هذه دلالات تعيين بنموسى رئيسا للجنة الخاصة بالنموذج التنموي.. قراءة لمسار الرجل    أنهى مع الفريق سيطرة الرجاء على البطولة.. هل ينجح فاخر في تجربته الثانية مع الحسنية؟    المغرب التطواني يواجهة حسنية أكادير في الخميسات    أزيد من 500 متسابق ببطولة العدو الريفي المدرسي    طنجة .. توقيف شخص موضوع 25 مذكرة بحث على الصعيد الوطني    شخصيات يهودية مغربية بلوس أنجلس تعرب عن امتنانها للعناية السامية لجلالة الملك    هذا الفريق قدم 50 مليون أورو لضم زياش    “العفو الدولية” تدعو الجزائر إلى توفير أجواء مواتية للانتخابات    هلال: برلمان الطفل "نموذج بناء" للسياسة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس    هذه هي المناطق التي ستعرف زخات مطرية رعدية غدا الجمعة    تفاعلا مع التوجيهات الملكية السامية.. الاجراءات الاستباقية لمواجهة البرد موضوع اجتماع تنسيقي في أشتوكة ايت باها    القنصل المغربي بمونبلييه يفتتح المعرض الفني التشكيلي "رؤى عربية"    إدارة الوداد تقرر الطعن في عقوبة جبران    مصطفى التراب يمنح مجموعته الOCP ميدالية ذهبية في “الصناعة المسؤولة” بفرنسا    المغرب مرشح لاحتضان نهائي دوري أبطال إفريقيا    4 قتلى في بغداد بالرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع    المدعي العام الإسرائيلي يوجه الاتهام لبنيامين نتنياهو بتلقي الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال    العثماني: الحاجة إلى العاملين الاجتماعيين قد تصل إلى عشرات الآلاف في السنوات المقبلة    مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا    حقينة سد الخطابي بالحسيمة تتراجع من 77 الى 47 في المائة    الجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية تصدم لاعب الوداد بهد واقعة بصقه على الحكم    عبد النباوي يؤكد ضرورة بذل مزيد من الجهود لتوفير الحماية اللازمة للأطفال    بمليار درهم ونصف.. “إمكان” الإماراتية تطلق مشروعا ضخما بالرباط على مساحة 100 ألف متر مربع    إقليم الباسك .. باحث جامعي إسباني يسلط الضوء على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في تندوف    فاس: توقيف ثلاثة أشخاص وحجز أزيد من طن من مخدر الشيرا    أمن طنجة يوقف شخصا صدرت في حقه 25 مذكرة بحث    متهم بملف تجنيس إسرائيليين يعترف بحصوله على الجنسية المغربية خلال جلسة المحاكمة    تطوان تهتز على حالة الانتحار جديدة    دفاع الشرطي شريك الوسيط القضائي: أحد المتهمين حاصل على وسام ملكي    تسجيل هزة أرضية بقوة 3,1 درجات بإقليم ميدلت    بوصوفة يبدي إعجابه بالتيمومي وينتقد حمدالله    بعد كليب لمجرد.. حظر كليب زكرياء الغافولي من “يوتوب”    النعناع ممنوع بأسواق الجملة    العاني يدعو إلى إخراج نقاش الفلسفة الإسلامية من دائرة النخبة    الوالي و”نوح” في فرنسا    العثماني يبحث عن خليفة مدير الأدوية    مندوبية لحليمي: المقاولات بالمغرب تعرف نسبة تأطير محددة في 25 بالمائة    البراق: 2,5 مليون مسافر من يناير إلى نهاية أكتوبر    توبيخ علني نادر من الفاتيكان للسياسة الأمريكية    دراسة أممية: ملايين الأطفال في العالم محرومون من الحرية والولايات المتحدة تحتجز العدد الأكبر    القوات المسلحة تقتني 36 هيلوكوبتر "أباتشي" بقيمة 4,25 مليار دولار    "دون قيشوح" تمثل عروض المسرح الأمازيغي بالمهرجان الوطني للمسرح بتطوان    سكينة فحصي تفتتح مهرجان "فيزا فور ميوزيك" في دورته السادسة    حزب التقدم والاشتراكية يعتبر شرعنة الاستيطان الصهيوني جريمةُ حربٍ وانتهاكٌ للشرعية الدولية    الريسوني: فرنسا مصدر التضييقات العنصرية التي يتعرض لها المسلمون    الفلسفة في المغرب إلى أين؟ د.أحمد الصادقي: لا يوجد شيء قبل السؤال    «آدم» و»معجزة القديس المجهول» بمهرجان السينما المتوسطية ببروكسيل    المغرب من أكثر البلدان أمنا بالنسبة إلى المسافرين    بوجدور..مشروع جديد لإنتاج 300 ميغاواط من الطاقة الريحية    رَضْوَى حَبْسُهَا اخْتِنَاقٌ لِلْمَرْوَى    امضغ العلكة بعد الطعام.. لهذا السبب!    بريطانيا تستعين بالقندس للتصدي للفيضانات    دراسة: الصيام 24 ساعة مرة واحدة شهرياً ” يطيل” عمر مرضى القلب    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحقيق مع طبيب استولى على 30 هكتارا بآسفي
متهم بتزوير وكالة عرفية من قبل منعش عقاري لتفويت العقار لابنه
نشر في الصباح يوم 11 - 02 - 2015

أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بآسفي، أخيرا، بإجراء بحث بخصوص اتهام طبيب بالمستشفى الجامعي السويسي بالرباط وابنه وموثق متمرن من أجل النصب والإدلاء بوقائع مزورة بغاية الاستيلاء على ملك عقاري تبلغ مساحته 32 هكتارا،
وتقدر قيمته المالية بحوالي ثلاثة ملايير، بعدما استعان بوكالة عرفية يتشبث الطرف المشتكي، الذي يعتبر منعشا عقاريا، على أنها مزورة.
وذكرت مصادر متطابقة، أن عناصر المركز القضائي للدرك الملكي، باشرت تحرياتها، بخصوص هذه القضية بالاستماع إلى أطراف القضية.
واستنادا إلى معطيات رسمية، فإن الأمر يتعلق بعقارين منفصلين الأول يدعى «الساحل الشرقي» بجماعة مولاي بوزرقطون بإقليم الصويرة تبلغ مساحته قرابة 17 هكتارا، موضوع مطلب التحفيظ عدد 9280/35، وقطعتين أرضيتين متصلتين، الأولى تبلغ 12 هكتارا والثانية ثلاثة خداديم و140 مترا، موضوع مطلب تحفيظي عدد 10039/35.
وحسب تصريحات المشتكي، فإن المشتكى به «ع.ح.ل»، سبق أن عرض عليه مشاركته في الملكين المذكورين، بعد أن أقنعه بفسخ وعد بالبيع مع أشخاص آخرين، بعلة أن الثمن الذي عرضوه عليه لا يوازي القيمة الحقيقية للعقار، ما جعل المشتكي يقبل العرض الذي قدمه الطبيب، فتم الاتفاق والتراضي على ثمن دخول المشتكى به كشريك على الشياع مناصفة 50 في المائة، لكل واحد منهما، باحتساب 70 درهما للمتر المربع الواحد، بالإضافة إلى 10 دراهم صوائر، وأنجز لهذه الغاية إشهاد واعتراف، يشهد فيه المشتكي أنه تسلم من المشتكى به مبلغا قدره سبعة ملايين درهم، على دفعتين، وبعد خصم هذا المبلغ من الثمن الإجمالي المحدد بين الطرفين، بقي في ذمة المشتكى به ما مجموعه 580 ألف درهم.
وبعد انتهاء المحاسبة وتوثيق الالتزام، أنجز العارض ملحقا لرسمي شرائه، أدخل بموجبه المشتكى به كشريك على الشياع في العقارين، وأصبح مالكا بنسبة 50 في المائة. وأنجز المشتكي العديد من التصاميم والوثائق المرتبطة بهذا الملف، على نفقته الخاصة، بغية عرض ذلك على مستثمرين لاقتناء تلك القطع الأرضية، التي تسيل لعاب الكثير من المستثمرين. غير أنه خلال أكتوبر من السنة قبل الماضية، اكتشف عن طريق الصدفة، أن طلبا لتسجيل رسم شراء على المطلبين 9280/35 و 10039/35 تقدم به المشتكى به، وأرفقه بوكالة خاصة، مضمونها أن المشتكي أوكل المشتكى به ليبيع نصيبه في العقارين المذكورين. وشدد المشتكي، على أنه لم يسبق له أن أنجز أي وكالة لأي جهة كانت، وأشعر بالفور إدارة المحافظة العقارية بزورية الوكالة، مؤكدا أن المشتكى به استغل وكالة مزورة ليقوم بعملية الاستيلاء على حصته من العقار وبيعها لابنه بثمن صوري، غير الثمن الحقيقي للعقار.
وأضاف المشتكي، أن الوكالة التي استعملها المشتكى به، موثقة ببلدية تمارة بتاريخ ثاني ماي 2008، مضمونها أنه كلف شريكه المشتكى به ببيع نصيبه، طالبا منه إنجاز رسم شراء منه نيابة عنه، إلى المشتري الذي هو ابن المشتكى به. وأشار المشتكي إلى أن بلدية تمارة هي مقر إقامة المشتكى به، ولم يسبق للمشتكي أن وطأت قدماه تراب هذه الجماعة، فضلا عن أن توقيع المشتكي بسجلات هذه الجماعة مزور وغير صحيحة، ولا يشبه بالمرة توقيعه، شأنه في ذلك شأن التوقيع المضمن أسفل الوكالة، فضلا عن أن الوكالة شملت إقحاما لمطلب تحفيظي لا يتعلق بأملاك المشتكي، وهو المطلب عدد 7902/35، والذي يخص أحد جيران العقار، الأمر الذي يبين جهل المشتكى به بأملاك العارض.
كما أشار المصرح ذاته، أن رسم الشراء أنجز بتواطؤ بين الطبيب وابنه «ك.ل»، الذي لم يحضر لمراسيم إنجاز العقد، وناب عنه الموثق المتمرن «عبد الحق.ل.ب» بمقتضى وكالة عرفية مصادق عليها بتاريخ 03 يونيو 2013، علما أن إنجاز العقد لم يتم إلا خلال أكتوبر من السنة نفسها، مما يطرح أكثر من تساؤل، يقول المشتكي.
إلى ذلك، لم تستبعد مصادر قضائية، اللجوء إلى الخبرة الخطية، بخصوص التوقيع المضمن بالوكالة العرفية، التي اعتمدها المشتكى به، وسجلات تصحيح الإمضاء ببلدية تمارة.
تزوير
شدد المشتكي، على أنه لم يسبق له أن أنجز أي وكالة لأي جهة كانت، وأشعر بالفور إدارة المحافظة العقارية بزورية الوكالة، مؤكدا أن المشتكى به استغل وكالة مزورة ليقوم بعملية الاستيلاء على حصته من العقار وبيعها لابنه بثمن صوري، غير الثمن الحقيقي للعقار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.