مسؤولة سويدية: ميثاق مراكش سيمكن من تسهيل اتخاذ التدابير المشتركة لتدبير قضايا الهجرة    بعد تجديد اتفاقية الصيد مع المغرب..الاتحاد الأوروبي: أكدنا على استفادة الساكنة من العائدات المالية    اتحاد طنجة يشد الرحال إلى الجزائر لملاقاة شبيبة الساورة.. طائرة خاصة وطاقم تحكيم من مالي لإدارة المباراة    أمل عيوش ترفع شعار “لا لتزويج القاصرات” في تكريمها بمهرجان الفيلم العربي-فيديو    أمانة حزب المصباح تعتبر متابعة حامي الدين جنائيا "سابقة خطيرة تهدد استقرار وسيادة الأحكام القضائية"    البرلمان الأوروبي .. لجنة الميزانيات تصوت لصالح اتفاق الصيد البحري مع المغرب    أول تعليق من حركة "السترات الصفراء" على وعود ماكرون    جلالة الملك يبعث برقية تهنئة الملك سلمان في ذكرى العرش    تحديد موعد مباراة الوداد ودياراف    هزة أرضية بقوة 3,2 درجات بإقليم الحسيمة    المحمدية: 10 سنين للمتورطين في ببع لحوم الكلاب    تفكيك شبكة متخصصة في سرقة سيارات جديدة،    الBCIJ يُفكك خلية موالية ل”داعش”من 3 عناصر تنشط بالقنيطرة تتراوح أعمارهم بين 21 و31 سنة    رسالة العلماء .. حلقات يكتبها أحمد الريسوني الحلقة الأولى: العلماء ورثة الأنبياء    أشرف حكيمي يتوج بجائزة جديدة    الزيات: "لم نتلق أي عرض رسمي بخصوص بنحليب"    مدرب ريفر بليت يرفع شعار التحدي أمام ريال مدريد    دعم الغاز والسكر يلتهم 9.7 ملايير درهم خلال عشرة أشهر    أوجار: الاعتقال الاحتياطي معضلة كبيرة وها شحال وصل فهاد الفترة    محامي عن متابعة "حامي الدين" :"سنستعيد ما رأيناه في ملف بوعشرين "    فاجعة..انقلاب سيارة تقل عروسين بتطوان و وفاة ثلاثة أشخاص    التقدم والاشتراكية يدعو لإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وجرادة    منتخب الكرة الشاطئية يستعيد توازنه بعد كبوة مصر    جدل المساواة في الإرث يصل إلى الحكومة والتقدم والاشتراكية يطالب بإقراره    في الحاجة إلى منطقة صناعية بمدينة الكردان    الإعفاء الضريبي ينتهي يوم 31 دجنبر 2018    مزوار : دور الشركات المغربية متميز في تفعيل مسلسل التعاون الافريقي    فلسطين في الأمم المتحدة    البنك الشعبي يعتزم طرح سندات لاقتراض ملياري درهم    رحيل فنان الشعب حميد الزاهر    ندوة وطنية حول «تاريخ المدن الكولونيالية بالمغرب»    قبل أمسية وداعية ب “دونور”..مدرب الإسماعيلي يتحدث عن الرجاء وخطته بالقمة العربية    البطولة الاحترافية – الدورة 11 : الوداد يواصل أداءه الرفيع ويعقد أحوال الجيش الملكي    المغرب يترأس الهيئة العربية لخدمات نقل الدم ويفوز بجائزة العرب لسنة 2018    العثور على قاعدة عسكرية وحضارة قديمة في القطب الجنوبي    مجلس التعاون الخليجي يؤكد على أهمية علاقات التعاون والشراكة مع المغرب    الصين تبني أول محطة كهربائية شمسية فضائية    الترجمة وإشكالاتها تحت مجهر أكاديميين عرب وأجانب بمؤتمر دولي بالدوحة المؤتمر الدولي الخامس حول الترجمة وإشكالات المثاقفة    هشام شريف في عمل فني مختلف “جيبو الشرطة”    سيدي العربي الشرقاوي.. طنجاوي أبهر العالم بتصميمات رقص خالدة    مقتل 1100 مدافع عن حقوق الإنسان في العالم.. وارتفاع حالات الإفلات من العقاب    تفكيك "خلية إرهابية" من 3 عناصر في القنيطرة    عصير البرتقال يحمي من مرض عقلي خطير    مناجم اليورانيوم المهجورة تهدد البشر بأمراض خطيرة    تحذير من الأطباء خلال فصل الشتاء    اكتشاف 53 مليار درهم من الفواتير المزورة لعشرات آلاف الشركات    طقس الثلاثاء: سحب عابرة مصحوبة بقطرات مطرية بهذه المناطق    الموت يغيب فنانا كوميديا مصريا شهيرا    مديرة هواوي تنتظر يوما إضافيا للنظر في الإفراج عنها بكفالة    أعضاء سابقون في مجلس الشيوخ الأميركي يحذرون من "أزمة دستورية" في عهد ترامب    تعلم هذه الطرق.. ستجنبك الوقوع في مشكل نسيان كلمة المرور    دراسة: هكذا يؤثر "الهاتف الذكي" على دماغ الطفل    البرلمان التونسي يقر ميزانية بدون ضرائب جديدة    دراسة تؤكد فعالية التأمل في علاج اعراض ما بعد الصدمات    انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل عطر الشام في جزئه الرابع    الحكواتية أمال المزروري تتألق في الملتقى العاشر للسيرة النبوية    الحقيقة ليست دائما أنت....
أو حين لا نجد لنا مساحة للتفكير في نماذج من الاصدقاء، ترغمنا الحياة على التعايش معها    مسجد طه الأمين بطنجة يحتضن حفلا دينيا متميزا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلوزه: مونديال روسيا سيكون عرسا عالميا رائعا
نشر في بيان اليوم يوم 21 - 01 - 2018

عند انطلاق نهائيات كأس العالم 2018 على الأراضي الروسية في منتصف يونيو ، سنفتقد لاعباً لطالما كان حاضراً بقوة في العرس العالمي منذ دورة 2002، وحفر اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ كرة القدم العالمية؛ إنه ميروسلاف كلوزه.
سجّل هذا المهاجم الخارق في طريقه نحو التتويج باللقب العالمي 2014 رفقة المانشافت، هدفه رقم 16 في أم البطولات، متجاوزاً بذلك نجماً من الطراز الرفيع، وهو البرازيلي رونالدو. بعد خوضه 137 مباراة دولية (71 هدفاً)، و24 مواجهة في كأس العالم وفوزه بالعديد من الألقاب والجوائز، ودّع ميرو الملاعب بصفة نهائية عام 2016.
ومع ذلك، سيكون ابن التاسعة والثلاثين هو أيضاً حاضراً في روسيا خلال النهائيات العالمية، لكن هذه المرة، بصفته مدرباً لمهاجمي منتخب أبطال العالم، حيث سيعمل على تطوير أداء قناصين مثل تيمو فيرنر.
تحدّث موقع إلى هذا اللاعب الإستثنائي الودود عن ذكرياته في كأس العالم والبطولة التي ستستضيفها روسيا إلى جانب رقمه القياسي.
شاركتَ في أربع بطولات عالمية وفي أربع قارات مختلفة. ليس هناك، أفضل منك، من يمكنه أن يشرح القيمة التي تكتسيها المشاركة في كأس العالم لدى اللاعب، أليس كذلك؟
تمثل كأس العالم دائماً حدثاً مميزاً لا يمكنه وصفه. وهو أمر رائع، خاصة إذا تمكن المرء من الفوز بشيء في نهاية المطاف. لهذا أنا سعيد للغاية أنني توجت باللقب العالمي في دورة 2014، ذلك أننا كنا دائماً قريبين من تحقيق هذا الإنجاز. ففي نسخة 2002 وصلنا إلى النهائي، وبعد ذلك بلغنا دور نصف النهائي في مناسبتين.
تعتبر ألمانيا دائماً منتخباً مرعباً في البطولات. هل هي حقيقة أم فكرة نمطية؟
لطالما تمكنّا نحن الألمان من فرض أنفسنا كفريق في البطولات. وكان ذلك يوصلنا دائماً إلى مرحلة متقدمة. لا تتطور هذه الروح، وهذه الدينامية خلال البطولة فقط، بل قبل ذلك، خلال الإستعدادات.
هل سينجح المنتخب الألماني في الحفاظ على لقبه في دورة 2018؟
بإمكاننا الذهاب بعيداً، لكن يتعيّن علينا أن نطور من جديد تلك الروح الجماعية. تملك ألمانيا مواهب متميزة ولاعبين رائعين يتمتعون بجودة كروية عالية، لكن يجب عليها تأكيد ذلك في الوقت المناسب على أرض الملعب. كنت دائما أحتفظ في ذهني بهذه النزعة الجماعية، بالنسبة لي، يأتي الفريق دائماً في المقدمة. وإذا قدّم كل لاعب الأداء المطلوب منه، سينعكس ذلك بشكل مفيد جداً على الفريق.
هل يمكن أن تحدث مفاجأة؟
في كل بطولة لكأس العالم، يكون هناك فريق، يُقال عنه أنه يلعب جيدا، ثم يحدث أمر ما. من الوارد حدوث أشياء تؤدي بفريق إلى التغلب على منتخبات كبرى أيضاً.
من هم اللاعبون الذين سيتركون بصمتهم في بطولة العالم؟
إنهم غالبا نفس اللاعبين، مثل النجمين العالميين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي. لكن يمتلك كل فريق لاعبين مميزين. ربما ليسوا دائما تلك الأسماء الكبيرة المعروفة، إلا أنهم لاعبون في غاية الأهمية بالنسبة لفرقهم. ويتعيّن على المرء تصنيفهم جيدا والتعرف عليهم.
ماذا تتوقع عموماً من بطولة روسيا 2018؟
ج: ستكون حدثاً مميزاً للغاية. عشنا ذلك من قبل في كأس القارات، حيث سادت أجواء جيدة في الملاعب التي استقبلت الكثير من الجماهير المتحمسة. ستكون بطولة عالمية رائعة.
هل يمكن أن يُحطّم هذا الرقم القياسي؟
يوجد لاعبون رائعون، لهذا من المحتمل أن يُحطّم هذا الرقم في أي وقت. لكني أنتظر أن يفاجئني أحدهم. سأكون سعيداً من أجل اللاعب الذي سينجح في تحطيمه. لستُ من النوع الذي يشغله الرقم القياسي.
هدفك رقم 16 سجلته بشباك البرازيل خلال فوز ألمانيا التاريخي بنتيجة 7-1…
كان ذلك عظيماً. قيل لي مراراً لماذا احتجت حينها لمحاولتين لتسجيل ذلك الهدف. في الوهلة الأولى، تصدى الحارس البرازيلي جيداً لتسديدتي، وبعد ذلك وضعتها في الشباك. كانت مباراة مميزة للغاية، وكان من الرائع اللعب في البرازيل بذلك الأداء الجيد واستغلال الفرص بتلك الفعالية. كان أداءاً جماعياً ممتازاً.
ما هي أجمل ذكرى عشتها في مونديال 2014؟
بكل تأكيد، الفوز بالكأس العالم في 2014. ما زالت الكثير من الصور عالقة في ذهني، خاصة عندما حملت الكأس بين يديّ، كما فعلت خلال إجراء القرعة. لكن ليس الأمر كما لو أن ذلك أيقظ حماستي من جديد وأنني أرغب في العودة مجدداً إلى الملاعب. لكن هناك أيضاً الكثير من اللحظات المميزة، مثل مشاركتي الأولى في كأس العالم عام 2002 وبلوغنا مباراة النهائي أو أول مباراة في دور المجموعات ضد منتخب السعودية، الذي سيكون حاضراً هناك من جديد. فكابتن الفريق السعودي السابق سامي الجابر تواجد أيضاً خلال قرعة دور المجموعات في موسكو، وهو الذي كنت قد خضعت بصحبته لفحص المنشطات. وبالطبع كانت فرصة لاستحضار القصص والصور والذكريات.
عملك الجديد هو مدرب المهاجمين لدى الإتحاد الألماني، ولهذا نسألك: كيف ترى المهاجم المثالي في عام 2018؟
شخصياً، ما زلت أعتبر لاعباً مثل دييغو فورلان، مهاجماً رائعاً. كان متكاملاً كمهاجم، وهو أمرٌ مهمٌ للغاية حالياً. ليفاندوفسكي، مثلاً، يتميز بكونه يملك من كل فن طرف، ولديه الكثير من نقاط القوة. يتعين على المهاجم دائماً أن يتأقلم، إذ يتوجّب أن يلعب ضد خط دفاع ثلاثي ثم خط رباعي أو خماسي. لذا يجب عليه أن يلعب دائماً بطريقة مختلفة وعندما تكون لديه الكثير من المؤهلات تكون حركاته دائماً غير متوقّعة. لم يعد كافياً في الوقت الحالي أن يكون فقط بارعاً في الضربات الرأسية ولديه قدم يمنى قوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.