أخنوش: مجموع صادرات الخضروات والفواكه بلغ إلى حدود يناير الجاري أزيد من 474 ألف طن    إيسيسكو: المغرب نموذج في الحفاظ على عادات الطائفة اليهودية    كوفيد 19 : تعبئة الوسائل اللازمة لإنجاح حملة التلقيح    منظمة العمل الدولية: فقدان 255 مليون وظيفة عام 2020 في العالم بسبب كوفيد-19    النصيري ثالث مغربي اكثر تهديفا بالليغا الإسبانية    إنتر ميلانو مطالب بالدفع حتى لو عاد حكيمي للريال!    إصابتان بكورونا بمنتخب المغرب للمحليين    كاتب سياسي: الحرب الوهمية للبوليساريو ستكون لها عواقب وخيمة عليها    شاهد لحظة وصول أولى جرعات لقاح كورونا للصيدلية الاقليمية بمراكش    أولا بأول    القرعة تضع "الأشبال" في المجموعة الثالثة بنهائيات كأس إفريقيا    رغم الجائحة.. ثروة عزيز أخنوش وعائلته ارتفعت ب 25 مليار درهم    "البيجيدي" يدين حملات التشهير ضد المعارضين ويطالب بإطلاق سراح المحكومين على خلفية الاحتجاجات الاجتماعية    تشلسي يطوي صفحة مدربه لامبارد وتوماس توخل مرشح بارز لخلافته    المغرب يسجل 337 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة ونسبة الشفاء تتجاوز 95 بالمائة    الانتعاش الاقتصادي.. الهيئة المغربية لسوق الرساميل تعرض التدابير ذات الأولوية لسنة 2021    هولندا.. أعمال شغب ونهب ومواجهات بين الشرطة ومحتجين ضد حظر التجول بسبب كوفيد -19    رئيس جنوب إفريقيا يطالب بايدن بإلغاء الاعتراف الرئاسي الأمريكي بمغربية الصحراء    إريكسون تقدم دليلا لحماية خصوصية مستعملي الأجهزة الذكية    اصطدام قوي بين عشرات السيارات بالطريق السيار    اسبانيا تُعلن عن رحلة جديدة لإجلاء رعاياها العالقين في المغرب    بسبب كارثة الفيضانات .."ترانسبرانسي المغرب" تدعو العماري إلى نشر عقد التدبير المفوض المبرم مع "ليدك"    شعراء يمثلون التنوع الثقافي المغربي    مسيرة حياتنا ..    المغرب وإسرائيل.. اتفاق لتعزيز التعاون التجاري الثنائي    موسى فقي يعلن ترشحه لولاية ثانية على رأس مفوضية الاتحاد الأفريقي    "العربية المغرب" تطلق رحلات جوية جديدة تربط ما بين الناظور ومالقة    عملية التلقيح ضد كوفيد: الموارد البشرية واللوجستية التي تم تسخيرها    مهنيو الصحة يحتجون بتزامن مع "حملة التلقيح"    "الإذاعة والتلفزة" تكرم الفعاليات الرياضية المتألقة    وزارة الجالية تطلق منصة إلكترونية لتعزيز التواصل مع مغاربة العالم    أيام على انطلاق حملة التلقيح.. هل من دواعي للخوف من الآثار الجانبية ؟    الشباب السالمي يتصدر وجمعية سلا يواصل المطاردة    الفائز بلقب "ستنداب": اعتذر عن زلة لسان للمغاربة وساشتري ب20 مليون طاكوس ودار    المصريون يختارون منصات التواصل الاجتماعي من أجل إحياء الذكرى العاشرة ل "ثورة يناير"    هذا هو السجن الذي يتواجد فيه ناصر الزفزافي ومحمد جلول    ميناء طنجة المتوسط يواصل نموه كأكبر ميناء لمعالجة الحاويات بالبحر الأبيض المتوسط    كورونا ينهي حياة عبلة الكحلاوي أشهر داعية في مصر.. اسمها يتصدر "ترند" في غوغل    حادثة سير خطيرة بين الدارالبيضاء وبرشيد.. اصطدام عشرات السيارات ببعضها البعض (فيديو)    عشاق الموسيقى أمام طبق غنائي متنوع.. نهاية الأسبوع الماضي شهدت إصدار أزيد من 25 أغنية    الوضع في الكركرات هادئ وطبيعي وحركة المرور ما بين المغرب وموريتانيا وما بعدها إلى إفريقيا جنوب الصحراء "غير مضطربة بأي شكل من الأشكال"    مهرجان السينما المستقلة يعلن عن لجنة تحكيمه الثانية    ورزازات: توقيع كتاب "تواصل الأزمة وأزمة التواصل .. من الجائحة الصحية إلى الوباء الإعلامي"    من منتجعات مقدمة جبال الريف المغمورة " تايناست"..    طرفا الحوار الليبي يثمنان دعم صاحب الجلالة الموصول لجهود إنهاء الأزمة الليبية    إصابة رئيس دولة بفيروس كورونا    هل يصبح المغرب مركزا تنافسيا في صناعة السيارات عالميا؟    تداعيات كورونا.. عجز الميزانية يبلغ 82.4 مليار درهم نهاية 2020    عطلة منتصف السنة الدراسية: توقيف بث الدروس المصورة واستئنافها في فبراير    وثيقة "CIA" السرية التي كشفت "النزعة الانقلابية" للجنرال الدليمي    جوارديولا يتوقع رحيل أحد لاعبي مانشستر سيتي    سعد لمجرد يستعد لتسجيل أناشيد دينية لشهر رمضان    سميرة سعيد: أغنية «بحب معاك» ردى على من يعتبر دعمى للمرأة اضطهاد للرجل    تصوير مسرحية «نصراني ف تراب البيظان» للمخرج عبد اللطيف الصافي    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسر والمؤسسات التعليمية مدعوة لتوعية أفضل للشباب بداء فقدان المناعة المكتسبة
نشر في بيان اليوم يوم 02 - 12 - 2020

قالت رئيسة فرع المغرب للمنظمة الإفريقية لمحاربة السيدا، نادية بزاد، اليوم الثلاثاء بالرباط، إنه يتعين على الأسر والمؤسسات التعليمية توعية الشباب، بشكل أكبر، بمخاطر الإصابة بعدوى فيروس نقص المناعة المكتسبة البشري (السيدا).
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، خلال حملة تواصلية وتظاهرة الأيام المفتوحة لفرع المنظمة بالمغرب بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة السيدا، أكدت السيدة بزاد أنه "من الضروري توعية الساكنة وخاصة الشباب بمخاطر الإصابة بعدوى السيدا"، مبرزة الدور الهام الذي يتعين على المؤسسات التعليمية والأسر والمجتمع المدني الاضطلاع به في مكافحة انتشار فيروس نقص المناعة المكتسبة.
ولفتت إلى أنه يتعين على الآباء والمدرسين والأطباء الانخراط في دينامية مكافحة السيدا، من خلال تمكين الشباب من تربية جنسية وإنجابية دون طابوهات.
ولم يفت المسؤولة التنبيه إلى الأثر الملحوظ لجائحة "كوفيد 19" والإجراءات الصحية المتخذة على حملات التوعية والوقاية الخاصة بالسيدا، معربة عن الأسف لتعليق هذه الحملات خلال فترة الحجر الصحي، ومبرزة أن الجمعية قررت تزويد المرضى بالعلاج الكافي لمدة ثلاثة أشهر عوض شهر واحد لتفادي التنقل الإضافي.
من جهة أخرى، أشارت إلى التقدم الذي حققه المغرب بشأن توعية الساكنة في مجالات الصحة الجنسية والإنجابية، خاصة من خلال تبني توصيات منظمة الصحة العالمية، في 2019، حول الرعاية الذاتية، وإطلاق أول تطبيق للشباب حول الصحة الجنسية والإنجابية باللغات العربية والفرنسية والانجليزية، موضحة أن التطبيق يهتم بالعديد من القضايا في المجال، في إطار تربوي وترفيهي.
من جانبه، أشار المسؤول عن برنامج الشباب بفرع المغرب للمنظمة الإفريقية لمحاربة السيدا، علي الشناوي، إلى أهمية التشخيص المبكر والوقاية من كافة مخاطر نقل السيدا.
وشدد على أنه من المهم استهداف الشباب والمراهقين المعرضين بشكل أكبر لمخاطر العلاقات الجنسية غير المحمية، مؤكدا الحاجة إلى التخلص من كافة الطابوهات وتناول مواضيع السيدا والأمراض المنقولة جنسيا، خاصة داخل المؤسسات التعليمية والأسر.
ووفق وزارة الصحة، فإن داء فقدان المناعة المكتسبة يعد فيروسا قهقريا يهاجم خلايا الجهاز المناعي ويدمرها أو يفقدها فعاليتها. في المراحل الأولى للإصابة، لا يظهر على الشخص أية أعراض، غير أن تطور العدوى يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي وهشاشة متزايدة إزاء الأمراض الانتهازية. ويعد فقدان المناعة المكتسبة آخر مرحلة من مراحل العدوى بالمرض، يمكن أن تظهر بعد 10 أو 15 سنة. وتمكن العلاجات بمضادات الفيروس القهقري من تأخير تطور المرض.
وتشير إحصائيات الوزارة إلى أن حوالي 21 ألف شخص بالمغرب يحتمل أن يكونوا حاملين للفيروس.
ويعد فرع المغرب للمنظمة الإفريقية لمحاربة السيدا، جمعية لا تهدف تحقيق الربح، حصلت على صفة المنفعة العامة في 2002. وتنخرط الجمعية، منذ إحداثها في 1994، في مكافحة فيروس نقص المناعة المكتسبة، وتقدم خدماتها الطبية والنفسية والقانونية والاجتماعية من خلال شبكة من المتطوعين والناشطين الاجتماعيين بمختلف مراكز العلاج المتنقل ب11 جهة بالمغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.