القصر الكبير : ميلاد المنظمة الدولية لرواد الانسانية والسلام    دي يونج يحتج أيضًا على الحكم: "كان عليك احتساب ركلة جزاءٍ لبيكيه كما فعلت مع سوسييداد"    عامل تطوان يقاضي برلماني « يساري » لهذا السبب !    عشرات الآلاف من حركة “السردين” المعادون للفاشية يتظاهرون في روما    نقطة نظام.. الدعم الأوروبي    بيوكرى…روائح كريهة تقود للكشف عن جثة متحللة بحي درب كناوة    الفرنسيون في صدارة عدد ليالي المبيت بأكادير خلال شهر اكتوبر الماضي    السلطات تقرر الاستعانة بمياه سد «العرائش» للتغلب على أزمة سدود طنجة    زيدان لاحديث له إلا عن حكيمي …وأكد أن مستقبلا كبيرا ينتظره …ولن يلعب إلا للريال …    صابر يكشف سبب انضمامه إلى الوداد    غيابات "وازنة" للرجاء أمام سريع واد زم    الدفاع الجديدي يحرم نهضة بركان من الخامس على التوالي    المقاول الذاتي: موضوع لقاء تكويني نظمته شبيبة المصباح بالقصر الكبير    بنعبد الله يعطي موقفه من النموذج التنموي الجديد    العثماني دول الجوار تعيش محنة ويجب أن نعيد الثقة لمؤسسات الوساطة    كاس العالم للأندية: السد القطري يفشل في المرور الى المربع    البطولة الاحترافية.. الترتيب بعد إجراء مؤجل الدورة الرابعة    سليمان الريسوني يكتب: وفاز قايد صالح    اقتحام بالعنف ومشاركة قاصر.. مديرية الأمن تكشف تفاصيل عن فيديو السرقة بسلا    تساقطات ثلجية ورياح قوية بهذه المناطق ابتداء من الإثنين    كوب 25 ..إشادة دولية بالتزام المغرب القوي والثابت في مجال التغيرات المناخية    حبس البشير عامين ليس الأخير.. النائب العام السوداني: الرئيس السابق ربما يدان بالإعدام في قضايا أخرى    طانطان: توقيف 3 أشخاص لتورطهم في قضية تتعلق بالسكر العلني وإلحاق خسائر بممتلكات عمومية وتعريض سلامة الأشخاص للخطر    الترجي التونسي يكرس فشله في “الموندياليتو”.. مدرب الفريق: “الهلال أفضل منا”    "المشاريع الكبرى" تخلق أزمة بين فرنسا والمغرب وباريس تُلوّح بإغلاق "رونو طنجة"    وزارة الصحة.. مباريات لتوظيف 230 تقنيا آخر أجل لإيداع الترشيحات : 16 دجنبر 2019    مهرجان الحكي الإفريقي يسدل الستار على فعاليات الدورة الثانية    قرار أممي جديد يدعم المسار السياسي لتسوية قضية الصحراء    أزولاي: تسجيل « كناوة » تراثًا لا مادي إنساني تكريس لريادة الصويرة    دراسة: الاحتفال بأعياد الميلاد والعام الجديد تضر القلب    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    استنكر صمت الأمة الإسلامية.. أوزيل ينتقد الصين بسبب انتهاكاتها بحق مسلمي”الإيغور”    جدل الحريات الفردية بالمغرب .    الشرطة فاس تستعمل السلاح لتوقيف شخصين عرضا حياة مواطنين للخطر باستعمال السلاح الوظيفي    محورية الرحمة والرفق بالخلق في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين    اعتقالات تنهي نشاط شبكة إجرامية خطيرة بين المغرب وإسبانيا    تفويض انتخابي ساحق لجونسون يُخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي    عامل إقليم السمارة يترأس الحفل الإفتتاحي للمهرجان الدولي الساقية الحمراء لسباق الهجن    دراسة: مادة الكركم تؤخر خرف الشيخوخة    خمس المغاربة يحلمون بالعيش في طنجة    أخنوش يترأس افتتاح الدورة الأولى لمعرض الصناعات التحويلية للزيتون بتاوريرت    المعلم يدخل عالم التمثيل كبطل لعدة أعمال درامية    مهرجان “بويا” يحتفي بالإبداعات الموسيقية النسائية بالحسيمة    دراسة أمريكية تؤكد اكتشاف دائرتين في المخ ترتبطان بالأفكار الانتحارية    مئات البريطانيين يتظاهرون في لندن رفضا لنتائج الانتخابات البرلمانية    النواب الأمريكي يبدأ أولى خطوات التصويت على عزل ترامب    دراسة كندية تكشف بروتين في دماغ الإنسان يحميه من ألزهايمر    الناظور.. رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات على مستوى جهة راس كبدانة-السعيدية    بعد « خليوها تهضر » الدوزي يعود مرة آخرى ب » لوكان جا قلبك » «    دراسة: الزواج مفيد للصحة النفسية.. والرجل الرابح الأكبر امتدت لسنوات    العروسي ونادية كوندا ضيفتا برنامج « سترايك » مع حمزة الفيلالي    أب طلفة يقدم على الانتحار شنقا ضواحي تطوان    رسام جزائري توقع تنصيب تبون رئيسا للجزائر قبل شهرين في رسم كاريكاتوري أدخله السجن    دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول "شعور الميت داخل قبره"!    التمرّد الفردي المقابل الأخلاقي للحرب    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    التحريض على الحب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رصيف الصحافة: السلطات تمنع تنظيم مهرجان للرقص الشرقي بمراكش
نشر في هسبريس يوم 03 - 06 - 2019

نستهل جولتنا في رصيف الصحافة ليوم الثلاثاء من "أخبار اليوم" التي كتبت أن سلطات مدينة مراكش أصدرت قرارا بمنع تنظيم مهرجان للرقص الشرقي كان مبرمجا خلال الفترة الممتدة بين 3 و10 يونيو الجاري بأحد فنادق المدينة الحمراء، وأثار احتجاجات مناهضي التطبيع مع الكيان الصهيوني.
وكتبت الجريدة ذاتها أن مسؤولا رفيعا بولاية الجهة علل المنع بأن تنظيم المهرجان بتزامن مع الأيام الأخيرة من شهر رمضان وعيد الفطر يمس بالنظام العام والمشاعر الدينية للمغاربة، قبل أن يضيف أنه كان من غير المستبعد أن ينال المهرجان الترخيص لو لم يتزامن مع الفترة المذكورة.
وأفادت الورقية نفسها بأن 15 منتخبا بالمجلس الجماعي لأولاد عزوز في عمالة إقليم النواصر بجهة الدار البيضاء قدموا استقالتهم الجماعية إلى عامل الإقليم لأسباب منها اتهامهم الرئيس بتحويل هبة ملكية لفائدة الجماعة نحو معقله الانتخابي، حيث أنجز طريقا ثانويا وربط عددا من الفيلات بالماء الشروب مجانا.
"أخبار اليوم" أوردت أيضا أنه في ظل الترقب السائد بخصوص العفو الملكي الخاص بعيد الفطر، وما إذا كان سيشمل دفعة جديدة من معتقلي "حراك الريف" بعد سنتين من اعتقالهم، ينتظر أن يغادر سبعة نشطاء السجن خلال شهر يونيو الجاري.
وأوضحت الجريدة أنه من المنتظر أن يعانق الحرية ناشطان في حراك الريف يوم الخميس المقبل بعد انتهاء مدة محكوميتهما، هما جواد الصابري من سجن الحسيمة، ومحمد أثاري من سجن سلوان، كما يرتقب أن يغادر في التاسع من شهر يونيو سجن الحسيمة الناشط جمال مونا، فيما يتوقع أن يغادر أربعة آخرون سجن الحسيمة في 26 يونيو الجاري، وهم أنس خطابي ووليد أفقير وجواد بنزيان ومحمد بنزيان.
وإلى "المساء" التي ورد بها أن رئيس الجماعة الترابية لتزنيت وجه رسالة إلى وزير الداخلية يطالبه من خلالها بالكشف عن الجهات التي تعمد من حين إلى آخر إلى إغراق مدينة تزنيت بأعداد كبيرة من المهاجرين الأفارقة القاصرين القادمين من بلدان الساحل والصحراء، الأمر الذي يفاقم ظاهرة التسول بمختلف المدارات الطرقية للمدينة.
وحسب المنبر ذاته، فإن عددا من الحافلات تقوم بإنزال أعداد كبيرة من المهاجرين الذين يتم استقدامهم من المدن الواقعة بشمال المملكة، حيث كانوا يستعدون للهجرة السرية إلى أوروبا.
ونشرت "المساء" أيضا أن وزير الخارجية الإسباني حل بالمغرب لحل مشاكل "الفيزا"، ومن المنتظر أن يلتقي بكل قناصل بلاده في المغرب للاطلاع على مشاكل منح التأشيرة للمغاربة، فيما أقرت المصالح الإسبانية بوجود بعض المشاكل، متهمة أشخاصا بالتلاعب في المواعيد، وهو ما دفعها إلى فرض نظام جديد لتصحيح الأمر.
ونقرأ في المصدر نفسه أن أجهزة الاستخبارات البريطانية حذرت من أن تنظيم الدولة الإسلامية، المعروف إعلاميا ب"داعش"، يخطط لشن هجمات إرهابية في عدة دول، ضمنها اليونان والجزر الخالدات والمغرب وتونس، على غرار الهجمات الدامية التي استهدفت مواقع سياحية في سريلانكا.
من جانبها، نشرت "الأحداث المغربية" أن الإطاحة بشبكة لتهريب المخدرات كشف عن تورط عناصر من الدرك الملكي ومتعاونين يسهلون عمليات نقل الشحنات بطانطان، القضية تفجرت حين حدث تبادل لإطلاق النار بمنطقة تسمى "سهب الحرشة" بجنوب ميناء طانطان بحوالي 10 كلم على الطريق الوطنية رقم 1، التي تربط طانطان وعمالة طرفاية، بين مهربين للمخدرات وعناصر من الأمن الوطني وعناصر من المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.
وجاء في "الأحداث المغربية" كذلك أن ميناء أكادير يستعد لكي يتعزز بمعايير أمنية ذات طابع دولي تستجيب لمبادئ المدونة الدولية لأمن السفن والمنشآت المينائية، وقد دخلت هذه المدونة حيز التطبيق منذ سنة 2004.
وأضافت الجريدة ذاتها أن الوكالة الوطنية للموانئ تشرف على هذه الخطة، وتسعى من خلالها للاستجابة للمعايير الأمنية الدولية التي يجب أن يكون عليها المركب المينائي بأكادير نظرا لأهميته الدولية، وحتى يكون بعيدا عن مرمى القرصنة أو الاعتداءات الإرهابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.