الحسيمة تنتفض بثلاثية في مرمى خريبكة وتلحق أول هزيمة بالطاوسي    وجاء تشكيل برشلونة على النحو التالى:    نشطاء يُنوّهون بسيدة “سطات” ..والمبادرة رفعت السقف عاليا    خراطة الجزائرية: مسيرة بالآلاف ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة    أتلتيكو مدريد ينجو من فخ رايو فاليكانو    كومان جاهز لمباراة ليفربول بعد تبدد مخاوف الإصابة    فيرغسون يعود لتدريب الشياطين الحمر    حسن أوريد محق في ضرورة كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني    هزة ارضية بقوة 4.7 درجات تضرب غرب اقليم الحسيمة    توقيف تجاري مخدرات نقلا كيمة كبيرة من الكوكايين من الناظور    عودة الأمطار إلى المملكة يوم غد الأحد    الرماني: الحكومة من تملك الحق في تسقيف المحروقات.. ويجب ضبط العملية جدل التسقيف    أم لثلاثة أطفال تضع حدا لحياتها شنقا ضواحي شفشاون    حريق مهول يأتي على سوق للمتلاشيات    شخص يعرض جمجمة للبيع مقابل 5 دراهم    حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم    للأسبوع 14 .. محتجو السترات الصفراء يشلون حركة شوارع باريس    اللاعب النيجيري “توندي” يعلن إسلامه    بفضل الدبلوماسية الملكية00 قانون مالية أمريكا الذي صادق عليه "ترامب" يعزز الموقف الشرعي للمغرب في صحرائه    أيام "الخلافة" معدودة !!    بوليف: قريبا الإعلان عن مشروع ربط قاري بين المغرب وإسبانيا    مجلس المستشارين يحتضن المنتدى البرلماني الرابع للعدالة الاجتماعية    إيران وغدر الجيران    جماهير الجيش الملكي تُطالب بتغيير توقيت المباراة أمام الرجاء    الخليفة: القانون الإطار سيُفقد المغاربة هويتهم .. ويجب مناشدة الملك دعا لمقاطعة المشروع ووصفه ب"الجريمة"    حين يطبخ التضامن مع بوعشرين في الغرف المظلمة لأنصار الجزائر والبوليساريو!    500 امرأة بالبيضاء يلتئمن لأجل اقتصاد اجتماعي تضامني منصف (صور)    طنجة .. مطابخ Bulthaup الألمانية تصل المغرب    موظف مطرود من عمله يثير الرعب في شيكاغو .. قتل 5 من زملاءه وأصاب 5 من رجال الشرطة -صور-    إطلاق الاستراتيجية الوطنية للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية    افتتاح مكتب المواطن بجماعة المضيق    نتنياهو يتباهى بالتطبيع والإعلام يكشف زياراته السرية لدول عربية    الوزير الدكالي: الأمراض غير السارية كتقتل 40 مليون واحل فالعالم كل عام    الفيلماًن المغربيان «إطار فارغ» و«حياة أميرة» يتنافسان فى مسابقتي الفيلم الطويل والقصير ب مهرجان أسوانط    تنظيم الدورة الثالثة للمهرجان الجامعي للموسيقى بأكادير    تحديد شروط جديدة للتكريم في الفن والأدب..ومدير المكتبة الوطنية رئيسا للجنة    القصة الكاملة لتعاقد يوفنتوس مع رونالدو    حسن الصقلي في القلب والذاكرة    دراسة: أربعة فقط من كل 10 مغاربة على علم بالتغيرات المناخية تحت إشراف "الأفروباروميتر"    إسبانيا تبدأ في شراء الطاقة الكهربائية من «آسفي»    قائد قوات “المينورسو” غادي يطير من بلاصتو    اكادير : تفكيك مصنع سري وحجز 2 طن من » الماحيا »    بوطازوت تتوج قصة حبها وتدخل القفص الذهبي من جديد    التحقيق إداريا في تسجيل مصور نشره مفتش شرطة في مواقع التواصل الاجتماعي    سيمو السدراتي ضيف “سديم” من المغرب.. أضخم مسابقة لصناعة المحتوى والجائزة 250 مليون سنتيم – فيديو    مرض غريب يعصف بالماشية شرق البلاد    برنامج حافل بالابداعات الشعرية لجمعية النسيم للثقافة و الإبداع بلالة ميمونة    تقرير بريطاني يثمن التوجه الإفريقي للمغرب    القضاء يتهم المدير السابق لحملة ترامب بالكذب على الFBI    بعد انسحابه من الحرب ضد اليمن.. الحوثيون «يشكرون» المغرب    صادم.. ثلت المغاربة فوق 18 سنة يعانون ارتفاع ضغط الدم و10 في المائة من السكري    دراسة: النوم لأقل من سبع ساعات في اليوم يعرضك لتصلب الشرايين    طبيب البيت الأبيض: ترامب يزداد وزنا ويدخل مرحلة السمنة    حين نقول أننا متآزرون، هل نقصد مانقول ؟؟؟؟    الريسوني يكتب عن السعودية: “البحث عن الذبيح !”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    لماذا يلجأ الإسلاميون إلى الإشاعة الكاذبة ؟    سياسي مغربي يعلن مقاطعته للحج بسبب ممارسات السعودية قال إن فقراء المغرب أولى بنفقاته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنكيران00 من مُخبر لإدريس البصري، إلى رجل زهد وتقوى وتهريج
نشر في كواليس اليوم يوم 22 - 01 - 2019

من رجل دين، ثم سياسة، إلى رجل تهريج، ونفاق، وكذب، وخداع0
هذا هو الانطباع الأول، الذي يتبادر إلى الأذهان، بعد متابعة البث المباشر للقاء المنظم لبنكيران مع أعضاء من شبيبة حزبه، مساء يوم أمس الإثنين0
بنكيران، وفي خطاب بئيس، هابط المستوى، يقطر بالتناقضات، والأكاذيب، أكد، أنه مرَّ مؤخرا بضائقة مالية، علم بها عدد من قادة حزبه، ليضيف بعد ذلك، بكثير من اللؤم والخبث والدناءة: “شاع في وسط الإخوان المقربين أنني تزيرت لأنني ما كنخبيش عليهم.. ووزارة المالية أرادوا تسوية وضعيتي وطلبوا مني التوقيع على طلب المعاش، لكنني رفضت لأنني لا أريد أن اطلب من أحد"0
وفي تناقض واضح مع ما سلف، اعتبر بن كيران انه لم يكن يملك شيئا طيلة حياته تقريبا، مجددا التذكير بأن المنزل الذي يعيش فيه هو ملك لزوجته، مشيرا إلى أنه لا يملك “لا فيلا ولا شقة ولا منزل لا هم يحزنون، والوالدة بعد وفاتها تركت شيئا بسيطا في فاس، ولا أعرف من سيتصرف فيه في إطار الورثة".
فما هو الشيء البسيط، على حد تعبير بنكيران، من الإرث في فاس؟ وما قيمته، ولماذا لجأ إلى سياسة الغموض والضبابية، عندما تحدث عن التركة٫
ثم ماذا عن المدرستين الخصوصيتين اللتين يمتلكهما بنكيران في مدينة سلا؟ واللتين تفرغتا منذ عقود لامتصاص دماء الآباء وأولياء التلاميذ، على غرار باقي المؤسسات التعليمية الخصوصية؟
وماذا عن المطبعة، في العاصمة الرباط، التي يمتلكها بنكيران، وتصل قيمتها إلى الملايير؟
وماذا عن العقار الكبير، الذي يمتلكه بنكيران في جماعة بوقنادل، بضواحي مدينة سلا، حيث ترشح لأول مرة، وفاز بمقعده البرلماني في سنة 1997، بعد رسالته الشهيرة إلى إدريس البصري، التي يترجاه فيها، أن يكون مخبرا له هو وأفراد جماعته، مقابل التغاضي عن ترشحه للانتخابات البرلمانية0
وماذا ثم ماذا ثم ماذا عن أمور كثيرة، لا يسع المقام لحصرها الآن0
بنكيران، ولا شك، يحاول اليوم الركوب على الخطاب البئيس الذي دأب عليه قبل توليه الحكومة، وخلالها، وبعدها٫
وهو خطاب منحط، تافه، عديم المعنى، ويتضمن رسائل تدل على مدى القبح والسماجة الأخلاقية عند هذا التمساح0
رسائل بنكيران السياسية، لا يمكن أن تغيب عن عاقل، وبهكذا تصريحات، فهو كمن يتمظهر في مظهر الحمل الوديع، ويلقي بالمسؤولية على الآخر، وهو ذئب من الذئاب الآدمية، وتمساح عديم المروءة0
بنكيران وكلما غابت عنه الأضواء وتناساه الإعلام والرأي العام، إلا ولجأ إلى أسلوبه المنحط في الخطابة والتواصل، من جديد، لكي يعود إلى الواجهة، ويسرق الأضواء، ولكل من ذلك، غايات في نفس يعقوب0
بنكيران يظهر اليوم أنه يعيش أتعس أيامه، ولذلك، فإنه يلجأ أيضا إلى التنفيس عن أحقاده، ومكنوناته الصدرية، من خلال تصريحات ماكرة، تعوزها الأخلاق، والشهامة، وعزة النفس، خاصة مع استمراره في التباكي بالفقر والحاجة، وهو الذي يتقاضى نحو 9 ملايين سنتيم، حصل عليها بعدما شوهد مرارا وتكرارا هو وزوجته، وهو يحمل ملفاته، ويتجول على مكاتب الوزارة الأولى، ووزارة المالية، وغيرهما، من أجل الاحتفاظ لنفسه بهذا المعاش الضخم، رغم أنه ليس في حاجة إليه، لكونه يمتلك مطبعة في الرباط ومدرستين خصوصيتين في سلا وعقارا شاسعا ببوقنادل ضواحي مدينة سلا0


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.