أمريكا تحصي حوالي 2000 وفاة بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة    رفع الطابع المادي عن طلبات الإستفادة من الإعفاءات الجمركية    «كورونا» يلحق خسائر فادحة بجميع القطاعات المدرجة في البورصة    تجار بمدينة مراكش يدعمون صندوق "كوفيد 19"        عالقون بسبتة المحتلة يعبرون نحو المغرب سباحة    باحثة إيطالية تبرز أهمية التدابير الاستباقية التي اتخذها المغرب    إحالة أربعيني في بني ملال على النيابة العامة بسبب التحريض على خرق حالة الطوارئ    الحق في الصورة في مواجهة الحق في الإعلام    دولة أوربية كبرى ترغب في استيراد الكمامات المصنعة في المغرب    مدينة شفشاون تحافظ على صفر حالة من "كورونا"    القصر الكبير يُسجل ثاني إصابة بفيروس "كورونا"    طنجة.. بيت الصحافة يدعم القطاع الصحي لمواجهة “كوفيد-19”    أصيلة.. توقيف 7 أشخاص خرقوا حالة “الطوارئ”    برشيد.. توقيف 14 شخصا رفضوا الامتثال لتدابير الطوارئ الصحية    خرق "الطوارئ" يوقع أشخاصا في يد دركيّي حطّان    بلافريج يتهم "البيجيدي" بعدم امتلاك الجرأة لرفض الاقتراض الخارجي    بعد 32 يوما.. رونالدينهو يغادر السجن عقب أداء 1.6 مليون دولار    كيف نجح العلمي في دوران عجلة وحدة تصنع أجهزة تنفس لمرضى كورونا        تسجيل 1150 وفاة جديدة بفيروس “كورونا” في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة    دولة أوروبية تطلب شراء الكمامات المغربية لمواجهة كورونا .. والعلمي: غير ممكن حاليا    كورونا.. تطبيق «واتساب» يقيد إعادة توجيه الرسائل لإبطاء انتشار معلومات مزيفة    فرنسيون حائرون ويتساءلون: "في المغرب تُباع الكمامات في كل مكان .. وفي بلادنا حتى الأطر الطبية تُعاني في إيجادها"    "رونالدينيو" وشقيقه يغادران السجن بشروط    بعد إهانته وشتمه.. مسعود بوحسين يضع شكاية لدى النيابة العامة – صورة    كوفيد 19.. إنشاء ملحقة للاستقبال والفرز جوار مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء    من هو عثمان الفردوس الوزير الجديد للثقافة والشباب والرياضة    من يكون الفردوس الذي عينه الملك خلفا لعبيابة واشتغل مع الهمة؟    اضافة مهمة جديدة لسعيد أمزازي الناطق الرسمي للحكومة وتعيين عثمان الفردوس وزيرا للثقافة والشباب والرياضة    حوالي 480 مليون.. الوداد والرجاء يساهمان بمداخيل مباراة افتراضية ضد كورونا    مغاربة يشرعون في تلقي الدعم المالي من صندوق تدبير كورونا    تعديل الحكومي يطيح بالناطق الرسمي باسم حكومة سعد الدين العثماني    الملك محمد السادس يُعيِّن عثمان الفردوس وزيراً للثّقافة والشباب والرياضة    للمرة الثانية.. إسبانيا تمدد حالة الطوارئ حتى 26 أبريل    صنوق الضمان الاجتماعي يضع مصحة الزيراوي رهن إشارة السلطات العمومية بالبيضاء    بلد عربي يُعلن على منع صلاة التراويح و الاعتكاف في رمضان المُقبل    بلد عربي يُعلن على منع صلاة التراويح و الاعتكاف في رمضان المُقبل    تجربة المقاول الذاتي في مهب الجائحة    وزارة العدل ترد على فيديو السيدة التي تحكي بحرقة عن زيارة قاطع يدها المستفيد من العفو الملكي لمنزلها    بلافريج يصوت وحيدا ضد “الاقتراض الخارجي” ويدعو ل”قانون مالي تعديلي”    النيابة العامة تدعو للصرامة في حق المخالفين لإجبارية إرتداء الكمامات الطبية    حماية الشعب الفلسطيني من «وباء كورونا الاحتلالي»    من إغلاق الحدود الخارجية إلى إغلاق الحدود المنزلية    إلى أين ؟؟!!! : رسالتي للمجتمع العلمي…    المودن: الموروث الإسلامي غني بالوصايا الطبية لحماية النفس ويجب استثماره في توعية المواطنين    دورة افتراضية لملتقى الفنون التشكيلية    مغربي في رومانيا … سفير أوربا الشرقية    بعد حملة الهجوم على الفنانين.. رئيس نقابة مهني الدراما يضع شكاية لدى النيابة العامة    رياضيون في النشرات الإخبارية    تدريبات "قاسية" تنتظر سون في "العسكرية" .. السير ل30 كيلو متر واستنشاق الغاز المسيّل للدموع    حقوقيون يراسلون العثماني والرميد بخصوص « خروقات رجال السلطة »    تعجيلُ الزَّكاةِ لتدبيرِ جائحةِ (كورونا ) مصلحةُ الوقتِ    ارتفاع أسعار النفط بفعل تزايد آمال في التوصل الى اتفاق لخفض الإنتاج    تعويض مرتقب للفلاحين بجهة بني ملال-خنيفرة متضررة من قلة التساقطات    حلقة من مسلسل "أول رايز" الأمريكي تصور عن بعد    “البعد الاستكشافي للتصوف بين العيادة الغزالية والتيمية”    رجاء… كفاكم استهتارا !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة
نشر في كواليس اليوم يوم 17 - 01 - 2020

أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم، صلاة الجمعة ب”مسجد للا أمينة” بمدينة الصويرة.
وأوضح خطيب الجمعة أن التنافس في الأعمال الصالحات، والمسارعة إلى الطاعات، والمسابقة إلى الخيرات، من أجل صفات عباد الرحمن التي استوجبوا بها أعلى الدرجات، وأرفع المقامات، مبينا أنه من أجل هذه المنزلة العالية حث الله تعالى عباده المتقين على المسارعة إلى الصالحات، وبين ثوابها وجزاءها.
وأكد الخطيب أن المقصد الأسمى من الآيات القرآنية التي نزلت بهذا الخصوص، هو استنهاض الهمم إلى نيل القربات ورفع الدرجات، وأن استنهاض الهمم يكون بالقول، ولكنه لا يقل بلاغة وتأثيرا إذا كان بالقدوة العملية، مبرزا أن قدوة الأمة المغربية في العمل، في هذا العهد، هو أمير المؤمنين، بما يأمر به ويوجه إليه ويتتبع إنجازه، ويدشنه من مشاريع الإصلاح التي يحصل بها النفع المادي والمعنوي، وفي مقدمته النفع في المعيشة، الذي من أبرز مظاهره توفير فرص الشغل، ودرء النقص في الحاجات الأساسية، ومن أولويتها الحاجة إلى الماء الصالح للشرب وسقي المزروعات.
إن المغاربة جميعا، يضيف الخطيب، يشهدون بأن جلالة الملك كلما حل بإقليم من الأقاليم يحمل معه أسباب الخير المتنوعة، وذلك لما يتحقق من هذه الأسباب من إسعاد الناس من رعاياه الأوفياء، وما يتحقق لهم من ضالتهم في الحياة الكريمة.
وأشار الخطيب إلى أن القدوة تستدعي وجود المقتدين، والنصيحة تتطلب المنتصحين المستوعبين، الذين يدركون الحكمة من الاستنهاض والدعوة إلى التعبئة على مستوى الأفراد والجماعات، مؤكدا أن المفروض في كل من ينتمي إلى هذا الدين الحنيف أن يحاسب نفسه قبل أن يحاسب غيره، ولابد لكل من يبتغي مرضاة الله في دنياه وآخرته أن يعمل ويشكر.
وقال الخطيب إن مدينة الصويرة وإقليمها تعتز اليوم، أيما اعتزاز، بالزيارة المباركة الميمونة لأمير المؤمنين والتي تحمل معها مزيدا من المشاريع التنموية في عدة مجالات، مضيفا أن من آيات اليمن والسعد والبركات، وعظيم الموافقات، أن تتم هذه الزيارة في هذا الشهر المبارك، شهر جمادى الأولى، وهو نفس الشهر الذي أسست فيه من طرف السلطان سيدي محمد بن عبد الله سنة 1181 هجرية، موافق 1765 ميلادية.
وذكر الخطيب بأن السلطان محمد بن عبد الله كان يهدف من هذا التأسيس إلى جعل هذه المدينة ثغرا قويا لصد المعتدين، ومركزا لتطوير التبادل التجاري مع أوروبا، وكذلك كان الأمر لعقود من الزمن.
وفي الختام، تضرع الخطيب إلى الباري جلت قدرته بأن ينصر أمير المؤمنين ويبارك في أعماله ويزيده تأييدا وتوفيقا وسدادا في كل عمل يقوم به خدمة لهذا البلد الأمين، وبأن يقر عين جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وأن يشد عضده بصنوه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
كما تضرع إليه جل جلاله، بأن يتغمد برحمته الواسعة الملكين الراحلين الحسن الثاني ومحمد الخامس، وأن يطيب ثراهما ويكرم نزلهما ويبوأهما مقعد صدق مع الذين أنعم عليهم من النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.