عمار سعداني: الصحراء مغربية ويتعين على الجزائر والمغرب فتح حدودهما    نهاية العماري.. فتح باب الترشيح رسميا لرئاسة مجلس جهة طنجة    التفعفيعة التي طوحت بمزوار خارج الأسوار !    حقوقيون: الاختيارات الاقتصادية للحكومة قوضت القدرة الشرائية للمغاربة    امريكا وتركيا تتفقان على ايقاف إطلاق النار شمال سوريا    الناصيري: لهذا تأجل قرار الطاس.. "ويلنس" ودادي وهذا موقفي من الانتدابات    الزيات “يُوحد” المنخرطين: تسيير الشركة الرياضية قرار جماعي ويمكن مناقشته باجتماعات أخرى خلال الجمع العام العادي    فاطمة تابعمرانت تُتوّج بجائزة الثقافة الأمازيغية    قطاع الصيد البحري من أهم رافعات الاقتصاد المحلي بمدينة الحسيمة    الصحافيون يتأسفون على “أيام الخلفي”.. أول لقاء مع عبيابة كان مخيبا للأمال    رسميا.. تأجيل مباراة “الكلاسيكو” بين برشلونة وريال مدريد    حتى زعماء السياسة في الجزائر بدؤوا يعترفون بمغربية الصحراء.. فإلى متى العناد يا مرتزقة الانفصال؟    تركيا وأمريكا تتوصلان إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا    دول الاتحاد الأوروبي توافق على اتفاق بريكست    فوزي لقجع يدعم المحليين ببركان    أسماء الفائزين بجائزة أستاذ السنة بالحوز    مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون المالية لسنة 2020    عرض مسرحي امازيغي جديد بعنوان ” اغبالو ن علي شوهاد” في تيزنيت    دعم الطبقة الوسطى وتعزيز استهداف الفئات المعوزة.. أهم أولويات قانون المالية لسنة 2020 بعد تنزيل القانون الإطار للتعليم    شيشاوة .. حجز طن و650 كيلوغرام من مخدر الشيرا    إيران تعلن عن تقديم الإمارات مبادرة لتسوية القضايا السياسية بين البلدين    رسميا : تأجيل كلاسيكو برشلونة وريال مدريد وهذا هو الموعد الجديد للمباراة    ماتيب مدافع ليفربول: جاهز لمواجهة مانشستر يونايتد    ظهور نادر .. جنود بريطانيون يوزعون الفرجة في "معرض الجديدة"    الناطق باسم الحكومة: عفو الملك على هاجر “عطف إنساني”    الحكومة في صيغتها الجديدة تتدارس مشروع قانون المالية    اللجنة التأديبية للجامعة تعاقب عددا من لاعبي البطولة    الروايات غير المنشورة.. المغربية عمور تفوز بجائزة كتارا للرواية    الرميد : قانون التبرع بالأعضاء البشرية حصن العملية في جميع الأحوال، فلا مجال للريبة والشك    المغرب وجنوب إفريقيا يطبعان علاقاتهما رسميا    OCP تحتفي بالمرأة القروية من خلال برنامج المثمر    افتتاح سوق السمك بالجملة بإنزكان    هذه مستجدات قضية أم رمت أطفالها من السطح    تيلدا سوينتون رئيسة لجنة تحكيم مهرجان مراكش    الكتاب المدرسي.. تأخر في النشر وانتقادات تطال المضمون    حريق يلتهم متجر أفرشة وشقة سكنية وسط فاس    وزارة الفلاحة والصيد البحري تمنع جمع وتسويق الصدفيات    صلاح يتحول إلى شخصية كرتونية للاحتفال بعيد ميلاد ابنته – صور    الرياضة تحارب اكتئاب الشتاء    دراسة تحذر من أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسبة 60%    الدورة الثالثة لمهرجان «أهازيج واد نون» بكلميم    سعد لمجرد يتجاوز 38 مليون مشاهدة ب كليب يخليك للي..    تعيين بنصالح عضوا بالتحالف العالمي للمستثمرين من أجل التنمية المستدامة رفقة عدد من قادة عالم المقاولة المؤثرين    15 فيلما تتنافس على جوائز «المتوسطي للسينما والهجرة» بالمغرب    تمويل ألماني ب 4 ملايين أورو ل 10 مشاريع للطاقة المستدامة بجهة الشرق    معركة الزلاقة – 1 –    طقس الخميس.. سحب منخفضة مع قطرات مطرية قليلة    حرب كلامية.. تفاصيل الاجتماع الساخن الذي دار بين ترامب وبيلوسي    العراق يخسر قرابة مليار دولار جراء حجب الأنترنت إثر الاحتجاجات    شاهد.. تنظيم زيارة لرواق المجمع الشريف للفوسفاط بمعرض الفرس للجديدة    إجراء أول عملية من نوعها.. استخدام جلد الخنزير في علاج حروق البشر    نقطة نظام.. مغاربيون رغم الداء    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    أكثر من 200 مليون طفل بالعالم يعانون من نقص التغذية أو زيادة الوزن    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    طبيب عربي ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندوة علمية لهيئة مفتشي الشغل حول رهانات النموذج التنموي الجديد
نشر في شمالي يوم 18 - 01 - 2019

في إطار تخليد الذكرى العشرية لصدور النظام الأساسي الخاص بهيئة تفتيش الشغل، و التي تصادف الذكرى الثانية و التسعين لإحداث هذه الهيأة بالمغرب، تنظم الجمعية المغربية لمفتشي الشغل ندوة علمية وطنية يوم السبت 19 يناير 2019 بالمركز الوطني للرياضة مولاي رشيد المعمورة سلا، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا في موضوع “هيئة تفتيش الشغل امام رهانات النموذج التنموي الجديد – المساهمات و المتطلبات-“
وحسب بيان للهيئة، توصل شمالي بنسخة منه، فإن الجمعية تهدف وراء هذا التخليد إلى الاحتفاء بالنساء و الرجال المنتمين للهيئة، من مفتشات ومفتشي الشغل بمختلف أطرهم، و تحية و تثمين الجهود الجبارة والتضحيات الجسام التي يبذلونها بشكل يومي، على مدار حياتهم المهنية، في نكران تام للذات ودونما كلل أو ملل،في سبيل الوفاء بالأمانة الملقاة على عاتقهم و أداء المهام و الأدوار الحيوية الموكولة إليهم، و ذلك بالعمل على تقديم خدمة عمومية ذات ضرورة و أولوية قصوى للدولة و المجتمع، متعددة في أبعادها -اجتماعية و اقتصادية و إدارية-.
و تسعى الجمعية أيضا من خلال تخليد هذه الذكرى، حسب البيان ذاته، إلى جعل هذه الأخيرة محطة ومناسبة للتقييم و تعميق النقاش حول الوضع الحالي لهيئة تفتيش الشغل بالمغرب و استشراف مستقبلها،أخذا بعين الاعتبار ضرورات التأقلم و التغيير الإيجابي الواجب مراعاتها للتجاوب الفعال مع الحاجيات و المتطلبات الملحة و التحولات التي تفرض نفسها على الهيئة باختلاف مصادرها داخلية كانت أو خارجية بمناسبة تعاملها مع الوسط السوسيو مهني، بالإضافة للتحديات الكبرى المطروحة على الهيئة والتي تفرض محاولة رفعها ضرورة التعبئة والانخراط الإيجابي والفعال من قبل جميع المتدخلين والمعنيين.
و يأتي اختيار موضوع الندوة الوطنية في سياق التفاعل مع مضامين الخطاب الملكي السامي ليوم 13 أكتوبر 2017 في افتتاح الدورة الاولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية العاشرة الذي أقر بمحدودية النموذج التنموي المعتمد ببلادنا وبلوغ مداه، و دعا “الحكومة والبرلمان، ومختلف المؤسسات والهيئات المعنية، كل في مجال اختصاصه” إلى ضرورة العمل على بلورة نموذج جديد أكثر ملاءمة و نجاعة. و قد أضحى إخراج النموذج الجديد للوجود و بحث سبل و آليات تنزيله بجودة و فاعلية يشكل اليوم أهم موضوع يؤطر الفكر الجمعي الوطني و يطرح بحدة للنقاش والفعل العامين،كما أضحى هاجسا يؤرق الفاعلين على اختلاف مواقعهم: عموميين و خواص، مهنيينو أكاديميين و مستقلين، مؤسسات وأفرادا.
و هيئة تفتيش الشغل،بحكم موقعها ومستوى تنظيمها و طبيعة الأدوار الحيوية الموكولة لها، يفترض فيها السعي للتجذر العميق في محيطها السوسيو مهني المباشر و محيطها المجتمعي الشامل و مراعاة ما يكفي من انفتاح و يقظة و تفاعل مع ما يعتمل داخل هذين المحيطين من نقاش و مبادرات و تحولات. ومن هذا المنطلق لا يمكن لهذه الهيئة أن تبقى بمعزل عن الحراك الفكري والنقاش العام والمبادرات الدائرة على الساحة الوطنية حول النموذج التنموي الجديد، كما لا يسعها إلا الانخراط بجدية في الدينامية الحالية والمساهمة الجادة في تفعيل النتائج المتمخضة عنها لاسيما ان لجهاز تفتيش الشغل من خلال وظائفه مساهمات في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
و تتمحور أهم مضامين النقاش و التحليل و التقييم المبرمجة خلال الندوة حول هدف رئيسي متمثل في البحث عن سبل دعم و تطوير مركز هيئة تفتيش الشغل من أجل تقويتها و تأهيلها للاضطلاع بدورها كاملا في إطار مشروع النموذج التنموي الجديد لبلادنا و ذلك على ضوء الخطاطة التوضيحية التالية:
و سيؤطر هذه الندوة العلمية الوطنية نخبة من الأساتذة الجامعيين و القضاة والأكاديميين والخبراء في التشريع الاجتماعي و تدبير العلاقات المهنية و في الاقتصاد و علم الاجتماع بعروض و مداخلات في المحورين الرئيسيين التاليين:
* المحور الأول: هيئة تفتيش كطرف معني بمشروع النموذج التنموي الجديد
* المحور الثاني: هيئة تفتيش في علاقتها مع متطلبات النموذج التنموي الجديد
كما ستعرف هذه الندوة تنظيم ورشات نقاش موضوعاتية:
* الورشة الأولى: مفتشية الشغل وسؤال التنمية الاقتصادية؛
* الورشة الثانية: مفتشية الشغل وسؤال العدالة الاجتماعية؛
* الورشة الثالثة: مفتشية الشغل وسؤال حكامة النموذج التنموي المنشود؛
* الورشة الرابعة: مفتشية الشغل وسؤال التنسيق والتواصل مع الفاعلين في مجال التنمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.