أوجار يشترط إسقاط « الشعبوية » في دعم الحريات الفردية بالمغرب    حكم قضائي بإفراغ مقر نقابة الاستقلال في فاس    الشرطة الفرنسية تستعد لاحتجاجات « السترات الصفراء »    عشية الاحتجاجات.. مصر ترفع الحجب عن الجزيرة نت والمواقع المعارضة    الجنسية ستحرم برشلونة من فاتي    المنتخب المحلي في مواجهة الجزائر..و العين على مواصلة الرحلة القارية و الدفاع عن لقب "الشان"    رفض الجزائر واختار المغرب .. لا عب جديد يلتحق ب »الأسود »    الصحف الهولندية: إحطارين أهم من زياش!    تفكيك عصابة الطريق السيار ببرشيد    ليلة العودة للميادين.. حملة اعتقالات خلال مظاهرات معارضة للسيسي    بوعشرين يعلن التزامه الصمت في الجلسات المقبلة.. والقاضي يؤجل المحاكمة خلال ثاني جلسة للاستماع إليه    بنعبد الله: إعفاء وزراء الPPS لا علاقة له بمشاريع الحسيمة.. لم نخطئ وأدينا الثمن    طقس السبت: أمطار وزخات رعدية بهذه المناطق    الحرب ضد « الميكا ».. ضبط 490 كلغ من الأكياس الممنوعة بالمحمدية    منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب بالعرائش يعقد اللقاء التواصلي    جمع عام إستثنائي لفريق شباب هوارة لكرة القدم    قدماء الحكام والمسيرين في زيارة للحكم الجامعي السابق يوسف أوزكان    أرخنتينوس ينتزع صدارة الدوري الأرجنتيني مؤقتا    موريتانيا والجزائر يتطلعان لتطوير معبرهما البري    دخول وخروج 12.5 مليون مسافر تقريبا من المغرب في 4 سنوات    مؤلم.. مصرع تلميذ غرقا بواد سوس.. كان عائد من المدرسة قبل غرقه في حفرة في الواد    كلينتون يخطف الأضواء في ساحة جامع الفنا .. تحايا وصور تذكارية    ندوة بباريس تناقش موضوع “شمال المغرب: الهجرة والتنمية المجالية”    إل جي تعلن طرح أول جهاز تلفاز لها في العالم بتقنية 8K OLED    الأمن المصري يطلق القنابل الغازية ويعتقل مئات المتظاهرين ومصورين ساعات قليلة بعد بداية المظاهرات    شباب الريف يكشف عن تشكيلة الفريق ويعلن عن انطلاقة جديدة (صور)    بنشعبون وسفيرة فرنسا يتدارسان مالية البلدين في "عالم متحوّل"    المصريين يحتشدون بميدان التحرير ويرفعون شعار «ارحل يا سيسي»    جمارك ميناء طنجة المتوسط تفشل تهريب مخدرات    تقرير: الدولة فشلت في استغلال «العائد الديمغرافي» منذ 1994    صورة جديدة للطيفة رأفت رفقة مولدتها    المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تخرج عن صمتها بخصوص وثيقة لوالدة السيسي    عاجل.. بوعشرين يعلن انسحابه من المحاكمة وممثل النيابة العامة ينفجر غضباً: لقد هرب من الحقيقة    الجزائريون يصرون على التظاهر رفضا للانتخابات الرئاسية رغم الحصار المفروض على العاصمة    توقعات بإنتاج أزيد من 63 ألف طن من التمور بإقليم زاكورة الموسم الحالي    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    عائلة بنصالح تحقق أرباحا بأزيد من 200 مليون درهم في قطاع التأمين خلال النصف الأول من 2019    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    الملك سلمان: هجوم “أرامكو” تصعيد خطير وسنتخذ إجراءات مناسبة    الحسيمة أغلى المدن المغربية في تكاليف المعيشة والرباط الأرخص    تأملات في العمود الصحافي    مؤسسة القلب الألمانية : تدليك عضلة القلب قد يساعد في إنقاذ أشخاص    مراكش.. المهرجان الدولي للفيلم يكرم السينما الاسترالية    نيلسيا دولانوي تقدم «سيدة مازغان» بالجديدة    مهرجان “المدينة والسينما” الدولي بالدار البيضاء في نسخته الثانية    الحكومة تصادق على تخفيض رسم الاستيراد المفروض على القمح اللين ومشتقاته    سيرة شعرية : فِي مَحَبَّةِ اَلْبَيَاضِ    في الحاجة إلى الشعرية الموسعة : من شعرية النفق إلى شعرية الأفق    شركة بريطانية تحصل على ترخيص للتنقيب عن النفط قبالة ساحل أكادير    تقرير للأمم المتحدة: 272 مليون مهاجر في أنحاء العالم في 2019    مسنون، حوامل، رضع ومرضى بأمراض مزمنة معنيون به : مواطنون يستقبلون موسم الأنفلونزا في غياب اللقاح ووسط خوف من التداعيات القاتلة    دراسة: الجوع يغير بشكل كبير مهارات صنع القرار -التفاصيل    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    البعد النفسي والجمالي في رواية تماريت للروائية أمينة الصيباري    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    الاجتماع على نوافل الطاعات    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب وإسبانيا يشيدان بحصيلة جني الفواكه بإقليم ويلبا
نشر في بيان اليوم يوم 18 - 08 - 2019

بعيدا عن الصخب والجدل الذي رافق عمل العاملات الفلاحيات المغربيات خلال مواسم سابقة بإسبانيا، بشأن شكايات بتعرضهن لحالات تحرش واغتصاب، وصفت كل من الحكومة المغربية والإسبانية، حصيلة عمل المغربيات بضيعات الفراولة والفواكه الحمراء بإقليم ويلبا الإسباني، بالإيجابية، برسم الموسم الفلاحي 2019، وذلك في بلاغ مشترك عمماه أول أمس الخميس على وسائل الإعلام.
وأكد الطرفان في بلاغ مشترك أصدراه على إثر انتهاء موسم جني الفراولة والفواكه الحمراء بالإقليم السالف الذكر برسم الموسم الفلاحي 2019، التي شارك فيها نحو 14.583 عاملا من جنسية مغربية في إطار هجرة قانونية ومنتظمة وآمنة، كانت إيجابية بالنسبة لبلدان المصدر والمقصد، وبالخصوص بالنسبة للعمال الذين يشاركون في إطار الهجرة الدائرية.
ويلاحظ أن البلاغ المشترك ذكر العمال بصيغة المذكر، في حين أن العملية تعرف بشكل لافت مشاركة أيدي عاملة نسائية، مكتفين بالإشارة إلى أن الأهمية التي يشكلها الموسم الفلاحي بإقليم “ويلبا”، والذي يعد عاملا مهما في التنمية الاقتصادية والتشغيل.
وأعلن الجانبان بهذا الخصوص على أنه تم التصريح بخمسة مليون يوم عمل وتم تسجيل لدى الضمان الاجتماعي إلى حدود ماي 2019 كمعدل 91.291 مسجل بالنظام الخاص بالمجال الفلاحي، إذ يمثل العمال الإسبان 42.979 والعمال من بلدان الاتحاد الأوربي 21.894 ومن خارج بلدان الاتحاد 26.418.
وحسب المعطيات التي تضمنها البلاغ المشترك، فإنه أفاد أن هذه الأرقام توضح أن العمال المنحدرين من المغرب يعتبرون مكملا لا غنى عنه بالنظر إلى حجم التوظيف، ويمثل المواطنون الإسبان أو الأجانب المقيمون بإسبانيا الغالبية العظمى من العمال الفلاحيين بإقليم “ويلبا”.
هذا علما أن المعطيات التي سبق وقدمتها وزارة الشغل والإدماج المهني بالمغرب، تشير إلى أن عملية انتقاء العاملات المرشحات للهجرة من أجل العمل الموسمي في الضعيات الفلاحية بإسبانيا، أسفرت عن انتقاء ما يقارب 7500 عاملة ستخوض هذه التجربة لأول مرة، بالإضافة إلى حوالي 12.000 عاملة معاودة، في حين تم خلال الموسم الفلاحي الماضي (2018) تشغيل أزيد من 15.000 عاملة موسمية من الساكنة القروية.
وحرص الطرفان في البلاغ المشترك، الصادر تحديدا عن القطاعات المعنية بكلا الحكومتين، حيث بالنسبة للمملكة المغربية تشرف على العملية كل من وزارة الشغل والإدماج المهني والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، فيما بالمملكة الإسبانية تشرف كل من وزارة الشغل والهجرة والضمان الاجتماعي، على التأكيد على الإجراءات التي تم اعتمادها من الجانبين لتحسين مستوى تدبير وتتبع العملية من خلال تكثيف عدد الاجتماعات وتواتر الاتصالات.
وهذا الأمر يشير الطرفان سمح بوضع تنظيم محكم مكن من الوصول التدريجي للأشخاص قصد العمل وفق جدول زمني محدد حسب الاحتياجات المعبر عنها من قبل القطاع الفلاحي، مشيرين بالكثير من الارتياح على أن السلطات المغربية والإسبانية على قدرتهما على تلبية احتياجات القطاع، بفضل المجهودات الكبيرة التي بذلاها للإلتزام بالمواعيد القصيرة جدا قصد التحاق العمال بمقرات عملهم، مما مكن من إحراز تقدم على هذا المستوى خلال هذا الموسم، وفق ما ذكره الجانبان.
ونبهت الحكومتان، إلى أن النتائج الإيجابية المحققة هذه السنة، تعود إلى العمل الذي قاما به الطرفان، سواء بالمغرب، حيث نظمت الوزارة المكلفة بالتشغيل المغربية من خلال الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، بحملات إعلامية وتحسيسية بشأن حقوق وظروف العمل وحول السلامة والصحة في العمل، فيما في إسبانيا، قامت الإدارة العامة للدولة، والحكومة المستقلة لإقليم الأندلس، والشركات المشاركة في نظام المسؤولية الأخلاقية والمهنية والاجتماعية، والنقابات والمنظمات غير الحكومية، بتنسيق برامج عملها وساهمت خلال هذا الموسم في ضمان الرعاية والحماية الاجتماعية للعمال، وفق احتياجاتها وطبقا للقوانين المعمول بها.
وأضافت وزارة التشغيل والإدماج المهني، على أن مفتشية الشغل بالمغرب ركزت في هذا الصدد، بشكل خاص على مهمة المراقبة وتطبيق المقتضيات المتعلقة بالمجال الاجتماعي من خلال إدخال عدد من المستجدات، لاسيما اعتماد بروتوكول العمل الذي يهدف بالأساس إلى تعزيز الرقابة على الشركات التي تشغل عمالا تم انتقاؤهم ببلد المصدر، بالإضافة إلى الإجراءات المنصوص عليها في البروتوكول، فضلا عن تنظيم زيارات مراقبة على أساس شكاوى أو طلبات محددة مقدمة من قبل هيئات معينة أو سلطات قضائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.