"الكاف" يطلق يطلق رسميا دبلوم "كاف برو" من المغرب    بالفيديو والصور. سيفاس بالنهار ميكانيكي في المانيا وبالليل ملك على قبائل افريقية يحكمها عبر السكايب!!    هل ينجح سان جيرمان في خطف زيدان ؟    بحال ميسي وكريستيانو شاكيرا متهمة فاسبانيا بالتهرب الضريبي    عن الانتخابات الرئاسية في مصر    حريق يأتي على منزل أسرة مغربية بإيطاليا‎    مغنية شهيرة تعمتد على التبول بطريقة غريبة لعلاج الفطريات كطب بديل    بوتين يحفز الروس على المشاركة في الإنتخابات... صوت وفُز بآيفون    بالصورة غير سميوه لعوينة. رونالدو موحال واش غايلعب المقابلة الماجية    عهد التميمي تشعل الجدل الإسرائيلي مجددا    من هو أنس الدكالي وزير الصحة الجديد؟    جدل بسبب تعرض فيلا قاض بمحكمة النقض بالجديدة للحريق ثلاث مرات في ظرف شهر واحد !!    وزارة بنعتيق تتكفل بترحيل جثامين مهاجرين سريين مغاربة من جزر الكناري    جدل في الجزائر بسبب تكريم صورة بوتفليقه في قصر المؤتمرات في العاصمة بسبب غيابه (فيديو)    بسبب "شعبويتها".. وزيرة في حكومة العثماني تثير سخرية في مواقع التواصل الاجتماعي    تفعيل الحضور المغربي في الاتحاد الإفريقي    هبوب معتدل لرياح شرقية بمنطقة طنجة خلال اليوم الأربعاء    برنامج "سكيغوفري" التجسسي يقرأ رسائل واتساب    هكذا قدم مولاي هشام تعازيه في وفاة طارق السباعي    رسميا: ماسكيرانو يرحل عن برشلونة    المغرب يكشف عن شعار ملف ترشحه لتنظيم مونديال 2026..فيديو    العثماني: المقاصة "لا تحقق العدالة".. وما كاينش النية للزيادة في ثمن البوطة    خلاص الرحيل رواية قيد الطبع للروائي هيثم الشويردي    طنجة: معرض لتمويل اقتناء مكتبة متنقلة لفائدة أطفال الجهة / فيديو    ودادية القضاة تندد باستهداف قاض بمحكمة النقض    إحذر .. كتم العطس يتسبب في ثقب البلعوم    المساهل يفتح الباب أمام تقدم المغرب نحو رئاسة مجلس السلم    الشاون.. وفد فرنسي كبير يزور منتزه "بوهاشم"    الفيدرالية من أجل السلم العالمي تمنح البرلمان المغربي "قلادة الاستحقاق"    استطلاع: المذهب سبب انحياز بعض الأميركيين لإسرائيل    ملف الترشّح لتنظيم مونديال 2026 يكلف المغرب 13 مليار سنتيم    حادثة سير تودي بحياة 3 شبان في تاحناوت    مصرع شاب بتطوان    الاولمبيك القصري يعود بتعادل من طنجة …    لجنة الانتخابات الرئاسية تستبعد عنان من قواعد الناخبين    حوار الثقافات وأسئلة الهوية.......الأرضية و محاور الندوة    ولد عامر" الممثل الواعد الذي سطع نجمه على الركح"    جمعية أمزيان تنظم دورة "الحسين القمري" لمحترف أمزيان للمسرح الأكاديمي    برقية ولاء وإخلاص إلى جلالة الملك من رئيس هيئة عدول المغرب بعد فتح المهنة في وجه المرأة المغربية    مديرية الضرائب تزف البشرى إلى أصحاب الذعائر والغرامات    الدول المقاطعة لقطر تتمسك بمطالبها ال13 لإعادة العلاقات    قصة أصحاب القرية..    رئيس الحكومة: إجراءات منتظرة لإصلاح شامل لدعم السكر والدقيق    اخنوش تلاقى المفوض الأوروبي للبيئة والشؤون البحرية والصيد    مكناس تحتضن المهرجان الدولي لسينما التحريك    مشروع مغاربي "مشترك" لإدراج الكسكس على قائمة التراث العالمي    اكتشاف جديد للغاز بالمغرب.. والشركة البريطانية: المخزون فاق التوقعات    تنظيم مقهى ثقافي بمدينة مكناس    تقرير دولي يكشف أن مستوى عيش أغنياء المغرب يفوق 12 مرة مستوى فقرائه    قرعة الحج لسنة 1439ه    بفضل أمنه واستقراره: تقرير أمريكي يصنف المغرب ب 47 درجة فوق الجزائر    إطلاق أربع وحدات متنقلة لتحسين قابلية التشغيل    تحذير من إيقاظ الأطفال ليلاً لتناول الأدوية    حُرقة المعدة المتكررة.. علام تدل؟    نصيحة طبية.. لا تتناول هذه الأغذية في "الوقت الخطأ"    الشروع في استخلاص مصاريف الحج بالمغرب ابتداءً من هذا التاريخ..    مثير.. جزائري يدعي أنه "عيسى ابن مريم"    شاب من الجزائر يدعي أنه "المسيح" ومنقذ الأمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رواندا تبهر خبراء مغاربة .. والعلوي تحذر من اللاجئين الرقميين
نشر في هسبريس يوم 14 - 12 - 2017

لم يخف الخبراء المغاربة انبهارهم بالتجربة الرواندية في مجال إصلاح التعليم والاعتماد عليه كركيزة لتطوير البلد والرقي به إلى مصاف الدول الرقمية الصاعدة في بحر أقل من 20 سنة. وهي التجربة التي ساهمت في تطوير البلد بشكل كبير، وتحويله إلى منصة حقيقية لمقاولات ذكية ناشئة تستقطب كبريات الشركات العالمية في مختلف المجالات.
وتابع المشاركون المغاربة والأجانب في منتدى الحوارات الأطلسية حول التحديات التي تجابه القارة الإفريقية، الذي تحتضنه مدينة مراكش، تفاصيل تجربة هذه الدولة الصاعدة التي استعرضها سيلاس لواكابامبا، وزير التعليم السابق، والتي اعتمدت على التكنولوجيات الحديثة وإلغاء العمل باللغة الفرنسية وتعويضها بالإنجليزية.
وعاد سيلاس لواكابامبا بذاكرته إلى الوراء وهو يفرد تجربة بلده، الذي مر بفترة صعبة نتيجة الحرب والإبادة الجماعية، أمام المشاركين في مؤتمر مركز "OCP" للدراسات في مجال إصلاح التعليم.
وزير التعليم الرواندي السابق أكد أن بلده كان يركز بشكل رئيسي على العلوم الإنسانية في جامعاته، إلى جانب الاعتماد على اللغة الفرنسية في التلقين، وهو ما تم تجاوزه في الوقت الراهن عبر إصلاحات جذرية اعتبر المسؤولون الروانديون أنه لا محيد عنها، خاصة عندما تأكدوا أنه لا يمكن الرفع من الأداء الاقتصادي لبلدهم وتطوير أداء الشركات والمقاولات وتسييرها على النحو الأمثل بمتخرجين قادمين من كليات للعلوم الإنسانية.
وتابع المسؤول السابق عن قطاع التعليم في رواندا قائلا: "قرر المسؤولون في بلدي رواندا تطبيق إصلاحات شاملة وجذرية للنظام التعليمي للبلد، وتوظيف خبرات أجنبية في هذا الإطار، واعتمدنا في البداية على ازدواجية اللغة الفرنسية والإنجليزية، ليتم فيما بعد إلغاء الفرنسية ابتداء من المستوى الرابع ابتدائي، وهو ما سمح لنا بتحقيق نتائج باهرة، والشروع في تقليص الهوة الرقمية في رواندا".
وهيمن موضوع التعليم ومساهمته في تطوير الدول على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والرقمية على مداخلة آسية بن صالح العلوي، السفيرة المتجولة للملك محمد السادس، التي اعتبرت أن التعليم يلعب دورا أساسيا في تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، والفوارق على أساس النوع.
وقالت العلوي إن "العالم سيشهد ظهور مجموعة كبيرة من المهن الجديدة والعديد من المهن المبتكرة، مقابل اختفاء مجموعة أخرى من مهن اليوم"، وأرجعت ذلك إلى "التحولات التكنولوجية المتسارعة التي يشهدها العالم".
ولم تخف السفيرة المتجولة للملك محمد السادس تخوفها من ظهور لاجئين رقميين في المستقبل، في حالة عدم إسراع الدول بمعالجة الفجوة الرقمية التي تتوسع يوميا على كافة المستويات الاقتصادية والشرائح الاجتماعية، مشددة في هذا الإطار على "أهمية وضرورة إصلاح التعليم باعتباره السبيل الوحيد لضمان انتقال سلس وآمن إلى المستقبل"، إلى جانب "سن مجموعة من الإصلاحات الأخرى التي لا تتحمل الأخطاء أو الفشل"؛ وذلك عبر "إبرام شراكات داخلية وإقليمية ودولية، بما فيها مصادر التمويل، حتى لا تتوقف الاصلاحات في منتصف الطريق".
ودعت آسية العلوي إلى ضرورة "العمل على تدريب الشباب على الإبداع والابتكار، والتفاعل مع مختلف الثقافات"، معتبرة أنه "لا بد من معرفة أن هناك لغة جديدة اليوم يفرضها التقدم التكنولوجي، وعلينا تعلم هذه اللغة وإجادتها"، في إشارة إلى اللغة الإنجليزية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.