أكادير: المخدرات والمؤثرات العقلية تقود طالبة جامعية إلى الإعتقال وسط المحطة الطرقية، وتجر معها شابان آخران إلى الزنزانة.    بركة :” تصوّر حزب الاستقلال للنموذج التنموي الجديد يروم حفظ المال والتوزيع العادل للثروة”    تتويج ملكة جمال حب الملوك 2019    معارض للمنتوجات المجالية بساحل شفشاون    مجزرة الخرطوم..البرهان على خطى السيسي    إنطلاق فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي لفروسية ماطا    العثماني :” البيجيدي تعرض لحملات الترغيب بالمال وأحزاب تبيع الوهم للمواطنين”    حملة أمنية شرسة ضد بؤر تعاطي الشيشة بمرتيل    توقيف 150 شخصا في إطار العمليات الأمنية لزجر أعمال الغش في امتحانات الباكالوريا    عن اضراب طلبة كليات الطب    التعادل السلبي بنهي مواجهة بيرو وفينزويلا    ملابس المحجبات تحظى بتقدير المتابعين لصالون الزفاف المغربي بطنجة    صفعة للبوليساريو .. السلفادور تسحب اعترافها ب”الجمهورية الصحراوية” في بيان مشترك    اتحاد وسطاء التأمينات: المشاركة في الإضراب بلغت 85 في المائة على الصعيد الوطني    أيوب الكعبي يكشف حقيقة “استفزازه” لحمد الله وهذا ما قاله عنه – صورة    السلفادور تقرر سحب اعترافها ب"الجمهورية الصحراوية" الوهمية    رونار يريد معادلة إنجاز المصري شحاتة والغاني جيامفي    أوكرانيا تواصل سلسلة مفاجآتها وتتوج بلقب كأس العالم للشباب    رئيس البرلمان الإفريقي يشيد ب"الحس الإفريقي العالي" لجلالة الملك    سطات…زروقي يترأس لقاء تواصليا ويثمن المجهودات المبذولة    "هيئة الرساميل" تكشف تفاصيل بيع حصة للدولة في "اتصالات المغرب"    السودان.. إعلان موعد محاكمة البشير والتهم الموجهة له    عقبة واحدة تُعيق زياش على تحقيق حلمه في البريميرليغ.. ماهي؟    بقرار عاملي.. السلطات المختصة بالجديدة تدمر 15 قارب صيد بحري غير قانوني    رئيس الحكومة: موسم طانطان أصبح معلمة ثقافية مهمة    إرتفاع درجة الحرارة في توقعات الطقس لنهار الغد الأحد    حسن الفد تلاقى مع أحمد أحمد في كندا    نجوم الغناء المغربي في “موسم طنطان”    أول قداس في نوتردام منذ الحريق    قافلة "الشباك الوحيد" تجوب إيطاليا وتحيط بمشاكل الجالية في تورينو    عرض خليجي يهدد انتقال البركاوي إلى الرجاء    مرتضى منصور يهاجم مدرب المنتخب المصري ومحمد صلاح    سلمى رشيد تصفع منظمي حفل ل”الموضة” بأكادير، و تعتذر لجمهورها بالمدينة.    جنوب إفريقيا تتعادل سلبا مع غانا استعدادا للمغرب    البحارة فالداخلة مقاطعين بداية صيد الأخطبوط    بنعرفة والاعرج وساجد والمصلي فموسم طانطان    إعتقال شخص حاول ذبح مواطنة ألمانية    زاكورة تخطف الأنظار بأمريكا.. وشفشاون أو الصويرة ضيفة شرف العام المقبل    حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة السعيدية    توقيف 5 بريطانيين بتهمة التزوير والوساطة في الدعارة    ماء العينين كلاشات الحقاوي وعطاتها علاش دور. النفاق والجبن والغدر وضرب بنكيران والبسالة والتلحميس    ابتهاج بالجزائر باعتقال رموز النظام وسط دعوات لمحاسبة بوتفليقة    بعد معارك استمرة أكثر من أسبوع ..قوات حكومة”الوفاق” تطرد قوات حفتر من جنوب مطار طرابلس    السعودية: لا نريد الحرب لكن تصرفات إيران ليست عقلانية    صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس افتتاح الدورة ال25 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    دراسة إسبانية حديثة: طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية    هشام العلوي: خُطط بن سلمان غير واقعية.. وانتشار التكنلوجيا بين الشباب قد يطيح باستقرار السعودية    فاس.. ساجد يوزع معدات للوقاية الشخصية على صناع الدباغة    عيالات سويسرا دارو اضراب من أجل المساواة    هاكيفاش كيأثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال    تريد إنقاص وزنك؟ اقرأ كيف نجحت شابة بريطانية في فعل ذلك    الأطباء يحذرونك لا تأكل هذه الأطعمة أبداً.. هذا ما سيحدث لجسمك عند أكلها!!    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    فكرة وجود عوالم غير عالمنا 9    بوغبا: لم أُولد مسلما.. وهكذا تغيرت حياتي بعد اعتناقي الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالدموع... بناصر لهبة بريس: هذا سر أدائي لأغنية " مقطوع من شجرة " بإحساس عالي

ضمن تصريح هو الأول كشفت الفنانة " فاطمة الزهراء بناصر في لقاء صحفي لها مع الزميلة " زهيرة حمامي" عن سر أدائها لأغنية " مقطوع من شجرة" باحساس عالي".
وسط موجة الابتذال والميوعة التي يشهدها سوق الأغنية المغربية، تستوقف انتباهك أغنية شارة المسلسل المغربي " مقطوع من شجرة" لتتساءل عن صاحبة الأغنية، إنه ليس صوت احدى نجمات الغناء المغربيات، صوت لم يعتده الجمهور في سوق الأغنية ولكنه صوت يحضر بأداء ضارب في الصدق، واحساس عالي يحمل بين ترانيمه صرخة بكائية تغوص بك في تفاصيل الوجع، في تفاصيل الفقد والوداع، هو صوت الممثلة والمطربة الهاوية " فاطمة الزهراء بناصر" التي أصبحت تستعد للاحتراف في الغناء إلى جانب التمثيل واصدار ألبومها الغنائي الأول قريباً .
وفي لقاء طبعه الصدق والعفوية كشفت " بناصر " إحدى أبطال مسلسل " مقطوع من شجرة" عن سر هذا الاحساس العالي الذي يؤكد للسامع أن الأداء كان فوق أداء مطربة غنت الشارة بطريقة تجارية، فوراء هذا الأداء الكثير من الوجع والكثير من الخوف من لعنة الفراق، في البداية اكتفت " فاطمة الزهراء" بالاشارة إلى أنها دائما تؤمن بأن الاحساس لغة تواصلها الحية مع جمهورها سواء في التمثيل أو الغناء، وأن حبها الكبير لوالدتها كان أيضا وراء طبيعة أدائها هذا قائلة :" الأم ليست مخلوقاًعادياً، الأم هي الحنان، هي الرحمة، هي الأمل، الأم ليست مجرد امرأة بل هي الحياة كاملة .
ولكن عندما تم سؤالها : " أليس السر وراء أدائك هذا للأغنية خوفك من فقد والدتك ؟"، لم تتوقع أن يكون السؤال المفاجئة بالنسبة لفاطمة الزهراء، لتغيب في صمت كما لو أنها أصبحت خارج التواصل، وتجيب بصوت يخنقه البكاء : "هذا السؤال حقاً أكثر من صدفة، هل يكون قدراً منتظر للفراق!، يارب لطفك، في هذه اللحظات وقبل أن أتواصل معك كنت أتواصل مع والدتي على الهاتف، أخبرتها أني خائفة من فراقها، بل قرأت عليها قصيدة أيضا كتبتها لها اليوم، وقرأت علينا القصيدة التي توجه من خلالها رسالة لوالدتها مفادها أنها مستعدة أن تقدم حياتها فداء ليوم واحد من عمرها.
وتابعت ببكاء : " تعرفين أمي مريضة جداً جداً، أمي شاخت، وأنا وحيدة ولا شيء ولا أحد لي في هذا العالم إلا أمي، وحتى وإن أُصبح وأجد نفسي بلا عمل..بلا تمثيل ولا غناء لن يهمني ذلك في شيء تأكدي، ولكن صدقيني سأجن إذ فقدت نقطة الضوء الوحيدة في حياتي التي هي أمي، ولأول مرة سأصرح، لأنه أن تتصل بي صحفية في هذا الوقت تحديداً وتسألني هذا السؤال من بين ملايين الأسئلة التي يمكن أن تسأل صحيح أكثر من صدفة، وأنا أغني " مقطوع من شجرة" وفي عبارة " ليام تمشي وتجي ونتي غايبة.." أحس صدقاً أن صوتي يكاد يختنق وأنا أحاول أن أخفي رغبة جامحة في البكاء، وقد كنت آنذاك بمدينة الدار البيضاء وأمي بمدينة تطوان..أخاف أن تغيب، أخاف من الفراق ".
كما لفتت " بناصر"إلى أن أغنية الجنيريك تلك من كلماتها، وألحان أحد الشباب باشراف المخرج " عبد الحي العراقي " .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.