المغرب يرد على تقرير "مراسلون بلا حدود" الذي رسم صورة قاتمة لواقع الصحافة    مطار الحسيمة يحقيق نموا مهما في حركة المسافرين    ترامب يهاجم الصحافة: واشنطن بوست ونيويورك تايمز الأكثر كذبا    ممرضو وتقنيو الصحة يصعدون احتجاجاتهم الشهر القادم    بعد رفض "الكاف" مشاركته في الكان .. مصرع لاعب غينيا بعد عودته لبلاده    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية “تعترف وتقدم نصيحة مهمة”    إشارة "مبهمة" من رونالدو عقب الإقصاء من أبطال أوروبا    خبر سار لجماهير الوداد.. الحداد جاهز للديربي    أمن العيون يوقف شابا عشرينيا نصب على تجار المدينة مدعيا تحضيره لحفل زفاف    مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة -فرع السنغال: زيارة البابا "خطوة مباركة" لجلالة الملك    الزاكي: فوزنا على مولودية وجدة مستحق .. وهذا ما أزعجني في اللقاء    يوسفية برشيد تفوز على الماط وتلتحق بالمركز الرابع    بعد فوز يوفنتوس بالدوري الإيطالي.. رونالدو يدخل تاريخ كرة القدم بإنجاز غير مسبوق    توقعات الطقس لغد الأحد.. عودة الأمطار مع زخات رعدية في هذه المناطق    صادم: إستنفار أمني بالداخلة بعد وفاة شاب بطلقة نارية    أطاك المغرب تعلن مشاركتها في مسيرة "الأحد" تضامنا مع معتقلي حراك الريف    الوكيل العام يأمر بسجن سارق البنك ونشطاء يطالبون بالعفو عنه    نقل المندوب العام للسجون إلى باريس لإجراء عملية جراحية دقيقة وعائلات معتقلي الريف تدعو له بالشفاء    بنعرفة كيرد على لشكر: التفكير فالمطالبة بتعديل المادة 47 من الدستور تفكير معندو حتى شي معنى وضيّق    تنظيم اسبوع للتلقيح بالمستشفيات العمومية ابتداء من الاثنين المقبل    بنك المغرب: ارتفاع الدرهم ب0.09% مقابل الأورو ومقابل الدولار    “التعاضدية الفلاحية” توقع 3 اتفاقيات بمعرض الفلاحة (فيديو) هذه تفاصيلها    جوارديولا: لو كنت لاعباً ما استطعت الفوز بعد وداع "الأبطال"    مورينيو يُصفي حساباته مع مانشستر يونايتد    بالفيديو.. فلوس صحيحة لقاوها عند الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير.. حاطهوم غير فالباليزات فدارو    ليمار يبقي على آمال أتلتيكو في اللقب بهدف متأخر    أزيد من 2 مليون مسافر عبر مختلف مطارات المملكة في شهر واحد    غضب « السترات الصفراء » يختلط بحريق ولهب كاتدرائية نوتردام    الغرفة الفلاحية لسوس تنظم رحلات مؤطرة لفلاحي الجهة لزيارة المعرض الدولي للفلاحة بمكناس في دورته 14    بالفيديو. القرطاس كيلعلع فغفساي بسباب قايد بغا يحيد للمزارعين ماكينات ديال الفلاحة    بريمييرليغ.. صدمة مصرية بعد إعلان عن جائزة لاعب العام    خطير: إتلاف 830 طنا من المنتجات الغذائية كانت في طريقها لموائد المغاربة في رمضان    اختتام فعاليات الدورة 12 ل " سامبوزيوم القيم " بالحسيمة    مصر تفتح مراكز التصويت على بقاء "الرئيس السيسي" إلى 2030    شباب شيشاوة يتالقون في مصر بحصولهم على 4 جوائز مسرحية    وسط حضور وازن.. افتتاح مسجد حي العمال بمدينة أزغنغان    بعد أداء مشرف لروائع عمالقة “الزمن الجميل”.. المغربي “علي المديدي” يتأهل إلى نصف نهائي البرنامج    تلفزيون فلسطيني يجمع المشرق والمغرب والشام والخليج في القدس عربية    بعد تأهل ممثل أكادير: هذا هو الكوبل الفائز بلقب :”للا العروسة” 2019.    افتتاح أشغال اليوم العالمي للهيموفيليا بالحسيمة بحضور الأطباء والفعاليات    بني ملال تحتضن فعاليات الدورة الأولى للجائزة الوطنية لفن الخطابة    أمير المؤمنين يعطي تعليماته السامية لوزير الداخلية قصد تنظيم انتخابات الهيئات التمثيلية للجماعات اليهودية المغربية    بدء التصويت على التعديلات الدستورية في مصر.. والمعارضون يلبسون الأسود    "ستيام" تحتفي بذكراها المائوية وتطلق خدمات نقل جهوية جديدة    افتتاح منتجع وسبا هيلتون طنجة الهوارة الجديد    من الشعبي إلى « الراب ».. الستاتي يغير « الستايل »ويدخل حرب « الكلاش »    فيديو وصور .. البابا يقبل أقدام سجين مغربي بإيطاليا    زوجة عيوش تمثل المغرب بفيلم « آدم » بمهرجان « كان » السينمائي »    الملك محمد السادس يبعث ببرقية تعزية لأسرة الفنان المحجوب الراجي    الزين ولاطاي كلشي كاين في مراكش. والتبوگيصة برعاية مادام أخنوش – فيديوهات    فضيحة جديدة هزات عرش “فيسبوك”    مسلمو الدنمارك يتظاهرون ضد إحراق المصحف    مرصد بكلية الحقوق ينفتح على محيطه في سطات    جامعي نيجيري يربط بين انتشار الإسلام بإفريقيا وصوفيّة المغرب    الحسيمة.. اخصائيون يؤكدون على اهمية التحسيس والتشخيص لمواجهة الهيموفيليا    “القمر الوردي” يطل على الأرض في “الجمعة العظيمة”    دورة تكوينية في ''قواعد التجويد برواية ورش عن نافع'' بكلية الآداب بالجديدة    إجراءات جديدة خاصة بالحجاج المغاربة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« معا ».. بديل سياسي جديد ضد « التقليدية » و »العداوات المسبقة »
نشر في فبراير يوم 22 - 03 - 2019

تعزز المشهد السياسي الوطني بحركة تحمل اسم « معا « ، والتي أعلن عن ميلادها خلال لقاء صحافي نظم مساء أمس الخميس بالدار البيضاء.
وتضم الحركة في عضويتها مجموعة من الأعضاء المؤسسين المغمورين، منهم جامعيون وأطباء وإعلاميون ومهندسون وأطر في مختلف المجالات وفاعلون جمعويون.
وحسب ميثاق الحركة ، الذي جرى تعميمه بالمناسبة ، فإن » معا » تقدم نفسها كبديل ديمقراطي، تتماهى مع كل المغاربة وتجمعهم ، بصورة » تمثل قطيعة مع الأشكال التقليدية، كنها وممارسة، من خلال قوة اقتراحية بناءة وعقلانية، دونما انزلاق نحو الأحكام الجاهزة أو العداوات المسبقة « .
وأبرز الميثاق أيضا أن الحركة تؤمن بحتمية العمل الجماعي كسبيل وحيد لإحداث » تغيير عميق في أساليب الممارسة السياسية السائدة « ، فضلا عن الإيمان بمجتمع قوي يحمي كل أفراده باختلاف طبقاتهم، وبضرورة إعادة نسج روابط الثقة بين المواطنين حاكمين ومحكومين، وجعل المواطن في قلب القرار السياسي .
وفي هذا الصدد قال العضو المؤسس ياسين عاليا ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الحركة، التي تتوفر مرحليا على مجموعة من المنسقين، تشتغل بشكل جماعي في إطار من التناسق ، مع العمل على الانفتاح على كل الطاقات والكفاءات الوطنية.
وتابع عاليا ( أستاذ مادة الاقتصاد بالدار البيضاء ) أن الحركة التي تحرص على مبدأ الاستقلالية في القرارات، عازمة على الاشتغال وفق » مقاربة جديدة ومغايرة » لتلك السائدة في العمل السياسي الحالي.
أما العضو المؤسس الآخر زكريا غارتي ، فقد أشار إلى أن الحركة وضعت برنامجا للتواصل الفعلي المباشر والافتراضي ( الشبكة العنكبوتية ) مع المغاربة في المدن وفي المغرب العميق ، وذلك من أجل التفاعل وبلورة تصورات في عدة مجالات ( التعليم ، الصحة وغيرها)، مشيرا إلى أن الحركة تسعى للعمل مع كل الذين يتقاسمون معها نفس الرؤية .
وحسب هذا الإطار المالي ، فإن الأعضاء المؤسسين يسعون أيضا لتحقيق إنجازات لفائدة الوطن والمواطنين، من خلال المساهمة في إيجاد حلول مشتركة للمشاكل التي تواجه البلد .
وفي سياق متصل اعتبروا أعضاء آخرون ، في تدخلات لهم ، أن الحركة هي مشروع جرى الاشتغال عليه منذ شهر مارس 2017 ، وذلك من أجل المساهمة في إعادة الروح للعمل السياسي كي يصبح منبع أمل ، لا مصدر تيئيس ، مشددين على أنهم ملتزمون ببعث روح جديدة في المجتمع من خلال تبني منهاج التربية والثقافة والتوعية الصحية، والمساهمة في استرجاع سيادة قيم الاستحقاق والعمل .
وأبرزوا أنه يتطلعون إلى تشكيل منظومة قيم تتمحور حول مشروع مجتمعي متناغم، يتيح للمواطنين التمتع بكل حقوق المواطنة والكرامة، وينشر التفاؤل والإيمان بغد مشترك واعد ومشرق.
وركزت النقاشات على الآفاق المستقبلية التي رسمتها الحركة ، ووسائل الاشتغال ، وكيفية التعاطي مع مختلف الإكراهات ؟
وأوضحت الإجابات على أن الأعضاء المؤسسين، يفكرون في الوقت الراهن في التمكين السياسي والاقتصادي للمواطنين وللأجيال المستقبلية، مع التحلي » بالشجاعة « والمسؤولية في إبداء مواقف الحركة بشأن مختلف القضايا الوطنية، فضلا عن المساهمة في تسخير تجاربهم للارتقاء بالكفاءات وخلق وعي نقدي بناء.
ولفتوا أيضا إلى أن الحركة، التي تعتزم في المستقبل إنشاء فروع لها في مختلف المناطق، عازمة على خلق نماذج صغيرة في عدة مجالات ( التعليم والصحة وغيرها ) كي تكون في خدمة الوطن والمواطن .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.