محمد الغراس يؤكد بروسيا دور جلالة الملك في النهوض بمنظومة التكوين المهني    حسنية أكادير يتعرف على خصمه في كأس الكاف    نشطاء يشيدون بعزيمة العداء البقالي بعد فوزه بسباق مدمى القدمين    راموس: نيمار ضمن الثلاثة الأفضل في العالم    إحباط عملية تهريب كمية كبيرة من “الحشيش” وسط هيكل سيارة كانت متوجهة إلى إسبانيا    دعم إسباني سخي للمغرب لمكافحة الهجرة غير الشرعية    رسائل سياسية عميقة بألسن بريئة…طفلات من الأقاصي للمسؤولين والمنتخبين: اتقوا الله فينا..خدموا ولا سيرو فحالكم اللهم إن هذا منكر!- فيديو    مدرب إتحاد طنجة: "انتهاء رحلتنا العربية لن يؤثر علينا و الفريق بدأ الموسم بانطلاقة قوية"    ميسي يغيب عن التشكيلة الرسمية لبرشلونة لمواجهة بيتيس    “حزب الله” يتوعد بالرد على الهجوم الإسرائيلي على لبنان “مهما كلّف الثمن” (فيديو)    لماذا اختفى الإسلاميون من ثورة السودان؟    أهلاويون يُطلقون هاشتاغ "#ازارو_مكمل".. والمهاجم المغربي يسخر من الإشاعات والانتقادات    بعدما أكدت دعمها للمغرب.. اليابان توجه صفعة جديدة لجبهة “البوليساريو” وترفض مشاركتها في قمة “تيكاد 7”    نصر الله يرد على إسرائيل بعدَ هجومها على بيروت: ما حصل لن يمر مرور الكرام…مستعدون للجوع ولا تمس كرامتنا    نيوكاسل يفاجئ توتنهام أمام جماهيره ويحرمه من الوصافة    تتسيقية أساتذة التعاقد تعود للإحتجاج بالرباط    المدير الجديد للأمن الجزائري يدفع الثمن باهضا    مؤسس كرانس مونتانا: جلالة الملك يمنح المغرب عقدا اجتماعيا وسياسيا جديدا وثوريا    الدكالي يطمئن مرضى الغدة الدرقية ويوصي بتوازن كميات الدواء    فاطمة الزهراء الحياني بنحاسية سباق الدرجات الجبلية    عشية انعقاد قمة (تيكاد).. اليابان تجدد التأكيد على عدم اعترافها بالجمهورية الوهمية    لليوم الثاني على التوالي .. مشتركو “إنوي” بتافراوت بدون “ريزو” .    حجز 92 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    طارق رمضان يواجه شكوى جديدة ب”الاغتصاب” بفرنسا من قبل سيدة خمسينية    تنظيم مهرجان الأركان الفلاحي و الثقافي بسيدي افني    إسدال الستار على فعاليات الدورة 14 لمهرجان "تيفاوين" بإقليم تيزنيت    خلاف بين قادة دول مجموعة ال7.. والسبب إيران    بعد المضيق والحسيمة جلالة الملك ينهي عطلته الصيفية بالغابون    عادات صحية تحمي طفلك من مشاكل البصر    إحباط عملية تهريب 92 كلغ من المخدرات عبر باب سبتة    الرمثا الأردنية تشتعل بالاحتجاجات والشغب بسبب السجائر    الحكم على كاتب ساخر بالسجن 11 عاماً في إيران    الطلب العالمي على لحم البقر والصويا وراء ازدياد الحرائق في الأمازون    ظهور رواية جديدة حول واقعة شجار “القاضي والشرطي” بمراكش.. شهادة طبية تتبث عجز القاضي.. وعناصر الشرطة “سخرت منه” عندما طالب بتطبيق القانون    7 أطنان سنويا.. “مناجم” المغربية تعول على ذهب إفريقيا لزيادة إيراداتها اقترضت ملايير الدراهم لهذا الغرض    “الكارثة مستمرة”.. مئات الحرائق الجديدة تجتاح غابات الأمازون الاستوائية الأكبر في العالم    فاس: مقدم شرطة يشهر مسدسه لتوقيف شخص عرض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة للتهديد بالسلاح الأبيض    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد.. استمرار ارتفاع درجات الحرارة    أزمة سوق العقار تشتد في 2019    عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي تحتفل بعيد الشباب المجيد    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت 7 : من مدرسة بن يوسف إلى جامعة القرويين    مبدعون في حضرة آبائهم 45 : بابا، كم أفتقدك!    «ليتني كنت أعمى» عمل جديد لوليد الشرفا    توتر الوضع في « الكركرات » يدفع المينورسو إلى إيفاد لجنة استطلاعية    حسين الجسمي يتألق في ثاني حفلات « ليالي عكاظ » الغنائية    كانت زيارة خاصة.. عندما بكى الملك محمد السادس بالحسيمة    جمعية الاصالة الكناوية تحيي موسمها السنوي بتارودانت    «الأمازون» على طاولة اجتماع «مجموعة السبع»    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان في نبات شائع    قصص وعبر    عضة كلب مسعور تودي بحياة طفل بآسفي    الدكالي يشرح أسباب نفاد دواء “ليفوثيروكس” ويطمئن مرضى الغدة الدرقية الدواء لا يتعدى ثمنه 25 درهما    جامعة هارفارد البريطانية: نبات القنب الهندي يحمل مفتاح علاج سرطان البنكرياس    بنكيران وأكل السحت    أَسْحَتَ بنكيران وفَجَر ! اللهم إن هذا لمنكر !!!    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندوة دولية بطنجة حول العلاج الاستبدالي للإدمان بالميتادون في المغرب
نشر في شمالي يوم 22 - 02 - 2019

انطلقت اليوم الجمعة بمدينة طنجة ندوة دولية تنظمها وزارة الصحة، بشراكة مع مجموعة “بومبيدو” التابعة للمجلس الأوروبي، حول العلاج الاستبدالي للإدمان بالميتادون في المغرب.
وتهدف الندوة، المنظمة بمناسبة تخليد الذكرى العاشرة لإدخال العلاج الاستبدالي بالميتادون للمغرب، إلى تقاسم تجارب المغرب والبلدان الأعضاء في شبكة “ميدنيت”، المكونة من حوالي 40 بلدا من ضفتي المتوسط والجوار الأوروبي، في مجال العلاج الاستبدالي، كما تشكل فرصة للتفكير في المعيقات الأساسية والرهانات التي تعترض هذا النوع من البرامج.
وتندرج الندوة، التي يشارك في فعالياتها حوالي 60 خبيرا، ضمن مخطط العمل لتبادل التجارب والدعم بين البلدان الأعضاء في الشبكة، وينتظر أن تساهم خلاصاتها التقنية والاستراتيجية في ضمان استمرار العلاج الاستبدالي، خاصة في ظرفية تتميز بمحدودية الموارد المالية الدولية من جهة، وتحقيق أهداف الأمم المتحدة المتعلقة بداء فقدان المناعة المكتسب.
وقال وزير الصحة، السيد أناس الدكالي، في كلمة تليت نيابة عنه، إن البرنامج الوطني لخفض المخاطر لدى مستعملي المخدرات عبر الحقن يمثل “أحد النجاحات في مجال التعاون بين القطاعات وبين الشركاء الوطنيين المعنيين”، مضيفا أن تجربة المغرب في المجال يمكن أن “تشكل نموذجا في إطار التعاون جنوبجنوب بالنسبة للبلدان المماثلة أو مع بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث نقترح مواكبتهم في هذه المعركة الطويلة الأمد”.
في هذا الصدد، أوضح أن الالتزام الرفيع المستوى للمغرب، مكن من إنجاح المشاريع التي أطلقت منذ عام 2008 في إطار شراكة بين وزارتي الصحة والداخلية ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، حيث تم إحداث عدد من المراكز المتنقلة لمكافحة الإدمان، والتي مكنت من التكفل ب 27 ألفا و 800 شخصا يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات، ما زال 6700 من بينهم يستفيدون من المتابعة، و 1660 شخصا تم التكفل بهم ضمن برنامج العلاج بالميتادون.
وأكد السيد الدكالي على أن الاستراتيجية الوطنية 2018 -2022 تروم تعزيز هذه المكتسبات وأيضا تطوير ردود أكثر تنوعا وملاءمة مع حاجات الأشخاص الأكثر عرضة، وفق مقاربة تحترم النوع الاجتماعي وحقوق الانسان، ومن خلال التعاون مع الفاعلين الوطنيين والدوليين، والذي يعتبر من المحاور الأساسية في هذه الاستراتيجية، موضحا في هذا الصدد أن دور المرصد المغربي للمخدرات والإدمان يعتبر “أساسيا” لتحسين فهم هذه الظاهرة واتجاهاتها والمساعدة على اتخاذ القرار.
بالمغرب، أضاف الوزير، بلغ معدل انتشار تعاطي المخدرات خلال الأشهر الاثنتي عشرة الماضية 4,1 في المائة في صفوف السكان الذين تتجاوز أعمارهم 15 سنة، أي ما يعادل 800 ألف شخص، مبرزا هيمنة تعاطي القنب الهندي (3,93 في المائة)، تليه المواد المهدئة (0,18 في المائة)، واستهلاك الكوكايين (0,02 في المائة) والهيروين (0,05 في المائة)، مشددا على أن استهلاك المخدرات عبر الحقن يزيد من احتمال الإصابة بالأمراض المعدية، خاصة فيروس فقدان المناعة المكتسب والالتهاب الكبدي سي.
وحذر الوزير من أن التمييز وانتهاك حقوق متعاطي المخدرات يحد من إقبالهم على طلب المساعدة، ما يؤدي إلى تفاقم المخاطر الصحية، لاسيما انتشار الأمراض المعدية، داعيا في هذا الصدد إلى ضرورة العمل على وضع “مقاربة للصحة العمومية متعددة القطاعات وشاملة”، من شأنها اتخاذ إجراءات فعالة في مجال الوقاية الأولية، لاسيما حماية الأطفال والشباب والحد من انتشار الاضطرابات المرتبطة باستهلاك المخدرات، وتأهيل وإعادة إدماج المتعاطين، وتقديم العلاج والتكفل بحاملي الأمراض المعدية.
من جانبه، اعتبر دوني أوبير، الكاتب التنفيذي لمجموعة بومبيدو، أن هذه الندوة تشكل مناسبة لاستعراض التجربة المغربية في المجال بعد 10 سنوات من إدخال العلاج الاستبدالي، موضحا أنه كتقييم أولي “يمكن القول أن ما أنجزه المغرب يعتبر نجاحا ويستجيب للمعايير التي وضعها المجلس الأوروبي”.
وأضاف أن تمويل هذا النوع من العلاجات يعتبر من “التحديات التي تعترض المغرب، وأيضا باقي البلدان الأوروبية”، مبرزا أن مجموعة بومبيدو، التي تضم حوالي 40 دولة، تشارك في الندوة ل “بحث وضع الإجراءات الضرورية للاستجابة لهذه التحديات”.
من جانبه، أشار البروفيسور جلال التوفيق، ممثل المغرب في شبكة “ميدنيت”، أن “المغرب كان من البلدان الرائدة في اعتماد العلاجات الاستبدالية منذ عام 2009، خاصة بالنسبة لمتعاطي الهروين”، معتبرا أن المغرب “راكم تجربة رائدة تؤهله ليشكل نموذجا وقدوة بالنسبة لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.