بلاغ:مشاريع مندمجة في قطاع الماء في اطارعقد التدبير التشاركي بجهة مراكش اسفي.    الرواية المعرفية: رهانات متجددة وخروج عن المالوف…    ساكنة بنكرير واقليم الرحامنة تؤدي صلاة الاستسقاء…    أخنوش يدعم العماري لتعويض الصيادين المتضررين في الشمال    توقف وتعديل عدد من رحلات القطارات يومي السبت والأحد في محوري الدار البيضاء- مراكش والدار البيضاء- القنيطرة    القضاء يستقبل 13 ملفا حول اختراق المعطيات الشخصية للمواطنين    البيضاء.. وقوع مواجهات بين شبان مغاربة ومهاجرين أفارقة دون تسجيل إصابات بشرية    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى الرئيس المصري إثر الاعتداء الإرهابي الذي استهدف المصلين بأحد مساجد العريش    ها ابرز توقعات العرافة العمياء لسنة 2018    ها شكون هي الأردنية صاحبة أجمل إطلالات 2017    "الشريف للفوسفاط" يفتتح وحدة جديدة لإنتاج الأسمدة في الجرف الأصفر    المَدرسَةُ المغرِبيّةُ وَخَطأُ التَّفريطِ فِي دورِها التَّربَويِّ    مغاربة بالعرائش ينقدون مهاجرين أفارقة في البحر من الغرق(فيديو)    حلوى فاسدة تتسبب في تسمم 14 تلميذا بانزكان    نداء إلى عقلاء حزب المصباح بمجلسه ومؤتمره الوطنيين    المرأة، الخبز، الجنة    كوهلر يتجنب ألغام الصحراء في أولى جلساته في مجلس الأمن    الحي الجامعي بالجديدة ينظم الملتقى الجامعي المحلي للرياضات الجماعية    بالفيديو ...بعد المواجهات ،أفارقة يتهمون المغاربة بالعنصرية(فيديو)    صفقة دفاعية مفاجئة لريال مدريد في الميركاتو الشتوي    "غزالة سوس" تلتهم قرش أسفي وتتصدر البطولة    صور وفيديو.. شاهد عيان يروي تفاصيل « محرقة ولاد زيان »    الدار البيضاء بالفيديو: مواجهات عنيفة بين شبان مغاربة ومهاجرين أفارقة    بركة: "الشعبوية" تُسَبب العزوف .. و"القطبية الحزبية" تهدد المغرب    لحظة وفاء لروح المرحوم التهامي الداد (القصري).    مفاجأة سارّة.. غسل الأواني وطي الملابس يطيلان العمر!    رئيس الحكومة يجيب على أسئلة البرلمانيين الإثنين المقبل    باب ما جاء في علم الاخلاق: ثورة الاخلاق ثورة أدبية    التلفزيون الرسمي لايران : سلوك ولي العهد السعودي "أحمق وغير ناضج"    بالفيديو.. السعودية تسمح لصحافية بالتصوير داخل الفندق الذي حجزت فيه الأمراء    رونار صانع المعجزات    يتقدمهم عامل الاقليم.. ساكنة مدينة الناظور تؤدي صلاة الإستسقاء طلبا لغيث السماء    فضيحة .. مستشفى يعطي موعد لمريض لإجراء اختبار بعد سنة    النجم الأرجنتيني "ميسي" يتسلم الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا    رئيس زيمبابوي الجديد يتعهد بإعادة بناء البلاد وخدمة الجميع    الملك يعزي السيسي ويدين الهجوم الإرهابي البشع في سيناء    كريستيانو يُسجل الأهداف في 10 مباريات ضد ملقا    بيونسيه أغنى فنانة لعام 2017    "العين الحمرا"..جديد الفنان المغربي "مسلم"    بسبب "دُونور" والمونديَاليتّو".. ديربي الوداد والرجاء يَسير نحو التأجيل!    عاجل.. شرطة لندن تتعامل مع حادث في محطة القطار على أنه "إرهابي"    الحكومة تتجه نحو فرض ضريبة جديدة على الوداديات السكنية    ميناء طنجة المتوسط 1 يحقق رقما قياسيا في معالجة الحاويات خلال أكتوبر الماضي    افتتاح ثاني مركز ثقافي لمؤسسة علي زاوا بحي بني مكادة في طنجة    في الحاجة "للحكيم عبد الله بها"    خلال ترؤسه للمجلس الإداري ل"دار الصانع".. ساجد يدعو لاعتماد التكنولوجيا الرقمية في الترويج للصناعة التقليدية    دراسة: 71 في المائة معدل الولوج للخدمات البنكية.. وشباك لكل 5500 مغربي        داء "الليشمانيوز" يصيب عشرات التلاميذ بزاكورة.. والصحة توضح    جودة العمل والعدالة الاقتصادية والاجتماعية لمواجهة التخلف    الريسوني ينضاف إلى اللائحة السوداء لأعضاء المنظمات المحرضة على الإرهاب    فرنسا.. ستة أشهر حبسا نافذا لشرطي صفع مهاجرا    "نيتو وصوبيخانو" يستعرضان الريادة الإسبانية في هندسة المتاحف    دراسة. يلا ولدتو ولادكوم على التوالي غايجيهوم التوحد    تحف نادرة تسافر بزوار الدار البيضاء عبر تاريخ المملكة العريق    لماذا لا يستيقظ الإنسان على صوت شخيره المزعج للآخرين؟    شهيدات الدقيق: من المسؤول عن مآسي نساء بوالعلام؟    أحكام صلاة الاستسقاء وصفتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعزيز التعاون المصري المغربي في مجال الصحة ومكافحة مرض الالتهاب الكبدي الوبائي "سي"
نشر في دنيابريس يوم 21 - 10 - 2017

في إطار جهود السفارة المصرية بالرباط لتعزيز التعاون بين مصر والمغرب في مختلف المجالات، قامت السفارة بالتعاون مع وزارة الصحة بالمملكة المغربية بترتيب زيارة لوفد رفيع المستوى من وزارة الصحة المصرية إلى المغرب خلال الفترة من 16 إلى 18 أكتوبر الجاري. وأجرى الوفد المصري، بمشاركة القائم بأعمال السفارة المصرية، المستشار/ محمد خليل، لقاءات مع مسئولي عدد من المديريات والمؤسسات الطبية التابعة لوزارة الصحة المغربية؛ من بينها "مديرية الاوبئة ومحاربة الامراض" بالرباط؛ و"مركز ابن سينا" الطبي؛ و"مديرية الادوية والصيدلة"؛ و"مديرية التخطيط والموارد المالية" بوزارة الصحة؛ حيث تم استعراض تجربتي البلدين في مجال مكافحة الاوبئة والامراض؛ وعلاج مرضى الالتهاب الكبدي الوبائي "سي" على وجه الخصوص. وأعرب القائم بالأعمال المصري خلال تلك اللقاءات عن الشكر والتقدير للجانب المغربي على حفاوة الاستقبال، وما أبداه من تعاون، مؤكداً أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات، وبخاصة في مجال الصحة؛ في ضوء ما شهده من تقدم كبير في كل من مصر والمغرب، وبالنظر لما يتيحه من آفاق للتكامل فيما بينهما، معرباً عن تطلعه لخروج تلك الزيارة بأفكار وتصورات طموحة للتعاون بشكل ملموس في مجالات محددة بين البلدين. وتم خلال الزيارة بحث تبادل المعلومات والخبرات وتفعيل مجالات التعاون في مكافحة الامراض والاوبئة؛ خاصة مرض الالتهاب الكبدي الوبائي "سي"؛ والنظر في مشروع بروتوكول للتعاون الصحي بين البلدين؛ ومشروعي اتفاقية توأمة بين "القصر العيني" في مصر و"مركز بن سينا" بالرباط؛ وبين "معهد ناصر للبحوث والعلاج" و"مركز ابن رشد" بالدار البيضاء. وصرح الدكتور قدري السعيد؛ المدير التنفيذي للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية في مصر؛ بأن زيارة الوفد المصري تأتي في إطار العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين الشقيقين؛ والتعاون المثمر بينهما في المجال الطبي ومكافحة الامراض والاوبئة؛ خاصة مرض الالتهاب الكبدي الوبائي "سي"؛ مشيرا الى أن الوفد عرض التجربة المصرية في مجال علاج فيروس سي والسيطرة عليه؛ ومعدلات الشفاء والنتائج التي أمكن الوصول اليها.
وأضاف أن التجربة المصرية في علاج المرض والسيطرة عليه تعد من التجارب الرائدة على المستوى الدولي؛ وأشادت بها منظمة الصحة العالمية؛ لما حققته من طفرة علاجية منذ اطلاق "الخطة القومية لمكافحة فيروس "سي" في اكتوبر 2014؛ والتي شملت علاج مليون ونصف المليون مريض؛ بتكلفة لا تتجاوز ربع التكلفة العالمية وبنفس نوعية الدواء الفعال ونسبة شفاء بلغت 95%؛ وهو ما ساهم في محاصرة المرض بشكل ملحوظ؛ مؤكدا أن وزارة الصحة تعمل على الانتهاء من علاج المرضى على قوائم الانتظار خلال فترة وجيزة؛ بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية. وأوضح أن التجربة المصرية في علاج فيروس "سي" جمعت بين الجانب الوقائي والجانب العلاجي؛ وساهمت في تنفيذها منظمات المجتمع المدني التي ساعدت في حل المشكلة، مشيرا الى أن هناك 164 مركزاً على مستوى الجمهورية تقدم العلاج للمرضى بالمجان؛ ويتم التوعية المستمرة بطرق الوقاية من المرض عبر الاتصال المباشر والندوات والحملات الاعلامية والقوافل الطبية. وأشار الى أن تجربة مصر في علاج فيروس "سي"؛ بدأت بدواء "السوفالدي" المصري؛ الذي اعتمد في 6 ديسمبر عام 2013، وبدأ تصنيعه واستخدامه في مصر في 16 أكتوبر 2014، وهو ما يعتبر إنجازا؛ لبدء علاج المرضى في مصر بعد مرور عشرة أشهر فقط من اعتماد "هيئة الأغذية والادوية الأمريكية FDA" للدواء؛ لاسيما وأن الدواء المصري أقل تكلفة وبنفس جودة الأدوية العالمية الأخرى.
وأضاف أنه تمت مناقشة عدد من المقترحات بين الجانبين المصري والمغربي خلال الزيارة؛ من بينها توقيع بروتوكول تعاون في مجال علاج فيروس "سي"؛ ينظم مجالات التعاون وتبادل الخبرات والمعلومات؛ وتنظيم رحلات علاجية الى مصر بتكلفة تقل عن نصف تكلفة العلاج السائدة؛ شاملة نفقات الانتقال والاقامة والعلاج. وأشاد المدير التنفيذي للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية في مصر بتجربة المغرب في مكافحة مرض الالتهاب الكبدي الوبائي "سي"؛ مشيرا الى أن الوفد المصري وجد ترحيبا كبيرا من المسئولين المغاربة بالمقترحات التي طرحت خلال الزيارة؛ مما يعكس رغبة حقيقية في تطوير التعاون المشترك في علاج فيروس سي؛ وهو ما يفتح نافذة أمل جديدة للمرضى في البلدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.