لجنة النموذج التنموي الجديد.. غياب الشخصيات السياسية والحقوقية يزكي المخاوف من عدم الربط بين الديمقراطية والتنمية    عبد النباوي: الجوء إلى الاعتقال الاحتياطي ضمن أولويات السياسة الجنائية    الدعوة إلى اعتماد وسائل قانونية لتحويلها إلى دليل مقبول أمام القضاء الجنائي يسمح بمحاكمة الإرهابيين العائدين    ليدك تتوج للمرة السادسة بجائزة المقاولات الأكثر فعالية في مجال المسؤولية الاجتماعية    جزائريون يردون سريعا على نتائج الرئاسيات: “الله أكبر.. التصويت مزور” و”رئيسكم ما يحكمناش” -فيديو    جامعة كرة القدم تخفض عقوبة أولمبيك الدشيرة    قبل “كلاسيكو” الوداد.. إدارة الجيش ترفع شعار السلامة والروح الرياضية    إعلاميو الأهلي يردون على رئيس الوداد    غوارديولا ينفي وجود بند يسمح له بمغادرة سيتي نهاية الموسم    عاجل .. زوران يُبعد الصحابي مرة أخرى عن طاقم الوداد    بعد أن نجا من موت محقق.. أحد العالقين وسط الثلوج بجبل "تدغين" يروي تفاصيل الحادث    نزار بركة: واقع حقوق المرأة المغربية مُحبط    بني ملال.. العثور على جثة امرأة لقيت مصرعها في ظروف غامضة    قتيل و25 جريحا على الأقل في انفجار بشرق ألمانيا    اتقوا الله في الوطن ..    عاجل .. زوران يُبعد الصحابي مرة أخرى عن طاقم الوداد    الأميرة للا خديجة تدشّن رواق الزواحف الإفريقية    المغرب يعرض حصيلة العمل المشترك لمنظمة التعاون الإسلامي    البوليساريو ترفع نسبة التصويت في رئاسيات الجزائر    عذرا أيها المتقاعدون.. هذه الحكومة لا تحبكم!    الأميرة للا خديجة تترأس حفل تدشين رواق الزواحف الإفريقية بحديقة الحيوانات بالرباط    أحمد داود أوغلو الحليف السابق لأردوغان يطلق حزبا جديدا يعارض “عبادة الشخصية”    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    بوغوتا .. إعلان فن كناوة تراثا ثقافيا غير مادي للانسانية من قبل اليونيسكو    دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول "شعور الميت داخل قبره"!    دليلك لمشاهدة مباريات الأسود بأوروبا    الحكومة تعلق على جدل مباراة نظمتها وزارة الشبيبة والرياضة    كيف تستعد سبتة و مليلية لتأمين احتفالات رأس السنة؟    استئنافية طنجة تصدر حكمها في حق أم قتلت ابنها    لعلج والتازي يترشحان رسميا لرئاسة تنظيم الباطرونا    “إسرائيل” سعيدة بفوز جونسون وخسارة كوربين    وجهين من أبناء مدينة طنجة ضمن تشكيلة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي    لقجع: لدينا أفضل مركز في العالم بشهادة “الفيفا”    المؤتمر الدولي للأركان يسعى الى الرفع من إنتاج الأركان إلى 10 آلاف طن سنويا بحلول سنة 2020    واقع غير مشجع للعصب    المغرب يتحمل أزيد من 85 % من ميزانية تسيير وكالة بيت مال القدس    دراسة أمريكية.. الهواتف خطر على الإنسان حتى وهي مقفلة    ملتقى الشعر والمسرح    بنشعبون يشهر “فيتو” الدستور في وجه المتقاعدين    اولاد افرج: ضبط مواد فلاحية مغشوشة تربك حسابات المزارعين    «العقار بين الحماية القانونية والتدبير السوسيو اقتصادي».. محور ندوة علمية بفاس    الزجل المغربي: هنا و الآن    الواقع الذي يصنع متخيله في مجموعة “أحلام معلبة” للقاص المغربي البشير الأزمي    الفنان المصري محمد رمضان يحيي أولى حفلاته في المغرب    سعد المجرد يستعد لإصدار «أم علي»    البنك الإفريقي يمنح المغرب 245 مليار لكهربة العالم القروي    الجزائر تنتظر نتيجة الانتخابات الرئاسية .. وحملة تبون تعلن الفوز    الدوزي يترجم حلقة « رشيد شو » بلغة الصم والبكم «    تركيا تؤكد مجددا "دعمها الكامل"" للوحدة الترابية للمغرب    بوريطة يلتقي عددا من المسؤولين على هامش الاحتفال بخمسينية منظمة التعاون الإسلامي    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    منتجات "فوريفر" لإعادة التوازن للنظام الغذائي    لصحتك.. لا تتجاوز 6 ملاعق سكر كحد أقصى يوميا!    تناول 11 إلى 15 كوب ماء يوميا يضمن لك صحة أفضل    استمرار مضاعفات ختان الأطفال على يد غير المتخصصين تقلق مهنيي الصحة    التحريض على الحب    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهيلالي: "مؤمنون بلا حدود" محاولة لمحاصرة فكر التجديد والردة عن "الربيع"
نشر في التجديد يوم 25 - 05 - 2014

وصف محمد الهيلالي، المسؤول عن المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة، مبادرات مؤسسة "مؤمنون بلا حدود" بأنها محاولة جديدة لمحاصرة فكر التجديد المعبر عن الشعوب و"المتبلور في بواحاتها"، وإن مشروعها يخضع لعلامات استفهام كثيرة حول سياق خروجها، وهي مرتبطة "بخريف الربيع العربي والارتدادات الحاصلة".
وطرح الهيلالي، في تصريح لموقع "عربي21"، أكثر من سؤال كذلك حول العديد من المؤسسات الإماراتية التي تمول مشاريع هذه المؤسسة، والتي تحاول كذلك وعلى واجهات أخرى أن تجمع "فلول أنظمة الاستبداد التي أسقطت الشعوب العربية جزءا منها وهزت عروش البعض الآخر". كما أن الهيلالي عدها مبادرة لا تنفك عن سابقاتها من قبيل ظاهرة الدعاة الجدد في مجال آخر، والتي اعتمدت الفضائيات كمنبر لها.
وانتقد العديد من الباحثين والنشطاء المغاربة ارتهان مؤسسة "مؤمنون بلا حدود" (البحثية) للمال والتوجيه الإماراتي، مؤكدين على استهداف الواقفين وراءها لتجارب ما يعرف بحركات "الإسلام السياسي" و"فكر التجديد"، وكل ذلك بسياق خروجها للوجود في شهر ماي من سنة 2013، والذي لا ينفصل عن موجة الارتداد عن الربيع العربي ومسار الانقلابات المختلفة على الشرعية واختيارات الشعوب، على حد قولهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.