الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تعلن عن خوض احتجاج جديد في نفس مكان تعنيف الأساتذة في “20 فبراير”    ساجد.. ترشح المغرب لاحتضان الدورة ال24 للجمعية العمومية للمنظمة العالمية للسياحة مناسبة لابراز مؤهلات المملكة    التفتيش في عيوب بمحور طرقي بين الشاون وتطوان لتحديد المسؤوليات    موراتينوس.. نحو إطلاق دعوة عالمية للسلام عبر الثقافة انطلاقا من متحف محمد السادس    بعد شفشاون.. شبح الانتحار يخيم على تاونات والحصيلة مقلقة!    الدار البيضاء ..التحقيق في تعذيب فتاة قاصر من طرف مشغلها    غياب خضيرة شهرا بعد خضوعه للجراحة في القلب    مؤتمر الماسونيين في مراكش    إكرام الميت دفنه وليس انتخابه مقال    التحول الرقمي والبعد القيمي    أزمة النظام التربوي ومسارات الإصلاح    أبعاد وارسو    أكذوبة اللغة الحية واللغة الميتة مقال    حفيدات فاطمة الفهرية أو التنوير بصيغة المؤنث    تأملات 8: حتى لا نغتر بالماضي، لنفكر في الحاضر    بين الوطن والمواطن هناك الوطنية    الشَّرْح الأصيل لِمَعنى التطبيع مع دولة إسرائيل ؟!    ملامح الأدب الأمازيغي    سيدة الأعمال رقية العلوي تفوز برئاسة المجلس الجهوي للسياحة بطنجة    منع دخول العربات المجرورة داخل المدار الحضري لمدينة القصر الكبير    غودين: لحسن الحظ تغلبنا على الحكم وتقنية ال"VAR"    في ذكرى “20” فبراير.. بنعبد الله: كانت صرخة لرفض بعض الممارسات ويجب أن لا ننساها    تطورات في ملف “مخدرات طنجة”    قطاع الجامعیین الدیمقراطیین يطالب بالإفراج عن معتقلي الاحتجاجات    سامسونغ تكشف عن هاتفها القابل للطي.. والسعر صادم    صفوان بنعياد ينسحب من التنافس على رئاسة المجلس الجهوي للسياحة بالشمال    قانون المالية بين انتظارات المقاولين وتحديات المرحلة من وجهة نظر رشيد الورديغي    سعيد الإمام ينعي بكلمات مؤثرة الرائد الإذاعي بنعبدالسلام    بنداود عن الكبير بنعبد السلام: دار البريهي فقدت علما كبيرا    بوطيب يسجل من جديد والزمالك يضيع نقطتين    رفوش يرد على الرميد في قضية السويدان: لا نقبل تزييف الحقائق    دوري أبطال أوروبا: يوفنتوس في وضع صعب بعد العودة من مدريد متخلفا بهدفين    فيديو..ديربي الشرق ينتهي بفوز مولودية وجدة على نهضة بركان    هكذا فجّرت سرية هوامش ربح شركات المحروقات خلاف الداودي والكراوي    أخنوش : حاربنا “الكونْتربونْد” في قطاع الصيد البحري بنسبة تجاوزت 50% (فيديو) بفضل مخطط أليوتيس    حكومة غوايدو تريد إرساء علاقات تعاون بين الرباط وكراكاس    غرفة التجارة والصناعة بالجهة تشارك في لقاء بإسبانيا    أنغام تتزوج للمرة الرابعة.. العريس من الوسط الفني    رومينيغي يحذر بايرن ميونيخ من ذكريات 81    ائتلاف الجمعيات الجزائرية يدعو لجالية بالخارج إلى المساهمة في توقيف مهزلة العهدة الخامسة    المغرب يتخذ تدابير لمراقبة حفاظات الأطفال المستوردة من الخارج بسبب احتوائها على مواد خطيرة.    كيف أجعل طفلي ينام وحيداً بغرفته؟ وما هو العمر المناسب؟    ممثلون على متن “طاكسي بيض”.. رحلة في جو كوميدي تتحول إلى اختطاف من طرف عصابة مخدرات – فيديو    العيون.. تفكيك مصنع سري لتقطير « الماحيا » وحجز 3 أطنان    السيسي حالف حتى يصفيها لمعارضيه. نظامو عدم 9 هاد الصباح    البنك الدولي يصادق على إطار جديد للشراكة مع المغرب    موعد والقناة الناقلة لمباراة يوفنتوس وأتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا الليلة    عن “الأقلية المتحكمة في المغرب”    ارتفاع في حركة المسافرين على مستوى مطار مراكش المنارة    ورشة عمل بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حول المخدرات والقانون، والأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا    إدارة الرجاء تقدم التعازي لعائلة الودادي مصطفى الرتباوي    تتويج الفيلم اليوناني «هولي بوم» بالجائزة الكبرى لمهرجان فاس السينمائي الدولي : و»صمت الفراشات» لحميد باسكيط يفوز بجائزة لجنة التحكيم    حمية بسيطة للتخلص من الكرش    حملة ضخمة لإحصاء المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    المغرب يواجه التهاب الكبد الفيروسي    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مستثمرون إيطاليون يشيدون بالطفرة الاقتصادية التي يعرفها المغرب تحت القيادة المتبصرة لجلالة الملك
نشر في كواليس اليوم يوم 17 - 01 - 2019

أشاد مستثمرون إيطاليون، أمس الأربعاء، في تيرني (وسط إيطاليا)، بالطفرة الاقتصادية التي يعرفها المغرب تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مما ساهم في الارتقاء بجودة مناخ الأعمال بالمملكة.
وأضاف هؤلاء المستثمرون ، خلال لقاء نظمته غرفة التجارة بمدينة تيرني ومؤسسة (ليوناردو كرياسيون) المختصة في الخدمات الاقتصادية، أن المغرب و بفضل الإصلاحات الاقتصادية التي أطلقها و المزايا التي تتيحها منظومته الجبائية وقانونه التجاري، استقطب المزيد من الاستثمارات الإيطالية والمشاريع التجارية والمالية المشتركة بين البلدين.
وفي هذا السياق، استعرض ماسيمو برياسكا، وهو خبير اقتصادي، الأوراش الاقتصادية التي انخرطت فيها المملكة والتي تستأثر باهتمام رجال الأعمال الأجانب، في مقدمتها مخطط المغرب الأخضر، و “الفرص المميزة” التي يتيحها للمستثمرين الأجانب في المجال الفلاحي، إضافة إلى مخطط السياحة الإيكولوجية.
وذكر بإطلاق المغرب للعديد من المشاريع الكبرى في مجال الطاقات المتجددة ، من قبيل محطة الطاقة الشمسية في ورزازات ، والتي ستنتج حوالي 600 ميغاوات. و المحطتين الكبيرتين للطاقة الشمسية نور العيون I ونور بوجدور I والمشروع الجديد في ميدلت الذي سينطلق العمل به في 2019 . وأشار إلى أن جهود المغرب الرامية إلى تشييد بنيات تحتية و مباني تعتمد أساسا على الطاقات النظيفة من بين التحفيزات الأساسية التي تدفع إلى اختيار المغرب كوجهة للاستثمار .
من جانبه، قال دومينيك بولزيلا، رئيس شركة خاصة، إن الاستثمار في المغرب لا يقتصر فقط على المجال الاقتصادي بل يشمل كذلك قطاع الرياضة و بالتحديد كرة القدم.
وأبرز أنه في شهر فبراير القادم ستفتح الشركة الإيطالية مؤسسة لكرة القدم في الدار البيضاء لتدريب الصغار و الشباب على يد أطر رياضية من إيطاليا والمغرب ومدربين أكفاء.
وأضاف أن هذه المؤسسة تهدف كذلك إلى توفير التأمين الصحي للاعبين المحترفين و ذويهم و تمكينهم من الاستفادة من ضمان ما بعد المشوار الرياضي، إضافة إلى إنشاء ملاعب لكرة القدم للفتيان و الفتيات.
وأشار إلى أن المؤسسة الإيطالية برمجت عقد سلسلة من اللقاءات مع مسؤوليين في قطاع الرياضة بالمغرب من أجل إنجاح هذه التجربة و تعميمها بعد ذلك على مدن مغربية أخرى .
من جانبه، أكد سفير المغرب في روما حسن أبو أيوب ، في كلمة بالمناسبة، على ضرورة عمل المغرب و إيطاليا سويا “لرفع تحدي التنافسية العالمية”، في إطار شراكة بعيدة المدى.
و أبرز أبو أيوب الأهمية التي تكتسيها إقامة شراكات بين الجهات المغربية و الإيطالية التي لديها نمط تدبيري مماثل للجهوية المنصوص عليها في دستور المملكة، وكذا إنشاء أرضية إلكترونية لخلق وسائل التواصل بين هده الجهات. وتمثل الهدف من هذا اللقاء، الذي حضره العديد من المسؤولين المحليين وممثلي مؤسسات مالية ورجال أعمال مغاربة و أجانب، في إطلاع المستثمرين الإيطاليين على المؤهلات التي يزخر بها المغرب والمشاريع الضخمة التي أطلقها ، و كذا تحفيز العلاقات التجارية و الاقتصادية و المالية بين الرباط و روما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.