"السلبية" تسيطر على مواجهة بوردو وغانغون    سيدة الأعمال رقية العلوي تفوز برئاسة المجلس الجهوي للسياحة بطنجة    نقابات: إضراب رجال التعليم نجح بأكثر من 90 ٪ وخوف من تكرار مسلسل تعنيف الأساتذة    غودين: لحسن الحظ تغلبنا على الحكم وتقنية ال"VAR"    تفتيش شامل لتحديد المسؤوليات بشأن عيوب في محور طرقي بين الشاون وتطوان    فتح بحث قضائي في واقعة تعذيب فتاة قاصر من طرف مشغلها    منع دخول العربات المجرورة داخل المدار الحضري لمدينة القصر الكبير    في ذكرى “20” فبراير.. بنعبد الله: كانت صرخة لرفض بعض الممارسات ويجب أن لا ننساها    قطاع الجامعیین الدیمقراطیین يطالب بالإفراج عن معتقلي الاحتجاجات    تطورات في ملف “مخدرات طنجة”    حادثة سير مروعة بين تطوان والمضيق    بوطيب يسجل من جديد والزمالك يضيع نقطتين    قانون المالية بين انتظارات المقاولين وتحديات المرحلة من وجهة نظر رشيد الورديغي    رفوش يرد على الرميد في قضية السويدان: لا نقبل تزييف الحقائق    سامسونغ تكشف عن هاتفها القابل للطي.. والسعر صادم    صفوان بنعياد ينسحب من التنافس على رئاسة المجلس الجهوي للسياحة بالشمال    لفتيت ينصب يحضيه واليا على درعة تافيلالت    سعيد الإمام ينعي بكلمات مؤثرة الرائد الإذاعي بنعبدالسلام    بنداود عن الكبير بنعبد السلام: دار البريهي فقدت علما كبيرا    حكومة غوايدو تريد إرساء علاقات تعاون بين الرباط وكراكاس    دوري أبطال أوروبا: يوفنتوس في وضع صعب بعد العودة من مدريد متخلفا بهدفين    فيديو..ديربي الشرق ينتهي بفوز مولودية وجدة على نهضة بركان    مسؤول بوزارة أمزازي: إضراب اليوم لم يتجاوز %37 .. ونقابة: فاق 75% المتعاقدون أعلنوا الإضراب ل 4 أيام    إستمرار الأجواء الباردة في طقس يوم غد الخميس    أخنوش : حاربنا “الكونْتربونْد” في قطاع الصيد البحري بنسبة تجاوزت 50% (فيديو) بفضل مخطط أليوتيس    هكذا فجّرت سرية هوامش ربح شركات المحروقات خلاف الداودي والكراوي    رومينيغي يحذر بايرن ميونيخ من ذكريات 81    حكيم وردي يكتب "القانون والسيادة"    عائلات الدواعش تهرب من آخر معاقلها بسوريا    ائتلاف الجمعيات الجزائرية يدعو لجالية بالخارج إلى المساهمة في توقيف مهزلة العهدة الخامسة    غرفة التجارة والصناعة بالجهة تشارك في لقاء بإسبانيا    أنغام تتزوج للمرة الرابعة.. العريس من الوسط الفني    المغرب يتخذ تدابير لمراقبة حفاظات الأطفال المستوردة من الخارج بسبب احتوائها على مواد خطيرة.    كيف أجعل طفلي ينام وحيداً بغرفته؟ وما هو العمر المناسب؟    ممثلون على متن “طاكسي بيض”.. رحلة في جو كوميدي تتحول إلى اختطاف من طرف عصابة مخدرات – فيديو    العيون.. تفكيك مصنع سري لتقطير « الماحيا » وحجز 3 أطنان    الناتو: التهديد الروسي للدول الغربية "غير مقبول"    البنك الدولي يصادق على إطار جديد للشراكة مع المغرب    السيسي حالف حتى يصفيها لمعارضيه. نظامو عدم 9 هاد الصباح    العثماني: لدينا 139 برنامجا اجتماعيا وأمامنا الشيء الكثير لتحقيق الحماية الاجتماعية    موعد والقناة الناقلة لمباراة يوفنتوس وأتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا الليلة    عن “الأقلية المتحكمة في المغرب”    معلومات عن خطيب سعيدة شرف.. ابن رئيس الوداد السابق    ارتفاع في حركة المسافرين على مستوى مطار مراكش المنارة    ورشة عمل بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حول المخدرات والقانون، والأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا    إدارة الرجاء تقدم التعازي لعائلة الودادي مصطفى الرتباوي    الشَّرْح الأصيل لِمَعنى التطبيع مع دولة إسرائيل!    من جديد الفنان حاتم عمور يخلق الحدث بتقليده للفنان المصري أحمد رمضان    تتويج الفيلم اليوناني «هولي بوم» بالجائزة الكبرى لمهرجان فاس السينمائي الدولي : و»صمت الفراشات» لحميد باسكيط يفوز بجائزة لجنة التحكيم    حمية بسيطة للتخلص من الكرش    حملة ضخمة لإحصاء المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي    المغرب يوقع إعلان بروكسل بشأن التغير المناخي والحفاظ على المحيطات    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    المغرب يواجه التهاب الكبد الفيروسي    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    القزابري عن “متبرعة سطات”: “فما قِيمةُ المليار على المليار..إذا لم يُنفَق في الخيرات والمَبَارّْ”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بطولتنا
نشر في بيان اليوم يوم 22 - 01 - 2019

تصدرت البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، التصنيف الخاص بإفريقيا، والذي يصدره الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصائيات، والخاص بالتصنيف الجديد للدوريات الكروية العالمية.
تفوقت بطولتنا في هذا التصنيف الذي صدر مساء أول أمس الأحد، على أبرز الدوريات على الصعيد القاري، وخاصة بالدول التي تتمتع أنديتها ببنيات قوية وصلبة كمصر وتونس والجزائر وجنوب إفريقيا، وفي نفس السياق جاء ترتيب الدوري المغربي متقدما أيضا حتى على المستوى الدولي، إذ جاء في المركز ال27، وهو ارتقاء تاريخي يضع المغرب في مصاف البلدان التي تتوفر على بطولة مهيكلة.
هذا التصنيف زكى صدارة الدوري الإسباني لدوريات العالم، بينما احتل دوري نجوم قطر الصدارة بالنسبة لمنطقة الخليج العربي، متفوقا على الدوري السعودي.
ويعتبر احتلال البطولة المغربية لهذه المرتبة المتقدمة، إنصافا لمجهود كبير بذل خلال السنوات الأخيرة في سياق مشروع كبير أشرفت عليه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ويهدف إلى النهوض بكرة القدم الوطنية على مستوى البنيات التحتية، ودعم الأندية، وتطوير التحكيم، ودعم التكوين والتأطير التقني.
أضف إلى ذلك هيكلة الإدارة التقنية الوطنية، ووضع برنامج وطني للتكوين على المدى المتوسط، وإعادة هيكلة مراكز التكوين على المستوى المركزي، وإطلاق مراكز جهوية للتدريب تابعة للجامعة، وإصلاح مراكز التكوين التابعة للأندية، فضلا عن مراجعة مخططات تنظيم مختلف البطولات الوطنية، ومواكبة الأندية، سواء على مستوى التكوين الإداري، وتحويل الأندية من جمعيات إلى شركات رياضية.
وجاء نظام الاحتراف المطبق منذ تسعة مواسم، ليضع رؤية وميثاقا لكرة القدم الاحترافية تم من خلاله تحديد المهن المرتبطة بكرة القدم، وتحديد حقوق وواجبات كل طرف ممارس لهذه المهن سواء أكان لاعبا محترفا وطنيا أو أجنبيا أو هاويا أو مدربا وطنيا أو أجنبيا أو مكونا أو مسيرا، أو شركة رياضية، أو جمعية رياضية إلى غيرها من المهن.
كما تم تحديد الأنظمة القانونية والمالية المرتبطة بالأجور والتعويضات الجارية في حق كل فئة من الفئات المذكورة سلفا، من أجل تحقيق الاستقرار التعاقدي، ورفعا لأي لبس ومساهمة في تطوير جودة المنتوج الكروي الوطني.
والأكثر من ذلك أصبحت الأندية الوطنية مطالبة بتوضيحات تخص وضعيتها مع لاعبيها وأطرها التقنية، مع إلزامها بتقديم جرد لديونها التي مازالت عالقة في ذمتها، ومنع الفرق التي تعاني أزمة مالية من التعاقد مع لاعبين جدد، إذ وضع المكتب الجامعي شروطا صارمة تفرض على الفرق الراغبة في تحسين تركيبتها البشرية، مع ضرورة التأكيد على أن ميزانيتها المالية تجعلها قادرة على تسديد مختلف الديون العالقة في ذمتها، بغية تنظيم العلاقة بصفة قانونية بين الأجير ومشغله، أي بين النادي واللاعبين والمدربين ومختلف الأطر العاملة داخل النادي، وإرساء القواعد الجيدة للحكامة.
يحدث هذا في أفق إحداث الشركات الرياضية كجزء من البناء المؤسساتي، وعليه، فإن التصنيف المتقدم من طرف أعلى جهاز على الصعيد الدولي، لم يأت من فراغ، بل جاء نتيجة عمل في العمق، تستحق عليه كل مكونات كرة القدم الوطنية التهنئة…


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.