الرباح ينزل إلى أكادير ل”إخماذ” النيران المشتعلة بين إخوانه    أومتيتي يعود لقائمة برشلونة بعد 3 أشهر    الفتح يشكو الرداد إلى الجامعة ويطلب معاقبة ثلاثي التحكيم    زياش يتألق ويزداد التهافت عليه … !    الديستي وفرقة الابحاث بولاية أمن العيون قرقبو على جوج عندهم 27 كيلو دالحشيش و 3000 قرقوبية    وزارة الداخلية الإسبانية.. حوالي 650 مهاجرا دخلوا مليلية في 6 أسابيع    شابة بريطانية تعيش حياة التشرد تستنفر سلطات طانطان (صور) دخلت المغرب منذ 10 أيام    إنزكان..الأنفلونزا الموسمية تستنفر السلطات التربوية    « الكونغرس » ينتظر « إذن المغرب » لصرف « إعتمادات الصحراء »    خالد بوطيب يسجل أول أهدافه في الدوري المصري    فياريال يستعيد ذاكرة الانتصارات في الليغا    مُجرم خطير يعتدي بوحشية على زوجين فرنسيين مسنين بدافع السرقة والدرك الملكي يمشط المنطقة بحثا عن الجاني    إطلاق الدورة الخامسة لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي    البنزرتي: "عمري فكرت فالبطولة".. الركراكي: التفاصيل الصغيرة خدمت الوداد    أوجار: الأمازيغية تتجاوز النقاش السياسي.. إنها قضية كل المغاربة    بداية أسبوع باردة وممطرة.. الحرارة ستصل -5 في المغرب في هذه المناطق    فيروس “كورونا” يقتل من جديد في السعودية.. وهذه النصائح الموجهة إلى المسافرين    الآلاف يتضامنون في بروكسيل مع معتقلي الحراك الشعبي في ريف المغرب    السلطات العمومية تدعم منتدى المقاولات الصغيرة جدا    دمنات/ الدرك الملكي يعتقل قاتل عجوز في ظرف قياسي    ابن كيران يدخل على خط جدل لغات التدريس ويعلن مساندته للبركة في موقفه    فابريس ينقذ الرجاء من هزيمة “كارثية” والوداد يُسقط الفتح بالرباط ويبتعد في الصدارة    عاجل…انهيار عمارة سكنية في الفقيه بنصالح- التفاصيل بالفيديو    جمعية المغاربة بفرنسا تدين نسف البلطجية المخزنية للندوة حول حرية التعبير    نشرة خاصة: أمطار وثلوج ابتداء من يوم غد الاثنين    إثيوبي يحطم رقما قياسيا للكروج وعزيز داودة يعلق!    المغرب يحضر بقوة في معرضي الدفاع "آيدكس" و"نافدكس" بالإمارات    3 أسئلة للكاتب المسرحي الحسين الشعبي    “المستشارين” يجمع فاعلين مغاربة ودوليين حول “الحماية الاجتماعية” برعاية ملكية    الداودي ل"أحداث أنفو" .. هذه خطواتي المقبلة بعد "رأي" مجلس المنافسة    الدعوة بمراكش لتشجيع مقاولات الصناعة التقليدية على التوجه أكثر نحو التصدير    المحطة الحرارية لأسفي في صلب الاستراتيجية الطاقية للمغرب و إسبانيا    تقرير: 12 في المائة من أطفال المغرب الذكور يعانون من سوء التغذية    بوريطة يعرض الحصيلة السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية لزيارة العاهل الإسباني للمغرب    تحد جديد في مواقع التواصل.. شباك الطائرة المزيف – فيديو    ذكرى رفيق الحريري    رئيس زيمبابوي يكشف أن نائبه "ليس على ما يرام"    مختبر مغربي يدعو إلى الحد من نشر الأخبار الزائفة    الدورة الثالثة للمهرجان الزيتون بغفساي إقليم تاونات    مجلس المنافسة يرفض تسقيف هوامش الربح في قطاع المحروقات    بعد رفضه في “عرب غوت تالنت”.. الممثل عبد الله بنسعيد يبرر وهذه روايته    الجاسمي في المدينة القديمة للرباط – صور    مؤسسة هيا نبدأ تفوز بجائزة الأوسكار الكبرى لمهرجان أنوال لسينما المدارس    مسابقة ملك وملكة جمال السلام إفريقيا    ماي تعتزم الحديث إلى كل قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي بشأن بريكست    مشرع بلقصيري تحتضن مهرجان باناصا الدولي للسينما والفنون    مرشحة ترامب تعتذر عن منصب سفيرة بلادها لدى الأمم المتحدة    فرنسا المغرب.. خصوصيات مشتركة في مجال الثقافة والفن    شعب الجزائر ينتفض ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة ويصرخ «نظام قاتل»    تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا !    العثماني: قناة رسمية اجتزأت من تصريحي لها بخصوص فيروس H1N1    إطلاق الاستراتيجية الوطنية للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية    الوزير الدكالي: الأمراض غير السارية كتقتل 40 مليون واحل فالعالم كل عام    حين نقول أننا متآزرون، هل نقصد مانقول ؟؟؟؟    الريسوني يكتب عن السعودية: “البحث عن الذبيح !”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    لماذا يلجأ الإسلاميون إلى الإشاعة الكاذبة ؟    سياسي مغربي يعلن مقاطعته للحج بسبب ممارسات السعودية قال إن فقراء المغرب أولى بنفقاته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعارضة الجزائرية: الانتخابات الرئاسية تتحول إلى "حفلة تنكرية" جديدة
نشر في هسبريس يوم 22 - 01 - 2019

تعتقد المعارضة الجزائرية أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي يعاني من وضع صحي حرج، سيرشح نفسه لولاية جديدة، مؤكدة أن الانتخابات الرئاسية التي جرت الدعوة للمشاركة فيها يوم 18 أبريل المقبل ستكون "حفلة تنكرية جديدة".
ارتباك تام
والحدث الأبرز حتى الآن هو موقف رئيس حركة مجتمع السلم ذات التوجه الإسلامي، عبد الرازق مقري، الذي بمجرد تأكيد موعد الانتخابات شدد على أن الوقت قد حان ل"القضاء على الديكتاتورية" وتحويل الجزائر إلى "نظام ديمقراطي".
وفي كلمته التي ألقاها الأحد خلال المنتدى الذي نظمته صحيفة "ليبيرتي"، اتهم مقري الدائرة التي تحمي الرئيس بزرع الارتباك حول احتمالية ترشيح بوتفليقة لحماية مصالحها على هذا النحو.
وعلق قائلا إنه حتى الآن "لا أحد يعرف إذا كان بوتفليقة سيترشح أم لا، وهل سيكون قادرا على الوصول إلى نهاية فترته أم لا في حالة تقديم ترشيحه".
وأكد: "إننا غارقون في ارتباك تام وأكثر المنتفعين في هذه الانتخابات الرئاسية يستخدمون هذا الارتباك لفرض خططهم. بالنسبة إلى أولئك الأشخاص البلد لا يهم، بل مصالحهم الشخصية"، في إشارة إلى محيط بوتفليقة.
ويرى الزعيم ذو التوجه الإسلامي أن هذه الريبة تمثل "خطرا" مضافا للبلد الذي يمر منذ عام 2014 بأزمة اقتصادية خطيرة نتيجة اعتماده المطلق على النفط والغاز اللذين يشكلان 95% من صادراته.
وأفاد مقري بأن الهبوط المتتالي لسعر برميل خام النفط بالإضافة إلى قرار النظام اللجوء إلى الاحتياطي النقدي للحفاظ على نظام الدعم وبهذا شراء السلام الاجتماعي، سيضع الاقتصاد الجزائري على حافة الانهيار في عام 2021.
ووفقا لتقديراته وتوقعاته، بحلول ذلك العام سيكون الاحتياطي من العملات والذي انخفض إلى النصف خلال أربع سنوات، قد نفد وستحتاج الحكومة 20 مليار دولار للحفاظ على توازن الميزانية.
وأبرز مقري أن "السلطة الحالية هي المسؤولة عن الخطر الذي تمثله هذه الانتخابات. إننا نعمل لكي تختفي الديكتاتورية، للإسهام في رحيل هذا النظام التعسفي وإمكانية تحويله إلى نظام ديمقراطي".
انتخابات مزورة
وفي السياق نفسه، صرح محسن بلعباس، رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية الجزائري المعارض، في نهاية العام الماضي والذي أصر في مقابلة مع "إفي" على أن الانتخابات ستكون مزورة.
وأشار: "لا يفيد بشيء دخول ساسة المعارضة في هذا النوع من التنافس أو المشاركة في مهزلة انتخابية. للفوز بالانتخابات في الجزائر ليس كافيا أن يكون وراءك حزب كبير أو مشروع عظيم، بل يجب أن تملك نوعا آخر من الظروف".
وقال بلعباس: "طالما أنه ليس هناك جهة مراقبة لن يكون هناك انتخابات نزيهة في الجزائر وسيتواصل الغش والخداع الانتخابي"، مضيفا أنه حتى في تلك الظروف لن يتمكن أحد من خارج النظام من الفوز بالانتخابات "مثلما اتضح في انتخابات 1990" التي فاز بها الإسلاميون واندلعت الحرب الأهلية.
وشدد أنه "ستكون هناك مهزلة في عام 2019 كما هو الحال في جميع الانتخابات التي أجربت في البلد منذ عام 1962. فرؤساء الدول دائما معينون في الجزائر قبل الانتخابات".
وبإعلان تاريخ الانتخابات، يتبقى الكشف عن ترشح بوتفليقة، المريض في حالة حرجة منذ أن تعرض إلى نزيف في المخ في عام 2013 أدى إلى عجزه، لفترة ولاية خامسة.
وكان الرئيس البالغ من العمر 82 عاما قد فاز في انتخابات 2014 من على كرسيه المتحرك القابع فيه منذ ذلك الحين دون الظهور علانية ولا إلقاء أية كلمة خلال حملته الانتخابية.
وحتى الوقت الحالي أكد الجنرال علي غديري فقط قراره خوض الانتخابات بينما ألمح رئيس الوزراء السابق علي بن فليس، زعيم حزب طلائع الحريات المعارض والمرشح في عام 2014 ، إلى أنه سيعاود المحاولة في أبريل المقبل.
*إفي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.