"الهاكا"تنذر قنوات القطب العموي بسبب وصلة إشهارية تشيد بالإرهاب - العلم    إستقلاليو الشمال يجتمعون في ذكرى رحيل الزعيم علال الفاسي    سحب السلفادور لاعترافها ب”البوليساريو” يرعب الكيان الوهمي ويوقظ مخاوفها من توسع قاعدة رافضيها    خطر الحرب الإيرانية "الهجينة" .. أمريكا تجرب سياسة الكوابح والحوافز    إدانة زوجة ناتنياهو باستغلال المال العام لدفع أثمان وجبات طعام والأخيرة تطلب آداء الغرامة بالتقسيط    قضية "الهارب" حمد الله تتخذ أبعادا خطيرة وتضع جامعة كرة القدم في موقف حرج مع "الكاف" !    الترجي يتحدى الفيفا ويصنع قانونه الجديد    تقرير | صلاح رفض عرضين من يوفنتوس وريال مدريد    سكالوني: الشيء الأكثر أهمية الآن هو تصحيح الأخطاء    المغرب – زامبيا.. آخر اختبار ودي ل”الأسود” قبل “الكان” ورونار سيدخل بتشكيلته الأساسية    مجهولون يذبحون حصاناً وينكلون به    إعتقال شرطي برفقة مبحوت عنه متلبسين بترويج الكوكايين    موريتانيا ضيف شرف الدورة الحالية لمهرجان طانطان.. والعثماني يأكد أنه أصبح معلمة ثقافية مهمة    افتتاح مهرجان مكناس الدولي للسينما    مؤهلات فاس الحضارية والثقافية .. رافعة أساسية للاستثمار    للراغبين في الاستثمار ..هذا موعد وتفاصيل بيع أسهم الدولة في اتصالات المغرب    لطيفة رأفت في أول ظهور لها بعد الحمل: بارْكو ليا ودْعيو معايا (فيديو) على هامش مهرجان القفطان في دورته الرابعة بأكادير    كلفة تنفيذ الاتفاق الاجتماعي تتجاوز 14 مليار درهم    وهبي: سننظف البام من الانتهازيين.. ولا نريد حزبا يتآمر على الأحزاب في لقاء تواصلي بأكادير    اخنوش يفتتح الجناح المغربي في معرض القنص "غيم فير 2019 " بفرنسا    منتدى أصيلة تعلن عن موعد افتتاح الدورة 41 لوسمها الثقافي الدولي    الضرائب والمحافظة تحاصران مافيا “النوار”    رئيس مجلس الشيوخ الشيلي يشيد بالملك    تحذيرات من بطء البت في الشكايات    شاهد الفيديو : أجواء عادية من امتحانات نيل شهادة البكالوريا بمدينة بن الطيب    “رام” تدشن قاعدة جوية بالعيون    اللي بغا زياش.. ها شحال خاصو يميزي فحساب أياكس    رسميا.. الدفاع الحسني الجديدي يتعاقد مع لاعبين أجنبيين    الكأس الذهبية 2019: بداية قوية للمكسيك وكندا    تكريم هامات من السنيمائيين في حفل افتتاح المهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس    للا حسناء تترأس افتتاح مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة    حادث الاعتداء على ألمانية بطنجة.. البحث عن الدافع بين السرقة والتطرف؟    المهرجان الدولي (ماطا) يساهم في ربط جسور التواصل بين شمال المغرب وجنوبه    العثماني أمام نساء حزبه: جهات عاد قطَّر بها سقف السياسية تستغل الحملات الاجتماعية    أجواء حارة خلال طقس نهار اليوم    في أسبوع واحد.. الأمن الإسباني يوقف أكبر شبكة تنشط لتهريب المخدرات    تجميد أصول عائلة بوتفليقة بسويسرا    نيوزيلندا..تحذير من حدوث تسونامي إثر زلزال بقوة 4ر7 درجات    ترامب يتهم نيويورك تايمز ب"الخيانة العظمى"    كم عدد مستخدمي الإنترنت في العالم؟    تركتها بعد5 أشهر من ولادتها.. امرأة عمرها 80 عاما تلتقي والدتها    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    إقليم شفشاون يستعد لموسم صيفي حافل بمعارض المنتوجات المجالية    من بعد قرار ترامب.. “هواوي” غادي تدخل عالم السيارات ذاتية القيادة فهاد العامين    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    ندوة بطنجة ترصد التوجهات الحديثة لمحكمة النقض في المنازعات العقارية    ورطة اتصالات المغرب    أزيد من 1500 تلميذ وتلميذة يؤثثون فضاء تطوان مبدعة    الناظور.. مؤثر جدا: دموع الفرح والإيمان بالقدر في قرعة الحج 1441ه ،بالملحقة الثانية+ فيديو واللائحة    رفع نسبة الحديد في القمح والأرز و الشعير لتفادي مخاطر فقر الدم وسط الناظوريين    حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة السعيدية    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    دراسة إسبانية حديثة: طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية    فاس.. ساجد يوزع معدات للوقاية الشخصية على صناع الدباغة    هاكيفاش كيأثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هزيمة هولندا تُعيد الألمان إلى نقطة الصفر
نشر في البطولة يوم 14 - 10 - 2018

تلقت مساعي المنتخب الألماني في تجاوز كابوس الخروج من مونديال روسيا 2018، صفعة جديدة عقب الهزيمة المؤلمة أمام مضيفه الهولندي بثلاثية، مساء السبت، في أمستردام، في دوري الأمم الأوروبي.
وسيكون الشغل الشاغل لمدرب الماكينات يواخيم لوف يوم الأحد هو محاولة جمع شتات الفريق مجددا، بعد أن تلقى الفريق أكبر هزيمة في تاريخه أمام نظيره الهولندي.
وظهر تراجع المستوى والثقة بين صفوف المنتخب الألماني بشكل واضح في المباراة، وهو نفس الأمر الذي عانى منه الفريق في روسيا، مما يفتح الباب مجددا أمام التكهنات بشأن مصير لوف.
ولا يوجد متسع من الوقت حاليا لإثارة مثل هذه التساؤلات حيث تستعد الماكينات لمواجهة ديوك فرنسا الثلاثاء في المجموعة الأولى من المستوى الأول لدوري الأمم الأوروبي.
وبعد الخروج من دور المجموعات في مونديال روسيا، راود لوف وفريقه الأمل في بداية جديدة، وبدا أن الأمور تمضي في مسارها الصحيح بعد التعادل سلبيا مع فرنسا ثم الفوز على بيرو 2 -1 وديا الشهر الماضي.
ولكن لوف خلال مباراته رقم 168 والتي جعلت منه المدرب الأكثر قيادة للمباريات في تاريخ المنتخب الألماني، اكتفى بالنظر بحسرة لفريقه متأثرا بإهدار كم هائل من الفرص، بجانب أن الفريق افتقد بشكل ملحوظ إلى أدائه المعهود قرب النهاية أمام هولندا.
وتسبب الحارس مانويل نوير في تسجيل فيرجيل فان دايك الهدف الأول لهولندا في الدقيقة 30، وأضاف ممفيس ديباي الهدف الثاني قبل ثلاث دقائق من النهاية قبل أن يختتم جورجينيو فينالدوم التسجيل في الوقت بدل الضائع.
وهذه هي الهزيمة الأولى للألمان أمام هولندا منذ 16 عاما، وهي الأكبر في التاريخ أمام الطواحين، وهي ثاني أكبر خسارة في تاريخ لوف منذ مباراته أمام التشيك قبل 11 عاما والتي خسرها 0-3.
ووصف لوف الهزيمة بأنها مؤلمة للغاية ومخيبة للأمال وقال: علينا أن نتوصل إلى التشكيل الأمثل والخطة الأنسب أمام فرنسا.
وأضاف: في باريس، نحن كفريق، وكأفراد علينا أن نفرض شخصيتنا، علينا أن ننهي الهجوم الذي من المتوقع أن نتعرض له الآن، ربما ، إن أمكن، علينا أن نحصد نقطة ثم نفوز على ملعبنا أمام هولندا. وبعدها بشكل ما سيكون لدينا فرصة، إذا لم نفعل ذلك سنهبط بكل تأكيد.
ولازال لوف يرى أنه من المناسب استمرار ثقته في الجيل الفائز بلقب مونديال البرازيل 2014، رغم ابتعاد نجوم مثل ماتس هوملز وجيروم بواتينغ وتوني كروس وتوماس مولر عن مستواهم.
واستدعى لوف مارك اوث أمام هولندا لكنه ابقى العديد من اللاعبين اليافعين على مقاعد البدلاء ، أمثال ليروي ساني وجوليان براندت، قبل الدفع بها في الشوط الثاني.
وأوضح لوف: الوصول إلى المزيج المناسب أمر مهم، لا يمكننا أن نتوقع المعجزات من اللاعبين الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و21 و22 عاما، نرى أن تيمو فيرنر وجوليان براندت وليروي ساني وسيرج نابري لازالوا في حاجة إلى الوقت.
وتابع: قبل أربعة أسابيع، قدمنا مباراة جيدة أمام فرنسا بطلة العالم بوجود بواتينغ ، هوملز أو كروس. نحتاج إلى بعض اللاعبين في مثل خبرتهم. بالتأكيد، لازلت أرى أنه لا يمكن الدفع فقط باللاعبين الصغار، نحتاج إلى لاعبين سبق لهم تحقيق انجازات.
وافتقد لوف جهود ماركو ريوس، إلكاي غندوغان، ليون غوريتسكا، أنطونيو روديغير بسبب الإصابة.
ويرتبط لوف بعقد مع منتخب ألمانيا حتى عام 2022، وبعد مونديال روسيا التقى مع مسؤولي اتحاد الكرة لتحليل التجربة المريرة، والحديث عن التغيرات المحتملة. ولكن بعد الهزيمة المؤلمة أمام هولندا، يدرك لوف جيدا أنه سيكون عرضة لمزيد من الشكوك وبالتالي لا مفر من تقديم أفضل ما لديهم أمام فرنسا يوم الثلاثاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.