الاتفاق الاجتماعي تتجاوز 14 مليار درهم    منتدى أصيلة تعلن عن موعد افتتاح الدورة 41 لوسمها الثقافي الدولي    رئيس مجلس الشيوخ الشيلي يشيد بالملك    شاهد الفيديو : أجواء عادية من امتحانات نيل شهادة البكالوريا بمدينة بن الطيب    اللي بغا زياش.. ها شحال خاصو يميزي فحساب أياكس    رسميا.. الدفاع الحسني الجديدي يتعاقد مع لاعبين أجنبيين    الكأس الذهبية 2019: بداية قوية للمكسيك وكندا    “رام” تدشن قاعدة جوية بالعيون    الضرائب والمحافظة تحاصران مافيا “النوار”    تكريم هامات من السنيمائيين في حفل افتتاح المهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس    للا حسناء تترأس افتتاح مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة    حادث الاعتداء على ألمانية بطنجة.. البحث عن الدافع بين السرقة والتطرف؟    العثماني أمام نساء حزبه: جهات عاد قطَّر بها سقف السياسية تستغل الحملات الاجتماعية    أجواء حارة خلال طقس نهار اليوم    في أسبوع واحد.. الأمن الإسباني يوقف أكبر شبكة تنشط لتهريب المخدرات    تجميد أصول عائلة بوتفليقة بسويسرا    نيوزيلندا..تحذير من حدوث تسونامي إثر زلزال بقوة 4ر7 درجات    ترامب يتهم نيويورك تايمز ب"الخيانة العظمى"    كم عدد مستخدمي الإنترنت في العالم؟    تركتها بعد5 أشهر من ولادتها.. امرأة عمرها 80 عاما تلتقي والدتها    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    إقليم شفشاون يستعد لموسم صيفي حافل بمعارض المنتوجات المجالية    من بعد قرار ترامب.. “هواوي” غادي تدخل عالم السيارات ذاتية القيادة فهاد العامين    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    ندوة بطنجة ترصد التوجهات الحديثة لمحكمة النقض في المنازعات العقارية    ورطة اتصالات المغرب    أزيد من 1500 تلميذ وتلميذة يؤثثون فضاء تطوان مبدعة    الناظور.. مؤثر جدا: دموع الفرح والإيمان بالقدر في قرعة الحج 1441ه ،بالملحقة الثانية+ فيديو واللائحة    رفع نسبة الحديد في القمح والأرز و الشعير لتفادي مخاطر فقر الدم وسط الناظوريين    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    دراسة إسبانية حديثة: طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية    هاكيفاش كيأثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحفيظ هكتارات بالسعيدية بعقود مزورة
نشر في الصباح يوم 10 - 09 - 2014

تشهد مدينة السعيدية، فضيحة عقارية، بعد أن أقدم شخصان على تحفيظ 37 هكتارا بدوار أولاد منصور في ملكية عائلة ورثتها أبا عن جد، بوثائق مزورة تحمل أوصاف عقارين آخرين، يبعدان عن العقار المعني بأزيد من ستة كيلومترات، وهي القضية المعروضة على القضاء منذ 2005 ولم يصدر في شأنها حكم على الآن. وحسب شكاية عائلة «ورثة طلحة البغدادي» مالكة العقار، فإن هذه الفضيحة تورط فيها مسؤولون محليون وقضائيون وموظفون بالمحافظة العقارية.
وأضافت الشكاية أن العقار المعني قريب من «مارينا السعيدية»، وهو ما أغرى «مافيا» العقار بالمنطقة للاستيلاء عليه، إذ أن هناك مخططا لتحويله إلى مشاريع عقارية، من بينها إنشاء شقق للسكن الاقتصادي، ما سيدر على المستولين عليه أرباحا تتجاوز الملايير.
وكشفت الشكاية، تفاصيل الواقعة، التي تعود إلى سنة 2005، عندما اكتشفت العائلة أن شخصين حفظا عقارا في ملكيتها، يحمل اسم «البياض»، دون علمها، تبين فيما بعد أنه تم عن طريق النصب والتزوير، إذ لم تبلغ بإجراءات التحفيظ، ولم يمنح لها أجل التعرض من قبل المحافظة العقارية ببركان، والأكثر من ذلك عندما عاين أفرادها الوثائق التي حفظ بها عقارهم، اكتشفوا أن الأوصاف المذكورة في العقد تخص عقارين، الأول يحمل رقم ملكية 277 والثاني رقم 477 يبعدان عن عقارهم بستة كيلومترات، باسم شخص يدعى «الفاطمي»، الذي لم يعد مالكا لهما منذ 1931.
وأكدت الشكاية أن المحافظة العقارية ببركان تواطأت مع أفراد «مافيا العقار» إذ مكنتهم من رسم ملكية عقاري «الفاطمي»، رغم أنه لم يعد مالكا لهما، فأعدت رسم إراثة، وشراء العقارين من الورثة المفترضين، وبناء على عقدي شراء، حفظ عقار العائلة المشتكية عبر استعمال أساليب احتيالية بداية بتزوير اسمي العقارين بأسماء وهمية لإخفاء الحقيقة ، إذ تم استبدال اسم العقار المسمى «شعبة اللحد» باسم « شعبة البحر» والعقار المسمى «سيدي مرزوك» باسم «سيدي كبروك»، كما أن المحافظة العقارية ببركان، غيرت الحدود ما بين الإعلان عن التحديد والإعلان النهائي عن التحديد النهائي المنشورين بالجريدة الرسمية عدد 268 وعدد307، واكتفائها في التحفيظ على عقدي الشراء، دون ذكر حدود الجزء الذي تم شراءه في القطعتين الأرضيتين.
ومن أجل إبراء ذمة المحافظ من هذه التلاعبات، كشفت الشكاية أن الشخصين اللذين قاما بعملية التحفيظ، دونا تصريحا مصحح الإمضاء ببركان يقران فيه أنه في حالة ظهور خلاف تصريحهما بخصوص التحفيظ، يلتزمان بتعويض قانوني ويلتزمان بإصلاح كل ضرر قد يكون لحق الغير ويعفيان المحافظ العقاري ببركان من كل مسؤولية في هذا الصدد، نتيجة تحفيظ العقارين المذكورين.
وتحدثت الشكاية عن تواطؤ مسؤولين محليين بعمالة بركان ومسؤولين قضائيين في هذه النازلة، إذ رغم ثبوت الأدلة على وجود تزوير، وأيضا اعتراف مسؤول بالمحافظة العقارية لبركان أمام العائلة المتضررة في مناسبتين، بوقوع خطأ في التحفيظ الأولى بالسعيدية في لقاء جمع ورثة «طلحة البغدادي» مع باشا المدينة والثانية بمقر عمالة بركان أمام عامل الإقليم، إلا أنه لم تتخذ أي متابعة في حق المتهمين، بل ما زال الملف معروضا أمام القضاء منذ اكتشاف الواقعة سنة 2005 إلى الآن، دون أن يصدر فيه أي حكم قضائي، وهذا يعود حسب الشكاية إلى ضغوطات من جهات، من أجل ترك الوضع كما هو عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.