ردا على أخبار “نطحه”..بنشماس ينشر صورته مبتسما وسط مرشحي حزبه لهياكل البرلمان    انتخاب المغرب رئيسا للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة    قانون الوضوح    حكومة الوفاق الليبي تستنجد بالمغرب لمواجهة “قوات حفتر”    الكاف يختار 3 حكام مغاربة في “كان 2019”    كارتيرون يرفع التحدي قبل ديربي”كازابلانكا”    سجين يضع حدا لحياته شنقا داخل مرحاض السجن المحلي بتطوان    توقعات أحوال الطقس غدا الجمعة    سلوكيات خاطئة تمنعك من إنقاص الوزن    اسطورة برشلونة ينصح كوتينيو بالبقاء    بنزين و ولاعات لإحراق كاتدرائية "القديس باتريك" في نيويورك!!    ابن احمد.. امرأة تعود للحياة بعد أسبوع من دفنها وتفارق الحياة مجددا    جوج جامعات مغربية صنعو قمرين صناعيين وغايمثلو المغرب ف ذكرى أول رائد فضاء    بوكيتينو: شعرت بخيبة أمل لا توصف بعد هدف ستيرلينج    كبلوه، وهددوه بتهمة اغتصاب قاصر إن لم يسلمهم قن حسابه البنكي ويتنازل عن سيارته والبوليس يطيح بتسعة متورطين    القلعة تقلع الى القسم الثاني …    المغرب يجدد دعوة الأطراف الليبية إلى تغليب المصلحة العليا والانخراط بجدية في المسار السياسي    إصابة 32 من عناصر القوات العمومية ومشجعين لفريق الجيش الملكي عقب أحداث شغب    تشيلسي سيخفض قيمة انتقال هازارد إلى ريال مدريد    تشكيلة منتخب الفتيان ضد الكاميرون    الرصاص يسلب حياة 14 راكبا لحافلات في باكستان    مجلس النواب يستكمل هياكله اليوم    وزارة الصحة والتربية تعلنان عن تدابير لامتصاص غضب طلبة كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة    توقع ارتفاع أثمنة الأسماك خلال رمضان..هل تنطلق حملة “خليه يخناز” من جديد    28 قتيلاً في حادث إنحراف حافلة للسياح    احتراق شاحنة في الطريق السيار بين أكادير ومراكش    الموت يغيب الفنان والممثل المغربي المحجوب الراجي    تعديلات جديدة في برنامج “ماستر شاف سيلبرتي” في نسخته لرمضان المقبل    حكايات عشق مختلف    نشرها المركز الثقافي محمد السادس بالشيلي .. مؤلفات بالإسبانية تنشد التقارب بين الثقافات    الزجال حفيظ المتوني بين يدي «سلطان الما»    قاضي قُضاةِ فلسطين يشيد بالمُبادرة المَلكية الرامية إلى رعاية المُقدساتِ الإسلامية في القدس    تستهدف تكوين 12 ألف فلاح مغربي.. اتفاقية للقرض الفلاحي و”نستله” (فيديو)    بترحيب خليفة بن زايد ورعاية الملك محمد السادس.. افتتاح فعالية “المغرب في أبوظبي”    محمد صلاح وسعودية معتقلة ضمن اللائحة.. هذه قائمة ال100 لمجلة التايم الأمريكية    مفاجأة لجمهوره.. الشاب يونس أب لطفل عمره 11 سنة!    دار الشعر بتطوان تقدم الأعمال الكاملة لعبد الرزاق الربيعي ودواوين الشعراء الشباب    قرقبو على عصابة فيها تسعود بينهم قاصرات مرونها اختطاف وابتزاز فالعيون    دانون سنترال تغيب هذه السنة عن المعرض الدولي للفلاحة    العلمي ومزوار يعقدان لقاء تشاوريا تمهيدا لتنظيم المناظرة الوطنية حول التجارة    فضيحة قبل البيع... هاتف سامسونغ القابل للطي يتوقف عن العمل    رفاق اخنوش يقدمون استقالة جماعية من المجلس القروي بالكناديز    300 مليار لدعم 20 مشروع ابتكاري في مجال الطاقات المتجددة    إيبسوس: 11 % فقط من المغاربة يثقون في النظام الضريبي    مشاركة 50 عداء من المهاجرين المقيمين بالمغرب في ماراطون الرباط    مسؤول تشيكي.. المبادرة المغربية للحكم الذاتي تمثل حلا "دائما" للنزاع حول الصحراء    عمال النظافة يعتصمون بمطار محمد الخامس    باحثون ومختصون يناقشون ببني ملال ظاهرة ” الاتجار بالبشر “    جهة مراكش تعرض منتوجاتها بمعرض الفلاحة    فتوى مثيرة .. "غضب الزوجة" يُدخل الرجل النار    دراسة: الحشيش يساهم في علاج امراض المفاصل    إجراءات جديدة بشأن الحج    الحسيمة تحتضن الإحتفال السنوي باليوم العالمي للهيموفليا    إجراءات جديدة خاصة بالحجاج المغاربة    تظهر أعراضه ما بين 40 و 50 سنة : الباركنسون يغزو أطراف المرضى مع التقدم في العمر ويحدّ من نشاطهم اليومي    “السَّماوي” ليس سوى “تنويم مغناطيسي كيميائي”    موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا    رمضان بنكهة الألم والأمل..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القناعة العميقة والإيمان بقدرة إفريقيا على التحكم في مصيرها من صميم النظرة المتبصرة لصاحب الجلالة
نشر في كواليس اليوم يوم 25 - 03 - 2019

أكد وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، الإثنين بمراكش، أن المساهمة في بناء إفريقيا الغد يشكل أولوية استراتيجية بالنسبة للمغرب.
وأوضح بنشعبون، خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال الدورة ال 52 لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة التابع للجنة الاقتصادية لإفريقيا، أن “المساهمة في بناء إفريقيا الغد، المزدهرة والمتحررة والمستقلة والمستقرة والصامدة، يعتبر أولوية إستراتيجية ومسؤولية مشتركة للمملكة المغربية، المقتنعة بالإمكانيات الهائلة لشبابنا الإفريقي وقدراتنا الجماعية للقيام بتغيير إيجابي بالنسبة للقارة”.
وأضاف أن هذه القناعة العميقة وهذا الإيمان بقدرة إفريقيا على التحكم في مصيرها يعتبران مرتكزين للرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مبرزا أن “جلالة الملك ما فتئ يجدد التأكيد على أهمية تعاون جنوب-جنوب معزز وتعددي لمواجهة تحديات التنمية التي نواجهها، وما التزام المغرب بإنجاح مؤتمر اليوم إلا دليل على ذلك”.
وأشار بنشعبون إلى أن “تزايد حجم التحديات التي يواجهها العالم اليوم تؤثر سلبا على وتيرة الأوراش الكبرى المنجزة، سواء تعلق الأمر بإرساء السلم والانتعاش الاقتصادي والاستقرار الماكرو اقتصادي، أو تسهيل المبادلات التجارية ومحاربة جميع أشكال الممارسات غير المشروعة.
وسجل أن الضغوط تتزايد، لاسيما على البلدان النامية والبلدان الأقل نموا، علما أنه لم يتبق سوى عقد واحد لاستحقاق سنة 2030 المتعلق بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، معتبرا أن هذا الموقف الذي يتسم بالتغيرات السريعة والعميقة التي تهز المشهد الاقتصادي والجيو-استراتيجي العالمي، والتي تعيد تشكيل تدفقات التجارة، تتطلب مراجعة جذرية لنماذج التنمية.
وأضاف أن هذا الأمر يدعو ، أكثر من أي وقت مضى، صناع القرار داخل المؤسسات الإنمائية الدولية، وكذا صناع القرار الوطنيين لتقديم إجابات واعدة ومبتكرة ومسؤولة، مشيرا إلى أن البلدان الافريقية مدعوة إلى تحفيز دينامية جديدة للنمو من خلال مقاربة متشاور بشأنها ومتعددة الفاعلين.
وأكد أن ذلك يتأتى من خلال ضمان إطار ماكرو-اقتصادي سليم ويتميز بالمرونة، والنهوض بالمبادرة الخاصة من خلال الحكامة العمومية الجيدة والاستراتيجيات المتعددة القطاعات الشاملة والملائمة، وإعادة التموقع في المحيط الإقليمي والدولي وفق مقاربة رابح-رابح ترتركز على الاستغلال الأمثل للمزايا التنافسية.
وأوضح في هذا الصدد أن الحكومات الإفريقية “مدعوة اليوم، أكثر من أي وقت مضى، إلى وضع سياسات عمومية واعدة والبحث عن الوسائل المالية والبشرية والتقنية الكفيلة بتنفيذها”.
واعتبر بنشعبون أنه أصبح من الضروري التوفر على رافعات مستدامة لتعزيز النجاعة والشفافية والحكامة الجيدة في مجال السياسة المالية، لاسيما من خلال اللجوء إلى الابتكار التكنولوجي والرقمنة، مبرزا أن “التقنيات الرقمية الجديدة تتيح اليوم وضع منصات قوية لتسهيل وتسريع مسلسل صنع القرار، وكذا تسهيل الولوج والمبادلات ومعالجة البيانات” .
وأكد أن بإمكان القطاع الخاص الافريقي الاستفادة من هذه الثورة الرقمية، مشيرا إلى أن السياق الحالي في إفريقيا يشجع على اعتماد التكنولوجيات الرقمية والذكاء الاصطناعي، بالنظر إلى توفرها على نسبة مهمة من الشباب، والتطور الملحوظ لحجم المعاملات الإلكترونية، مما يتيح إمكانيات هائلة لبروز نظام بيئي يحفز على الابتكار وروح المقاولة.
ويشكل مؤتمر مراكش، الذي يناقش موضوع “السياسة المالية والتجارة والقطاع الخاص في العصر الرقمي .. استراتيجية من أجل افريقيا”، مناسبة للوزراء الأفارقة لتدارس السياسات المالية الضرورية لتنفيذ مشروع منطقة التبادل الحر القارية الافريقية، في إطار خطة الأمم المتحدة 2030 وخطة الاتحاد الافريقي لسنة 2063، وكذا الدور المحوري للقطاع الخاص في عصر الاقتصاد الرقمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.