بايدن يستبعد إمكانية إدانة ترامب في مجلس الشيوخ    عموتا: الحظ والواقعية لهزم منتخب أوغندا    العثور على جثة مواطن باكستاني بطنجة    الرصاص يلعلع في بني ملال.. إصابة 3 رجال شرطة في عملية توقيف "گراب" بعدما هوجموا من قبل مساعديه وتعرضوا للضرب باستعمال السلاح الأبيض والرشق بالحجارة    خارطة جهات المملكة التي توصلت بحصتها من لقاح كورونا    هناوي:التصدي للتطبيع واجب وطني لتحرير الإرادة الوطنية في ملف قضية الصحراء من أجندة المقايضة والابتزاز    الفلسطينيون يرحبون برفض السعودية التطبيع مع الكيان الصهيوني    مشروع الدولة وعجز التنخيب السياسي 2/1    عموتة يستعين ب"مغضوب عليه" في مباراة أوغندا    الاستقلال يطالب الحكومة بدعم "الكسابة" بمساعدات مالية مستعجلة بدل الشعير فقط    الأنشطة المينائية بطنجة المتوسط تواصل النمو    طقس الثلاثاء : أجواء باردة نسبيا، و الاستقرار عنوان أغلب المناطق بالمملكة.    المغرب يجدد وقوفه إلى جانب الفلسطينيين والتزامه بإحلال سلام عادل بالمنطقة    اشتباكات بين الشرطة التونسية ومحتجين في "سبيطلة" بعد وفاة شاب أصيب في مظاهرة الاسبوع الماضي    المجلس الحكومي يتدارس تغيير النظام الأساسي للداخليين في مستشفيات الصحة العمومية    تعيين جانيت يلين أول امرأة في منصب وزيرة الخزانة الأمريكية    عزالدين عناية: الحديث لدينا في اليهودية لم يرتق بعد إلى حديث أكاديمي    صدور كتاب "السيونيزم أي المسألة الصهيونية: أول دراسة علمية بالعربية عن الصهيونية"، من تأليف محمد روحي الخالدي    كتاب "عيلبون – التاريخ المنسي والمفقود" لعيسى زهير حايك    هل ينهي ميسي مسيرته في برشلونة؟    الصحة العالمية تكشف أمرا جديدا شديد الخطورة عن كورونا    جمعية مهنية تفضح مندوب الصيد البحري و تطالب بتزويد ميناء أسفي بالصناديق البلاستيكية الموحدة    فيلكس: لست مستاء من الجلوس على دكة البدلاء    هذه توقعات المديرية العامة للأرصاد الجوية لأحوال الطقس اليوم الثلاثاء    أكادير: فتح البحت العمومي الخاص بمشروع تصميم تهيئة جزء من الجماعة الترابية الدراركة    فيروس كورونا: أعمال الشغب ضد حظر التجوال تتواصل في هولندا    دييغو سيميوني: أتلتيكو مدريد لازال بحاجة للتحسن    من ضمنها المغرب.. يوم خدمة OPPO ينظم في أكثر من 20 دولة    دراسة: إيقاع حياة أسرية مضطرب أثناء الحجر، وأطفال أمام الشاشات    اتفاقية لطيران الإمارات لتجربة IATA Travel Pass    النقابة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخراءطية تجدد مكتبها الوطني    انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا بالبيريمييرليغ    كانت هربات ليها ف 2008.. اسرائيل سلّمات لاستراليا أستاذة متهمة بالاعتداء الجنسي على درّيات صغار    من 3 حتى ل 5 سنين ديال الحبس.. مطالب بالزيادة فالعقوبة ضد الرجال لّي كيتعدّاو على عيالاتهم    دراسة: الجليد كيذوب بالزربة هاد ليامّات مقارنة مع منتصف التسعينات    فيه 8 د البيوتة و 12 طواليط.. سيلفستير ستالون باغي يبيع القصر ديالو – تصاور    ها لخبار اللي فرح بيها اخنوش الفلاحة الصغار    التونسية نرمين صفر "راقصة كورونا" متهمة بالاعتداء على الأخلاق بسباب الشطيح!    أمغار الدغرني وإسرائيل    الملك الراحل الحسن الثاني في مذكرات الوزير الفرنسي رولان دوما: في حالة تمسك الاسرائليين بتحويل القدس إلى عاصمتهم الأبدية، يتوجب عليهم التخلي للمسلمين عن أحياء المدينة التي تخصهم، خاصة دور العبادة    هِي رُوحِي اصَّعَّدَتْ فِي رَحِيلٍ    كأس إفريقيا للأمم لأقل من 20 سنة:زكريا عبوب يؤكد أن الطموح هو التتويج    وداد تمارة يرغم لوصيكا على التعادل    متلازمة "ذراع الفأرة" تهاجم موظفي العمل المكتبي    بعد تورطهم في قضايا فساد.. الداخلية تعرض ملفات رؤساء جماعات على محاكم جرائم الأموال    وفاة أشهر مهرب مخدرات في المتوسط بعد تصادم مع زورق تابع للجمارك    تهدف تقوية ارتباط مغاربة الخارج ببلدهم الأصلي.. وزارة الوافي تطلق منصة "بلادي فقلبي"    شيوع الامية مظهر من مظاهر اخفاق النظام التربوي وفشل السياسات التنموية    عين على "الحملة الوطنية للتلقيح"    إنزكان تتوصل بحصتها من لقاح كورونا.. ومسؤول طبي: "اليوم عيد" (فيديو)    مسيرة حياتنا ..    شعراء يمثلون التنوع الثقافي المغربي    عشاق الموسيقى أمام طبق غنائي متنوع.. نهاية الأسبوع الماضي شهدت إصدار أزيد من 25 أغنية    هل يكون للسينما العربية حظ بقائمة ترشيحات الأوسكار 2021؟    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بمشاركة أزيد من 100 برلماني.. أعضاء مجلس النواب الليبي يحلون بطنجة
نشر في شمالي يوم 23 - 11 - 2020

ينعقد بمدينة طنجة، ما بين 23 و 25 نونبر، الاجتماع التشاوري لأعضاء مجلس النواب الليبي بمشاركة أزيد من 100 نائب يمثلون مختلف الطيف السياسي الليبي.
وأعرب النائب محمد الرعيض، في تصريح للصحافة بالمناسبة، عن الشكر الجزيل للمغرب، ملكا وحكومة وشعبا، على احتضان الاجتماع التشاوري بين أعضاء مجلس النواب الليبي، مبرزا أن عقد الاجتماع في طنجة يدل على "حرص المغرب على دعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة، فالمملكة المغربية كانت راعية الاتفاق السياسي الذي ساهم كثيرا في استقرار ليبيا".
وأبرز أن عدد النواب الحاضرين الآن بطنجة يصل إلى 103 نائبا، علما أن النصاب القانوني لمجلس النواب الليبي يصل إلى 95 نائبا، مضيفا أن "النواب ما زالوا يفدون على طنجة، حيث قد يصل عدد المشاركين إلى ما بين 110 و 120 نائبا".
وتابع "أن الأمر يتعلق بالاجتماع الأول منذ عدة سنوات لمجلس النواب، الذي يعتبر الجسم الشرعي الوحيد في ليبيا منذ انتخابه سنة 2014′′، مضيفا أن المشاركين يعولون على الاجتماع لتحديد "جدول أعمال لجلسة رسمية لمجلس النواب تنعقد في ليبيا من أجل الاتفاق على كل ما من شأنه أن يصب في مصلحة ليبيا".
من جانبه، جدد أيمن سيف النصر، عضو مجلس النواب الليبي، الشكر لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وللمملكة المغربية على الجهود المبذولة لتسوية الأزمة الليبية، مشيرا إلى أن الاجتماع التشاوري لمجلس النواب بطنجة يروم "التصدي للاستحقاقات المقبلة، خاصة بعد تغير الظروف وظهور ضوء في آخر النفق وأمل لاستعادة السيادة والاستقرار بليبيا".
وتابع "سنتفق على الخطوط العريضة للمشروع القادم، إن شاء الله سنتمكن من عقد جلسة في ليبيا كاملة النصاب، بحضور النواب الذين يعبرون عن إرادة الشعب الليبي، للخروج بقرارات مصيرية تعيد إلى ليبيا أمنها واستقرارها".
وقال إن "وجودنا الآن يعتبر صمام أمان لهذه العملية، من أجل التصدي للاستحقاقات المقبلة، وعلى رأسها المسار الدستوري والانتخابات، والتي ستمكن ليبيا من استعادة استقرارها بسرعة".
في السياق ذاته، سجلت النائبة بمجلس النواب الليبي، حليمة الصادق، أن الهدف الأساسي من الاجتماع التشاوري، الذي يشهد مشاركة أزيد من مائة نائب من شرق ليبيا وغربها وجنوبها، يكمن في "توحيد مجلس النواب"، مبرزة سعي المشاركين للخروج ب "رؤية موحدة لإخراج ليبيا من المنزلق".
وقالت "نأمل بأن نخرج من الاجتماع التشاوري بطنجة بنتيجة إيجابية ألا وهي عقد جلسة كاملة النصاب بمدينة ليبية يحدد فيها مصير ليبيا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.