العثماني يتهم منتقديه ب” إشاعة اليأس والإحباط ” وسط المواطنين    كلام خطير من محامية ضحايا بوعشرين حول ما وقع فوق "الكنبة"    صورة "أوسكار" و"فاليريا" تهزّ العالم.. "الحلم الأميركي" أصبح كابوساً    مدرب السنغال: مواجهة الجزائر نقطة تحول واختبار حقيقي    الإدريسي: الحرارة لن تمنعنا من تحقيق نتيجة إيجابية أمام ساحل العاج    خلاف بين شرطيين بمعبر سبتة يحدث فوضى واحتجاجات    في رسالة جديدة من سجنه…الزفزافي: مبادرات التسوية لا تمثلني و”لا أريد رجال إطفاء”    الديستي تضرب بقوة في إمزورن، وتطيح بمتورطين في تنظيم الهجرة السرية مقابل المال    دار الشعر بتطوان تنظم ليلة الشعر الأمازيغي في افتاح المعرض الجهوي للكتاب بالحسيمة    40 عرضا فنيا في “تيميتار”    تتويج فيلم عراقي بمهرجان مكناس    دراسة: فنجان قهوة يحرق الدهون أفضل من كوب مياه    بعد استبعاده عن منتخب مصر.. أول تعليق لعمرو وردة على الفيديو الفاضح    تمليك الأراضي لذوي الحقوق ينطلق.. وأخنوش: نشهد ثورة حقيقية (فيديو) الانطلاقة الرسمية    تركي آل الشيخ يستقيل من رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم    الأسود يحتكرون التشكيل المثالي    “بانيان تري” الفنيدق يقدم عروض الصيف    الدورة ال41 لمجلس حقوق الإنسان :مجموعة دعم الوحدة الترابية للمغرب تشيد بوجاهة مبادرة الحكم الذاتي    ترقيم أزيد من 4 ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز معدة لعيد الأضحي    بعد نهاية الجولة الأولى.. الترتيب الكامل للمنتخبات ب”كان2019″ أسود الأطلس حصدوا ثلاث نقاط    مجموعة “مناجم” المغرب تتوغل في افريقيا وتسيطر على مشروع منجم الذهب “تري- كا” في غينيا    حفل إليسا في موازين.. “ملكة الإحساس” تمتع جماهير غفيرة – فيديو    شاطئ بوسكور بالحسيمة يتصدر قائمة الشواطئ الاكثر نظافة في المغرب    صفقة القرن…أو خطة ترامب لشطب القضية الفلسطينية    طنجة تستعد لاستقبال جلالة الملك    البحرية الإسبانية تُنقذ 55 مهاجرا مغربيا أبحروا من ساحل جهة طنجة    1573 تلميذ عدد الناجحين في “الباك” بشفشاون    مدرب تونس يرفض راحة اللاعبين    العرايشي: Beinsport طلبت منا 12 مليارا لنقل 12 مباراة.. 48 مرة ضعف سعر البيع لجيراننا!    خط مباشر يربط البيضاء ببوسطن    تحديد عتبة انتقاء المرشحين لولوج كليات الطب    مجموعة العمل من أجل فلسطين تستنكر حضور المغرب « مؤتمر الخيانة »    الهيبوكوندريا : نتا مامريضش...أنت تتوهم المرض فقط    افتتاح: “فيلا بيغان” تفتح بالبيضاء    تجدد تظاهرات السودان.. ومطالب للمجلس العسكري بتسليم السلطة    مديرية الأرصاد الجوية: أجواء حارة اليوم بمختلف مناطق المغرب    الغارديان: “أمريكا تروج ل”الوهم” في الشرق الأوسط وليس ل”صفقة “    مجلس النواب يصادق بالإجماع على اتفاق الصيد مع الاتحاد الأوروبي    جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية مدغشقر بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    انعقاد الدورة ال 14 لمجلس الشراكة المغرب – الاتحاد الأوروبي    أولاد تايمة: النسخة الثانية لمهرجان هوارة للمديح والسماع    الكوميدي هنيدي يجوب 20 دولة لنشر الابتسامة    حذاء فوق العادة    كليب حكيم «متجمعين» يحقق مليون و500 ألف مشاهدة على يوتيوب    ميغيل أنخيل موراتينوس: الدعوة إلى الاستثمار بدل دعم دول الجنوب يخفي رغبة في التملص من كل التعهدات    تزامنا مع الكان..هجمات تستهدف 3 كمائن أمنية بمصر    مئات الطلاب الجزائريين يخرجون في مسيرات احتجاجية رفضا لرموز نظام بوتفليقة    هيكلة تنسيقية قطاع الصيادلة الاتحاديين بالدار البيضاء    الملك يستقبل السفراء الجدد بالرباط    لاءات الخرطوم القديمة تتحدى تنازلات المنامة الجديدة    بيتاس ينتقد تواجد رجال الشرطة بالمطارات ويدعو لتكليف شركات خاصة خلال اجتماع لجنة مراقبة المالية العامة    حركة التوحيد والإصلاح بالقصر الكبير في دورة تربوية    أطباء العيون بالمغرب يحذرون من خطر « لوبي » صناعة الزجاج    "المرأة ذات الخمار الأسود"    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مغربي وكويتي يفوزان بجائزة بلند الحيدري للشعراء العرب الشباب في أصيلة
نشر في هبة بريس يوم 24 - 07 - 2011

تستحضر ذكرى الشاعر العراقي الراحل.. وقيمتها 10 آلاف دولار
فاز الشاعر عبد الرحيم الخصار من المغرب، والشاعر محمد هشام المغربي من الكويت، مناصفة بجائزة بلند الحيدري للشعراء العرب الشباب (أقل من 35 سنة)، في دورتها الرابعة المنظمة في إطار فعاليات الدورة 33 لموسم أصيلة الثقافي الدولي الثالث والثلاثين. وتبلغ قيمة الجائزة 10 آلاف دولار.
وقالت لجنة تحكيم الجائزة إن أعضاء اللجنة كانوا قد تداولوا الدواوين الشعرية المرشحة، وبعد مناقشة عامة حول الأعمال المتنافسة، اتجه الرأي بالإجماع إلى منح الجائزة برسم سنة 2011 مناصفة، وأضافت اللجنة أنها استندت في قرارها إلى اعتبار أعمال الشاعرين تعبيرا عن حساسية شعرية لافتة تتميز باشتغال جيد على اللغة، وعلى الصورة الشعرية، وعلى رؤية جمالية تحتفي بالتجربة وبمغامرة الكتابة.
وأضاف البيان أنه سواء تعلق الأمر بقصيدة النثر في تجربة الشاعر الخصار أو بقصيدة التفعيلة في تجربة الشاعر المغربي، فإن اللجنة عثرت على استحضار واع للمنجز الشعري العربي في المجالين، وعلى حوار عميق مع هذا المنجز لغة ورؤية شعرية. وأبرزت اللجنة ما تمتاز به التجربتان من تحكم في تقنيات الكتابة وتجلياتها اللغوية والفنية. وعبرت اللجنة عن سعادتها بحضور روح الشاعر بلند الحيدري، الذي تحمل الجائزة اسمه، في اختيار الأسماء الفائزة نظرا لما كان يدعو له من تجديد وتأصيل للحداثة الشعرية العربية. تتكون اللجنة من الشاعر والروائي المغربي، محمد الأشعري (رئيسا) وعضوية كل من محمد بن عيسى، أمين عام مؤسسة منتدى أصيلة، والشاعرة الإماراتية خلود المعلا (فائزة سابقا بنفس الجائزة)، والشاعر البحريني علي عبد الله الخليفة، والشاعر المغربي المهدي أخريف، والكاتب والروائي التونسي، حسونة المصباحي.
وقال بن عيسى خلال حفل تسليم الجائزة إنه يستحضر المواسم الثقافية الجميلة التي حضرها بلند الحيدري، شاعرا ومبدعا وإنسانا. وأضاف أن الراحل بلند «كان يحن دائما إلى الشعر، وكان دائما يهمس في أذني بأن أنشئ جائزة للشعراء الشباب لأسباب لا أعرفها»، مشيرا إلى أن مؤسسة منتدى أصيلة لم تحظ بإقامة هذه الجائزة في حياة بلند، مشيرا إلى أنه قبل موعد وصوله المفترض إلى أصيلة «بلغنا خبر وفاته بشكل مفاجئ، وأقمنا له حفلا تأبينيا تم الإعلان فيه عن إقامة هذه الجائزة تكريما لروحه واستجابة لوصيته».
من جانبه، أكد الشاعر البحريني علي عبد الله الخليفة أن منتدى أصيلة الثقافي الدولي يشكل «تجربة رائدة حققت منجزا فريدا في الوطن العربي»، منوها باستمرار «هذا المشروع الثقافي الذي انتقل بالمنجز الثقافي العربي إلى آفاق عالمية».
وبدوره، قال الشاعر المهدي أخريف: «لم يكن عملنا سهلا وكذلك اختيارنا. كان هناك إنتاج شعري علينا أن نقرأه ونحاول الوصول إلى ما يمكن أن يكون تعبيرا عن نوع من المكافأة المستحقة تراعي التنوع الذي تزخر به التجربة الشعرية العربية التي لا تكف عن التجول».
وأضاف أخريف «أن هذه الجائزة أجبرتني على قراءة تجارب شعرية من اليمن وتونس والجزائر ولبنان»، مشيرا إلى أنه اكتشف أن مستقبل الشعر العربي يدفع إلى التفاؤل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.