موراتينوس: فاس تحتضن القمة العالمية لتحالف الحضارات من 29 نونبر إلى 2 دجنبر 2020    "كرسي للا مريم للمرأة والطفل" يناقش "العنف القائم على النوع"    “أونسا” يدعو المؤسسات غير الحاصلة على الترخيص الصحي إلى تسوية وضعيتها قبل متم يونيو    "المغرب مبادرات" يموّل 970 مقاولة صغيرة جدا    المغرب يعرب عن استعداده لدعم قطر لإنجاح "مونديال 2022"    البث المباشر لمباراة الرجاء الرياضي ورجاء بني ملال    رسمياً.. بدر هاري يعود للحلبة من جديد في ال20 من يونيو المقبل    عاجل: مديرية الأمن تكشف حقائق مثيرة عن الشرطي الذي حاول الانتحار    حجز أزيد من مليون سيجارة وطن "معسل" بأكادير    الفنان الإماراتي سيل مطر يطرح "سفينة بحر طنجة"    فرنسي يسافر إلى المغرب مشياً على الأقدام لإعلان إسلامه في الزاوية الكركرية بالعروي    التشكيلة الرسمية للرجاء أمام ر.بني ملال    المصري حازم إمام يُكرّر "الاحتفالية الودادية" حتى بعد التتويج بالسوبر المصري أمام الأهلي!    المغرب يستهدف تحرير سعر صرف الدرهم    وثيقة/ بوانو يتلقى الصفعات من الحكومة.. رفضت طلبات تغيير إسم مطار فاس و إحداث منطقة حرة بمكناس !    نشرة خاصة.. رياح قوية بالجنوب وزخات مطرية بالسواحل    مسيرة حاشدة للأساتدة المتعاقدين بالتزامن مع ذكرى 20 فبراير    أمن الجديدة يفكك عصابة متخصصة في السرقة بالعنف    « كازينو السعيدي ».. القضاء يؤجل أقدم ملف لتبديد الأموال بالمغرب    ارتفاع نوعي في عدد العاطلين بالمغرب    تكاثر الدلافين السوداء يؤرق بحارة الحسيمة في مزاولة نشاطهم    السفاح الألماني منفذ هجوم فرانكفورت يدعو إلى “إبادة” المغاربة !    انتشار "كورونا" عبر العالم يضاعف المخاوف من الفيروس القاتل    الرئيس الجزائري يتحدث من جديد عن إغلاق الحدود مع المغرب    بنعبد القادر : جهات تضلل المغاربة و تمارس الديماغوجية السياسية في مشروع القانون الجنائي !    «وانا» تقرر سحب شكايتها القانونية ضد «اتصالات المغرب»    الجزائر.. الجمعة ال53 من التظاهرات يصادف مرور سنة على الحراك    للحد من إرهاب “اليمين المتطرف”.. ألمانيا تعزز إجراءاتها الأمنية أمام المساجد    جكام الجولة 17 للبطولة الاحترافية الأولى لكرة القدم    أساليب التعامل مع الزوج سيء الأخلاق    أمزازي: الوزارة اعتمدت مقاربات عديدة للتصدي لظاهرة العنف المدرسي    “الجبهة الاجتماعية” بخنيفرة تحتج في ذكرى “20 فبراير” بشعار “تقهرنا” (صور) ردووا: "باركا من الحكرة"    صقر: مسلم 'انطوائي' لا يعبر عن مشاعره دائماً. وأنا أهتم بكل تفاصيل حياته    الحكومة لبوليف: فتواك ضد تشغيل الشباب وليست في محلها    لجنة النزاعات بعقوبات مخففة في حق بعض اللاعبين والفرق    تأخر الأمطار.. الآمال معلقة على ما تبقى من فبراير وبداية مارس    متعة السرد واحتفالية اللغة في رواية “ذاكرة جدار الإعدام” للكاتب المغربي خالد أخازي    فيروس الكورونا يصل الى اسرائيل    الفنانة لبابة لعلج تكشف بتطوان عن "مادة بأصوات متعددة"    النائبة البرلمانية عائشة لبلق: مقايضة حق ضحية البيدوفيل الكويتي بالمال ضرب من ضروب الاتجار في البشر    ارتفاع عدد وفيات “كورونا” والإصابات تتجاوز ال75 ألفا    روسيا تحذر أردوغان من شن عمليات عسكرية ضد القوات السورية    إصابة مؤذن بجراح إثر حادث طعن في أحد مساجد لندن    تبون غادي "يطرطق" قرر سحب سفير الجزائر بالكوت ديفوار احتجاجا على افتتاح قنصلية لها بالعيون    عموتة: علينا التعامل مع كل المباريات بجدية    استنفار في ميناء الداخلة بسبب فيروس « كورونا »    “رضاة الوالدة” على “الأولى”    شراك: الفتور أمر حتمي    “كيبيك” تنقب عن كفاءات مغربية    فيلم بريطاني يصور في المغرب بمشاركة ممثل مغربي    التّحدّي الثّقافي    بوطازوت تعود إلى “لالة العروسة”    يمكنها أن تسبب السرطان على المستوى العلوي من الجهاز التنفسي : تقنيون في مجال التشريح يحذرون من تبعات استعمال مادة الفورمول    إيطاليا تسجل رابع حالة إصابة بفيروس "كورونا"    هل يكون العمدة "بيت بودجج" أول "مثلي" يصل إلى "البيت الأبيض"؟    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دفاع ترامب يحذر من المساس بنتائج الانتخابات
نشر في بيان اليوم يوم 27 - 01 - 2020

قال محامو الرئيس الأميركي خلال مرافعاتهم الأولى أمام الكونغرس أول أمس السبت، إن دونالد ترامب «لم يرتكب أي خطأ»، محذرين من محاولة المساس بنتائج صناديق الاقتراع، وذلك بعد مرافعة الديمقراطيين المطالبين بعزله.
وقال بات تشيبولونيه، محامي البيت الأبيض الذي تحدث أولا خلال جلسة مقتضبة عقدت استثنائيا السبت، «سترون أن الرئيس لم يرتكب أي خطأ».
وبعيد انتهاء الجلسة، كتب ترامب في تغريدة «كل شخص شريف شاهد المحاكمة في مجلس الشيوخ اليوم يمكنه أن يرى إلى أي درجة تم التعامل معي بإجحاف».
وليس هناك شك في أن مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون (53 مقعدا من أصل 100) سيبرئ ترامب. لكن قبل أقل من 300 يوم من الانتخابات الرئاسية، تعتبر النقاشات معركة لكسب الرأي العام.
وتابع المحامي أن المدعين العامين الديمقراطيين في قضية العزل لم ينجحوا في تقديم قضيتهم. وقال «في الواقع، نعتقد أنه عندما ستسمعون الحقائق… ستتأكدون من أن الرئيس لم يرتكب أي خطأ».
ونظرا إلى أن هناك أعضاء في مجلس الشيوخ يريدون الخروج من واشنطن في نهاية الأسبوع، خصوصا المرشحين في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي على غرار بيرني ساندرز واليزابيت وارن الراغبين بالالتحاق بحملاتهما الانتخابية في ولاية آيوا، جاءت مرافعات الدفاع مقتضبة واقتصرت مدتها على نحو ساعتين.
وكان ترامب أبدى عبر تويتر رفضه المسار برمته، فكتب «اليسار الراديكالي والديمقراطيون عديمو الفائدة أصابهم الجنون». وأضاف «يعلمون أن (ما هم بصدد فعله) احتيال، لكنهم لم ينجحوا في ترويجه! الرأي العام يعارض العزل بشدة».
ويحق لمحامي ترامب المرافعة على مدى 24 ساعة موزعة على ثلاثة أيام.
وبدت مرافعة السبت أشبه ب»عرض تشويقي»، وفقا لفريق الدفاع، بانتظار مداخلة رجل القانون الشهير ألان درشوفيتز.
وأمام أعضاء هيمن عليهم الصمت، قال محامي البيت الأبيض إن الديمقراطيين يطلبون من مجلس الشيوخ «إسقاط نتائج الانتخابات الأخيرة». وأضاف «يطلبون منكم (عزل الرئيس) بلا أي دليل (…) يطلبون منكم تمزيق بطاقات الاقتراع في جميع أنحاء هذا البلد».
وتابع تشيبولونيه «لا يمكننا قبول ذلك»، واعدا بإنهاء الجزء الثاني من هذه المحاكمة التاريخية ب»فعالية وسرعة» كي يتمكن الأميركيون من التركيز على الاستحقاق الرئاسي المقرر في 3 نونبر. وختم «دعوا الأميركيين يقررون، هذا ما كان ليريده الآباء المؤسسون».
وسارع مؤيدو ترامب إلى الدفاع عنه السبت. وكتب النائب الجمهوري جيم جوردان في تغريدة «ساعتا حقيقة تدحضان 20 ساعة من التكهنات والشائعات»، في إشارة إلى مرافعات الديمقراطيين التي بدأت الأربعاء.
وحسب استطلاع للرأي أجرته «واشنطن بوست» و»إي بي سي نيوز»، قال 47% من الأميركيين إن على ترامب مغادرة البيت الأبيض، في مقابل 49% قالوا العكس. غير أن ما يوازي ثلثي المستطلعين أبدوا رغبتهم في الاستماع إلى شهود آخرين.
وقال ديفيد آكسلرود، مستشار الرئيس السابق باراك أوباما، «سيكون من المثير للاهتمام عندما ينتهي هذا الأمر برمته معرفة نسبة الأميركيين الذين تابعوا على السواء مرافعات الادعاء والدفاع». وأشار إلى مدى الاستقطاب بين معسكري الجمهوريين والديمقراطيين.
ويواصل فريق الدفاع تقديم حججه الاثنين والثلاثاء، قبل أن يفتح المجلس باب الأسئلة، ومن ثم يصوت على خيار الاستماع إلى شهود، وهو أمر سعى إليه الديمقراطيون منذ البداية.
واعتبر الديمقراطيون أن رفض ترامب السماح لمسؤولين كبار بتقديم شهادتهم وتوفير وثائق طلبوها حول التحقيق الأوكراني، يشك ل عرقلة لعمل الكونغرس.
وقالت عضو اللجنة القضائي ة المسؤولة عن محاكمة ترامب فال دينتغز، إن الرئيس منع الحكومة من الإجابة على 71 طلبا تفصيلي ا للحصول على وثائق حول ضغوطه على كييف لدعم جهود إعادة انتخابه عام 2020.
وكان الديمقراطيون يأملون في إقناع بعض الجمهوريين بحججهم لاستدعاء 4 مسؤولين حاليين وسابقين بالبيت الأبيض لديهم اطلاع مباشر على مناورات ترامب في القضية المرتبطة بأوكرانيا.
وتوقع محللون أنه في غياب وجود دعم جمهوري ، سيتولى زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل، وهو أحد أكبر داعمي ترامب، تنظيم تصويت على التهم بحلول الأسبوع المقبل، وبالتالي تبرئة ترامب.
وكان مجلس النواب وجه اتهاماته إلى ترامب في 18 دجنبر، لكن من دون أن يصوت أي نائب جمهوري لصالح ذلك، ما يعني إمكان تعويل ترامب على حزبه الجمهوري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.