شبان نهضة الزمامرة يتأهلون الى نصف نهاية بطولة الشبان لمواجهة المنتصر في مباراة الوداد ضد الجيش    أكثر من نصف اللاجئين في المغرب سوريون وتكلفة هجرتهم هي الأغلى    طقس الثلاثاء..أجواء ممطرة في مناطق من المملكة    "المخطط المعدني" يقوي موقع المغرب في التفاوض الإستراتيجي مع الخارج    العدوي وجهاً لوجه مع إدريس جطو    وزارة التعليم تعلن عن تمديد فترة الترشيح للأقسام التحضيرية    تركيا تعلن إلغاء حظر التجول وعودة الحياة الطبيعية بدءا من فاتح يوليوز    تفاصيل صفقة أسلحة باعتها إسبانيا للمغرب بقيمة 12 مليون أورو    تنظيمات نقابية ومهنية تدعو الحكومة إلى توفير خدمات صحية ذات جودة لكل المغاربة    يورو 2020..النمسا تتأهل إلى الدور ثمن النهائي للمرة الأولى في تاريخها    رحيمي يكذب تصريحات انضمامه للأهلي المصري ويؤكد: تركيزي مع الرجاء وديما راجا    مجلس الحكومة يتدارس الخميس المقبل مشروع مرسوم يتعلق بدروس دعم التربوي    رغم الأزمة المتواصلة.. حدث كبير يجمع المغرب والجزائر بداية الشهر القادم    القرض الفلاحي خدا اعتماد أول هيئة متخصصة فالتوظيف الجماعي العقاري    وزارة مغاربة الخارج ترفع من مستوى يقظتها من المواكبة الإدارية لأفراد الجالية    برنامج "مدارات" يستعيد مشاهد من التجربة الشعرية للشاعر الراحل إدريس الجاي    متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر يحتضن معرض "دولاكروا"    عدد الملقحين بالكامل بالمملكة يفوق ثمانية ملايين و300 ألف    وزارة الصحة تنبه الى خطورة عدم التقيد بالتدابير الوقائية الخاصة ب(كوفيد-19)    "لارام" تعلن عن بيع جميع تذاكرها في وقت قياسي    إعلان مهم من "أونسا" حول الاستعداد لعيد الأضحى 1442    ندوة بطنجة تلامس المشاريع الزرقاء ودورها في حماية الثروات البحرية بمنطقة الشمال    غلوبال فينانس : التجاري وفا بنك ضمن أفضل مختبرات الابتكار المالي في العالم    المغرب يتوج بطلا للعرب للمرة الثامنة في عربية ألعاب القوى بتونس    وزارة الثقافة تستعد لتنظيم ملتقى الأندلسيات بشفشاون نهاية الأسبوع الجاري    كلية الناظور...الطالبة الباحثة إكرام الصبابي تنال دبلوم الماستر في قانون العقار والتعمير    رسميا البنزرتي يكشف عن لائحة الوداد ضد نهضة بركان    ممثل المفوضية الأممية السامية للاجئين: المغرب يتموقع بصفته "بلدا مرجعا" على الساحة الدولية في مجال استقبال اللاجئين    الداكي للنيابات العامة: تصداو بصرامة لكل مخالفات التسجيل ف اللوائح الإنتخابية    ديمبيلي قد يغيب ل 3 أشهر أو أكثر.. إصابته "تبعثر حسابات" إدارة برشلونة!    العلمي يدعو إلى استهلاك المنتوجات المحلية ويبشر المهنيين بالتغطية الصحية    خبير سياسي : الموقف الإسباني الجديد يكشف فشل مدريد في تحقيق استراتيجيتها    نقل سليمان الريسوني إلى قسم الإنعاش بمستشفى ابن رشد    الرئيس الإيراني الجديد يرفض إجراء "مفاوضات من أجل المفاوضات" حول الملف النووي    realme تطلق بالمغرب هاتفين ذكيين ومبتكرين بتصميم عصري    قبل مواجهة نهضة بركان… الوداد يستعيد نجمه    هل تعاقب الأسرة التعليمية مرشحي "البيجيدي" في الانتخابات التشريعية؟    انتكاسة لليمين المتطرف في الانتخابات المحلية الفرنسية    اختطاف كونطابل بالدارالبيضاء و مطالبة عائلته بدفع فدية    وصول شحنة جديدة .. والمواطنون الذين تعذر تلقيحهم مدعون لتلقي الجرعة الأولى    مدرب بيراميدز يتشبت بحلم التأهل من الدار البيضاء    لغز إلغاء لقاء بين وفد حماس وابن كيران في بيته    مخيف.. ظهور طفرة جديدة لفيروس كورونا المستجد بهذه الدولة    الإعلان عن موعد انعقاد الدورة الثامنة من "مهرجان أيام فلسطين السينمائية"    نحن نتاج لعوالم باطنية خفية ! ..    السنوار يُفصح عن نتائج لقاء قيادة حماس بممثل الأمم المتحدة    حملة لتعبئة الكفاءات من أصل مغربي في بلجيكا للاستثمار في بلدها    نسبة النجاح بالبكالوريا لهذه السنة وصلت ل68,43 بالمائة    الصين تتجاوز عتبة مليار جرعة من لقاحات كوفيد-19 المعطاة لسكانها    أغلق الحدود الجزائرية.. ماذا وراء تمرد حفتر في ليبيا؟    مندوبية السجون تنفي دخول سجين في إضراب عن الطعام    البحر الأحمر السينمائى يطلق صندوقا ب10 ملايين دولار لدعم المخرجين الأفارقة    لطفى بوشناق وسعاد ماسى وأوم المغربية يحيون حفلات مهرجان قرطاج الدولى    فنانون مغاربة يخلدون اليوم العالمي للموسيقى في ظل تداعيات كورونا    غيلان الدمشقِي    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    السعودية تستبعد العم والخال من محارم المرأة في الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمزازي: الوزارة "لم تفرض نمط التوظيف الجهوي" وحريصة على تأمين حق التمدرس
نشر في كاب 24 تيفي يوم 19 - 04 - 2021

قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، اليوم الاثنين بالرباط، إن الوزارة "لم تفرض نمط التوظيف الجهوي على أحد وحريصة على تأمين حق التلاميذ في التمدرس".
وأضاف السيد أمزازي في رده على سؤالين أحدهما حول "الوضعية المقلقة لقطاع التعليم" تقدمت به فرق ومجموعة المعارضة والثاني حول "الموسم الدراسي والجامعي والمهني الحالي" تقدمت به الأغلبية بمجلس النواب ضمن جلسة الأسئلة الشفوية، أن الدليل على عدم فرض هذا النمط هو "الإقبال الكبير والمتزايد والطوعي على مباريات التوظيف التي تعلن عنها الأكاديميات الجهوية سنويا، وبعد اطلاع المترشحين بشكل مسبق على كل ما يتعلق بالوضعية المهنية لأطر الأكاديميات".
واعتبر أن الكثير مما يثار حول ملف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين "يرجع إما لعدم بذل المجهود الضروري للإحاطة بتفاصيل الملف وعدم مواكبة تطوراته، أو لرغبة بعض الأطراف إخراج الموضوع عن سياقه وإطاره الحقيقي".
وأبرز الوزير أن هذا الاختيار في التوظيف أبان عن أهميته ونجاعته للمنظومة التربوية، "إذ مكن نمط التوظيف الجهوي الذي تم الشروع فيه أواخر سنة 2016، من توظيف أكثر من 100 ألف من أطر التدريس في ظرف 5 سنوات، وهو ما يعادل إجمالي ما كان يتم توظيفه في السابق في أكثر من 20 سنة".
كما سمح هذا النمط من التوظيف ، يضيف السيد أمزازي ، "بتحقيق العدالة المجالية في تقديم الخدمة التعليمية لأطفالنا خاصة في العالم القروي ولاستفادة الفتاة القروية على وجه الخصوص من حقها في التمدرس، وتقليص الاكتظاظ وتغطية نسبة كبيرة من الخصاص".
وفي نفس السياق، توقف السيد أمزازي عند الوضعية النظامية لأطر الأكاديميات، مذكرا بأنها مرت بثلاث محطات، عرفت الأولى تنظيم الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين مباريات لتوظيف أطر التدريس بموجب عقود، وفي الثانية عملت الوزارة سنة 2018 ، في خطوة أولى وبدعم كبير من الحكومة ، على الارتقاء بالإطار القانوني للتوظيف الخاص بهذه الفئة، وذلك بالانتقال من مقرر مشترك إلى نظام أساسي مصادق عليه من طرف المجالس الإدارية للأكاديميات، والذي اشتمل على 55 مادة.
أما المحطة الثالثة ، يواصل الوزير ، فتم خلالها التخلي بصفة نهائية عن التعاقد واعتماد المماثلة، وتجويد وتطوير النظام الأساسي الخاص المذكور، والانتقال به من 55 مادة إلى 113 مادة، "وهو ما يعتبر إنجازا مهما مكن من إصلاح وتصحيح الوضعية الإدارية لهذه الفئة من الأساتذة".
من ناحية أخرى، تطرق السيد أمزازي إلى ما ميز الموسم الدراسي المنصرم، معتبرا أنه شكل "مرحلة استثنائية في تاريخ منظومتنا التربوية، في ظل تفشي جائحة كوفيد-19".
وقال إن الوزارة تمكنت بفضل الانخراط الكبير للجميع من رفع تحدي الاستمرارية البيداغوجية، وتنظيم الامتحانات الإشهاديةِ الوطنية والجهوية لسلك البكالوريا برسمِ الموسم الدراسي المنصرم، إلى جانب تأمين الدخول المدرسي الحالي، باعتماد أنماط تربوية محددة، وبروتوكول صحي صارم.
وجدد التأكيد ، بالمناسبة ، على أن الدراسة ستستمر إلى نهاية السنة الدراسية وفق المقرر الوزاري المنظم لها، وذلك حرصا على استكمال المقررات الدراسية واكتساب التلميذات والتلاميذ التعلمات الضرورية لمواصلة مسارهم الدراسي السنة المقبلة في أحسن الظروف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.