تقرير: فيينا أحسن المدن ملائمة للعيش في العالم.. وثلاثة عواصم عربية ضمن العشر الأسوأ    صديقي: الحكومة تتعرض للتشويش والمغاربة لم يشعروا بأي نقص في تموين الأسواق رغم الأزمات    الفيلالي: الحكومة لا تتذرع بالتماسيح والعفاريت ووضعت حلولاً لتجاوز الأزمة الاقتصادية    برقية تعزية من الملك إلى أفراد أسرة المرحوم عبد الهادي بركة    بنك المغرب: النشاط الصناعي يواصل تحسنه    الكاف يرفع قيمة جوائز بطل كأس أمم إفريقيا للسيدات إلى 2.4 مليون دولار    البطل المغربي محمد حموت يستلم شهادة فارغة بعد تتويجه بالذهب في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط    موعد مباراة المغرب وايطاليا في ألعاب البحر الأبيض المتوسط والقنوات الناقلة    كم سيتقاضى محمد صلاح من عقده الجديد؟    أمن طنجة.. اللجوء لاستعمال السلاح البديل لايقاف شخص في وضعية غير طبيعية    صحيفة دولية: المهاجرون أصبحوا سلاحاً جديداً للنظام الجزائري لزعزعة استقرار المغرب    أمن البيضاء يوقف شخصين للاشتباه في ارتباطهما بشبكة متخصصة في التزوير    المئات من مغاربة العالم يتخلون عن سياراتهم في سبتة و ينظمون مسيرة احتجاجية إلى معبر تاراخال بسبب شلل عملية العبور    الأمثال العامية بتطوان.. (177)    التوزيع الجغرافي لمعدل الاصابات بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    مصدر يكشف ل"سيت أنفو" سبب تقديم موعد ديربي كأس العرش بين الوداد والرجاء    نسبة النجاح في امتحانات البكالوريا بإقليم الحسيمة الأعلى على المستوى الجهوي    منظمة الصحة العالمية تحذر من بوادر أزمة صحية في القرن الإفريقي بفعل انعدام الأمن الغذائي    العفو الدولية تدعو السلطات الجزائرية إلى الإفراج الفوري عن معتقلي الحراك    رئيس ال CAF: على دول إفريقيا أن تتخذ من المغرب نموذجا لتطوير كرة القدم    الصحة توصي باعتماد جرعة تذكيرية من لقاح كورونا    السجن 3 أشهر للطالب الذي تخفى بزي نسائي لاجتياز امتحان صديقته    انطلاق فعاليات الدورة ال15 من مهرجان "جازابلانكا"    كرنفال احتفالي يجوب شوارع فاس في افتتاح المهرجان الوطني لفنون الشارع    الصحافي الذي بنى أقوى علاقة دبلوماسية مع المغرب.. يائير لابيد يصبح رئيسا للوزراء في إسرائيل بعد استقالة نفتالي بينيت    التقلبات ترفع سعر الغازوال في المغرب    إجماع على أن المغرب بلد رائد في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف    خلال الأسبوعين الماضيين.. جدري القرود بأوروبا يتضاعف 3 مرات    المبعوث الأممي للصحراء يزور المغرب    صحيفة إسبانية تكشف مصدر الغاز المصدر للمغرب    مغربية تتوج بلقب ملكة جمال شمال إفريقيا 2022    السفري يتلقى أخبارا سارة بشأن صفقة بانون    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    شخص ينتحر داخل غسالة بكلميم    جديد أسعار المواد الغذائية بأسواق الجهة    بنيويورك.. باحثون وأكاديميون يناقشون تفويض الاختصاصات التشريعية بمناطق الحكم الذاتي..    المعتصم: لست من دعات مقاطعة عيد الأضحى ولكن..        توقيع اتفاقية بين المغرب واليابان.. هذا مضمونها..    أزمة مصفاة سامير.. نقابة ترد على وزير الانتقال الطاقي    مسلح يقتل 3 من الشرطة بولاية كنتاكي الأمريكية    نيويورك تقر تعديلا يكرس حق الإجهاض في دستورها    إنطلاق فعاليات أسبوع المنتوجات المجالية لإقليم تيزنيت بمراكش    مواجهات مصيرية في الجولة الأخيرة من البطولة في القمة والقاع    الدورة 56 من مهرجان قرطاج تفتتح بالكوميديا الموسيقية "عشاق الدنيا" للمخرج عبد الحميد بوشناق    حملة تحسيسية حول مخاطر السباحة في حقينات السدود    مؤسسة الأمير تشارلز الخيرية والخليج: مزاعم وتحقيقات    أسبوع ثقافي مصري فى الأردن احتفالاً بإربد عاصمةً للثقافة العربية    انطلاق الدورة السادسة من مهرجان "عشتار الدولي لمسرح الشباب" برام الله    قطر تقدم 60 مليون دولار دعما للجيش اللبناني    المغرب يعتمد جرعة رابعة ضد فيروس كورونا    المغرب يعلن الشروع في تطعيم مواطنيه بجرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا    الجيش الأوكراني يتهم الروس بإطلاق قنابل فوسفورية على جزيرة الثعبان    شركة غوغل تتخذ قراراً جديداً يقضي بالتخلي عن أحد أشهر تطبيقاتها.    ماقداتو فرحة.. خبير شد حنش نادر عندو 2 ريوس – تدوينات وتصاور    السعودية: 13 دليلا توعويا ب14 لغة لتسهيل رحلة الحاج    ضيوف الرحمن يتدفقون بالآلاف إلى مكة لأداء مناسك الحج (فيديو)    موسم الحج.. تحذير من تغريم السعوديين والوافدين 10 آلاف ريال في هذه الحالة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مناطق التسريع الصناعي بالمغرب
نشر في هسبريس يوم 19 - 05 - 2022

عرفت مدونة الجمارك والضرائب غير المباشرة تعديلا بموجب قانون المالية رقم 70.19 للسنة المالية 2020، استهدف تغيير عبارة المناطق الحرة للتصدير واستبدالها بعبارة مناطق التسريع الصناعي.
وقد كانت دواعي هذا التغيير تعود إلى عزم المملكة وانخراطها في ملاءمة نظامها الضريبي مع معايير الحكامة الجيدة في إطار تعزيز الشفافية الضريبية على الصعيد العالمي، مما جعل الاتحاد الأوروبي يقوم بإخراج المغرب من القائمة الرمادية التي تضم الدول غير المتعاونة بالنظر إلى ما تمنحه هذه الدول من إعفاءات وامتيازات ضريبية تشكل جنة ضريبية أو ملاذا ضريبيا، حيث تراجع المغرب تبعا لذلك عن الاستمرار في منح الامتيازات الضريبية التي كانت مقررة على المناطق الحرة للتصدير، ملتزما بالاتفاقية التي وقع عليها في يونيو 2019 مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، قبل أن يشرع في اعتماد سعر نوعي موحد محدد في 15 في المائة بالنسبة إلى الضريبة على الشركات و20 في المائة بالنسبة إلى الضريبة على الدخل، بعد انقضاء مدة الإعفاء المحددة في خمس سنوات.
ورغم أن قانون المالية لسنة 2020 قد بين مفهوم مناطق التسريع الصناعي، بقوله: "يراد بمناطق التسريع الصناعي حسب مدلول مدونة الجمارك، المناطق الخاضعة للقانون رقم 19.94 المتعلق بالمناطق الحرة للتصدير، الصادر بتنفيذه الظهير الشريف 1.95.1 بتاريخ 24 من شعبان 1415 (26 يناير 1995)"، فإن مدونة الجمارك لم تقتبس هذه الإشارة ضمن بنودها رغبة منها في طمس كل معالم المناطق الحرة بما توحي به من ملاذ ضريبي قد يثير سخط الاتحاد الأوروبي، لتكتفي في تعريفها لمناطق التسريع الصناعي بموجب الفصل الأول على أنها: "مناطق مكونة داخل التراب الجمركي لا يسري عليها كل أو بعض القوانين والأنظمة الجمركية".
وإن كان هذا التعريف بدوره لا يعني نفيه تكريس الملاذ الضريبي عند القول بعدم سريان القوانين والأنظمة الجمركية كليا.
وإذا كان تعديل المدونة الجمركية قد تم فرضه بناء على ما تغير في قانون 19.94 المتعلق حاليا بمناطق التسريع الصناعي، فإن هذا القانون بدوره يستدعي التعديل بناء على ما تغير في مدونة الجمارك عندما تم إلغاء الباب الأول والثاني من الجزء السابع المتعلقين بالدائرة الجمركية، وخاصة في الفصول 167 و168 و169 الملغاة من المدونة والتي ما زال ذكرها قائما في قانون مناطق التسريع الصناعي عند الفصل 23 منه الذي يقول: "يظل العمل جاريا بالأحكام الواردة في الفصول 167 و168 و169 من مدونة الجمارك والضرائب غير المباشرة المشار إليها في المادة 16 أعلاه والمتعلقة بحركة وحيازة البضائع داخل المنطقة البحرية لدائرة الجمارك".
وبالتالي فقد وجب إلغاء الفصل 23 من القانون رقم 19.94 المتعلق بمناطق التسريع الصناعي، بمبادرة من إدارة الجمارك ما دام يهمها الأمر أو عن طريق مقترح قانون مثلما سبق لفرق الأغلبية بمجلس النواب أن تقدمت به وتم تقريره بعد إحالته على لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس المستشارين.
كما وجب التنبيه في هذا الإطار إلى أن الفصل 16 من القانون المتعلق بمناطق التسريع الصناعي، قد حظر على البضائع المذكورة في الفصل 115 من مدونة الجمارك، الدخول إلى هذه المناطق، بالنظر إلى ما تشكله من مخاطر على أمن وسلامة وصحة المملكة، كما شمل بالحظر النفايات الخطيرة وجميع المواد، نفايات كانت أم لا، التي قد تعتبر مضرة أو غير صحية أو تشكل أي خطر مماثل آخر على الصحة والحيوانات والنباتات والموارد المائية وبوجه عام على المحيط وجودة الحياة.
ووفقا لذلك يكون السماح بإدخال بعض المواد المشمولة بالحظر إلى هذه المناطق بحجة الإقلاع الاقتصادي، غير متفق مع إرادة المشرع، مثل الألبسة القديمة، التي قد ينجم عن إدخالها بنية إعادة تدويرها واستعمال صوفها وخيطها تغيير للوجهة وانحراف عن المقصد، كما قد يلاحظه المواطن في محيطه وبيئته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.