هذه حقيقة اشهار ورقة “الطرد” في وجه طلبة الطب من الاحياء الجامعية    "هيئة الرساميل" تكشف تفاصيل بيع حصة للدولة في "اتصالات المغرب"    الرياض وأبوظبي تدعوان إلى حماية إمدادات الطاقة في مياه الخليج    السودان.. إعلان موعد محاكمة البشير والتهم الموجهة له    سطات…زروقي يترأس لقاء تواصليا ويثمن المجهودات المبذولة    رئيس الحكومة: موسم طانطان أصبح معلمة ثقافية مهمة    إرتفاع درجة الحرارة في توقعات الطقس لنهار الغد الأحد    مديرية الأمن تعلن توقيف 150 شخصا بسبب الغش في الباكالوريا من بينهم 16 فتاةً    تعليقات وردود تفضح "انفلاتاً" غير مسبوق للاعبي المنتخب في مواقع التواصل الاجتماعي    مصدر طبي ل”هبة بريس” حالة السائحة الالمانية مستقرة وتحدثت مع اطبائها    حسن الفد تلاقى مع أحمد أحمد في كندا    نجوم الغناء المغربي في “موسم طنطان”    أول قداس في نوتردام منذ الحريق    قافلة "الشباك الوحيد" تجوب إيطاليا وتحيط بمشاكل الجالية في تورينو    عرض خليجي يهدد انتقال البركاوي إلى الرجاء    مرتضى منصور يهاجم مدرب المنتخب المصري ومحمد صلاح    لوموند: الجنرال الدموي”حميدتي” يريد أن يصير ملكا للسودان    سلمى رشيد تصفع منظمي حفل ل”الموضة” بأكادير، و تعتذر لجمهورها بالمدينة.    بطل آسيا يواجه باراغواي في "كوبا" أمريكا 2019 بأمل الظهور المشرف    البحارة فالداخلة مقاطعين بداية صيد الأخطبوط    دي ليخت فأل سيئ على بارتوميو في برشلونة    محمد رضى: خصوم بوعشرين أكدوا أن القضية دولية وخلاصة الرد الأممي أن القضية مع السلطات -فيديو-    المغرب "يخترق" أمريكا اللاتينية ب"حصان الاقتصاد وعربة السياسة"    كأس أمم افريقيا 2019.. هيرفي رونار يسعى لمعادلة هذا الرقم    صفرو.. هذه هي ملكة جمال حب الملوك لعام 2019    وفد موررتانيا لي وصل لطانطان كيقلب على فرص الإستثمار    بنعرفة والاعرج وساجد والمصلي فموسم طانطان    إعتقال شخص حاول ذبح مواطنة ألمانية    رونار يغير البرنامج الاعدادي للمنتخب الوطني المغربي    مصرع شخص وجرح آخر فكسيدة بين تريبورتر وكاميو بالعيون    زاكورة تخطف الأنظار بأمريكا.. وشفشاون أو الصويرة ضيفة شرف العام المقبل    العثماني: لوبيات وجهات تستهدف الPJD.. سنقاوم ونصمد أمام حملات الترغيب بالمال    حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة السعيدية    ماء العينين كلاشات الحقاوي وعطاتها علاش دور. النفاق والجبن والغدر وضرب بنكيران والبسالة والتلحميس    توقيف 5 بريطانيين بتهمة التزوير والوساطة في الدعارة    في انتظار قرار “بوعنان” بسحب الرخص.. أمن مرتيل يشد الخناق على مقاهي الشيشا    ابتهاج بالجزائر باعتقال رموز النظام وسط دعوات لمحاسبة بوتفليقة    تفاصيل صفقة انتقال الحشادي لفيتوريال سيتوبال البرتغالي    بعد معارك استمرة أكثر من أسبوع ..قوات حكومة”الوفاق” تطرد قوات حفتر من جنوب مطار طرابلس    صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس افتتاح الدورة ال25 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة    مهرجان "ماطا" يحيي تراث الفروسية لقبائل جبالة    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    دراسة إسبانية حديثة: طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية    هشام العلوي: خُطط بن سلمان غير واقعية.. وانتشار التكنلوجيا بين الشباب قد يطيح باستقرار السعودية    فاس.. ساجد يوزع معدات للوقاية الشخصية على صناع الدباغة    عيالات سويسرا دارو اضراب من أجل المساواة    هاكيفاش كيأثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال    الدورة ال 22 لمهرجان كناوة.. حقوق الإنسان محور مناقشات بالصويرة    الليلة البيضاء تفتتح فعالياتها وتتخذ « الحق في العمل » موضوعا لها    تريد إنقاص وزنك؟ اقرأ كيف نجحت شابة بريطانية في فعل ذلك    الأطباء يحذرونك لا تأكل هذه الأطعمة أبداً.. هذا ما سيحدث لجسمك عند أكلها!!    اتهام شركات بخلق أزمة نفاد أدوية لفرض رفع أسعارها    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    البيضاء تحتضن الدورة الثالثة لمنتدى الأداء بالهاتف النقال “Mpay”    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    فكرة وجود عوالم غير عالمنا 9    بوغبا: لم أُولد مسلما.. وهكذا تغيرت حياتي بعد اعتناقي الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر: في الجمعة 14 من الحراك الشعبي، اعتقالات بالجملة والأوضاع مرشحة للتصعيد !!
نشر في كواليس اليوم يوم 25 - 05 - 2019

لم يمنع الصيام وحرارة الشمس، خروج الاف الجزائريين في ثالث جمعة رمضانية من عمر المظاهرات، عبر مختلف الولايات من الخروج في مسيرات حاشدة تمركزت في الشوارع الرئيسية من المدن ، للتعبير عن تذمرهم من تجاهل رغباتهم، بالرغم من إصرارهم على رحيل جميع رموز نظام الرئيس المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة، مع التأكيد على رفضهم للاستجابة لها.
وحسب مصادر اعلامية فقد شهدت العاصمة أكبر نسبة مشاركة في الاحتجاجات، بعدما توافد مئات المواطنين، منذ صباح الجمعة، إلى ساحة البريد المركزي بالعاصمة استعدادا لتنظيم مسيرة شعبية، لكن خلاف الجمعات السابقة عملت السلطات كل ما في وسعها لمنع تجمع المتظاهرين بالقرب من البريد المركزي، لما صار للمكان يحمل من رمزية، فتم تطويق المكان بعشرات من شاحنات قوات مكافحة الشغب، كما قام المئات من عناصر الشرطة بغلق كل المنافذ المؤدية لساحة البريد المركزي بعدما تم نشر تعزيزات أمنية هامة... الانتشار الامني الكثيف بالبريد المركزي، لم يمنع المتظاهرين من كسر الحاجز الأمني للوصول الى البريد المركزي بعد أن تجمعوا قرب جامعة بن يوسف بن خدة، رافعين خلالها شعارات مناوئة للعديد من السياسيين ورموز النظام الذين طالبوه بالمغادرة على رأسهم رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، والوزير الأول، نور الدين بدوي...و مرددين شعار "دولة مدنية ماشي عسكرية"، "كليتو لبلاد يا سراقين"، رافضين الانتخابات الرئاسية المزمع إجراءها في 4 يوليوز 2019..
يدكر ان ما زاد في تأجيج الوضع في صفوف المحتجين ، هو اقدام أعوان الشرطة بمنع التقاط الصور حتى بالنسبة للصحفيين، وحسب شهود عيان فقد تم تفتيش جميع من يمر بالقرب من المكان، كما أقدمت قوات الأمن على اعتقال بعض المتظاهرين بشكل غير معتاد...و عبر الرئيس السابق للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، مصطفى بوشاشي، عن أسفه للطريقة التي انتهجتها مصالح الأمن اليوم ضد المتظاهرين، وأكد في تصريحات صحفية بأن هذه الممارسات "لا تؤشر على وجود نية لدى السلطة في الاستجابة لمطالب الشعب.
هدا ، وفي خضم الاحداث التي شهدتها الجمعة 14، من اعتقالات طالت عدد من النشطاء والصحفيين وسط العاصمة، توحي أغلب المؤشرات ان الاوضاع ستزداد تأزما بسبب موجة التصعيد من طرف مؤسسة العسكر اتجاه حراك شعبي سلمي بامتياز صنع الحدث في الوطن والخارج...
للإشارة فلا زالت الكثير من التساؤلات منصبة على رد فعل القايد صالح على الرسالة الاخيرة التي وجهها له أحمد الإبراهيمي و التي استمت حسب – المراقبين - بالمرونة والوسطية، بإمكانها ان تفتح آفاق ايجابية تعود بالفائدة على المواطن الجزائري...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.