انتخاب إبراهيم العثماني رئيسا جديدا لل MGPAP    بوريطة وشينكر يؤكدان على أهمية الحكم الذاتي في حل ملف الصحراء المغربية    إندونيسيا: ارتفاع عدد ضحايا الزلزال إلى 77 قتيلا    تسجيل الطلبة الأجانب بالمغرب يعرف تراجعا مع تفشي فيروس كورونا    أوكسفام تدعو إلى فرض الضرائب على أصحاب الدخول المرتفعة للحد من الفوارق    الولايات الأمريكية تتأهب أمنيا لمواجهة احتجاجات مسلحة محتملة من طرف أنصار ترامب تزامنا مع تنصيب بايدن    "أسود البطولة" تختبر تجانسها أمام توغو ب "الشان 2021"    أكادير: تفكيك شبكة تنشط في الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر    كانوني: "العمران" أنجزت برامج بنحو 7 ملايير درهم بالأقاليم الجنوبية    أوكايمدن ترتدي معطفها الثلجي عند أبواب مراكش    غاز السخانات يقتل أما وبناتها الثلاث بمدينة العرائش    كوفيد 19.. تمديد سريان العمل بالإجراءات الاحترازية بعمالة أكادير إداوتنان    برشلونة يقترب من حسم أولى صفقاته الشتوية    التساقطات المطرية الأخيرة تنعش آمال المغرب في موسم فلاحي جيد    البحرية الملكية تٌجهض عملية لتهريب طنين من مخدر الشيرا    للمقيمين وحاملي الجنسية..رحلة جديدة بين ميناء طنجة وإسبانيا    عبد القادر العلوي لبيان اليوم: كنا ننتظر هذه الأمطار بشغف وتساقطات شهري فبراير ومارس ستحسم مردودية الموسم    هذه حصيلة فيروس كورونا المستجد حول العالم    المواجهات المحتملة ل برشلونة في دور ال16 بدوري الأبطال    د.الصوصي العلوي: القاضي فايزي عنوان للنزاهة والمعقول أجرته الشهرية كانت بالكاد تكفيه لضروراته اليومية    ربط بحري بين مليلية المحتلة وغزوات الجزائرية.. إسبانيا ترحب    احتجاجات عنيفة في تونس وقوات الأمن والجيش تنتشر في الشوارع(فيديو)    هيئات حقوقية ترفض الحكم بالإعدام على قاتل الطفل عدنان    الباحث المغربي عبد المجيد اهرى يتوج بالجائزة العربية للبحث المسرحي    غروس قال في حارث ما لم يقله أي مدرب آخر: سأناديه بالأمير!    مبادرة "النقد والتقييم" داخل "البيجيدي" تنتقد استفراد الأمانة العامة بالقرارات المصيرية    كأس محمد السادس.. الاتحاد السعودي يستعد لمواجهة الرجاء    ظلال أدبية (العدد الرابع ) " طريق الكلمات "    توقعات أحوال الطقس ليوم الإثنين    المشاركة السياسية للشباب هي الحل    مقاولة أمريكية تستثمر في مشروع تطوير أول إنسان آلي مغربي الصنع    توقيف مسلح مدجج بالذخيرة في محيط مبنى الكونغرس في واشنطن    توزيع أكثر من 693 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية بجهةبني ملال    مسؤولون ألمانيون: لا أولوية للرياضيين في الحصول على لقاح "كورونا"    دول إفريقية جديدة تعلن دعمها لمقترح الحكم الذاتي.. هل اقترب المغرب من "نصاب" طرد البوليساريو؟    أكادير : إطلاق مشروع جديد يسعى لدعم المئات من الشباب حاملي المشاريع بجهة سوس ماسة.    زياش الثاني ضمن "الخماسي الطوب" في تشيلسي.    في مثل هذا اليوم 17 يناير 2012: وفاة محمد رويشة    مصر تعلن عن اكتشافات أثرية تعود إلى الدولة الحديثة 3000 ق.م    "بنات العساس" يجمع منى فتو وسعاد خيي ودنيا بوطازوت في رمضان 2021    بونو أفضل حارس باوروبا    السفيرة المغربية واعديل تستقبل نظيرتها الإسرائيلية في منزلها بغانا: ‘نأكل نفس الطعام'    بعد ‘مقتلها' ب20 سنة.. أسرة السندريلا سعاد حسني تتلقى العزاء بعد وفاة الشريف    لويزة حنون: الوضع السياسي والاجتماعي بالجزائر "كارثي"    ترامب سيحتفظ بالحقيبة النووية ولن يتركها لبايدن !    في انتظار اللقاح.. هذه العلامات تؤكدأن مناعتك قوية ضد كوفيد19    كورونا.. النرويج ترجح أن آثار للقاح "فايزر" الجانبية وراء الوفيات الأخيرة    خطوة هامة من الرئيس الأمريكي بايدن، تعزز قوة تقارب العلاقات المغربية الأمريكية.    طفلة "ذا فويس كيدز" ميرنا حنا تُطلق "أحن الهم"    جو بايدن يعين شباط في فريق إدارته بالبيت الأبيض    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    لمذا تأخر تسلم المغرب مليون جرعة لقاح قادمة من الهند؟        ارتفاع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 0,51 في المائة ما بين 07 و13 يناير الجاري    حلم العدالة الاجتماعية والتعطش إلى عودة زمن الخلافة    النفاق الديني    الدين.. بين النصيحة و"السنطيحة"    هنيئاً للقادة العرب، وويلٌ للشعوب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مغربيات يشتكين "مرتزقة الجبهة" للقضاء الفرنسي
نشر في هسبريس يوم 02 - 12 - 2020

لجأ ائتلاف من النساء الفرنسيات- المغربيات إلى القضاء الفرنسي، عقب الاعتداءات التي تعرضن لها على يد عناصر تابعة ل"البوليساريو"، خلال مظاهرة داعمة للتدخل المغربي في الكركرات، نظمت السبت الماضي بباريس.
وفي شكاية مرفوعة إلى المدعي العام للجمهورية بباريس، واستنكرت النسوة، اللواتي كان بعضهن مرفوقا بأطفال قاصرين، الاعتداءات العنيفة التي نفذتها مليشيات "البوليساريو"، الذين كان بعضهم يرتدون أزياء عسكرية ويحملون الأسلحة البيضاء والعصي والقنينات الزجاجية، حيث جاؤوا لترهيب المتظاهرين السلميين الذين كانوا يرددون شعارات وحدوية على خلفية موسيقية، دفاعا عن الوحدة الترابية للمغرب في جو حماسي.
وأكد الائتلاف النسوي الفرنسي-المغربي، في بلاغ له، أنه "بعد العديد من الاستفزازات التي تجاهلها التجمع الوحدوي المغربي بحكمة، تقدمت ميليشيات "البوليساريو" بشكل تدريجي ضمن صفوف متراصة، قبل إطلاق أمر الهجوم بصوت عال باللغة العربية، كما لو كان الأمر يتعلق بميدان حرب يعود للقرون الوسطى، مع رجال ملثمين في خط المواجهة يرتدون أزياء عسكرية، انهالوا بالضرب على الناس دون أن يتاح للضحايا الوقت لإدراك ما كان يحدث".
وقالت هؤلاء النسوة "لقد كنا شاهدات وضحايا لحدة العنف الذي تعرض له أشخاص جاؤوا للتظاهر في سلم، حيث ساعدنا بعض الضحايا في جو من الذعر العام"، فيما أضافت المشتكيات، اللائي شكلن ائتلافا لمقاضاة مرتكبي هذه الاعتداءات، أن ميليشيات "البوليساريو" انهالت على الجميع بالضرب، كما يتضح من خلال مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، شبابا، كبار السن، نساء مرفوقات بقاصرين ورضع في عربات أطفال، والذين علقوا بجوار نافورة نصب ساحة الجمهورية".
وأشارت المشتكيات إلى أن الأمر يتعلق بمشاهد عنف غير مسبوق، يتعين على العدالة الفرنسية متابعة مرتكبيه، موضحات أن "الأمر الأكثر إثارة للدهشة هو أن لا أحد منهم رد على النداءات بالفرنسية التي أطلقها الضحايا"، فيما أدان الائتلاف قيام ميليشيات "البوليساريو" بتجنيد العديد من المراهقين القاصرين، الذين تمركزوا في أماكن عالية حول النصب التذكاري، وأطلقوا صرخات تمجيد بعنف وعدائية.
وأضافت هؤلاء النسوة أنه في الوقت الذي ندد العالم بأكمله بالعنف ضد المرأة، تم عزل العديد من النساء اللواتي كن يحملن العلمين المغربي والفرنسي، صحبة أطفال قاصرين ورضع، واللواتي أردن الهروب من الاشتباكات بحثا عن الأمان في الشوارع المجاورة للساحة، ليتم تعريضهن للاعتداء الجسدي والجرح والإهانة من قبل عصابة من ميليشيات "البوليساريو".
ونبه الائتلاف، ضمن البلاغ ذاته، إلى أن واحدة من بينهن، والتي يتم تداول مقاطع فيديو الخاصة بها على شبكات التواصل الاجتماعي، كانت ضحية لمضايقات وتهديدات من قبل شرذمة "البوليساريو".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.