بعد الانتخابات الجزئية ببني ملال.. الاتحاد الاشتراكي يطرد مستشارة بجهة بني ملال    رضوان جيد حَضَرَ ضمن طاقم "الفار" في لقاء تونس والسنغال    الفريق الذي سيحظى بخدمات داني ألفيس سيكون قد "امتلك بطلا"    لقجع يجمع رؤساء الأندية والعصب والمدربين المغاربة للوقوف على وضعية كرة القدم الوطنية    أمن القنيطرة يوقف عشريني ظهر في فيديو مع رفاقه وهو يرقص في عرس حاملا سيفا والبحث جارِي عن البقية    دموع وألم في وداع الحسن.. عائلة ميكري تُواري “قيثارتها” الثرى -فيديو    موسم الحج.. التوفيق يُخصص مؤطرا لكل 50 حاجا ويعتمد تطبيق “Maps.me” لتسهيل التنسيق    بعد مباراة ماراثونية.. دجوكوفيتش يتفوق على فيدرر ويتوج بلقب ويمبلدون    ميركاتو "البطولة":الجيش الملكي يواصل سلسلة تعاقداته الصيفية بانتداب لاعبين جديدين    الحسني يدعو للاستعداد لاستقبال لاجئي تندوف وإحصائهم بطرق خاصة قدم حلولا لتحسين الخطاب الترافعي    تجربة الكوتا النسائية في البرلمانات العربية هل تخدم التجربة الديموقراطية ؟    الرجاء البيضاوي يصر على انتداب لاعب اتحاد طنجة    كيف تحمي طفلك من أشعة الشمس؟    العاهل الهولندي يعين مغربيا مستشارا له    استمرار ارتفاع درجة الحراة في بداية الأسبوع    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتهم الحكومة بانتهاك الحق في الحياة لطفل توفي بلسعة عقرب بوزان    المندوبية السامية للتخطيط تكشف عن تراج أنشطة الاقتصاد الوطني خلال سنة 2019    سطات.. تشييع جثامين 3 مغاربة ضحايا هجوم قوات حفتر بليبيا    أول تعليق لغريزمان بعد انتقاله إلى برشلونة    مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في باريس عقب الاحتفالات الوطنية    محمد رمضان علن على موعد خروج أغنيتو “نساي” مع سعد لمجرد- تصويرة    مهاجرون مغاربة يحتجون بمكان حادث دهس أم مغربية بفرنسا (فيديو) تبلغ من العمر 43 سنة    إسبانيا.. إعتقال مغربية متابعة في قضية احتيال بحوالي 25 مليون    احذروا "الفايس آب" أو "تطبيق الشيخوخة"، خبراء العالم يدقون ناقوس الخطر    انقاذ 124 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل الريف    رجل طائر وآليات جديدة خلال العرض العسكري الضخم احتفالا بالعيد الوطني الفرنسي    الاحتفاء بالمتفوقين والمتفوقات من التلاميذ والتلميذات بإقليم الحسيمة    الملك محمد السادس يهنئ الرئيس الفرنسي بمناسبة العيد الوطني لبلاده    تقرير يفضح “فيسبوك”..مراقبة مستخدمي “واتسآب” بأداة سرية    بعد إقصاء المنتخب.. الملك محمد السادس يُحَضر ل »زلزال رياضي »    حميد الحضري يحيي حفلا موسيقيا وشعريا في ضيافة دار الشعر بتطوان    الحكومة تنهي عهد ال “كنوبس” لتعويضه بالصندوق المغربي للتأمين الصحي    استعدادا لأي حرب عالمية ثالثة.. فرنسا تعلن تشكيل قيادة عسكرية للفضاء    فرقة مسرح المدينة الصغيرة تفتتح برنامج توطينها بالمركز الثقافي لمدينة بلقصيري    انطلاق الموسم الرابع للاصطياف بالشاطىء الأبيض بإقليم كلميم    مندوبية التخطيط تتهيأ لإصدار هذا التقرير    فتوى تحرم استعمال ال « faceapp » : تغيير في خلق الله    اعتقال المتهم بارتكاب جريمة مروعة في حق طفل بمكناس    هذه حقيقة الزبدة الفاسدة التي تم ضبطها داخل محل تجاري ببيوكرى    مجلس المنافسة يدخل على خط النزاع القائم بين وسطاء التأمين وإحدى البنوك التجارية    ترقيم 6 ملايين رأس من الأضاحي وتهيئة 30 سوقا إضافية للأغنام والماعز    مجموعة "ناس الغيوان" تُمتع الجمهور بمدينة فاس    بجهة بني ملال – خنيفرة … «الاقتصاد الاجتماعي والتضامني دعامة أساسية لتنمية المناطق القروية والجبلية»    الدورة الخامسة من مهرجان انصاف ببنسليمان    ميشيل هارتمان: أشعر بارتباط عميق    الموت يفجع الفنان المغربي علي مديدي    السعودية تعلن زيادة في أسعار البنزين في السوق المحلية    اعتقال مزور وكالة للبيع وبحوزته أكثر من 50 ملف لبيع السيارات    بنيويورك تغرق في الظلام لساعات    سفارة مصر بالمغرب تحتفل بذكرى ثورة يوليوز    الغموض يلفّ جريمة مقتل عالمة أحياء شهيرة في جزيرة كريت    اتصالات عسكرية مع قطر    « معجزة ».. امرأة تلد طفلها الأول بمساعدة « امرأة ميتة »    هرطقات أيلال عن أبي بكر وعمر    كوب يومي من عصير الفواكه يزيد خطر الإصابة بالسرطان    5 مواد غذائية لمكافحة حب الشباب    وصايا أم    السلطات السعودية تحذر الحجاج والمعتمرين من تسييس هاتين الشعيرتين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخطاط ينجا: الصحراويون يعرفون أن نهج البوليساريو انتهى ولن يؤدي إلى أي مخرج
نشر في كواليس اليوم يوم 25 - 03 - 2019

ذكر رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، الخطاط ينجا، أن الصحراويين واعون بكون “نهج البوليساريو قد استنفذ ولن يؤدي إلى أي مخرج”.
وقال الخطاط، في مقابلة مع مركز التفكير الكولومبي “سبيلاتام”، المتخصص في التحليلات السياسية والاستراتيجية بأمريكا اللاتينية، إن “جبهة البوليساريو تمثل أقلية، و الساكنة الصحراوية تعي أن نهج البوليساريو قد استنفذ ولن يؤدي إلى أي مخرج”.
ووصف ب “الكارثي” تدبير قيادة البوليساريو، منددا على الخصوص بانتهاك الانفصاليين لحقوق الانسان بمخيمات تندوف حيث إمكانية انفتاح الشباب غائبة.
وندد باستغلال قادة البوليساريو الوضع لفائدتهم، مشيرا إلى أنهم “اختلسوا المساعدات الدولية الموجهة للساكنة التي تعيش في مخيمات تندوف في ظل أوضاع صعبة”.
وسجل أن سياسة الانفصاليين قد أدت الى “تدمير واجتثات الصحراويين”، مضيفا أننا “لا نستطيع البقاء غير مكثرتين بمصير الساكنة المتواجدة بمخيمات تندوف”.
وتابع الإطار السابق بالبوليساريو، الذي عاد إلى وطنه الأم سنة 1992، قائلا إن “سلامتهم ترتبط بقدرتهم على العودة إلى بلادهم المغرب”، مذكرا بهذا الخصوص بعشرات آلاف الصحراويين الذين رجعوا الى وطنهم حيث “يعيشون بحرية في ظل ظروف طبيعية ويتمتعون بحرية الحركة بخلاف المحتجزين بتندوف الذين يحتاجون الى رخصة من أجل مغادرة المخيمات.
وأبرز أن سكان الأقاليم الجنوبية للمملكة “يشاركون بكل نشاط في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ببلدهم، إنهم مواطنون أحرار”، مبديا قناعته بأن “كافة الصحراوييين الذين ليست لهم روابط مع الأوساط العليا لادارة الانفصاليين سيختارون المغرب للعيش فيه بكرامة إذا اتيحت لهم فرصة الاختيار”.
كما أبرز رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب أن “البوليساريو ليست سيدة قراراتها، إن الجزائر هي من تقرر في مخيمات تندوف”، مشيرا إلى أن قياديي الانفصاليين “لديهم مصالح مع الجزائر ويعيشون على هذا النزاع، إذ أن مصلحتهم تمكن في استمرار النزاع لأنهم على تواطؤ مع الجزائر”.
ووصف مقترح الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب لتسوية قضية الصحراء، ب “المكتمل”، مشيرا إلى أن المقترح “سيمكننا بفضل مختلف الضمانات من تدبير شؤوننا والتوفر على مؤسسات ضرورية”، متوقفا عند مناخ الحرية والأمن السائد بالأقاليم الجنوبية للمملكة.
وشدد على أن “المغرب بلد مستقر وآمن، إن الاوضاع الأمنية مضمونة بالصحراء، و منطقتنا آمنة بالنسبة للسياحة والاستثمارات، و الصحراء منطقة آمنة للغاية”.
وقال ينجا في حديثه إلى مديرة “سبيلاتام”، كلارا ريفيروس، التي أجرت هذه المقابلة على هامش الدورة الخامسة من منتدى كرانس مونتانا الذي احتضنته الداخلة ما بين 14 و17 مارس الجاري، إن “الواقع من هذا الجانب من جدار الدفاع مختلف تماما، اما في الجانب الآخر من الجدار فتتواجد مختلف المشاكل التي يمكنكم أن تتصورونها: من ضمنها بيع الأسلحة، و تجارة المخدرات، والحركات المتطرفة كالقاعدة ببلاد المغرب الاسلامي وغيرها”.
وسلط في هذا السياق، الضوء على النهضة التنموية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية بفضل الاستثمارات التي تمت مباشرتها بهذا الجزء من المملكة.
وأضاف أن الاستثمار يخلق مناصب شغل مباشرة وغير مباشرة، مبرزا أن الظروف المواتية للاستثمار في المنطقة تعود بالفائدة على الساكنة الصحراوية، ومثمنا أهمية قطاعات الصيد والفلاحة في تنمية جهة الداخلة-وادي الذهب.
وذكر ان التعريفات التفضيلية الممنوحة للمنتجات الصحراوية المغربية من قبل الاتفاق الفلاحي الذي يجمع بين المغرب والاتحاد الأوروبي تفيد تنمية الأقاليم الجنوبية، موضحا أن تعزيز التعاون بين المملكة والاتحاد الأوروبي “ستكون له فوائد أكيدة على ظروف عيش الساكنة المحلية والتنمية بالمنطقة”.
كما أبرز ان الصحراويين يستفيدون من موارد الصحراء، مضيفا أن الظروف المناسبة للاستثمار في المنطقة تستفيد منها ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة.
وخلص إلى أن ملياري دولار قد تم استثمارها في منطقة الداخلة لوحدها خلال السنوات الست الأخيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.