العثماني: الحكومة منكبة على إصلاح منظومة الحماية الاجتماعية لجعلها أكثر فعالية    قضية بوعشرين…القرار الأممي يتجاوز المطالبة بتسريحه وتعويضه إلى معاقبة المسؤولين عن الانتهاكات التي تعرض لها    مندوبية حقوق الإنسان تطلق عريضة دولية للنهوض بحقوق الطفل    المغرب يوقع "إعلان بروكسيل" بشأن التغير المناخي والحفاظ على المحيطات    تسقيف المحروقات.. الداودي يمسك العصا من الوسط    مقصلة الإعدام تحصد تسعة شباب في مصر    بالفيديو: تصدي “رائع” من تير شتيغن في مباراة ليون    صحيفة هولندية تؤكد اختيار الإدريسي حمل قميص “الأسود”    خطير…وسيط الحراكة ينتهي به المطاف بجريمة إختطاف و تعديب حتى الموت    تدخل أمني يوقع عشرات الإصابات في مسيرة “المتعاقدين” بالرباط (فيديو) في خطوة احتجاجية ل"إسقاط التعاقد"    العثور على جمجمة بشرية ثانية يحملها أحد الأشخاص بين يديه بهذه المدينة    حزنا على وفاة والدته.. الخياري يغيب وابنه ينهار بالبكاء في عرض فيلم “طاكسي بيض”    البنك الدولي يصادق على إطار جديد للشراكة مع المغرب    في حفل تنصيب الوالي بكرات00 وزير الداخلية يُبلغ ساكنة جهة العيون الساقية الحمراء عطف ورضى جلالة الملك    ورشة عمل بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حول المخدرات والقانون، والأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا    "ألتراس" الرجاء تقاطع السوبر الإفريقي في الدوحة    الصمدي يدعو الباحثين للتركيز على السلامة الطرقية في الأبحاث العلمية لتكون في خدمة تنمية المغرب    في ذكرى “20 فبراير”.. آلاف المتعاقدين يطالبون بالترسيم ورحيل “أمزازي”- صور    جطو يوصي العثماني باتخاذ هذه التدابير لانجاح خطة التنمية المستدامة    سامسونج تعد زبنائها بهاتف ثوري    “محمد السادس الإفريقي” لمارادجي.. كتاب فوتوغرافي يوثق عمل “ملك عاشق لإفريقيا”    في نهائي قبل الأوان.. يوفنتوس يحل ضيفا ثقيلا على أتلتيكو مدريد        برنامج "مدرستي، قيم وإبداع" بطنجة    إدارة الرجاء تقدم التعازي لعائلة الودادي مصطفى الرتباوي    نيمار يكشف سر بكائه لمدة يومين في منزله    مانشستر يونايتد يقصي تشيلسي من كأس الإتحاد    من جديد الفنان حاتم عمور يخلق الحدث بتقليده للفنان المصري أحمد رمضان    الشَّرْح الأصيل لِمَعنى التطبيع مع دولة إسرائيل!    طقس اليوم.. جو بارد ورياح قوية بهذه المناطق    الدورة التاسعة لمهرجان مكناس الدولي لسينما الشباب    صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس بتمارة حفل تدشين المركز الصحي الحضري “المسيرة 2”    حمية بسيطة للتخلص من الكرش    عن “الأقلية المتحكمة في المغرب”    سوق الإشهار بالمغرب تراجع ب 12.8 % خلال 2018 : الصحف الورقية فقدت 23.3 % من مداخيلها الإشهارية    محمد رمضان يقرر إقامة أقوى عرض في مصر    حملة ضخمة لإحصاء المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي    صندوق النقد الدولي : مستوى الاندماج الاقتصادي بدول المغرب العربي هو الأضعف في العالم    أنغام تدخل القفص الذهبي للمرة الرابعة    اجتماع للمعارضة الجزائرية من أجل قلب الطاولة على بوتفليقة    إسبانيا .. أزيد من 253 ألف من المغاربة مسجلين بمؤسسات الضمان الاجتماعي    مصرع شخص وإصابة آخرين بجروح متفاوتة في تصادم بين دراجتين بسيدي إفني    بسباب المقاطعة “سنطرال دانون” خسرات الملايير في 2018    سياسية: بوتفليقة زارني في المنام حزينا ليخبرني برغبته في العهدة الخامسة!    الكونغرس الأميركي يحقق في مشروع بناء محطات نووية في السعودية    الدكالي.. السياسة الدوائية قطب رحى الاستراتيجية الصحية بالمغرب    المغرب يوقع إعلان بروكسل بشأن التغير المناخي والحفاظ على المحيطات    ساندرز يعود إلى الأضواء ويعلن قراره الترشح ومنافسة ترامب في رئاسيات أمريكا    فرقة الأوركيد تقدم مسرحية “شابكة” بمسرح محمد الخامس    مسابقة ملكة جمال المحجبات العرب وإفريقيا تحط الرحال بالمغرب    مقتل سبعة أطفال من عائلة سورية لاجئة في حريق التهم منزلهم في كندا -فيديو-    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    المغرب يواجه التهاب الكبد الفيروسي    مشروب أدهش أطباء التجميل يذيب الدهون والشحوم ببطنك.. مشروب التخلص من الكرش وشد الترهلات    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    القزابري عن “متبرعة سطات”: “فما قِيمةُ المليار على المليار..إذا لم يُنفَق في الخيرات والمَبَارّْ”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ناشط جزائري معتقل بسبب آرائه يبدأ إضرابا عن الطعام في أحد سجون العاصمة
نشر في كواليس اليوم يوم 06 - 03 - 2016

ذكرت الصحافة الجزائرية أن الناشط في مجال حقوق الإنسان الجزائري كمال الدين فخار، المعتقل "تعسفيا" بأحد السجون بجنوب الجزائر العاصمة، بدأ اليوم السبت إضرابا عن الطعام احتجاجا على استمرار احتجازه.
ويتعلق الأمر بالإضراب الثالث من نوعه الذي يخوضه هذا المناضل الحقوقي في الجزائر منذ اعتقاله في يوليوز الماضي في أعقاب الأحداث المأساوية التي شهدتها مدينة غرداية (600 كلم جنوب الجزائر العاصمة).
وفي بيان للرأي العام ، ندد أفراد أسرة فخار ب"الاعتقال التعسفي والظروف غير الإنسانية" التي يعيش فيها ابنهم، خصوصا وأنه " لم يتم توجيه أي اتهام له حتى الآن من قبل قاضي التحقيق".
وكانت أسرة هذا الناشط الجزائري قد دعت أمس السبت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى التدخل لدى الحكومة الجزائرية لطلب الإفراج عنه، وعن العديد من أفراد عائلته المعتقلين من أجل نفس القضية في سجون غرداية.
وأوضحت الأسرة في رسالة وجهتها إلى بان كي مون أوردتها الصحافة المحلية أن " الرئيس السابق للمكتب الإقليمي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان "متهم من قبل السلطات الجزائرية لا لشيء إلا لأنه يدعو إلى حماية حقوق المزابيين، المعروفين بخصوصياتهم من خلال كونهم أمازيغ وإباضيين ". واعتبرت الأسرة أن كمال فخار معتقل أيضا بسبب رسالة وجهها إلى بان كي مون في 2 يوليوز 2015. يذكر أن اعتقال كمال الدين فخار جاء في أعقاب مواجهات دامية غير مسبوقة بين عرب مالكيين وأمازيغ من المذهب الإباضي ، وقعت في يوليوز الماضي في غرداية، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 22 شخصا، وإصابة العشرات. وكانت منظمة العفو الدولية قد طلبت من السلطات الجزائرية "إجراء تحقيق عاجل ونزيه في هذه الحوادث، وفي رد فعل قوات الأمن في إطار هذه المواجهات".
وحثت المنظمة الدولية أيضا السلطات إلى "كسر حلقة العنف في منطقة غرداية عن طريق بذل الجهود اللازمة لحماية الناس بإنصاف". وعلى الرغم من العديد من المبادرات التي اتخذتها الحكومة، فقد تحولت منطقة غرداية إلى مصدر دائم للتوتر، مما يهدد استقرار البلاد وسط اتهامات لقوات حفظ الأمن بسلوكات تمييزية اتجاه الأمازيغ.
وقد فشلت حتى الآن النداءات المتواصلة للتهدئة التي أطلقها مختلف الفاعلين وتنقل مسؤولين رفيعي المستوى إلى عين المكان ، في تطبيع الوضع، حيث أنه بعد كل فترة من الهدوء، عادة ما تكون قصيرة، تعود المواجهات مرة أخرى بشكل أكثر احتداما، متسببة في نشر شعور بالذعر وانعدام الأمن بين سكان عاصمة وادي ميزاب.
وقد تزامن هذا الإضراب مع وصول الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إلى الجزائر.
وقد جرى استقباله من طرف بوتفليقة بحضور الوزير الأول، عبد المالك سلال، ووزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي، رمطان لعمامرة، ووزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.