حموشي يشرف على استقبال وتوديع منتسبي أسرة الأمن الوطني القاصدين الديار المقدسة لأداء فريضة الحج    الحكومة تقنع موزعي البوطا بالتراجع عن قرار الإضراب    الصين.. بطارية سيارة كهربائية تكفي ل1000 كيلومتر    بوريطة يطير إلى البحرين لحضور اجتماع رفيع المستوى تشارك فيه الدول الموقعة على "اتفاقيات أبراهام"    المنتخب المغربي للشبان يتعثر أمام فرنسا في أول مباراة بالألعاب المتوسطية    تراجع نسبة الزواج وحفلات الزفاف .. ظاهرة بأسباب متعددة والإنعكاسات اجتماعية واقتصادية    تذكير للنفس ولطلبة العلم بما ينبغي الحرص عليه خلال عطلة الصيف    لماذا يبلغ سعر حقنة زولجنسما لعلاج ضمور عضلات الأطفال مليوني دولار؟    العمل في الهواء الطلق في الصيف "معاناة" بالنسبة لعمال الخليج    الدرك الملكي ببن الطيب يشن حملة أمنية واسعة على الدراجات النارية بمدينة بن الطيب    المنتخب المغربي للفوتسال يتعرف على خصمه في نهائي كأس العرب للصالات    إلغاء حق الإجهاض في الولايات المتحدة يضع سرية البيانات على المحك    قوات الأمن المغربية تشدد المراقبة على الحدود لهذا السبب.    فتاة قاصر تسرق 40 مليون سنتيم من والدها، والأخير يقوم بعمل جنوني لا يصدق    جمعية شباب الخير للتنمية والاعمال الاجتماعية لبوعرك تبصم على دورة تكوينية مجانية ناجحة لفائدة تلاميذ جماعة بوعرك    شركة رايانير تستعين بأطقم مغربية لتشغيل خطوطها بالمطارات الاسبانية إثر الاضراب العام الذي تخوضه شغيلة الشركة بالجارة الشمالية    المنتخب المغربي ينتصر على مصر و يبلغ نهائي كأس العرب لكرة القدم الصالات    أركمان : نداء انساني للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة من أجل مساعدة مريض يعاني من مرض بالبلعوم    نهاية مأساوية لقاتل الطالبة إيمان داخل الجامعة.    الأحرار يطمئنون المغاربة من العيون بنجاح الحكومة في تنزيل جميع إلتزاماتها    البطولة الاحترافية 1.. فوز مستحق للماص أمام لوصيكا    البطولة الاحترافية 1.. الجيش يكتسح شباب المحمدية بثلاثية    الشبيبة التجمعية تقارب "الدولة الاجتماعية"    سعد لمجرد يثير الجدل بإطلالته الأخيرة -صورة    الفنان مارسيل خليفة بعد استشفائه بالرباط: "الأطباء والممرضات قاموا بأكثر من واجبهم وأحاطوني بكل الحب وبأرفع مستويات الرعاية"    البحرين تستضيف اجتماعا للدول الموقعة على "اتفاقيات أبراهام" بينها المغرب    التعادل السلبي يحسم المواجهة بين الفتح الرياضي وضيفه مولودية وجدة    من الداخلة. قيادات "الأحرار" تستنكر محاولات التشويش على مجهودات المغرب في قضايا الهجرة    حيلة سهلة تتيح الاطلاع على رسائل "واتساب" المحذوفة    انتخاب لقجع رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لولاية ثالثة    البطولة الإحترافية 1.. "ريمونطادا الأمل" لسريع وادي زم أمام نهضة بركان    التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة بكورونا المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    برنامج قولي آش نعمل؟ خبير يوضح عدد النقط الخاصة بكل جنحة (فيديو)    "البيجيدي" يُطالب بتعزيز الأمن بأسواق بيع الأضاحي    إحداث "سوق شمالي" بتطوان لدعم نساء التعاونيات والاقتصاد التضامني    شركات أمريكية كبرى تتعهد بدفع نفقات سفر موظفيها لإجراء عمليات الإجهاض    منظمة الصحة العالمية : جدري القرودا ماشي حالة طوارئ عالمية    جمعيات حقوقية تناشد روسيا من أجل التدخل لوقف إعدام الطالب المغربي سعدون    المغرب يسجل 2117 إصابة جديدة و3 وفيات ب كورونا في 24 ساعة    "الكفاءات التواصلية بين الثقافات في التعليم العالي : الآفاق والتحديات" محور فعاليات المؤتمر الدولي الأول بوجدة.    الملك يهنئ أمير قطر بذكرى توليه الحكم    سعر صرف الدرهم يسجل تحسناً مقابل الأورو.    بنك المغرب: ميزان المخاطر يتجه نحو الانخفاض بالنسبة للنمو ونحو الارتفاع بالنسبة للتضخم    بايتاس: إعادة تشغيل مصفاة سامير لن يحل مشكل إرتفاع أسعار المحروقات    الاتحاد الاشتراكي الحضن الأكبر لكل المغاربة    الأمن يطوق مقر حزب الإستقلال لمنع تنظيم مؤتمر استثنائي لجمعية موالية لتيار ولد الرشيد    العثور على 17 جثة على الأقل في ناد ليلي بجنوب إفريقيا    الملك محمد السادس يعزي أفراد أسرة البروفيسور الراحل إيف كوبينس    علماء يكشفون عن تحورات سريعة لفيروس "جدري القردة"    افتتاح الجناح المغربي بالمعرض الدولي للصناعة التقليدية بلشبونة    تزامنا مع تكريمها بحفل القفطان... لطيفة رأفت تطلق "من امتى"    الشاب قادر يطرح أغنيته الجديدة "داك أنا"    قناديل الحكم.. الفرق بين اللِّص الصَّغير واللِّص الكبير    بريتني سبيرز رجعات لجمهورها بعدما غبرات على غفلة – فيديوهات وتصاور    وفاة إمام المسجد النبوي و"جامع القبلتين"    د.بنكيران: هل عمل المرأة خارج البيت وإنفاقها على نفسها وعلى أسرتها يسوغ تغيير أحكام الإرث شرعا؟    بنكيران: الكذب منتشر في المجتمع ولا أتخيل عضوا في العدالة والتنمية يكذب    بن الراضي: المغاربة لهم معرفة ضعيفة بالمرجعية الدينية المنفتحة حول قواعد الإرث (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشروع قريبا في وضع أنابيب لنقل الهيدروجين المغربي إلى إسبانيا والاتحاد الأوروبي
نشر في بيان اليوم يوم 26 - 05 - 2022

تعتزم شركةCepsa ، تشييد خط أنابيب غاز لربط المغرب ومضيق جبل طارق، تحت مياه المضيق، كخيار للمستقبل، في إطار جزء من استراتيجيتها للانتقال نحو الطاقة الخضراء.
وقال المدير التنفيذي لشركة النفط والغاز الإسبانية «سيبسا»، مارتن ويتسيلار، أول أمس الأربعاء، إن هذه البنية التحتية ستسمح بنقل الهيدروجين الأخضر المنتج في المغرب إلى إسبانيا والاتحاد الأوروبي على المدى الطويل.
وأبرز المدير التنفيذي للشركة المملوكة بحصة كبيرة لصندوق الاستثمار الاستراتيجي في أبوظبي، أنه لا يوجد تاريخ لهذا السيناريو، بالنظر إلى أن Cepsa منغمسة حاليا في انتقال الطاقة في إسبانيا مع إعادة تحويل مراكز الطاقة الخاصة بها إلى مصانع لإنتاج الهيدروجين الأخضر والمنتجات المستدامة الأخرى التي تطمح لقيادة السوق الوطنية بها.
واستطرد ويتسيلار قائلا: «لكن في المستقبل ستكون هناك علاقة وثيقة وعميقة بين إسبانيا والمغرب. بالنسبة للاتحاد الأوروبي، سيكون الامتداد المنطقي لمراكز إنتاج الطاقة في شمال إفريقيا».
وربط الرئيس التنفيذي لشركة Cepsa مستقبل الطاقة هذا للمضيق بموقعه الجغرافي. وحدد ويتسيلار أربع مراحل (بدون مراجع زمنية) لإكمال انتقال الطاقة نحو الهيدروجين الأخضر داخل الشركة.
وأشار إلى أن المرحلة الأولى، تتمثل في بناء وحدات كافية لإنتاج هذا الوقود المستدام بكميات كافية لاحتياجات إسبانيا. أما المرحلة الثانية هي دمج إنتاج أكبر، في خطوة ثالثة، لتصدير الهيدروجين الأخضر إلى الاتحاد الأوروبي. وشدد على أنه «سيكون أرخص هيدروجين في الاتحاد بأكمله بالنظر إلى أن المتغيرات الثلاثة الضرورية تتركز في جنوب أوروبا: الشمس والهواء والفضاء. وجنوب إسبانيا بها الثلاثة».
وأشار ويتسيلار إلى أن ميناءي ألجيسيراس وهويلفا، الواقعين بجوار مجمعي الطاقة التابعين للشركة في الأندلس، مدعوون أيضا ليكونا الجسر بين أوروبا وأفريقيا عند وصول المرحلة الرابعة من انتقال الطاقة. وأشار رئيس الشركة إلى صعوبة إزالة الكربون من البحر. يجب الاستفادة من الموانئ لتقديم وقود نظيف مثل الميثانول الأخضر.
وشدد على أن الموانئ ستلعب أيضا دورا مهما كبوابة لإنتاج الطاقة من شمال إفريقيا. وأقر ويتسيلار «سيكون في مرحلة لاحقة من هذا التحول».
هذا وتتوجه الأنظار، في هذا المجال، إلى المنطقة العربية، ولا سيما شمال إفريقيا، لتوليد كميات كبيرة من الهيدروجين. بسبب مناخها الجاف والمساحات الشاسعة من الأراضي المتوفرة لديها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.