وسط تراجع دور المغرب.. الجزائر تعرض احتضان جلسات حوار بين أطراف النزاع الليبي    الرجاء يطالب بفتح تحقيق في إصابة بنحليب وتحكيم جيد    رأي | مستوى صلاح ضد مانشستر يونايتد لا يؤهله لاستفزاز جماهيرهم    "خسائر بسيطة" في حادثة سير لمستشار ملكي    توقيف “البيطري” وابن أخته القاصر.. روجا “الإكستازي” في طنجة    من هي الدولة التي رفضت حضور المغرب قمة برلين؟    وزير الصحة يعترف : مدير الأدوية المعفى خاصو يمشي للحبس !    والي جهة فاس مكناس يتصدر لائحة المغضوب عليهم في اجتماع لفتيت الأخير .    بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة تصل مدينة العيون    بند « سري » في عقد ميسي يمكّنه من الرحيل عن برشلونة    العثماني: “المغرب لن يدخر جهدا لتعزيز الروابط بين إفريقيا والمملكة المتحدة بعد البريكسيت”    مقتل متظاهرين في اضطرابات أمنية واسعة في بغداد    عاجل.. هذا ما قررته المحكمة في أولى جلسات محاكمة أستاذ تارودانت    تفاصيل اعتقال نصاب سوق القريعة بالدار البيضاء    الموت يغيب الفنان "اعبابو" بعد صراع مع المرض    خرجة جديدة لدنيا بطمة تتحدى فيها المغاربة    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    تقرير إخباري: منع التهريب بسبتة ومليلية.. تصعيد مغربي واستياء إسباني    وقفو هاد العبث.. بعد إطلاق سراحه: محكمة الاستئناف فمكناس بدات تحاكم التلميذ أيوب وحقوقيون ينددون    قالك ماشي طرف. الجزائر مدعوقة من افتتاح قنصليات الكَابون وغينيا فالعيون والداخلة    مندوبية التخطيط : هذه هي توقعات الاسر المغربية على المعيشة و البطالة    للعام الثاني.. المغرب خارج لائحة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم    حمزة مون بيبي” شعلها فمراكش. احتجاجات قدام محكمة المدينة ل “فضح” جهات باغة تطلق سراح المتورطين فهاد الملف والمديمي ل “كود”: سنفجر مفاجأة من العيار الثقيل بخصوص هاد القضية    دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    لمنع أي نادي من التعاقد معه.. ريال مدريد “يحصن” عقد حكيمي بمبلغ خيالي    طقس غذا الأربعاء: تساقطات مطرية متفرقة بهذه المناطق    إعفاء سفير المغرب بماليزيا بعد لقائه بوفد العدل و الإحسان !    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019 إقرأ المزيد على العمق المغربي    رآها المغرب كله وغابت عن أنظار جيد: إصابة بنحليب تنهي موسمه    الرئيس الإسرائيلي يوجه رسالة للملك محمد السادس    قانون مزاولة مهنة القبالة على طاولة المجلس الحكومي    عاصفة قوية تضرب إسبانيا والسلطات تحذر من اشتداد قوتها فهل ستصل للمغرب..؟    "العساكر" يختارون عمر الجيراري رجلا لمباراة رجاء بني ملال    "تمويل الاقتصاد الوطني: نحو تنمية إدماجية" موضوع ندوة وطنية بمجلس النواب الأربعاء المقبل    صورة بألف معنى.. زيارة ملكية تعكس روابط الأخوة والعلاقات المتينة بين المغرب والإمارات    تقرير: 2153 مليارديرا لديهم 60% من ثروات سكان العالم    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    ولي العهد الإماراتي يحل بالمغرب بعد عودته من مؤتمر برلين والملك يخصه بزيارة    مذكرة بريطانية تطالب بتوقيف السيسي بمجرد وصوله إلى لندن    دورة تكوينية في تربية وانتاج الحلزون بالدار البيضاء    المغرب يصطدم بتونس في بطولة إفريقيا لكرة اليد    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طنجة.. لقاء تشاوري بين مسؤولين وتجار يناقش مستجدات الترخيص التجاري
نشر في شمالي يوم 01 - 12 - 2018

نظمت رابطة منتدى التاجر لطنجة الكبرى بشراكة مع مجلس مقاطعة طنجة المدينة وبتعاون مع الجمعيات والرابطات التجارية ورشة تشاورية حول الترخيص التجارى بين حاجيات مجالس المقاطعات واكراهات المهنيين الجمعة 30نونبر2018بقاعة الاجتماعات بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.
وحسب بيان لرابطة منتدى التجار، فإن الورشة عرفت مداخلة لمصطفى بن عبد الغفور رئيس المنتدى والنائب الأول لرئيس الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات، حول أهمية التعاون والتشاور حيث ركز علي منطلقات مشروع منتدي التاجر لطنجة الكبرى في محددات رئيسية للانفتاح والتواصل مع المهنيين ذاتيين ومعنويين بغية الاستفادة من مؤهلاتهم في التفكير والإبداع والإنتاج والتعاون والمساهمة في ضخ دينامية جديدة للمهنيين قصد تفعيل مشاركتهم في عملية الإصلاح والتمثيلية في المؤسسات السعي لبناء إطار مؤهل بخبرات قيادية وطاقات شابة عبر التكوين والتوجيه وإعمال آليات اشتغاله.
في حين وقف محمد أفقير، رئيس مقاطعة طنجة المدينة، في عرضه الخاص بمستجدات الترخيص وأهمية التنظيم وأدوار مقاطعة المدينة في التنشيط التجاري وخلق تنمية محلية بالمدينة، (وقف) على مجموعة من الاختلالات التي تعرض النهوض بالمجال الاقتصادي في مقدمته الفراغ القانوني المنظم للمهن والحرف و ندرة المقررات التنظيمية حيث يترك مجال الترخيص في الغالب للاجتهاد المؤسساتي لكل مؤسسة وهي ما يعكس الانتشار الكبير لممارسة المهنة دون اللجوء الترخيص بسبب النمو الديمغرافي والتوسع المجالي للمدينة.
وأشار أفقير، في عرضه، إلى أن انعدام الرؤيا في تحديد هوية المدينة صناعة -تجارة-سياحة وغيرها من الممارسات المستجدة دون الحسم في الاختيارات وتغير وظائف المدينة ، وتعقيد المساطير وتتعدد المتدخلين وعدم ملائمة القرار الجبائي مع التطور السريع ومتطلبات الموازناتية للتكاليف الباهضة التي تفرضها الخدمات المقدمة الساكنة إنارة و نظافة وغيرها من الخدمات الضرورية مما يؤثر سلبا علي البعد التنموي للمدينة كما كانت فرصة تعرف فيها الحاضرون علي دور المقاطعات والخطوات القوية والشجاعة في مجال الترخيص التي تسكلها مصلحة الشؤون الاقتصادية بالمقاطعة بهدف تسريع وتيرة التنشيط التجاري ومعالجة الملفات الواردة علي القسم بسرعة تناسب حاجيات تطور المدينة وتغيرات التنمية المحلية الأمر الذي استحسنه الجميع وطالبوا بضرورة توحيد المساطر على مستوى الجماعة و باقي المقاطعات .
وعبر الحاضرون عن انشغالاتهم العميقة إزاء عودة الباعة المتجولين واحتلال الملك العمومي بعد أن اعتقد الجميع أن طنجة ستتنفس من جديد بعد برنامج طنجة الكبرى التي عمل على استيطان أزيد من 5000بائع في أسواق القرب التي تم أحداثها علي مستوي تراب المقاطعات الأربع لطنجة ، وعودة الانفلات الأمني داخل الأسواق والأحياء التجارية مما أثر سلبا على النشاط التجاري وخلق نوع من القلق بين الزائرين وزبناء الأسواق وعموم المستهلكين بالمدينة، وضرورة تقنين المساحات بين القطاعات المهنية كالمخابز والمقاهي والمطاعم ،والتدخل الفوري لتحديد دور الأفران التقليدية ومراقبة الدقيق المدعم الدي يتم استغلاله وتسويقه لغير المستهدفين منه.
وطالب المتدخلون، إلى العمل علي تفعيل توصيات المناظرة الجهوية للتجارة الداخلية ، وتبسيط المساطير والعمل على أحداث الترخيص الكتروني ، والعمل علي توسيع التشوير التجاري ، وكذا ضرورة توحيد الرؤيا حول وظائف المدينة ، والإسراع في تنظيم الأيام التجارية وخلق برنامج تسويقي خاص بالتعريف بأسواق القرب، وضرورة التدخل لإيقاف التراخيص الممنوحة لأسواق المساحات الكبرى داخل المدينة ووسط الأحياء مما يخلق تهديد مباشر لتجارة القرب والتجار الصغار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.