مزور: رقمنة الإدارة وسيلة أساسية لتحقيق الفعالية والشفافية وتعزيز الثقة بين الإدارة والمواطن    الملك يعزي أسرة سفير فلسطين السابق    ورقة أخيرة للمصالحة.. ملك اسبانيا يخاطب المغرب من قصره وأمام سفراء العالم    دي ميستورا مشى لموريتانيا وتلاقى بالرئيس ولد الغزواني فنواكشوط    علاء الصقلي مديرا عاما لفندق "سوفتيل" الدار البيضاء تور بلانش    بورصة الدار البيضاء تنهي تداولاتها على وقع الانخفاض    التجاري وفا بنك يقدم خدمة جديدة لزبنائه من المقاولات    خاليلوزيتش يكشف عن خطته أمام الغابون.. ويؤكد: جئنا هنا لنحتل المركز الأول    مدرب الغابون: "أوباميانغ" غائب .. وأتخوف من مواجهة منتخب المغرب    الوباء يغلق مؤسسات تعليم بالمملكة    عودة أمطار الخير إلى أجواء هذه المناطق بالمملكة    وثيرة الأشغال في الطريق السريع بين تزنيت والداخلة وصلت الى 60 في المائة    قاصر وخمسينية.. فاس تهتز على إيقاع فاجعة مؤلمة    المغرب: عدد الملقحين بالجرعة المعززة يتجاوز 3 ملايين و 856 ألف    تطعيم نحو 90 في المئة من ساكنة الصين ضد كوفيد-19    مستجدات الحالة الوبائية بطنجة – الإثنين 17 يناير    أمن أكادير توقف شخصا هاجم سيدة أجنبية بمنزلها    الكاف تعلن طريقة كسر التساوي بين المنتخبات    في ظرف 24 ساعة.. المغرب يسجل 3177 إصابة مؤكدة و 18 وفاة    مركز أبحاث يسجل تفاقم وضعية الصرف للأبناك المغربية    الصين تسجل انخفاضا غير مسبوق في عدد الولادات    أمن طنجة..يوقف ثلاثة أشخاص للإشباه في حيازتهم واتجارهم في مخدر الكوكايين    عاجل.. جامعة شعيب الدكالي تقرر تأجيل الامتحانات بعد الإحتجاجات العارمة للطلبة    خليلوزيتش ينفجر غضبا على مسؤولي التواصل ب"الكاف" ويهدد بالغياب عن الندوة الصحفية    إطلاق علامة "المغرب تيك" ضمن جدول أعمال مجلس الحكومة الخميس المقبل    وزير الصحة يقرر إعفاء مديرة المركز الوطني لتحاقن الدم من مهامها    أطر التخطيط والتوجيه بقطاع التربية الوطنية يضربون ليومين    قتلى وجرحى في الإمارات بعد هجوم بالطائرات    حاليلوزيتش متوجس من سيكازوي و يؤكد : سأحاول الثأر من الغابون    خليلوزيتش يطمئن المغاربة بشأن نجم الأسود ويؤكد جاهزيته لمواجهة الغابون    حرق جثمان مغربي بألمانيا..مقربة من الأسرة تكشف حيثيات الواقعة    مدرب الجزائر يرفع راية التحدي ويتوعد منتخب كوت ديفوار    قطر تعلن عن وفاة رضيع على إثر إصابته ب"كوفيد19″    وصول دبلوماسيين إيرانيين إلى السعودية بعد قطيعة 6 سنوات    في يوم غضبهم الوطني.. الصيادلة يعتزمون تصعيد احتجاجاتهم ضد وزارة الصحة بعد إنكارها نفاد أدوية "كورونا"    أحجام يجسد شخصية جلال الدين الرومي بشكل عصري    غينيا الإستوائية أوقفت حلم الجزائر    "ياعيوني".. سعد لمجرد يستمر في حصد الأرقام وصعود موجة 'التراند' عربيا    النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام تدين استهداف المنابر الوطنية وانتهاك أخلاقيات المهنة    "الفوضى" بميناء المهدية البحارة ونقابة تدخل على الخط    حركة حماس تتلقى دعوة من الجزائر للمشاركة في الحوار الوطني الفلسطيني    اللجنة المنظمة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، تعلن منحها الممثلة سوسن بدر جائزة إيزيس للإنجاز.    وزير الصناعة يكشف مكاسب المغرب من حل الخلاف الجمركي مع مصر    وزير إسرائيلي يتخوف من انهيار التطبيع مع المغرب ويتوقع تكرار سيناريو كلينتون    عاصفة شتوية "كبرى" تضرب شرق الولايات المتحدة    المغرب يمنح 4 تراخيص جديدة للتنقيب عن الذهب ضواحي مراكش لشركة كندية    نسرين طلبت من كمال أن يتزوج من كنوز... في حلقة اليوم من "الوعد"    افتتاح معرض "استبطان" الفقير بالرباط    لميس تحاول الانتحار.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (99) من مسلسلكم "لحن الحياة"    برلماني يطالب الوزير بنسعيد بإحداث مديرية للثقافة بإقليم شفشاون    " سينما خميس منتصف الشهر بخريبكة ": الحصة السينمائية الثانية " حلم شهرزاد "    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    أثرياء يوتيوب.. قائمة النجوم الأعلى ربحا خلال عام 2021    فيديو يحبس الأنفاس.. يمني يتدلى إلى فوهة بركان حارق!!    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كيف تعبر الطيور المهاجرة المحيطات؟
نشر في بيان اليوم يوم 19 - 09 - 2021

حدد علماء من معهد ماكس بلانك للسلوك الحيواني وجامعة كونستانز في ألمانيا كيف تطير الطيور البرية الكبيرة دون توقف لمئات الكيلومترات فوق المحيط المفتوح، لتناول الطعام أو أخذ قسط من الراحة.
وباستخدام تقنية تتبع نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، راقب الفريق الهجرة العالمية لخمسة أنواع من الطيور البرية الكبيرة التي تقطع المعابر البحرية الطويلة، ووجدوا أن جميع الطيور تستغل الرياح والارتفاع لتقليل تكاليف الطاقة أثناء الطيران – حتى تعديل طرق هجرتها للاستفادة من أفضل الظروف الجوية.
وتعدّ الدراسة الجديدة المنشورة في مجلة «Proceedings of the Royal Society B»، الأكثر شمولا لسلوك عبور البحر حتى الآن، وتكشف عن الدور المهم للغلاف الجوي في تسهيل الهجرة عبر البحر المفتوح للعديد من الطيور البرية.
ويمكن أن يمثل التحليق فوق البحر المفتوح خطرا على الطيور البرية، على عكس الطيور البحرية، إذ لا تستطيع الطيور البرية أن تستريح أو تتغذى على الماء، لذلك تكون مضطرة لعبور المحيطات كرحلات جوية دون توقف.
ولقرون طويلة، افترض مراقبو الطيور أن الطيور البرية الكبيرة تمكنت فقط من عبور البحار لمسافات أقل من 100 كيلومتر، وتجنبت تماما الطيران فوق المحيط المفتوح.
لكن التطورات الحديثة في تقنية تتبع نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) أطاحت بهذه الفرضية، وأظهرت البيانات التي تم الحصول عليها عن طريق إرفاق أجهزة تتبع صغيرة على الطيور البرية أن العديد منها تطير لمئات أو حتى آلاف الكيلومترات فوق البحار والمحيطات المفتوحة كجزء منتظم من هجرتها.
لكن العلماء ما زالوا يبحثون في طرق تمكن الطيور البرية من تحقيق ذلك، حيث يُعدّ الخفقان نشاطاً مكلفا للغاية، ومحاولة الحفاظ على الطيران لمئات الكيلومترات بخفقان لا يتوقف، لن يكون ممكنا للطيور البرية الكبيرة والثقيلة.
وفي هذا الصدد، قالت بعض الدراسات إن الطيور تستطيع الحفاظ على مثل هذه الرحلات باستخدام الرياح الخلفية، وهي رياح أفقية تهب في اتجاه طيران الطائر، مما يساعدها على توفير الطاقة.
وفي الآونة الأخيرة، كشفت دراسة أن نوعا واحدا – أوسبري – يستخدم درجات حرارة الهواء المرتفعة المعروفة باسم «الارتفاع» للطيران فوق البحر المفتوح.
أما الآن، فقد فحصت الدراسة الجديدة سلوك عبور البحر ل65 طائراً من خمسة أنواع، لإلقاء نظرة ثاقبة واسعة النطاق حول كيفية بقاء الطيور البرية على قيد الحياة خلال الرحلات الطويلة فوق البحر المفتوح.
ولهذا الغرض، قام الباحثون بتحليل 112 مسارا لعبور البحر، تم جمعها على مدار تسع سنوات، مع معلومات الغلاف الجوي العالمية لتحديد المعايير التي تستخدمها الطيور لاختيار طرق هجرتها عبر البحر المفتوح، وللوصول لهذه النتائج، أسهم تعاون دولي كبير من العلماء لجمع بيانات التتبع.
لا تؤكد النتائج دور الرياح الخلفية في تسهيل سلوك عبور البحر فحسب، بل تكشف أيضاً عن الاستخدام الواسع للرافعة لتوفير الطاقة خلال هذه الرحلات الجوية بدون توقف، إذ يعني الرفع المناسب سحباً أقل، مما يجعل عبور البحر أقل حاجة للمقاومة وأقل تطلباً للطاقة.
وتقول إلهام نوراني، الباحث الأول في الدراسة، وزميلة ما بعد الدكتوراه في قسم علم الأحياء في جامعة كونستانز: «وجدنا أن الطيور المهاجرة تُعدّل مسارات رحلاتها للاستفادة من أفضل ظروف الرياح والارتفاع عندما تحلق فوق البحر، هذا يساعدهم على الاستمرار في الطيران لمئات الكيلومترات.
على سبيل المثال، يطير حوام النحل الشرقي 700 كيلومتر فوق بحر الصين الشرقي أثناء هجرته السنوية من اليابان إلى جنوب شرق آسيا، ويُتم عبور البحر خلال 18 ساعة تقريباً دون توقف في الخريف عندما تكون ظروف الحركة الجوية مواتية.
وهنا تعلق نوراني بقولها: «من خلال الاستفادة من الارتفاعات، يمكن لهذه الطيور أن تحلق على ارتفاع يصل إلى كيلومتر واحد فوق سطح البحر».
وتثير الدراسة أيضا تساؤلا حول كيفية تأثر الهجرة بتغير المناخ، وتجيب عنه نوراني: «تظهر النتائج التي توصلنا إليها أن العديد من الطيور البرية تعتمد على دعم الغلاف الجوي لإكمال هجراتها فوق البحر المفتوح، مما يشير إلى تعرضها لأي تغيرات في أنماط دوران الغلاف الجوي للأرض.
وتتابع: «مثل هذه الدراسة التعاونية تعد مهمة لكشف الأنماط العامة حول كيفية اعتماد الطيور المهاجرة على أنماط الطقس، وهو ما يتيح للدراسات المستقبلية إجراء تنبؤات قوية حول كيفية تأثر هذه الطيور بتغير المناخ».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.