"السلبية" تسيطر على مواجهة بوردو وغانغون    سيدة الأعمال رقية العلوي تفوز برئاسة المجلس الجهوي للسياحة بطنجة    نقابات: إضراب رجال التعليم نجح بأكثر من 90 ٪ وخوف من تكرار مسلسل تعنيف الأساتذة    غودين: لحسن الحظ تغلبنا على الحكم وتقنية ال"VAR"    تفتيش شامل لتحديد المسؤوليات بشأن عيوب في محور طرقي بين الشاون وتطوان    فتح بحث قضائي في واقعة تعذيب فتاة قاصر من طرف مشغلها    منع دخول العربات المجرورة داخل المدار الحضري لمدينة القصر الكبير    في ذكرى “20” فبراير.. بنعبد الله: كانت صرخة لرفض بعض الممارسات ويجب أن لا ننساها    قطاع الجامعیین الدیمقراطیین يطالب بالإفراج عن معتقلي الاحتجاجات    تطورات في ملف “مخدرات طنجة”    حادثة سير مروعة بين تطوان والمضيق    بوطيب يسجل من جديد والزمالك يضيع نقطتين    قانون المالية بين انتظارات المقاولين وتحديات المرحلة من وجهة نظر رشيد الورديغي    رفوش يرد على الرميد في قضية السويدان: لا نقبل تزييف الحقائق    سامسونغ تكشف عن هاتفها القابل للطي.. والسعر صادم    صفوان بنعياد ينسحب من التنافس على رئاسة المجلس الجهوي للسياحة بالشمال    لفتيت ينصب يحضيه واليا على درعة تافيلالت    سعيد الإمام ينعي بكلمات مؤثرة الرائد الإذاعي بنعبدالسلام    بنداود عن الكبير بنعبد السلام: دار البريهي فقدت علما كبيرا    حكومة غوايدو تريد إرساء علاقات تعاون بين الرباط وكراكاس    دوري أبطال أوروبا: يوفنتوس في وضع صعب بعد العودة من مدريد متخلفا بهدفين    فيديو..ديربي الشرق ينتهي بفوز مولودية وجدة على نهضة بركان    مسؤول بوزارة أمزازي: إضراب اليوم لم يتجاوز %37 .. ونقابة: فاق 75% المتعاقدون أعلنوا الإضراب ل 4 أيام    إستمرار الأجواء الباردة في طقس يوم غد الخميس    أخنوش : حاربنا “الكونْتربونْد” في قطاع الصيد البحري بنسبة تجاوزت 50% (فيديو) بفضل مخطط أليوتيس    هكذا فجّرت سرية هوامش ربح شركات المحروقات خلاف الداودي والكراوي    رومينيغي يحذر بايرن ميونيخ من ذكريات 81    حكيم وردي يكتب "القانون والسيادة"    عائلات الدواعش تهرب من آخر معاقلها بسوريا    ائتلاف الجمعيات الجزائرية يدعو لجالية بالخارج إلى المساهمة في توقيف مهزلة العهدة الخامسة    غرفة التجارة والصناعة بالجهة تشارك في لقاء بإسبانيا    أنغام تتزوج للمرة الرابعة.. العريس من الوسط الفني    المغرب يتخذ تدابير لمراقبة حفاظات الأطفال المستوردة من الخارج بسبب احتوائها على مواد خطيرة.    كيف أجعل طفلي ينام وحيداً بغرفته؟ وما هو العمر المناسب؟    ممثلون على متن “طاكسي بيض”.. رحلة في جو كوميدي تتحول إلى اختطاف من طرف عصابة مخدرات – فيديو    العيون.. تفكيك مصنع سري لتقطير « الماحيا » وحجز 3 أطنان    الناتو: التهديد الروسي للدول الغربية "غير مقبول"    البنك الدولي يصادق على إطار جديد للشراكة مع المغرب    السيسي حالف حتى يصفيها لمعارضيه. نظامو عدم 9 هاد الصباح    العثماني: لدينا 139 برنامجا اجتماعيا وأمامنا الشيء الكثير لتحقيق الحماية الاجتماعية    موعد والقناة الناقلة لمباراة يوفنتوس وأتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا الليلة    عن “الأقلية المتحكمة في المغرب”    معلومات عن خطيب سعيدة شرف.. ابن رئيس الوداد السابق    ارتفاع في حركة المسافرين على مستوى مطار مراكش المنارة    ورشة عمل بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حول المخدرات والقانون، والأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا    إدارة الرجاء تقدم التعازي لعائلة الودادي مصطفى الرتباوي    الشَّرْح الأصيل لِمَعنى التطبيع مع دولة إسرائيل!    من جديد الفنان حاتم عمور يخلق الحدث بتقليده للفنان المصري أحمد رمضان    تتويج الفيلم اليوناني «هولي بوم» بالجائزة الكبرى لمهرجان فاس السينمائي الدولي : و»صمت الفراشات» لحميد باسكيط يفوز بجائزة لجنة التحكيم    حمية بسيطة للتخلص من الكرش    حملة ضخمة لإحصاء المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي    المغرب يوقع إعلان بروكسل بشأن التغير المناخي والحفاظ على المحيطات    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    المغرب يواجه التهاب الكبد الفيروسي    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    القزابري عن “متبرعة سطات”: “فما قِيمةُ المليار على المليار..إذا لم يُنفَق في الخيرات والمَبَارّْ”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسليم دكتوراه فخرية من جامعة هندية لمستشار رئيس دولة الإمارات بالمغرب
نشر في هبة بريس يوم 19 - 01 - 2019

بحضور العديد من العلماء والمفكرين والأدباء ورجال السياسة والمال والأعمال وطلبة الجامعات من الإمارات العربية المتحدة الهند والمغرب، وبحضور والي مدينة مراكش، تم تسليم الدكتور مانع سعيد العتيبة المستشار الخاص لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الدكتوراه الفخرية من “جامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية” التي توجد في ولاية كيرالا الهندية، وذلك تكريما لإنجازاته الملحوظة في الشعر العربي، وتقديرا لشخصيته كأب روحي للقصيدة الإماراتية، وعرفانا بموهبته المتميزة وجهوده البارزة في إثراء المجال الأدبي بإنتاجاته القيمة، وتقديرا لمكانته المميزة لدى المرحوم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأشرف الشيخ أبوبكر أحمد، رئيس جامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية، على ارتداء معالي الدكتور مانع سعيد العتيبة لباس الجامعة، وتسلم شهادة الدكتوراه الفخرية، وعدد من الهدايا ومن بينها خصوصا مجسم صغير لمركب، رمزا للعلاقات التجارية التي كانت تربط بين الهند والإمارات منذ القديم.
وشهد الحفل أيضا تقديم شريط وثائقي حول “جامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية” التي هي عبارة عن مجموعة من الكليات والمعاهد والمدارس ومن المشاريع الخيرية المتعددة والخدمات الإنسانية المتنوعة، وتتمتع الجامعة بشعبية كبيرة لدى المجتمع الهندي وبخاصة الإسلامي منه، ويستفيد منها أكثر من عشرة ملايين شباب في أنحاء جمهورية الهند.
كما تضمن الحفل عرض شريط وثائقي حول الدكتور مانع سعيد العتيبة، بالإضافة إلى إلقاء قصائد شعرية وشهادات قيّمة أثنت على المحتفى به الذي عُرف بالإضافة إلى مهماته السياسية والاقتصادية المتعددة كواحد من فرسان الشعر العربي المبرزين، حيث نظم الشعر في طفولته وبداية شبابه، وتمكن رغم مشاغله الكثيرة من إثراء المكتبة الشعرية العربية بحوالي خمسين مجموعة شعرية، وله رواية بعنوان “كريمة”.
وقد تأثر شعره بتوجهه الاقتصادي، فكانت له عدة قصائد بترولية جمعها في ديوان سماه “قصائد بترولية”. وهو حاصل من جامعة القاهرة على درجة الدكتوراه عن أطروحته “البترول واقتصاديات الإمارات العربية المتحدة”. كما حصل على دكتوراه في الأدب العربي من جامعة محمد بن عبد الله في فاس عن أطروحة بعنوان “خطاب العروبة في الشعر العربي”. ومُنح العديد من شهادات الدكتوراه الفخرية من عدة جامعات عالمية، تقديراً لعطاءاته الأدبية والفكرية والاقتصادية.
وألقى معالي الدكتور مانع سعيد العتيبة كلمة تحدث فيها عن العلاقات التاريخية التي تجمع بين الهند والإمارات، والتي وصلت الآن إلى مستويات متقدمة على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والعلمية والاجتماعية وغيرها، مثنيا على خصال الجالية الهندية المقيمة في الإمارات، كما تطرق إلى العلاقة التي كانت تجمع أسرته بهذا البلد الآسيوي، حيث كان جده وبعده أبوه يشرفان على نشاطات تجارية قوية بين البلدين.
ومن جهة أخرى، تطرق الدكتور إلى جهود الوساطة التي قام بها هو شخصيا من أجل حل الأزمة الاقتصادية التي كانت وقعت بين المغرب والهند، والتي أدت إلى توقف هذه الأخيرة عن استيراد الفوسفات المغربي، حيث أفلح بتكليف من العاهل المغربي الراحل الحسن الثاني من حل تلك الأزمة وإعادة المياه إلى مجاريها. والآن يضيف الدكتور العتيبة ثمة علاقة قوية تربط بين قيادة الهند وشيوخ الإمارات والعاهل المغربي محمد السادس.
وختم الدكتور كلمته بإلقاء قصيدة شعرية بعنوان “هند”، مؤكدا حبه للمغرب قيادة وشعبا.
وأعرب كل من الشيخ أحمد أبوبكر (رئيس جامعة الثقافة السنية الإسلامية) والشيخ عبد الحكيم الأزهري (مدير الجامعة) عن اعتزازهما بمنح الدكتور مانع سعيد العتيبة الدكتوراه الفخرية للجامعة، وأثنيا على خصاله الإنسانية ومكانته الأدبية الرفيعة وأياديه البيضاء في المجالات الخيرية والعلمية والثقافية وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.