مومو يسخر من مسابقات برنامج “لالة العروسة” ويوجه رسالة للقائمين عليه (فيديو)    القناعة العميقة والإيمان بقدرة إفريقيا على التحكم في مصيرها من صميم النظرة المتبصرة لصاحب الجلالة    ترامب يوقع إعلانا يعترف بسيادة “إسرائيل” على مرتفعات الجولان دمشق تستنكر وموسكو تحذر    أمريكا توافق على بيع 25 مقاتلة « F16 » للمغرب    منتخب الأرجنتين يخوض آخر حصة تدريبية قبل مواجهة “الأسود” ب”إبن بطوطة” – صور    رونالدو يخرج مصابا قبل موقعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا    1700 تذكرة لجمهور الوداد ضد الدفاع الجديدي    برلماني للعثماني : متى ستكفُون عن تعنيف المتظاهرين السلميين؟    أجهزة متطورة وكاميرات مراقبة حديثة بالمقر الجديد للأمن بميناء طنجة المدينة-فيديو    الخطاط ينجا: الصحراويون يعرفون أن نهج البوليساريو انتهى ولن يؤدي إلى أي مخرج    تطوان ضمن المدن الأكثر إصابة بداء السل    المغرب والارجنتين.. هذا هو المبلغ الذي ستوفره الجامعة بعد غياب ميسي عن المباراة    أسعار الخام الأمريكي تتراجع عند التسوية لأدنى مستوى في 10 أيام    عاجل: فلسطين تطلق وابل من الصواريخ تجاه اسرائيل    بسبب الرياح والامواج الخطيرة .. سلطات ميناء طنجة تنبه المسافرين    درك راس الما يضع حدا لنشاط شخص ينشط في الهجرة غير الشرعية    مؤيدون لمجزرة نيوزيلندا يضرمون النار في مسجد في كاليفورنيا    عاجل.. توضيح رسمي من ريال مدريد عن التوقيع مع مبابي    الأمم المتحدة تشتبه في إصابة 110 آلاف شخص بالكوليرا في اليمن    وزارة الصحة تعلن عن اصابة 30 الف مواطن ومواطنة بداء السل    النار تحول "السعادة" إلى رماد..!    بوتفليقة يُقيل المدير العام للتلفزة العمومية الجزائرية    خاص بالحجاج.. هذا موعد التسجيل في الموسم المقبل    بعد جلسة حوار.. خمس نقابات تعليمية ترفض عرض أمزازي    هام للراغبين في حضور مباراة المغرب والأرجنتين.. “براق” خاص وبرنامج استثنائي للقطارات    هيرفي رونار: “طويت صفحة حمدالله .. ولدي مجموعة ممتازة”    هلال: الاقتصاد الرقمي فرصة لإفريقيا للمضي قدما في مجالات مرتفعة المردودية والنمو    رياح قوية وأمواج خطيرة يومي الثلاثاء والأربعاء بشمال المملكة    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي    ارتفاع وفيات فيروس إيبولا في الكونغو الديمقراطية إلى 564 شخصا    رغم تألقه المنتخب المغربي وضع في التصنيف التاني في القرعة المنتظرة لكأس أمم إفريقيا    وزارة الأوقاف تحدد فترة تسجيل الحجاج لموسم 1441ه    هاني شاكر يرد على الفنانة أحلام بعد توسطها لشيرين    وفاة المغني سكوت ووكر عن عمر 76 عاما    نيكي يسجل أكبر انخفاض يومي في ثلاثة أشهر بفعل تجدد مخاوف التباطؤ العالمي    وزارة أخنوش تمنع إستهلاك ” المحار” بسبب مواد سامة    الإمارات تتوج “كيني” بلقب أفضل معلم في العالم و المغاربة يقصون في الدور التمهيدي    رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل في الاعتداء الإرهابي على المسجدين    إرسال فريق إنقاذ صيني إلى موزمبيق لتقديم الدعم بعد إعصار “إداي”    جهة الرباط.. 7% نسبة ارتفاع ليالي المبيت السياحية خلال سنة 2018    الحقاوي غادي تقدم عرض على العنف ضد لعيالات    جمهورية بنين ترغب في تعزيز التعاون مع المغرب في المجال الصحي    ترشيح “تبوريدا” ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو    إقالة مارك فوت مدرب المنتخب المغربي الأولمبي من منصبه    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    الشرطة تضع حدا لنشاط عصابة تزود مدن الشمال بالكوكايين    فرنسا.. إصدار ألفي حكم قضائي منذ بداية مظاهرات حركة “السترات الصفراء”    توقع بارتفاع إنتاج الصناعة التحويلية وانخفاض نشاط البناء    الملك يهنئ الرئيس اليوناني بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    الأمير هشام: الاختلاف لا يجب أن يمتد للتعليم.. ونحتاج لندوة وطنية عبر تغريدة على "تويتر"    بلاغ صحافي : بمناسبة تأسيس الفرع الإقليمي لمنظمة الشروق الوطنية بالرباط ينظم مكتب الفرع حفلا فنيا متنوعا    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    نقاشات جريدة «لو فيغارو» الفرنسية.. أمين معلوف و ريمي براغ وموضوع «الإسلام-الغرب وتفادي غرق الحضارات»    النتيجة الصافية للبنك الشعبي ترتفع إلى 3.5 مليار درهم : كريم منير: سنركز على تمويل المقاولات الصغرى وتمويل المخططات الجهوية    «A Private War».. «حرب خاصة»    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسباب هزيمة رفاق رونالدو أمام كتيبة سيميوني
نشر في هبة سبور يوم 21 - 02 - 2019

نجح أتلتيكو مدريد الإسباني في تحقيق انتصار كبير على مضيفه يوفنتوس الإيطالي في المباراة التي قيمت على ملعب «واندا ميتربوليتانو»، وانتهت بهدفين نظيفين لصالح النادي الإسباني، ضمن مباريات ذهاب دور ال 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، ويمكن أن تكون هذه النتيجة حاسمة من أجل صعود «الروخيبلانكوس» لدور ال 8، وشهدت المباراة قوة دفاعية وهجومية لكتيبة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، التي قدمت مباراة مختلفة عن المباريات الأخيرة لأبناء مدريد في الدوري الإسباني، ولم يكن هذا الفوز من قبيل الصدفة بل كانت هناك أسباب لوضع زملاء البرتغالي كريستيانو رونالدو في مأزق كبير في مباراة العودة على ملعب يوفنتوس في تورينو.
تعرض الأتلتيكو لمشكلة كبيرة في الإصابات خلال هذا الموسم، ولكنه كان محظوظًا بعد تعافي جميع لاعبيه قبل مباراة يوفنتوس أبرزهم كوكي ودييجو كوستا، وفي مباراة الأمس راهن سيميوني على رباعي خط الوسط، ونجح في السيطرة على منتصف الملعب، خاصة أن لاعبي الوسط يتميزون بالقوة البدنية، وكوكي كان حيويًا في هذه المنطقة، بينما تسبب كوستا في إرباك دفاعات يوفنتوس، وهذا يثبت مكانتهم في تلك المباريات المهمة.
ارتكب «الروخيبلانكوس» أخطاء غير مشروعة خلال هذا الموسم، وفي مباراة ديربي مدريد التي انتهت بفوز ريال مدريد بثلاثية مقابل هدف وحيد في الليجا، استقبل الأتلتيكو هدفًا من كرة ثابتة، وآخر من ضربة جزاء، وأيضًا في مباراة ريال بيتيس ارتكب خطأ واحدًا، وتكررت الأخطاء في مباراة رايو فاليكانو ولكن الرايو لم ينجح في استغلال هذه الأخطاء، وشهدت مباراة الأمس أمام يوفنتوس تركيزًا عاليًا من قبل رباعي خط الدفاع، وكان صدًا منيعًا أمام فرص اليوفي، وفي الناحية الأخرى كان الفريق الإسباني يضغط بشكل قوي على الفريق الضيف، وأظهر صلابة بمساعدة رودريجو وزملائه حتى أنهك كتيبة أليجري، ما جعلنا نشاهد أتلتيكو يلعب بطريقة كانت غائبه عن الفريق منذ وقت كبير.
كان هناك تخوف داخل فريق سيميوني من خطورة النادي الإيطالي في الكرات الثابتة وقوتهم في الكرات الهوائية، ولكن الأمر كان مفاجئًا للجميع، ونجح الأتلتيكو في تسجيل أهداف بهذه الخطورة، ويعرف أن النادي الإيطالي خطير من ناحية الكرات الثابتة ولكن كتيبة مدريد كانت في أعلى مستويات التركيز، ولعبت بشكل قوي من الناحية الدفاعية والهجومي وكانت محصلتهم هدفين في شباك زملاء رونالدو.
نجح أتليتكو مدريد في التسجيل الهدف الأول بعد جهد كبير من قبل لاعبي الفريق، ولكن الأمر ليس مطمئنًا لهم ما جعلهم يرغبون في زيادة الغلة التهديفية ومن دون فقدان الاستحواذ على الكرة ووصلوا عدة مرات إلى مرمى يوفنتوس حتى استطاعوا تسجيل الهدف الثاني عن طريق كرة ثابتة، ولم يتراجع الفريق الإسباني عن هجوم الفريق الإيطالي، ما سبب تراجعهم بعد شعور خطورة لاعبين أمثال موراتا وكوريا وليما بالإضافة إلى النجم الفرنسي أنطوان جريزمان.
شعر الأتلتيكو بالقوة داخل ملعبه ووسط جمهوره، وبدأ المباراة بحماس كبير بفضل تشجيع الجمهور الذي ملأ المدرجات، وكانت قوة «واندا ميتروبوليتانو» نقطة إيجابية وإضافية استغلالها «الروخيبلانكوس» ببراعة، حتى سجل الملعب الجديد إحدى الأمسيات الرائعة في تاريخ مدريد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.