قضية بوعشرين…تفاصيل الجزء من الأول من مرافعة قوية للإدريسي..حقائق بينة وفضائح صادمة!    بنشماش يفكّ حالة "البلوكاج" داخل فريق موخاريق    بنشعبون: المغرب قد يدرس بيع حصص في اتصالات المغرب العام المقبل    وزارة الصحة تدخل على الخط، وتقدم روايتها حول استعمال أدوية الزكام وأعراضها الجانبية الخطيرة    تحليل.. إردوغان يبقي السعودية تحت الضغط لكنه يتجنب المواجهة    فالفيردي يدعو لاعبيه لإثبات أنفسهم بغياب ميسي    الأمن يحجز "شيرا" مخبأة وسط التين الشوكي    الحموشي يخص ثلاثة أمنيين بترقية استثنائية اعترافا بتضحياتهم    جمعيات مساجد جنوب فرنسا: أمير المؤمنين محمد السادس يبذل الجهود لخدمة الإسلام والمسلمين بإفريقيا وأوروبا    أخنوش يلتقي وزير الزراعة الأمريكية بمراكش    إنقاذ أربعة مراكب بعرض سواحل الناظور وطنجة والتي كان على متنها 143 مرشحا للهجرة السرية    جطو: صندوق التقاعد مزال مهدد بالإفلاس و الكريدي ديال الدولة مزال غادي طالع    أربعينية الفقيد مصطفى بن سالم و رسالة أمل    طبيب الرجاء يحل بالصين لهذا الغرض وإدارة النادي تطالبه بتسريع العودة    الترجي يتأهل لنهائي العصبة بفوز مثير على بريميرو    الديوانة بسطات تضرب بقوة وتطيح ب500 مليون من السلع المهربة    مثير.. إعفاء عميد كلية مارتيل بعد ضبطه متلبسا بسرقة معطف من سوق ممتاز بتطوان    "لخليع" بعد بلاغ وكيل الملك..سائق "قطار بوقنادل" لم يحترم علامات التشوير    نزيل يضع حدا لحياته داخل مصحة سجن عين السبع ..كان يقضي عقوبة 30 سنة سجنا    رضا تقني على حصيلة المغرب في أولمبياد الشباب.. جُهد مبذول وتأطير مُوجّه    الدورة الثانية لمهرجان الفيلم الدولي بالحسيمة    الوداد والرجاء يجريان تغييرات على قائمة البطولة العربية للأندية    مدرب غلطة سراي يُبرز الوَجه الآخر لبلهندة .. ويُكيل له المَديحَ والثَّناء    "توقيع كتاب" يجمع أسماء وزانة بدار الصنائع بتطوان    مؤسستان دوليتان تعلنان دعم الفلاحة المغربية في استراتيجيتها الجديدة في ندوة صحفية بمراكش    «اتصالات المغرب» تحقق أرباحا بقيمة 4.61 مليار درهم في 9 أشهر    لاعبو الوداد يستفيدون من "يوم راحة" قبل استئناف الإستعدادات لمواجهة النجم الساحلي    مهرجان وادزا الأدبي والثقافي الوطني بتاوريرت يختتم فعاليات دورته الثانية    مغاربة يستقبلون بطلة مسلسل “سامحيني” بحفاوة كبيرة ونشطاء يستنكرون    الرجوع إلى الساعة القانونية للمملكة الأحد المقبل    توقعات “الأرصاد الجوية” لطقس يوم غد الأربعاء 24 أكتوبر    بعد لقائها بملك السعودية .. عائلة خاشقجي تتلقى اتصالا من أردوغان ووعدا بكشف الحقيقة    شتيجن: "عودة نيمار لبرشلونة هي الشيء الأفضل، ولا أتخيل الفريق بدون ميسي"    معاهد باستور والمتاجرة بالتلقيحات الخاصة بالعمرة    نقابة « الإستقلال »: حكومة « العثماني » تسير على نهج الحكومة السابقة    ديمقراطية العدوانية    إعطاء الانطلاقة الرسمية “للتطبيب عن بعد Télémecine” من الجماعة القروية زاوية احنصال بإقليم ازيلال    حفل “ضريب صداق” أسطوري لنجم المنتخب الوطني ياسين بامو-صور    "الكرنفال" يجوب شوارع طنجة في افتتاح مهرجان المسرح الجامعي    الجبير: سنقبض على قتلة خاشقجي وسيؤدون الثمن    أبرز ما جاء في خطاب أردوغان بخصوص مقتل خاشقجي    أردوغان يقول إنه غير راض عن تحميل السعودية المسؤولية لبعض أفراد المخابرات    أردوغان يفجرها أخيرا، و يكشف تفاصيل جريمة قتل خاشقجي ويفند رواية “الشجار”، و يؤكد بأن ما وقع “مخطط له”، ويمتلك أدلة قوية على ذلك.    أردوغان يكشف مؤامرة اغتيال خاشقجي ويتوعد المخططين    أردوغان: جريمة قتل خاشقجي وقعت باسطنبول ونطالب السعودية بتسليمنا المتورطين    التلوث السمعي يتسبب بأمراض خطيرة    إضراب وطني ووقفات احتجاجية.. الممرضون يهددون بشل المستشفيات    اتفاقية للإعفاء من تسبيق المصاريف المتعلقة باقتناء بعض مشتقات الدم    بنك المغرب: 235 مليون درهم تم تداولها بالبطاقات البنكية    لحظة مميتة يمكن إنقاذ المصاب منها بتدابير إسعافية : ارتفاع معدلات الوفيات بالسكتة القلبية في ظل غياب ثقافة صحية للتعامل مع حالاتها    "الكرونوبيولوجيا".. محور لقاءات باحثين مغاربة وأجانب بالرباط    ذكرى زهرة زيراوي تتلألأ بثانوية محمد السادس بطاطا    شراكة تجمع "لامونيدا" بمركز محمد السادس‎    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمدينة مراكش    الملك يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمراكش    البصيرة…    هذه هي القصة الكاملة المثيرة لإسلام الراهب الفرنسي "باسكال" بالزاوية الكركرية بالعروي    داعية إسلامي يحذر من "اختلاء" المرأة بوالد زوجها – فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دفن "عادل مبشر "..لكنه لم يمت !!!
نشر في هبة بريس يوم 19 - 09 - 2018

خلدت للنوم النهائي ..باغتتك المنية فتركت صبيب الصمت بداخل المعارف مرتفعا يا مبتسما في وجه الفقراء ..حزن تأصل في العروق …فلربما قد مات عادل مبشر . !!
عادل مبشر ..مؤكد انه دفن ..لكن لايقين لي انه مات ..صوتك في كل زوايا "الحفرة " ساري المفعول والحديث عنك مسترسلا رغم الرحيل ..لسان فصيح لا يحب الاختصار ونكهة في الاطلالة رغم التعب ..
ايها الراحل عنا في صمت ..تلك الصعاب التي كنت تدللها امام الفقراء لم نجد لها حلا ..وصفتك في الحياة كانت املا تعطيه لذوي الحاجة بينما انت تكبر امام المحن رغم الالم .
ايها الراحل ..كنت عادلا ومبشرا ..وكنت الانسانية النابعة من الاعماق دون ماكياج ..كلما حللت ب " الحفرة " فلا حاجة لك الى اللف و الدوران ..تعيش الاوقات مطروحا امام الجميع دون هالة ..لك الثقل الاكبر في الانسانية ..يقيني انا عادل مبشر دفن ..لكن لايقين لي انه مات !
بكل اختصار كنت تملك قلباً يرفض جرح الآخرين..و تتودد ان يسعد الجميع على يدك ..من يستطيع ان يثبت ان عادل طلب منه طلب فرفض ولو على حساب ماله الخاص ..متقدم في الخير وأصيل في المواقف ..عشت طبيبا لا يسود ولا يساد ..في الصف الاول كلما طلب منك طلب.

يرن هاتف عادل مبشر ..كنت اعتقد في العديد من المرات ان شيئا ما حدث ب " الحفرة " يستدعي اطلالة صحفية ..لاأبدا .. كان حريصا عن السر المهني ..يسأل عنك لوجه الله ..يترك بداخلك الانطباع انك انسان ..يوليك الاهتمام عملا بالمقولة " أحسن إلى الناس تستبعد قلوبهم " ..
قبل الرحيل بايام ..ولأول مرة في تاريخ عادل ..يرن هاتفه طالبا ..كان غاضبا من مستحقات عمال " البرونكارداج " ..قال بنبرة حزينة .." ياأخي ايعقل في هذا الزمن ان يكون اجرعامل لا يتجاوز 800 درهم ..هن نساء متزوجات ومطلقات ..فهل طبيعي ان يسكت على هذا الحيف ..ويضيف ..اجرك عند الله كبير اذا وقفت على هذا الظلم ..ماتغبرش ابا عبدالله وجي خلص شي لاكلاص ..بان علك الامان ..ويضحك "
طبيب فوق الثلة يفكر في الضعفاء عملا بالقول الماثور " لا فقر أشد من الجهل، ولا وحشة اشد من العجب " ..كيف رحلت ..يقيني ان عادل دفن ..لكن لا يقين لي انه مات .
اطلالة عادل رحمه الله فيها كل الخير .. صبيب حنان يتدفق ..منبع للرأفة والمودة ..جسر لجمع الشتات ..وعنوان كبير للعطاء فمن يعوض عادل يالله .
هناك في الدار الاخرة عادل ..وهنا في الدار الباقية مجلد من الكلام عنه ..طبيب صابر فضله كبير ..منفق نجح من الامتحان وكان سببًا لراحة الانسان..كان دائم القول " مقام الانفاق هو أعظم المقامات كما جاء في القران الكريم "لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا مما تحبّون"
رحمك الله اخي عادل ..ونحن في الطريق لتشييعك الى مثواك الاخير ..دعني اقول لك انك كنت حيا بين الاصدقاء والاهل والاحباب ..دعني اقول لك ان كل مفردات الثناء وجدت طريقها للعلن ..دعني اقول لك انك كنت البطل الذي فارق الحياة مخلفا وراءه الدروس للغير ..دعني اخبرك ان " الفايسبوك " زخ بافضالك وروحك الطيبة ..
ونحن في الطريق الى دفنك ..قال عزيز قديوي متحسرا ..نحن نمارس مهنة تدخل الجنة ..فاللهم ابدله دارا خيرا من داره . واهلا خيرا من اهله . وذرية خيرا من ذريته وزوجا خيرا من زوجه وادخله الجنة بغير حساب . برحمتك يا ارحم الراحمين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.