العثماني ل"أمنيستي": نطالبكم بأدلة تؤكد تجسس المغرب عن الصحافي الراضي    الحكومة تغير مرسوم قانون يتعلق بحالة الطوارئ الصحية    بخدمات جديدة.. أخنوش يُحدث مؤسسة النهوض بالأعمال الاجتماعية لموظفي ‘الصيد البحري'    المغرب يكشف وجود ضابط أجنبي جاسوس و يندد بتقارير أمنيستي !    كورونا تكبد "منتجي البيض" بالمغرب خسائر تقدر ب350 مليون سنتيم في اليوم    رسميا.. أشرف حكيمي ينتقل إلى إنتر ميلان الإيطالي بموجب عقد يمتد حتى صيف 2025    "ماستر شاف سيليبريتي".. داداس وفضيل ومجدولين الإدريسي وآخرون في الموسم الجديد    البشير عبدو يعتبر نفسه من معجبي ابنه.. ولمجرد يرد: أنت أستاذي    125 إصابة بكورونا على صعيد الجهة منها 28 بإقليم العرائش    بلاغ حكومي: المغرب سيتخذ ما يلزم للدفاع عن أمنه القومي وعلى علم بخلفيات تحامل أمنيستي    إيجابية الاختبارات في صفوف البحارة تتسبب في تصدر جهة الشمال بأكبر إصابات كورونا في 24 ساعة الأخيرة    المغرب يسجل وفاة جديدة بفيروس كورونا والحصيلة ترتفع إلى 229    تنظيم امتحانات البكالوريا لهذه السنة في ظروف خاصة وباجراءات استثنائية .    حادثة سير خطيرة تنهي حياة نائب والي أمن القنيطرة !    فنانون يحاربون غش الامتحانات    توقيع اتفاقية قرض بقيمة 1,1 مليار درهم من أجل تنمية مستدامة وتنافسية للموانئ    الحكومة تقلب الطاولة على النقابات    الكط تحقق ملايين المشاهدات    تسجيل 333 إصابة جديدة بكورونا في المغرب خلال آخر 24 ساعة        أسود القاعة دخلوا نادي كبار منتخبات العالم "للفوت صال"    الأعراس والحفلات تعود قريبا.. والسلطات تفرض على الممونين هذه الشروط الصّارمة    أمن بركان يحجز أجهزة إلكترونية متطورة تستعمل للغش في الباكلوريا (صور) !    تبون: الجزائر ستستعيد رفات 24 مقاوما ضد الاستعمار الفرنسي    مكناس..مفتش شرطة يستعين بسلاحه لإنهاء "عربدة" شخص    روس المغرب يصوتون لبقاء بوتين في الحكم إلى غاية 2036 !    رغم إعلان الاتحاد الأوروبي فتح حدوده أمام المغرب.. ألمانيا تُقرر إبقاء الحدود مغلقة معه    بسبب كورونا.. جيف بيزوس يرفع ثروته إلى مستوى قياسي ويكسب 56 مليار دولار إضافية    دوغاري يهاجم ميسي: "ما الذي يخشاه غريزمان من صبي طوله متر ونصف وشبه مصاب بالتوحد؟"    الجمهور يختار أفضل الممثلين المغاربة في رمضان الماضي    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    من ضمنهم 18 امرأة.. تخرج فوج جديد للعدول بتطوان    ترويج أجهزة للغش في الامتحانات يقود شخصين ببركان للاعتقال    الأرصاد الجوية ل"كود": الطقس غادي يبقا حار فهاد المناطق وكاينة سحب غير مستقرة وها شحال غادي توصل درجات الحرارة العليا    كريم طابو أحد أشهر الوجوه ديال حراك الدزاير خرج من الحبس    مخرجان عربيان ينضمان إلى أكاديمية الأوسكار    تعاونية نسائية توفر قريبا عجائن "الكينوا" بمحلات المواد الاستهلاكية الطبيعية    الغندور: "الكاف ظلم الأهلي والزمالك.. وجعل حظوظهما متساوية مع الوداد والرجاء"    فنانون وباحثون و"حلايقية" في حفل تفاعلي من أجل عودة الحياة الفنية لساحة جامع الفنا التاريخية    الصين تحذر بريطانيا من "عواقب" منح جنسيتها لسكان هونغ كونغ    نشرة خاصة.. الحرارة ستتجاوز 40 درجة بعدة مناطق مغربية وستستمر إلى هذا التاريخ    كورونا والعطلة الصيفية .. ترقبٌ واسع بين الجاليات المغاربية في أوروبا    كوتينيو يوافق على تخفيض راتبه الى النصف لتمديد إعارته مع بايرن ميونخ    عقد جديد لأيمن مريد مع ليغانيس    العثماني: الموازنة بين صحة المواطن وعودة الاقتصاد رهان صعب    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    شركة "لارام" تعيد الرحلات الجوية الداخلية إلى تطوان والحسيمة وتُلغي طنجة    موقع فرنسي: مدريد قلقة من شراء الرباط لمروحيات "أباتشي" متطورة    بعد اعتقال المديمي.. بطمة تنتشي فرحا وما مصير المواجهة بينهما أمام القاضي؟    محمد الترك يستعيد حسابه على الأنستغرام ويستعرض من خلاله سعادته رفقة زوجته دنيا باطمة -صور    تقرير: تراجع الدخل وقيود السفر أفقد السياحة المغربية أكثر من 110 مليار درهم    "التامك" يعاقب موظفين بسبب هذه المخالفات    إثيوبيا.. أكثر من 80 قتيلا في احتجاجات "المغني المغدور"    نحن تُجَّار الدين!    سجلت 48ألف حالة في يوم واحد.. أمريكا تواصل تحطيم الأرقام القياسية    وصلت إلى 20 سنة سجنا.. القضاء الجزائري يصدر أحكاما ثقيلة في حق العديد من المسؤولين السابقين    المجلس العلمي بفاس: المساجد هي الفضاءات المغلقة الأكثر تسببا في نشر العدوى من غيرها    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إقرار العمل عن بعد بإدارات الدولة.. باحث: تكريس الإدارة الإلكترونية وفق أساليب الاشتغال الحديثة
نشر في فبراير يوم 01 - 06 - 2020

تتجة الحكومة المغربية إلى إقرار مشروع مرسوم رقم 2.20.343 يتعلق بالعمل عن بعد بإدارات الدولة، وذلك بعد اعتماد العمل عن بعد، تزامنا مع فرض المغرب لحالة الطوارئ الصحية، توقيا لانتشار فيروس كورونا.
وأعدت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، مشروع هذا المرسوم، اطلعت « فبراير » على نسخة منه ،والذي أحالته الأمانة العامة للحكومة على وزارة العدل، قبل عرضه على المجلس الحكومي للمصادقة عليه.
واعتبر هذا المرسوم أن « العمل عن بعد أحد العناصر المرتبطة بمفهوم الإدارة الحديثة، حيث يندرج ضمن تطوير وتنويع أساليب العمل، وذلك باعتباره شكلا من أشكال تنظيم هذا العمل، يمكن بواسطته إنجاز المهام خارج مقرات العمل الرسمية التابعة للإدارة، باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال، بما يضمن استمرار المهام وتقديم الخدمات، في مختلف الظروف »
وشدد المرسوم ذاته أن « العمل عن بعد يمكن من تحقيق التوازن بين حاجيات الإدارة، من جهة المتمثلة أساسا في ضرورة استمرارية الخدمات بالنجاعة والفعالية اللازمتين، وبين الظروف الخاصة للموظفين من جهة ثانية، بما يوفره من مرونة في ساعات العمل مع الحفاظ على المعدل اليومي لساعات العمل الرسمية ».
وأكد مشروع المرسوم أن اعتماد إمكانية العمل عن بعد، تساهم في توفير بيئة عمل مناسبة للموظفين، بما من شأنه الرفع من نجاعة الإدارة وتحسين مردودية الموظف، من أجل تقديم خدمات ذات جودة للمرتفقين.
ويأتي هذا المرسوم « في إطار الجهود المتواصلة للحكومة في مجال إصلاح الإدارة، لا سيما عبر تطوير أساليب العمل بالمرافق العمومية وتشجيع رقمنة المساطر وأدوات الاشتغال بهذه المرافق ».
وفي هذا الصدد، قال مجد عبد المنعم، باحث في السياسات المالية و الضريبية وعضو منتدى الباحثين بوزارة الاقتصاد و المالية و إصلاح الإدارة، إنه « من خلال المواد المضمنة في هذا المشروع يمكن اعتبار العمل عن آلية من آليات التوجه الذي اعتمده المغرب خلال السنوات الأخيرة و المتعلق بتكريس الإدارة الإلكترونية وفق أساليب الاشتغال الحديثة » .
وتابع قائلا « أكيد أن الظرفية التي يمر منها العالم بشكل عام و المغرب على وجه الخصوص فرضت على الحكومات و الأفراد نمطا جديدا من العيش على جميع المستويات بداية من المنظومة التعليمية من خلال تفعيل التعليم عن بعد مرورا بالأنشطة الاقتصادية التي حاولت العمل في شقها التسويقي بالطريقة الإلكترونية و في نفس الاتجاه بادرت مجموعة من المقتولات الخاصة و المرافق العمومية إلى تبني الاشتغال عن بعد مما دفع الحكومة إلى التفكير في بلورة آلية العمل عن بعد و تأطيرها قانونيا من خلال مشروع المرسوم رقم
343-20-2المتعلق بالعمل عن بعد بإدارات الدولة ».
وتابع قائلا، في تصريح خص به « فبراير » »والأكيد أن هذا المرسوم سيشكل نقلة نوعية في منظومة الإدارة العمومية في علاقتها بباقي المرافق العمومية و بالمقاولة كذلك و المواطن المرتفق إلا أن هذا المعطى لا يمكن تحقيقه بمعزل عن مجموعة من الشروط الواجب توفرها في إطار ما يعرف بأسباب النزول المتعلقة بأي تأطير أو تقنين تشريعي والأمر يتعلق هنا بشكل أساسي بضرورة توفر المستوى الأدنى للإدارة الإلكترونية و كذلك الاستفادة من تجارب بعض الإدارات التي قطعت أشواطا مهمة في هذا المجال كإدارة الجمارك و الضرائب الغير المباشرة والمديرية العامة للضرائب و غيرها من المرافق العمومية التي يمكن أن تشكل نموذجا للاشتغال في هذا الإطار ».
واعتبر المتحدث ذاته أنه « لا يمكن أن نتصور مرفقا عموميا يشتغل في إطار العمل عن بعد في علاقة مع المرتفق في ظل ضعف الثقافة و المعرفة المعلوماتية لهذا المرتفق و ربما هذا شرط يجب الاشتغال عليه على المدى المتوسط و البعيد في إطار التقائية الاشتغال مع السياسات العمومية المتعلقة بالتربية و التعليم ».
وأضاف مجدقائلا « لقد كان من الأجدر تضمين هذا المشروع مقتضيات تنظم العمل عن بعد بين المرافق العمومية نفسها بشكل يضمن عدم تنقل المرتفق لإدارات متعددة من أجل بعض الوثائق الإدارية التي تخص نفس الغرض الإداري و ذلك من خلال بلورة منظومة معلوماتية موحدة لجميع الإدارات العمومية و بطبيعة الحال بشكل يضمن مرونة الولوج إلى المعلومة في احترام تام للمعطيات الشخصية و السر المهني » .
وختم تصريحه بالقول « »لابد أن نشير إلى ضرورة تحديد آلية الرقابة المتعلقة بالعمل عن بعد مع تفعيل التقييم الموازي للاشتغال لما في ذلك من ربح للوقت من أجل تقويم الاخلالات و تصحيحها لنجعل من هذه الآلية بداية لبلورة المغرب الرقمي خصوصا و أننا قد لاحظنا أن هذه الآلية كانت فعالة في عدة مجالات كالقضاء و التعليم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.