بنعرفة كيرد على لشكر: التفكير فالمطالبة بتعديل المادة 47 من الدستور تفكير معندو حتى شي معنى وضيّق    بعد فوز يوفنتوس بالدوري الإيطالي.. رونالدو يدخل تاريخ كرة القدم بإنجاز غير مسبوق    الزاكي: فوزنا على مولودية وجدة مستحق .. وهذا ما أزعجني في اللقاء    “كان” أقل من 17 سنة.. نيجيريا وأنغولا يتأهلان للمونديال و”الأشبال” في مهمة صعبة أمام غينيا    يوسفية برشيد تفوز على الماط وتلتحق بالمركز الرابع    توقعات الطقس لغد الأحد.. عودة الأمطار مع زخات رعدية في هذه المناطق    صادم: إستنفار أمني بالداخلة بعد وفاة شاب بطلقة نارية    أطاك المغرب تعلن مشاركتها في مسيرة "الأحد" تضامنا مع معتقلي حراك الريف    الوكيل العام يأمر بسجن سارق البنك ونشطاء يطالبون بالعفو عنه    نقل المندوب العام للسجون إلى باريس لإجراء عملية جراحية دقيقة وعائلات معتقلي الريف تدعو له بالشفاء    تنظيم اسبوع للتلقيح بالمستشفيات العمومية ابتداء من الاثنين المقبل    «مراسلون بلا حدود»: بوعشرين معروف باستقلاليته وجريدته مزعجة للسلطات    بنك المغرب: ارتفاع الدرهم ب0.09% مقابل الأورو ومقابل الدولار    “التعاضدية الفلاحية” توقع 3 اتفاقيات بمعرض الفلاحة (فيديو) هذه تفاصيلها    يوفنتوس بطلا للدوري الإيطالي للمرة الثامنة على التوالي    الدفاع الجديدي يعود بفوز ثمين أمام مولودية وجدة (فيديو) الجولة 25 البطولة الوطنية    مورينيو يُصفي حساباته مع مانشستر يونايتد    يوسفية برشيد يفوز على المغرب التطواني    بالفيديو.. فلوس صحيحة لقاوها عند الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير.. حاطهوم غير فالباليزات فدارو    ليمار يبقي على آمال أتلتيكو في اللقب بهدف متأخر    أزيد من 2 مليون مسافر عبر مختلف مطارات المملكة في شهر واحد    وفاة طفلة بعد استخدامها معجون أسنان.. والأم تعترف بالتقصير وتقدم نصيحة مهمة    a href="https://www.koorapress.com/2019/04/20/71740" title="قرار برشلونة يغضب أنصار ليفربول.. وإدارة "الريدز" ترد بالمثل"قرار برشلونة يغضب أنصار ليفربول.. وإدارة "الريدز" ترد بالمثل    غضب « السترات الصفراء » يختلط بحريق ولهب كاتدرائية نوتردام    الغرفة الفلاحية لسوس تنظم رحلات مؤطرة لفلاحي الجهة لزيارة المعرض الدولي للفلاحة بمكناس في دورته 14    خطير: إتلاف 830 طنا من المنتجات الغذائية كانت في طريقها لموائد المغاربة في رمضان    بالفيديو. القرطاس كيلعلع فغفساي بسباب قايد بغا يحيد للمزارعين ماكينات ديال الفلاحة    اختتام فعاليات الدورة 12 ل " سامبوزيوم القيم " بالحسيمة    مصر تفتح مراكز التصويت على بقاء "الرئيس السيسي" إلى 2030    شباب شيشاوة يتالقون في مصر بحصولهم على 4 جوائز مسرحية    وسط حضور وازن.. افتتاح مسجد حي العمال بمدينة أزغنغان    بعد أداء مشرف لروائع عمالقة “الزمن الجميل”.. المغربي “علي المديدي” يتأهل إلى نصف نهائي البرنامج    تلفزيون فلسطيني يجمع المشرق والمغرب والشام والخليج في القدس عربية    بعد تأهل ممثل أكادير: هذا هو الكوبل الفائز بلقب :”للا العروسة” 2019.    افتتاح أشغال اليوم العالمي للهيموفيليا بالحسيمة بحضور الأطباء والفعاليات    بني ملال تحتضن فعاليات الدورة الأولى للجائزة الوطنية لفن الخطابة    احذروا انقلابات العسكر ومناورات الإسلاميين    افتتاح منتجع وسبا هيلتون طنجة الهوارة الجديد    أمير المؤمنين يعطي تعليماته السامية لوزير الداخلية قصد تنظيم انتخابات الهيئات التمثيلية للجماعات اليهودية المغربية    بدء التصويت على التعديلات الدستورية في مصر.. والمعارضون يلبسون الأسود    "ستيام" تحتفي بذكراها المائوية وتطلق خدمات نقل جهوية جديدة    من الشعبي إلى « الراب ».. الستاتي يغير « الستايل »ويدخل حرب « الكلاش »    جمعية شباب أمجاد الخير تنظم حملة للتبرع بالدم بالبيضاء    فيديو وصور .. البابا يقبل أقدام سجين مغربي بإيطاليا    زوجة عيوش تمثل المغرب بفيلم « آدم » بمهرجان « كان » السينمائي »    الملك محمد السادس يبعث ببرقية تعزية لأسرة الفنان المحجوب الراجي    الزين ولاطاي كلشي كاين في مراكش. والتبوگيصة برعاية مادام أخنوش – فيديوهات    وسط “بلوكاج” القانون الإطار .. الحركة الشعبية تدعو لتجاوز الخلاف “وفق التوافقات”    فضيحة جديدة هزات عرش “فيسبوك”    نقطة نظام.. حراكهم وقضيتنا    مسلمو الدنمارك يتظاهرون ضد إحراق المصحف    مرصد بكلية الحقوق ينفتح على محيطه في سطات    حجز وإتلاف 830 طنا من المنتجات الغذائية الفاسدة    جامعي نيجيري يربط بين انتشار الإسلام بإفريقيا وصوفيّة المغرب    الحسيمة.. اخصائيون يؤكدون على اهمية التحسيس والتشخيص لمواجهة الهيموفيليا    “القمر الوردي” يطل على الأرض في “الجمعة العظيمة”    دورة تكوينية في ''قواعد التجويد برواية ورش عن نافع'' بكلية الآداب بالجديدة    إجراءات جديدة خاصة بالحجاج المغاربة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الداودي: قرار تسقيف أسعار المحروقات قائم ولن نتراجع عنه
نشر في هبة بريس يوم 22 - 03 - 2019

أكد لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة أن قرار الحكومة وضع سقف لأسعار المحروقات قائم ولن تتراجع عنه، مشيرا إلى تقارير عن زيادات كبيرة في هوامش أرباح شركات النفط بعد تحرير الأسواق ورفع الدولة يدها عن دعم القطاع في دجنبر 2015.
وقال وزير الشؤون العامة والحكامة في مقابلة مع وكالة "رويترز" للأنباء، إن "الحكومة جادة وسنطبق التسقيف ولكن الأمر يتعلق بدولة وإجراءات". ولم يذكر موعدا محددا لتطبيق التسقيف.
وأضاف أن أصحاب الشركات وافقوا على ذلك بعد جولات مفاوضات بينهم وبين الحكومة "لكنني خائف إذا لم نطبق التسقيف أن يتراجعوا".
div style="width:100%; height:100%; display:block;
وفي وقت سابق، حدد الداودي منتصف مارس الحالي موعدا لتطبيق التسقيف.
وقال يوم الجمعة "إذا لم يطبق أواخر مارس الحالي سيطبق منتصف أبريل المقبل لأننا اعتمدنا فاتورة نصف شهرية".
وقال "الأمر لا يتعلق بي لأنني لا أمثل الحكومة لوحدي".
وثارت مشكلة أسعار المحروقات في المغرب، الذي يستورد تقريبا كل حاجاته من الطاقة، مع تحرير الحكومة القطاع في 2015 ورفع الدعم عنه في إطار خطة لإصلاح صندوق المقاصة الذي كان يعاني من عجز كبير.
ويدعم صندوق المقاصة أيضا مواد أخرى مثل زيت الطهي والسكر والدقيق وغاز الطهي.
وتقول الحكومة إن إصلاح الصندوق مكَّنها من تقليص تكاليف الدعم بنسبة تزيد عن 70 في المئة مع هبوطها إلى 13.7 مليار درهمبرسم قانون مالية 2018، من 55 مليار درهم في 2012.
وقال الداودي "لو استمرينا في دعم المحروقات سيكون المستهلك هو المتضرر الأكبر لأننا نضطر للاقتراض من أجل مواصلة الدعم".
وعن استفادة المغرب من تطبيق إصلاحات لتحرير السوق أوصى بها صندوق النقد الدولي، قال الوزير "يجب أن نختار بين أمرين أحلاهما مر.. ليس هناك خيار آخر.. الدولة كانت على حافة الإفلاس".
وأضاف قائلا "بعد التحرير استطعنا تقليص العجز من 7.8 إلى 3.5 بالمائة وهذا أمر ليس سهلا.. كان يجب أن نسد كل الثغرات من تسديد ديون وتقليص الضرائب.. هذا أمر ليس بيد الحكومة إذا ارتفعت أسعار البترول في الأسواق العالمية".
وقال الداودي "بصفة عامة نسب التضخم في المغرب متحكم فيها والحكومة تعمل ما بوسعها للمحافظة على القدرة الشرائية للمواطنين".
ووفقا لإحصائيات المندوبية السامية للتخطيط فإن التضخم المقاس بالمستوى العام للأسعار ارتفع من 0.8 بالمئة في 2017 إلى 1.7 بالمائة في 2018. ومن المتوقع أن يتراجع إلى 1.3 بالمائة في 2019.
وعن المأزق الذي وصل إليه الحوار المجتمعي بين الحكومة والنقابات ، قال الداودي "نحن بصدد المناقشة مع النقابات من أجل تحسين ظروف عيش المواطنين، لكن هذا لا يجب أن يمر من الزيادة في الأجور".
وأضاف قائلا "يجب تحسين خدمات الصحة والتعليم والسكن، خاصة بالنسبة للطبقة المتوسطة ومن ثم مكافحة الفقر… حل إشكالية القدرة الشرائية يجب تناوله من عدة زوايا لا يمكن حصرها في الأجور".
وتحدث أيضا عن رفع دعم صندوق المقاصة في المستقبل عن السكر وغاز الطهي مؤكدا أن هذا سيتم "على المدى المتوسط وسيخفف العبء على الفقراء والطبقة المتوسطة".
وكان مجلس المنافسة، وهو هيئة تنظيمية، قد اعتبر أن قرار وضع سقف للأسعار "غير قانوني ولا يستجيب لقانون حرية الأسعار والمنافسة".
وأوصى "بتحسين المنافسة وزيادة السعة التخزينية للمحروقات".
وقال إدريس الكراوي رئيس مجلس المنافسة للصحفيين "التسقيف يشكل تدبيرا تمييزيا يطبق بدون استثناء على كافة المتدخلين في القطاع مهما كانت أحجامهم، وهذا يمثل خطرا حقيقيا قد يضر بالمتدخلين الصغار والمتوسطين الذين تتصاعد هشاشتهم… مما يؤثر سلبا على الرؤية المستقبلية للمتدخلين في القطاع".
وعلق الداودي قائلا إن رأي مجلس المنافسة "يبقا محترما" لكنه أضاف أن المجلس "لا يمكنه أن يعطي دروسا للحكومة".
ويستورد المغرب 93 في المائة من المنتجات النفطية المكررة بعد إغلاق مصفاته الوحيدة (سامير) بسبب عدم سداد ضرائب، وهو عامل ساهم في ارتفاع فاتورة ورادات البلاد من الطاقة إلى 82.3 مليار درهم في 2018 من 69.5 مليار في 2017.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.