الملك يعزي رئيس سريلانكا عقب الاعتداءات الإرهابية على بلاده اعتبر هذا العمل الإرهابي مقيتا تنبذه كل الديانات    اتحاد طنجة يتعادل مع ضيفه نهضة بركان    ممثل كوميدي يفوز برئاسيات أوكرانيا    أولمبيك أسفي يؤزم وضعية الجيش الملكي    جندي يضع حدا لحياته شنقا ضواحي مدينة وزان    بنزيما يتخطى كريستيانو رونالدو في صراع الحذاء الذهبي    ديربي البيضاء ال 126 بمراكش الحمراء ينتهي بالتعادل 2/2    نتائج مباريات القسم الثاني والترتيب عقب الجولة 29    توقعات باستمرار التساقطات المطرية بمنطقة الريف مع بداية الاسبوع    ممتهنو التصوير بتطوان يفتتحون النسخة الثانية من مهرجانهم    بإشراف من الدكتور عبد اللطيف البغيل.. باحثة جامعية من طنجة تحرز جائزة التميز العلمي في فقه المعاملات    مصدر من الخارجية ل”اليوم 24″: المغربية التي أصيبت في إنفجارات سريلانكا بخير ولا إصابات أخرى    العثور على 113 مليون دولار في منزل البشير    الهايج: الرهان لم يعد موضوعا على القضاء وقضية “الريف” تحتاج إلى حل سياسي    ليفربول يفلت من فخ كارديف بشق الأنفس ليعود للصدارة    « الديربي 126 »..الوداد يقترب من اللقب والرجاء يحتفظ بالمرتبة ال2    التعادل يحسم نتيجة مباراة الديربي البيضاوي    الملك يعزي رئيس سريلانكا إثر الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت بلاده    مسيرة 21 أبريل.. حضر العدميون، وغاب الشرفاء    حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا ترتفع إلى 207 قتلى وأكثر من 450 جريحا    محمد الاعرج وزير الثقافة والاتصال يفتتح رسميا الموقع الاثري ليكسوس وافتتاح محافظة موقع ليكسوس بالعرائش    وزراء الخارجية العرب.. الدول العربية لن تقبل بأي صفقة بشأن القضية الفلسطينية    إرتفاع حصيلة ضحايا سيريلانكا إلى 207 قتيل وأزيد من 450 مصاباً    عاجل/ : تفكيك العصابة الإجرامية الخطيرة التي روعت منطقة هوارة    انتخاب يحيى المدني رئيسا لفرع المنظمة الوطنية للتجار الاحرار باقليم طنجة اصيلة    البقالة الخضراء ربحات فسيام 2019    مالوما يغني أغنية مغربية – فيديو    القضاء الجزائري يستدعي مسؤولين كبار .. أبرزهم أويحيى ولوكال بشأن قضايا فساد    مقدم شرطة يستعين بسلاحه ويطلق رصاصتين لتوقيف شقيقين    خدمات مالية إسلامية ترفع شعار "التكافل والحلال" في إسبانيا    كوتينيو يفسر احتفاله المثير للجدل    بركة: بُطء الأداء الحكومي يهدد التماسك الاجتماعي ويُعطل الإصلاح    قراءة في صحة خطبة طارق بن زياد من عدمها    بنية الدين تكرس دونية المرأة    ترجمة الكتب المسرحية إلى اللغة العربية تجربة للانفتاح والتعلم    ملتقى البوغاز للإعلام الجهوي يسلط الضوء على أخلاقيات المهنة ويكرم وجوه إعلامية مرموقة    167 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى    طائرة ميتسوبيشي تتحدى بوينغ وإيرباص    ملف الزميل عبد الحق العضيمي المتوج بجائزة الصحافة المكتوبة والإليكترونية في المجال الفلاحي في حلقات    التقدم والاشتراكية يقترح قانونا يضع حدا لمنع تسجيل الأسماء الأمازيغية    قافلة شهر التراث بجهة مراكش تحل بمنطقة سيدي رحال    أطباء القطاع الخاص يحذرون من العبث بأرواح الأمهات والأطفال    جلالة الملك يترأس جلسة عمل حول إشكالية الماء    إيقاف شخصين بتهمة ابتزاز قاصر والتهديد بالتشهير بالعيون    تجديد الثقة في ادريس البرنوصي رئيسا لجمعية النقل عبر القارات والغرابي نائبا عاما    وفد من دار الحديث الحسنية بالرباط يزور المدرسة العتيقة الامام الجزولي ببيوكرى    اكادير..شخصيات بارزة و مؤثرة ومشهورة في مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزية يؤطرون دورة “social talk” بجامعة ابن زهر    منظمة العمل الدولية.. حوالي ثلاثة ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    جمعية أبناء العرائش بالمهجر مدريد تنظم اليوم الثقافي المغربي    ابْتَعََدَ عن المَشرِق كي لا يَحتَرِق 1 من 5    تسوية وضعية «تي جي في»    طريقتك في المشي من مخاطر اصابتك بالتهاب المفاصل؟    نقد جارح عن مدينتي و أهلها.. لكن من اللازم أن يقال …    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية “تعترف وتقدم نصيحة مهمة”    تنظيم اسبوع للتلقيح بالمستشفيات العمومية ابتداء من الاثنين المقبل    اختتام فعاليات الدورة 12 ل " سامبوزيوم القيم " بالحسيمة    وسط حضور وازن.. افتتاح مسجد حي العمال بمدينة أزغنغان    جامعي نيجيري يربط بين انتشار الإسلام بإفريقيا وصوفيّة المغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وسائل إعلام إيطالية تنشر مكالمة الطفل المغربي التي جنبت إيطاليا فاجعة وأنقذت 51 تلميذا
نشر في كواليس اليوم يوم 22 - 03 - 2019

نشرت صحف إيطالية عديدة، من بينها "لاستامبا" الشهيرة، تسجيلا صوتيا، يفترض أنه للطفل المغربي آدم، الذي كان وراء إنقاذ عشرات التلاميذ من فاجعة حقيقية.
وقالت "لاستامبا" ، إن آدم اتصل بوالدته التي لم تصدق في بداية الأمر الموضوع، معتقدة أنه يمزح معها، إلا أنها أخذت الأمور بجدية بعد إصرار الطفل .
التسجيل الذي تداوله أفراد الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا، عبر منتديات وصفحات التواصل الاجتماعي، يظهر تفاصيل المكالمة والحوار الذي دار بين الطفل ووالدته، والتي طلبت منه الهدوء ، قبل أن يتم الاتصال بالشرطة التي تدخلت في الوقت المناسب، ليتم إنقاذ 51 تلميذا، بعد أن قام مواطن إيطالي من أصل سينغالي، بإشعال النار فيها، متعمدا قتل التلاميذ حرقا أحياء، إلا أن الألطاف الإلهية، حالت دون ذلك، بعد تصرف الطفل المغربي الذي تحول إلى بطل حقيقي في إيطاليا، برفقة زميليه سمير والمصري رامي، هذا الأخير الذي طالب والده لاحقا بمنحه الجنسية الإيطالية.
وعاشت إيطاليا حالة من الصدمة بعد أن أنقذت الشرطة 51 طالبا احتجزهم سائق حافلتهم السنغالي الأصل رهائن في بلدة قرب ميلانو وكاد أن يرتكب مجزرة بحرقهم أحياء.
وقال فيليبو رازيني والد أحد الطلاب لوكالة فرانس برس الخميس "إنه الجنون. هذا غير مقبول سيتعين على شخص ما أن يدفع ثمنا باهظا في رأيي".

ويذهب هؤلاء الأطفال ال 51 الى المدرسة ذاتها واستمرت معاناتهم أربعين دقيقة في ظل تهديدات السائق وهو إيطالي من أصل سنغالي.

من جهتها، قالت لويزا جينيلي، والدة احدى الطالبات "لقد شعرت ابنتي بالضيق والاضطراب أمس، قالت لي: كان يمكن أن أكون هناك أيضا" مع الآخرين.

بدأ كل شيء بعد ظهر الأربعاء عندما جمع حسين سي (47 عاما ) كما هو متوقع 51 من طلاب الصف الخامس من صالة للألعاب الرياضية لإعادتهم إلى مدرستهم التي تبعد اقل من 3 كلم.

لكنه حول طريق حافلته باتجاه مطار ميلانو، وهدد الاطفال بالموت، في عمل متعمد يهدف حسب مكتب المدعي العام في ميلانو إلى الانتقام للمهاجرين الغرقى في البحر المتوسط.

لكن تم منعه من مواصلة الطريق السريع بعد تدخل الشرطة اثر تحذير من قبل الأطفال على متن الحافلة، وتمت السيطرة عليه بعد أن أشعل النار في الحافلة، دون أي يصاب أي من الطلبة لحسن الحظ.

وقال فرانشيسكو غريكو المدعي العام في ميلانو للصحافيين "انها معجزة، كانت ستحصل مجزرة. رجال الشرطة كانوا رائعين ونجحوا في اعتراض الحافلة وإخراج جميع الأطفال".

وغداة ما كاد أن يكون مأساة حقيقية، يطرح سؤال حول كيف يمكن السماح لرجل تم سحب رخصته للقيادة بسبب حالة السكر ويواجه اتهامات بالتحرش الجنسي ان يقود الأطفال إلى المدرسة كل يوم؟

بالنسبة لصحيفة "كورييري ديلا سيرا" فان الجواب بسيط: عندما تم تعيينه في عام 2004 ط لب منه الحصول على سجله القضائي الذي كان نظيفا حينها وقانونيا تماما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.