بوريطة يمثل جلالة الملك في فعاليات منتدى الاستثمار "إفريقيا 2019" بالقاهرة    المغرب يصدر بنجاح سندات في السوق المالية الدولية لمبلغ 1 مليار أورو    نتنياهو يودعُ الشرطةَ ويواجه القضاءَ    الرئيس المصري يستقبل ناصر بوريطة حاملا رسالة خطية من جلالة الملك    عبيابة يستقبل أعضاء لجنة الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    الباسك.. عرض شريط وثائقي يعري الوضع المأساوي في مخيمات تندوف    الجزائر.. مظاهرات رافضة للانتخابات بالجمعة 40 للحراك    فيديو.. اعتداء على مسلمة محجبة بمطعم أسترالي    الوداد بالقميص الأبيض والرجاء بالأخضر في الديربي    زيدان يتجنب الحديث عن سلوك غاريث بيل    الزمالك يتحدى "الكاف" و الترجي..ويطالب بإجراء مباراة السوبر الإفريقي في "رادس" بعيدا عن قطر    بعد سنوات من المثابرة.. التجربة تقود قاضيا شابا لرئاسة إدارية فاس الإبتدائية    اعتداء على رجل “مُقعد” باب سبتة يخلق جدلا كبيرا – فيديو    أزيد من 12 ألف حالة عنف ضد النساء.. غالبيتها تتعلق بالعنف النفسي    العثماني: أطفالنا في عيوننا وحمايتهم من أولوياتنا    العثماني على طريقة السيسي: “أطفالنا في عيوننا وحمايتهم من أولوياتنا”    عاجل.. مكتب المولودية يستقيل لهذا السبب    ارتفاع نسبة التضخم ب 0.9 في المئة بالمغرب خلال أكتوبر    مشروع قانون المالية: الاتحاد المغربي للشغل والكنفدرالية الديمقراطية للشغل تهددان بخوض إضرابات    رئيس لجنة عزل ترامب: الوقائع المنسوبة للرئيس أخطر من « ووترغيت »    شريطة البقاء في القسم الأول.. جماعة بني ملال تمنح ربع مليار ل”الرجاء المحلي”    حرب الديستي على تنظيمات الهجرة السرية بالشرق متواصلة وهذا عدد الموقوفين في عملية الجمعة    مورينيو سيحصل على 2 مليون جنيه إسترليني في حال قاد توتنهام للتأهل إلى دوري الأبطال    مجانا.. “محمد رمضان وميتر جيمس و”لاغتيست” و”الحر” يلتقون الجمهور في “جامع لفنا    توفيق صايغ.. الكبير المنسي والشاعر المنكود    السلطات السويدية تمنح مصطفى الحسناوي اللجوء السياسي    أخنوش يتسلم وسام قائد الإستحقاق الوطني الفلاحي الإيفواري    سيدينو يقدم المبررات ويكشف عن الحقائق    الرميد يلتقي قادة المحامين بالبرلمان لإسقاط “تحصين أملاك الدولة” بعد لقائهم برؤساء فرق مجلس المستشارين    محيط رونالدو يوضح حقيقة زواجه سرا في مراكش ولقائه ببدر هاري    تقرير.. مقاولة واحدة من كل 5 مقاولات تلجأ للتمويل الخارجي    العلمي :صناعة السيارات أصبحت القطاع المصدر الأول للمغرب    بسبوسة مالحة بالبطاطس    تورم القدمين عند الحامل    5 مشاكل بسبب الأرق عند الطفل    تناول المزيد من "الرايب" يخفض خطر الإصابة بسرطان الرئة    مركز صيانة قطارات "البراق" بطنجة ينفتح على الطلبة المهندسين    هذا ما قاله عبيابة عن مزاعم تسريب معطيات شخصية للصحافيين    تركيا تتجه لإسقاط الجنسية عن عبدالله غولن    أزيد من 21 مليون مسافر عبروا مطارات المغرب.. و”محمد الخامس” في المقدمة    سيرخينتو ينقل ذاكرة الصحراء للمغرب الشرقي    'سترايك'' لحمزة الفيلالي يحقق 18 مليون مشاهدة على mbc5    الاحتفاء بالذكرى 63 لإنطلاق العمليات الأولى لجيش التحرير بجنوب المملكة    لفتيت يجمع وزراء وولاة ورؤساء الجهات ال12 بسبب الفوارق الاجتماعية والمجالية لاسيما بالعالم القروي    رمضان يعيد طرح “إنساي”    الرئيس الصيني: نرغب في الاتفاق مع واشنطن لكننا لا نخاف “الحرب التجارية”    مباشرة بعد عودته من المغرب.. فرانش مونتانا ينقل إلى المستشفى بسبب أزمة قلبية    أمريكا تواجه معارضة قوية بسبب موقفها الجديد من الاستيطان الاسرائيلي    سعد المجرد يتقدم ب”طلب خاص” للقضاء الفرنسي.. ورمضان: سيعود قريبا    زخات رعدية ورياح قوية في مختلف المناطق اليوم الجمعة    وزارة الدفاع الأميكية: الترسانة الباليستية الإيرانية الأولى في الشرق الأوسط    العرائش.. يوم دراسي حول آفاق سوق الشغل والتشغيل الذاتي    دراسة أممية: ملايين الأطفال في العالم محرومون من الحرية والولايات المتحدة تحتجز العدد الأكبر    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة شفوية من الملك محمد السادس إلى الرئيس التونسي قيس سعيد
نشر في كواليس اليوم يوم 23 - 10 - 2019

استقبل الرئيس التونسي الجديد قيس سعيد، الأربعاء، رئيسي مجلس النواب ومجلس المستشرين، الحبيب المالكي وحكيم بنشماش بقصر قرطاج (ضاحية تونس العاصمة).
وقال الحبيب المالكي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، في أعقاب هذا الاستقبال، إنه نقل رسالة شفوية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الرئيس التونسي الذي أدى اليمين الدستورية، أمام مجلس نواب الشعب التونسي (البرلمان).
وأوضح رئيس مجلس النواب الذي مثل إلى جانب رئيس مجلس المستشارين، جلالة الملك في حفل تنصيب الرئيس التونسي الجديد، أن “المغرب يغتنم هذه المناسبة، للتأكيد أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حريص ليس فقط على الحفاظ على جودة العلاقات المغربية التونسية من أجل المضي قدما، ولكن أيضا من أجل تعميق التقارب بين الشعبين”.
وأضاف المالكي أن الاستقبال كان مناسبة أيضا للتعبير عن التهاني والمتمنيات بالتوفيق والنجاح للرئيس الجديد وللشعب التونسي.
وأشار إلى أن “الأمر يتعلق أيضا، بالنسبة لنا، بالتذكير بعمق العلاقات التاريخية، وجودة العلاقات الثنائية الممتازة منذ عقود، وبمدى حرص المغرب على الحفاظ على الروابط المتميزة مع مجموع بلدان المنطقة المغاربية”.
وذكر بأن تونس تميزت دوما بالرصانة وبشجاعة شعبها، مشيدا ب”الاستقبال الحار جدا وعلى جميع المستويات”، الذي حظي به الوفد الرسمي المغربي الذي مثل صاحب الجلالة خلال حفل التنصيب في مجلس نواب الشعب التونسي.
وأضاف المالكي لقد “كنا الوفد الرسمي العربي والمغاربي الوحيد الذي حضر في مجلس نواب الشعب”، خلال الحفل.
واعتبر أن الأمر يتعلق “برسالة قوية للغاية في ظل ظروف خاصة تمر بها تونس، لاسيما أن خطاب الرئيس قيس سعيد، المؤسس لمرحلة جديدة في تاريخ تونس تطرق إلى مجموعة من النقاط من بينها البعد المغاربي الذي يعتبره جلالة الملك اختيارا استراتيجيا”.
وأضاف أنه في سياق معولم تطبعه اضطرابات اقتصادية وتجارية مهمة جدا، فإن خلق تجمع إقليمي مغاربي يعتبر ضرورة من أجل البقاء، مشيرا في هذا السياق إلى أن “المجموعات الإقليمية في سياق العولمة من شأنها أن تمكن بلداننا من أن يكون لها وزن وصوت في سيرورة الأحداث”.
ومضى المالكي قائلا: “سنواصل الدفاع عن هذا الاختيار بغض النظر عن المشكل المصطنع الذي يعيق بناء هذا التكتل”، مؤكدا أن “عالم اليوم وبلداننا، بحاجة إلى دولة قوية من أجل ضمان الاستقرار وتعزيز الاندماج الاجتماعي”.
وقال رئيس مجلس المستشارين حكيم بنشماش من جهته، في تصريح مماثل: “حظينا بشرف استقبالنا من طرف فخامة رئيس الجمهورية التونسي المنتخب السيد قيس سعيد، الذي خص المغرب في الخطاب الذي ألقاه أمام البرلمان بالتفاتة قوية”.
وأضاف بنشماش، “نقلنا خلال هذا الاستقبال تحيات جلالة الملك وتهانئه إلى فخامة رئيس الجمهورية المنتخب وللشعب التونسي”.
ومضى رئيس مجلس المستشارين قائلا: “نحن متفائلون بهذا الأفق الواعد المفتوح اليوم، ليس فقط أمام توطيد هذه الشراكة المتميزة التي تجمع بين المملكة المغربية وتونس، ولكن أيضا إزاء هذا الأفق الواعد المفتوح أمام شعوب المنطقة لتجاوز مخلفات العقود الماضية وللعمل والتصدي المشترك للتحديات المطروحة على دولنا وشعوبنا”.
وأبرز بنشماش أن جلالة الملك محمد السادس حرص على تكليف رئيسي مجلسي البرلمان بحضور مراسيم تنصيب رئيس الجمهورية التونسي، مؤكدا أن “هذا الحرص من قبل جلالة الملك ينطوي على رسالة ذات مغزى عميق مفاده أن المغرب يولي لتونس مكانة متميزة ضمن طموح سبق لجلالة الملك أن عبر عنه في كل المناسبات”.
وأوضح أن هذا الطموح هو “إحياء فكرة المغرب الكبير وضخ نفس جديد في الدينامية التي تشهدها منطقة شمال إفريقيا، والمغرب الكبير تحديدا، بما يسمح بإزالة العقبات والحواجز التي ينتمي معظمها إلى زمن الحرب الباردة، والتي حالت دون بناء مغرب كبير قادر على مواجهة التحديات الجيوسياسية والتحديات من كل نوع”.
وذكر بأن “هذا الحرص من طرف جلالة الملك ليس بجديد، فقد لمسناه على مدى السنوات الماضية وبالخصوص في محطة الزيارة التاريخية التي قام بها جلالة الملك لتونس” في 2014.
وأضاف بنشماش أن زيارته مع رئيس مجلس النواب لتونس جاءت “لكي نجدد التأكيد على إرادة المملكة المغربية في بناء جسر شراكة متميزة مع تونس، التي دشنت اليوم لحظة تاريخية جديدة نجح فيها الشعب التونسي في تحدي تأمين انتقاله الديمقراطي وتدشين خطوة مهمة للغاية في مسار بناء تونس الجديدة المتطلعة إلى المستقبل”.
وأشار إلى أن هذه الزيارة كانت مناسبة أيضا، لإجراء مباحثات مع رئيس مجلس نواب الشعب التونسي بالنيابة “جددنا فيها التأكيد على ضرورة رفع العوائق التي مازالت تحول دون تطوير وتجسيد حلم المغرب الكبير”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.